سياسة

الفريق العصار.. مهندس التسليح ورجل الدولة الفريد

ودعت مصر اليوم أحد رجالاتها المخلصين وقادتها الأفذاذ النبلاء الذين بذلوا من أجل رفعتها كل غالٍ ونفيس، وهو الفريق محمد سعيد العصار وزير الدولة للإنتاج الحربي الذي وافته المنية اليوم عن عمر ناهز 74 عامًا بعد مسيرة وطنية حافلة بالإنجازات، سطر خلالها أروع أمثلة التفاني والبطولة كمقاتل وقائد ومسؤول.

وُلد الفريق محمد سعيد العصار في 3 يونيو 1946، وتخرج في الكلية الفنية العسكرية عام 1967، شارك في حرب الاستنزاف، ثم حرب أكتوبر كأحد عناصر أطقم إصلاح كتائب صواريخ الدفاع الجوي بسلاح المهندسين العسكريين. وحصل على درجتي الماجستير والدكتوراه في الهندسة الكهربائية.

المناصب التي تقلدها

تقلد الفريق محمد العصار كافة الوظائف الرئيسية لمنظومة التأمين الفني للدفاع الجوي، ثم شغل منصب مساعد رئيس هيئة التسليح للبحوث، ثم رئيسًا لهيئة تسليح القوات المسلحة ثم مساعدًا لوزير الدفاع لشؤن التسليح، ثم مستشارًا لوزير الدفاع للبحوث الفنية والعلاقات الخارجية، حتى عُيّن وزيرًا للإنتاج الحربي في سبتمبر 2015.

2012 – Page 23 – Foreign Policy

وكان العصار أحد أعضاء المجلس الأعلى للقوات المسلحة الذي أسندت إليه إدارة شؤون البلاد عقب ثورة 25 يناير 2011، وكان مسؤولًا داخل المجلس عن ملف العلاقات الخارجية والاتصال بالإعلام والقوى السياسية، وترأس في يوليو 2011 الوفد العسكري المصري المرسل إلى الولايات المتحدة لإجراء حوار استراتيجي. وحقق في كل هذه الملفات نجاحات وإنجازات مميزة.

مهندس تسليح القوات المسلحة

شهدت مصر في السنوات الأخيرة طفرة تسليحية كبيرة كان الفريق محمد العصار أحد أعمدتها الرئيسية بحكم خبرته الطويلة في مجال التسليح، وخدمته لسنين طويلة في منصب رئيس هيئة تسليح القوات المسلحة المسؤولة، ثم كوزير للإنتاج الحربي. إذ نوعت مصر من مصادر تسليحها بدلًا عن الاعتماد على مصدر واحد، فأُبرمت صفقات مع فرنسا وروسيا وألمانيا والصين بجانب الولايات المتحدة، وهو ما جعل لمصر ثقلاً عسكريًا بين دول العالم.

ولم يكتفِ العصار بتنويع مصادر السلاح، بل أولى اهتمامًا كبيرًا بالارتقاء بالصناعات التسليحية الوطنية، وتوطين بعض الصناعات، وفي إطار استراتيجية العمل بوزارة الإنتاج الحربي في التعاون مع الشركات العالمية لنقل التكنولوجيات الحديثة في المجالات المختلفة إلى الشركات والوحدات التابعة لها.

وتقوم وزارة الإنتاج الحربي بالتصنيع المشترك للدبابة “أبرامز” من طراز M1A1 داخل مصنع “200 الحربي” بموجب اتفاقية موقعة بين الحكومة المصرية والأمريكية، وتم استئناف تصنيع الدبابة في عام 2015 بعد ان اتخذت الإدارة الأمريكية برئاسة باراك أوباما قرارًا بتعليق التعاون العسكري مع مصر، ووصلت نسبة التصنيع المحلي لهذه الدبابة أكثر من 90%.

 كما تم الاتفاق على التعاون بين شركة أبو زعبل للصناعات المتخصصة في ذخائر الأسلحة المتعددة الصغيرة والمتوسطة والقذائف، وشركة CZ التشيكية لتوطين تصنيع بعض الأسلحة والبنادق الآلية والمعدات العسكرية في مصر لتوفير مطالب الجهات المعنية بمصر والتصدير.

مصر.. وفاة وزير الإنتاج الحربي الفريق محمد العصار أحد رموز الجيش ...

ونجح الفريق محمد العصار في تنفيذ مجمع الصناعات الدفاعية الذي أقيم إلى جوار القسم الشمالي الشرقي من الطريق الدائري بالقاهرة، والذي كان من بين أكبر المهام التى أوكلتها القيادة السياسية إلى الفريق الراحل الذى استطاع تحقيق الإنجاز والانتهاء من أكثر من ٩٠٪ من المجمع خلال فترة قياسية، معتمدًا فى ذلك على استكمال ما تم إنجازه من المشروع خلال فترات سابقة بتكلفة تقدر بـ3 مليار جنيه.
وتضمن مشروع مجمع الصناعات الدفاعية إعادة توزيع مواقع المصانع العسكرية المصرية، بما فيها مصانع شبرا والمعصرة، وهليوبوليس، وأبوزعبل، وغيرها من المصانع الكبرى، وذلك ضمن خطة منظمة للخروج من المناطق السكنية بالقاهرة إلى أماكن جديدة، مع دعمها بالمختبرات والمعامل والمرافق المطلوبة لتنفيذ التقنيات المعقدة،وافتتح الرئيس عبد الفتاح السيسي في شهر فبراير الماضي مصنع 300 الحربي الذي عزز الصناعة العسكرية المصرية، 

وقبل ذلك زار الفريق الراحل  محمد العصار العديد من الدول وعلى رأسها كوريا الجنوبية ناقش خلالها سبل التعاون المشترك في مجالات التصنيع الدفاعية والمدنية، وإمكانية تبادل الخبرات التكنولوجية بين البلدين، من أجل إدخال أحدث أساليب التصنيع الحديثة بما يتواكب مع متطلبات المرحلة الراهنة، وذلك في إطار سعي مصر إلى إحراز تقدم في الصناعات الدفاعية بهدف زيادة الإنتاجية لتحقيق الاكتفاء الذاتي بدلا من اللجوء إلى الاستيراد.

ذلك فضلًا عن المعدات العسكرية الحديثة التي أعلنت عنها مصر خلال معرض إيديكس 2018، مثل الرادار المصري الصنع الجديد ESR-32، والمدرعتين” st 500 ” وSt100..

واهتمت الوزارة بالجانب التدريبي التقني، ولذلك تم إنشاء الأكاديمية المصرية للهندسة والتكنولوجيا المتقدمة لتنضم إلى المدارس والمعاهد والمجمعات التكنولوجية التابعة لوزارة الإنتاج الحربي وتقوم على تخريج كوادر فنية على درجة عالية من التأهيل تلبى احتياجات الصناعة من العمالة الفنية المدربة على أعلى مستوى.

الأوسمة والأنواط

حصل الفريق محمد سعيد العصار على العديد من الأوسمة والأنواط طوال مسيرته الحافلة، ومنها:

  • وشاح النيل
  • وسام الجمهورية من الطبقة الثانية
  • نوط الواجب من الطبقة الأولى
  • نوط الخدمة الممتازة
  • ميدالية الخدمة الطويلة والقدوة الحسنة
  • ميدالية مقاتلي أكتوبر ۷۳
  • وسام جوقة الشرف (مرتبة قائد) من فرنسا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى