الصحافة المصرية

السيسي يستعرض الإطار العام للمشروع القومي للاكتفاء الذاتي من مشتقات البلازما.. أبرز ما جاء في الصحافة المصرية اليوم الثلاثاء

أبرز العناوين:

  • السيسي يستعرض الإطار العام للمشروع القومي للاكتفاء الذاتي من مشتقات البلازما
  • وزير التعليم العالي يبحث سبل التعاون العلمي مع السفيرين الصيني والعراقي بالقاهرة
  • 303 مليون جنيه لإنشاء محطة محولات الضبعة لتدعيم الشبكة بالساحل الشمالي
  • بالتفاصيل.. جهود صندوق تحيا مصر للتنمية العمرانية في مواجهة العشوائيات والمناطق المهددة للحياة
  • “التعاون الدولي” تستعرض جهود الدولة لمكافحة آثار كورونا خلال ورشة مع الجمعية المصرية البريطانية
  • الزراعة توضح الخطة المستقبلية بعد الإعتماد الدولي لخلو بعض مزارع الدواجن من انفلونزا الطيور
  • التعليم تنفي تسريب امتحان اللغة الأجنبية الثانية
  • التنمية المحلية تكشف موقف الجراجات التى تحولت لمحلات

اجتمع الرئيس عبد الفتاح السيسي، مع الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، والدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة والسكان، بحضور اللواء أمير سيد أحمد مستشار رئيس الجمهورية للتخطيط العمراني، والدكتور محمد عوض تاج الدين مستشار رئيس الجمهورية لشئون الصحة والوقاية، واللواء طبيب بهاء الدين زيدان رئيس هيئة الشراء الموحد، واللواء طبيب مصطفى أبو حطب مدير المركز الطبي العالمي، واللواء طبيب مجدي أمين مبارك مدير إدارة الخدمات الطبية للقوات المسلحة.

وتم استعراض الإطار العام للمشروع القومي للاكتفاء الذاتي من مشتقات البلازما.

ووجه السيسي باستكمال كافة الجوانب العلمية والفنية الخاصة بالمشروع، لإقامته على النحو الأمثل وفق أعلى المواصفات القياسية والمعايير الدولية، وباشتراك أعرق الخبرات العالمية المتخصصة، بهدف امتلاك القدرة في هذا المجال المهم، مع وضع آلية فعالة لضمان تحقيق أعلى درجات الجودة.

وفي سياق أخر، بعث الرئيس عبد الفتاح السيسي، ببرقية تهنئة إلى الرئيس ميلو دكانوفيتش رئيس الجبل الأسود بمناسبة الاحتفال بيوم الاستقلال.

عقد خالد عبد الغفار وزير التعليم العالي، اجتماعا مع لياو ليتشانغ السفير الصيني بالقاهرة؛ لبحث سبل التعاون العلمي والطبي والتكنولوجي بين مصر والصين، بحضور د. محمد الشناوى مستشار الوزير للاتفاقيات والعلاقات الدولية، وذلك عبر تقنية الفيديو كونفرانس.

أكد عبد الغفار تقدير الوزارة لدور السفارة الصينية بالقاهرة لما تقدمه من دعم علاقات التعاون بين الجانبين، مشيدا بالإجراءات التي اتخذتها جمهورية الصين الشعبية للسيطرة على فيروس كورونا المستجد، والخطوات التي اعتمدتها الصين فى حصار هذا الوباء سواء من الناحية البحثية أو الطبية.

وأشار الوزير أهمية التعاون بين أكاديمية البحث العلمي والتكنولوجيا والجهات البحثية فى الصين المعنية بإنتاج اللقاح المناسب للتغلب على فيروس كورونا المستجد من خلال الأبحاث العلمية المشتركة، فضلا عن التعاون بين المستشفيات الجامعية المصرية والصينية فى مجالات تبادل الخبرات، والتدريب، وإعادة تأهيل الكوادر الطبية، والتمريض، والإداريين.

أكد عبد الغفار حرص الوزارة على تقديم كافة أشكال الدعم للطلاب الصينيين الدارسين بالجامعات المصرية، وتذليل كافة العقبات التى تواجههم.

ومن جانبه، قدم السفير الصينى الشكر للوزارة وللجامعات للمصرية لتقديم كافة أشكال الدعم للطلاب الصينيين الدارسين بالجامعات المصرية، لافتا إلى أنه فى إطار مشاركة د. خالد عبد الغفار فى مؤتمر الحوار رفيع المستوى بين اليونسكو وإفريقيا والصين، فإن الصين ستقوم بنقل الخبرات الصينية لمصر خاصة إجراءات العودة للحياة الطبيعية بعد فيروس كورونا.

وأشار ليتشانغ إلى مبادرة الرئيس الصينى حول تفعيل آليات التوأمة بين المستشفيات الصينية وعدد ٥٠ مستشفى بإفريقيا، مؤكدا أن المستشفيات المصرية ستكون ضمن المبادرة.

وفي سياق متصل، بحث د. خالد عبد الغفار، مع الدكتور أحمد نايف الدليمي سفير جمهورية العراق في القاهرة سبل التعاون في مجالات التعليم العالي و البحث العلمي بين البلدين، وزيادة عدد المنح المخصصة للطلاب العراقيين بالجامعات المصرية، وكذلك تفعيل برنامج المنح البحثية ما بعد الدكتوراه. وذلك عبر تقنية الفيديو كونفرانس.

ومن جانبه، وجه السفير العراقي الشكر لوزارة التعليم العالي لدعمها الطلاب العراقيين الدارسين بمصر، مؤكداً حرص بلاده على زيادة سبل التعاون مع مصر في ظل العلاقات المتميزة التي تجمع بين الشعبين الشقيقين.

وقعت أمس المهندسة صباح مشالى رئيس الشركة المصرية لنقل الكهرباء مع شركة المدكور للمشروعات الهندسية المتكاملة عقد انشاء محطة محولات الضبعة جهد 220/66/22ك.ف سعة(2*175+3*40)م .ف.أ التابع لمنطقة كهرباء الاسكندرية وغرب الدلتا

يهدف هذا المشروع إلى تدعيم الشبكة القومية الموحدة بمنطقة الساحل الشمالي وذلك بديلا عن المحطة المؤقتة القائمة. ويتم تمويل المشروع من المصادر الذاتية للشركة المصرية لنقل الكهرباء بقيمة إجمالية 303 مليون جنيه مصري بمدة تنفيذ تصل إلى حوالي 12 شهراً من تاريخ توقيع العقد.

 تأتى مثل هذه الأعمال تأكيداً لتوجيهات السيد رئيس الجمهورية الرئيس عبد الفتاح السيسى لتدعيم الشبكة الكهربائية بمحافظات مصر المختلفة ، وفي إطار الجهود الضخمة التي يبذلها قطاع الكهرباء والطاقة المتجددة لتطوير شبكات نقل الكهرباء بمحافظات مصر المختلفة  ضمن خطة رفع جودة التغذية الكهربائية المقدمة على مستوى الجمهورية وذلك مع إتخاذ كافة الإجراءات الاحترازية لمواجهة فيروس كورونا المستجد في اطار الإجراءات العامة التي تقوم بها أجهزة الدولة والحكومة المصرية للحفاظ على سلامة العاملين بما لا يؤثر على حسن سير العمل وجودته مع التشديد على الاستخدام الأمثل للموارد المتاحة لتحقيق النمو المستدام .

وضع صندوق تحيا مصر منذ انشائه على عاتقه مهمة المشاركة بفاعلية في توفير مسكن آمن ومتكامل الخدمات والمرافق لسكان العشوائيات والمناطق المهددة للحياة ورفع كفاءة القرى الأولى بالرعاية وتحسين المستوى الاجتماعي والمعيشي لمواطنيها وذلك تنفيذا لتوجيهات السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية، في خطوة رسمت ملامح عصر جديد لحياة بلا معاناة للالاف من سكان تلك المناطق.

ومن جانبه، صرح تامر عبد الفتاح المدير التنفيذي لصندوق تحيا مصر، إن الصندوق أسهم في تأسيس مدن تحيا مصر بحي الأسمرات بالمقطم بتكلفة مليار جنيه، للارتقاء بحياة أكثر من 80 ألف مواطن من المناطق العشوائية، في شكل مجتمع عمراني جديد متكامل المرافق والخدمات يضم 429 عمارة تستوعب 18 ألف وحدة سكنية و281 وحدة تجارية وعشرات المناطق الخدمية والترفيهية، وكذا مدينة شبابية رياضية. كما شارك الصندوق في فرش وتأثيث 6300 وحدة سكنية بمدينة تحيا مصر بالأسمرات 2700 وحدة بحي المحروسة، لتسكين الأسر المنقولة من المناطق المهددة للحياة كالمقطم ومنشأة ناصر وعزبة خير الله وتل العقارب، ويتضمن الفرش والتأثيث بكل وحدة سكنية: غرفة نوم رئيسية، غرفة أطفال، غرفة معيشة، ثلاجة، غسالة، بوتاجاز، سخان، شاشة إل سي دي.

وأضاف وفرت مدينة تحيا مصر بديلا آمنا للأهالي من قاطني المناطق المهددة للحياة، في شكل مجتمع عمراني جديد متكامل المرافق والخدمات في بيئة صحية، إذ تعتبر مدينة تحيا مصر بالأسمرات أول مجتمع يتم من خلاله تنفيذ خطة شاملة للارتقاء بسكان المناطق المهددة للحياة اجتماعيا واقتصاديا وصحيا.

وأوضح عبد الفتاح أن مشاركة الصندوق في توفير سكن كريم لأهالي المناطق المهددة للحياة لا تتوقف عند توفير الوحدة السكنية وأنما تمتد نحو تنظيم أنشطة التنمية الاجتماعية والصحية ومنها “نور حياة”. حيث نظم صندوق تحيا مصر على مدار يومين قافلة طبية للكشف عن مسببات ضعف وفقدان الإبصار على تلاميذ الصف الأول الابتدائي بمدارس الأسمرات ، في إطار تنفيذ المبادرة الرئاسية “نور حياة” التي أطلقها الرئيس عبدالفتاح السيسي يناير 2019.

واستهدفت القافلة الطبية 1200 تلميذ وتم توفير النظارات الطبية للحالات المكتشف إصابتها بإحدى مسببات ضعف وفقدان الإبصار مجانا. لافتًا إلى أن مكافحة الظواهر الاجتماعية السلبية جزء لا يتجزأ من مفهوم التنمية الشاملة المطبق في مدينة تحيا مصر، لذا حرص الصندوق على توفير شتى صور الرعاية الاجتماعية لسكان مدينة تحيا مصر بالأسمرات، فلم يكن الهدف مجرد توفير مباني لسكن آمن فقط، بل تمتد رؤية الصندوق إلى توفير حياة كريمة بمعناها الشامل. ويتم تنظيم حملات لتوعية الأطفال ضد جرائم عديدة يمكن أن يتعرضوا لها على الإنترنت، فتم توفير وحدات متنقلة بالتعاون مع المجلس القومي للطفولة والأمومة لتعليم وتنمية مهارات أطفال المدينة حول الاستخدام الآمن للإنترنت.

وعلى صعيد “تعليم الكبار”، نجح الصندوق في توفير فصلين لمحو الأمية وتعليم الكبار، بالتعاون مع إحدى المؤسسات  الدولية في مجال التنمية البشرية. كما نجحت مدينة تحيا مصر في تنظيم فاعليات بشكل منتظم للتوعية ضد مخاطر تعاطي المخدرات بين الشباب والأطفال، وذلك من خلال أنشطة فنية وثقافية استفادت منها 7800 أسرة من خلال متخصصين من صندوق مكافحة الإدمان.

وفيما يتعلق بمبادرة “تمويل سيدات منشأة ناصر”، قام الصندوق بتمويل سيدات منشأة ناصر المزمع انتقالهن لحي الأسمرات،  بنحو 7 ملايين جنيه، لتمكينها من إدارة مشروع متناهي الصغر وقد بلغ عدد المستفيدات من هذا المشروع 2492 سيدة. وساهم الصندوق في نفس السياق، في تأسيس المدينة الشبابية بحي الأسمرات بالتعاون مع وزارتي الإنتاج الحربي والشباب والرياضة بأكثر من 90 مليون جنيه حيث تتضمن منطقة ملاعب كرة القدم بالأبعاد القانونية، والملاعب الخماسية، والملاعب المتعددة الأغراض، وحمام السباحة الأولمبي وحمام السباحة التدريبي وحمام سباحة الأطفال، والمبني الاجتماعي، وصالة الجيم.

وعلى مستوى تطوير القرى الأكثر احتياجا أشار المدير التنفيذي لصندوق تحيا مصر إلى أنه تم الانتهاء من إعمار ورفع كفاءة 10 آلاف منزل متهدم في 332 قرية لحماية الأسر من قسوة الشتاء، في 18 محافظة، بتكلفة 300 مليون، فيما شملت الأعمال: تأهيل مبنى المنزل، وتبليط الارضيات، وأعمال الكهرباء والتغذية والصرف الداخلي، وترميم الحوائط وإقامة الأسقف، جاء ذلك بعد دراسة عدة معايير في اختيار المنازل التي سيتم تطويرها بحيث تكون الأولوية في الاختيار للأرامل، والسيدات المعيلات، وذوي الاحتياجات الخاص.

وامتدت جهود صندوق تحيا مصر في مواجهة العشوائيات لتشمل تطوير البنية التحتية والمرافق التعليمية والخدمية لعشرة قرى إضافية في محافظات أسيوط – سوهاج – قنا بتمويل 213 مليون جنيه تخدم 75 ألف مواطن، حيث تضمن المشروع أعمال بناء وتأهيل المدارس ومراكز الشباب ومكاتب البريد مع رفع كفاءة شبكة المياه وإنشاء شبكة للصرف الصحي.

في السياق ذاته استطاع الصندوق تنفيذ خطة التنمية الشاملة لخدمة 30 ألف مواطن بقرى (الشيخ زين الدين – السوالم – عرب بخواج) بمركز طهطا، من خلال تنفيذ 23 مشروعًا بمجالات التعليم والإسكان والرعاية الصحية والمرافق والشباب والرياضة، وكذا دعم الجمعيات الأهلية، ودعم أصحاب الهمم، إلى جانب التمكين الاقتصادي.

استعرضت الدكتورة رانيا المشاط، وزيرة التعاون الدولي، الجهود التي اتخذتها الدولة المصرية لمواجهة جائحة فيروس كورونا، والإجراءات التي اتخذتها على المستويات الاجتماعية والمالية والنقدية، لتلافي آثار انتشار الفيروس ومحاولة التغلب عليها، وذلك خلال ورشة عقدتها السفارة المصرية بلندن عبر الفيديو كونفرانس، بمشاركة الغرفة التجارية المصرية البريطانية، وممثلي القطاع الخاص.

وشددت الدكتورة رانيا المشاط، على ضرورة تعميق الشراكات والتعاون العالمي لتسريع وتيرة الاستجابة لجهود مكافحة فيروس كورونا، بالتوازي مع تحقيق أهداف التنمية المستدامة. وأشارت إلي أن وزارة التعاون الدولي أطلقت منصة التعاون التنسيقي المشترك بين شركاء التنمية متعددي الأطراف والثنائين، خلال أبريل الماضي، وتستهدف تعزيز أطر الحوار والتعاون بين الحكومة وشركاء التنمية، وقامت بعقد العديد من ورش العمل بمشاركة الوزارات المعنية ومسئولي المؤسسات الدولية لتسليط الضوء على الجهود التنموية في القطاعات المختلفة وتحديد الأولويات التمويلية خلال الفترة المقبلة .

وأكدت أن وزارة التعاون الدولي تسعى من خلال رؤيتها واستراتيجيتها لإعادة تعريف القيمة، وتحقيق ما يسمى بالاقتصاد الدائري، وتعزيز التعاون مع شركاء التنمية، وتسليط الضوء على قصص النجاح التي ساعدت على تحقيق النمو الشامل وتعزيز القدرة على تحقيق أهداف التنمية المستدامة .

ونوهت وزيرة التعاون الدولي، إلي أن مصر صمدت أمام العديد من الأزمات طوال السنوات الماضية، وهو ما عزز من قدرتها لمواجهة أزمة فيروس كورونا، كما أن نجاح برنامج الإصلاح وقوة مؤشرات الاقتصاد منحت الدولة القدرة على التعامل مع الأزمة، موضحة أن الحكومة اتخذت قرارات الإغلاق الجزئي ووقف الرحلات الخارجية، وتشجيع العاملين بالقطاع العام والخاص على العمل من المنزل، وزيادة المخزون الاستراتيجي من السلع الأساسية لمقابلة الطلب المحلي، ضمن إجراءات مكافحة انتشار الوباء .

وقالت وزيرة التعاون الدولي، إن الحكومة نجحت في الحصول على موافقة مجلس المديرين التنفيذيين لصندوق النقد الدولي، على برنامج ائتماني لأجل عام بقيمة 5.2 مليار دولار، كما اعتمدت نحو 100 مليار جنيه لدعم جهود احتواء تفشي فيروس كورونا، لمختلف القطاعات وعلى رأسها قطاع الصحة .

وتناولت وزيرة التعاون الدولي، الإجراءات التي اتخذتها الدولة لدعم القطاع الخاص في مواجهة الأزمة، حيث تم تأجيل الضريبة العقارية على المنشآت السياحية، ورفع الحجوزات الإدارية على ممولي الضرائب في حالة سداد 10% من المستحقات، بالإضافة إلى خفض سعر الغاز الطبيعي لجميع الأنشطة الصناعية إلى 4.5 دولار لكل مليون وحدة حرارية وكذلك خفض سعر الكهرباء للصناعات كثيفة الاستهلاك، وتوفير دعم للمصدرين بقيمة مليار جنيه لشهر مارس وأبريل .

أعلن السيد القصير وزير الزراعة واستصلاح الأراضى عن الخطة المستقبلية للوزارة من أجل النهوض بصناعة الدواجن بعد إعلان المنظمة العالمية للصحة الحيوانية (OIE) إعتماد مصر رسمياً ضمن قائمة الدول التي تعتمد نظام المنشأت الخالية من مرض انفلونزا الطيور ومدى الاستفادة من هذا الاعلان الذي يؤدي الى إستعادة مصر ريادة تصدير الدواجن ومنتجاتها في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا بعد غياب 14 عاما وفتح مجال التصدير أمام الشركات العاملة في الدواجن والمشتركة بالفعل في برنامج المنشأت الخالية للتصدير.

وأضاف القصير تم مخاطبة الدول المختلفة لفتح المجال لتصدير الدواجن مع تسهيل إجراءات التصدير وتحفيز شركات أخرى على الانضمام للبرنامج مما يساهم في زيادة القدرة للسيطرة على المرض حيث تقدمت بالفعل 8 شركات للإنضمام للبرنامج مشيرا إلى أن صناعة الدواجن في مصر حاليا تحقق نجاحات كبيرة واصبح لدينا اكتفاء ذاتي منها وفيها استثمارات حوالي 90 مليار جنية توفر 3 ملايين فرصة عمل مباشرة.

ذكرت وزارة التربية والتعليم، إنه بشأن الصور التي يتم تداولها علي المواقع الإلكترونية وصفحات التواصل الاجتماعي على أنها خاصة بامتحان اليوم لطلاب الثانوية العامة لمادة اللغة الأجنبية الثانية، فإنها لا علاقة لها بامتحانات الثانوية العامة لهذا العام.

وأشارت الوزارة إلى أنها صور لامتحانات الأعوام السابقة، وأنه لم يتم تسريب أي من الامتحانات التي يقوم الطلاب بأدائها اليوم. وأهابت الوزارة بالطلاب وأولياء الأمور، عدم الانسياق وراء تلك الصفحات التي من شأنها إثارة البلبلة.

أكد الدكتور خالد قاسم، مساعد وزير التنمية المحلية، أن الجراجات الموجودة فى العمارات وتم تحويلها إلى محلات فى الفترة السابقة سينحصر موقفها بين التصالح والتقنين، وعلى الملاك التقدم بطلبات للتصالح للبت بشأنها.

وأضاف “قاسم” لـ “الوطن”، أن الدولة جادة فى المواجهة الحاسمة لملف الجراجات المغلقة خاصة فى المناطق ذات الكثافة العالية وإعادة فتح كل الجراجات المغلقة أو المستغلة من أصحاب العقارات فى أنشطة مخالفة لشروط الترخيص.

وأشار إلى أن توجيهات القيادة السياسية واضحة فى هذا الشأن، وأى جراج لايتم تشغيله سيتم سحبه وتشغيله من جانب الدولة، لافتا إلى وجود توجيه من اللواء محمود شعراوى وزير التنمية المحلية للمحافظين ورؤساء الأحياء والمراكز والمدن بتكثيف الحملات لفتح الجراجات المغلقة أسفل العقارات لتخفيف تكدس السيارات بالشوارع والميادين الرئيسة والقضاء على ظاهرة الانتظار الخاطئ وتسيير الحركة المرورية واتخاذ الإجراءات القانونية تجاه المخالفين. وأكد أن بعض المحافظات بدأت بالفعل فى تفعيل حملات فتح الجراجات مثل القاهرة والجيزة وغيرها.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى