الاقتصاد الدولي

“المركزي” الأمريكي يتوقع أن يظل معدل البطالة أعلى من مستوى ما قبل “كورونا” …أبرز ما جاء في الاقتصاد الدولي اليوم السبت

“المركزي” الأمريكي يتوقع أن يظل معدل البطالة  أعلى من مستوى ما قبل “كورونا” 

في الولايات المتحدة، نقلت شبكة (سي إن إن) الأمريكية (CNN) أنباء حول توقع البنك المركزي أن معدل البطالة سيظل أعلى من مستوى ما قبل الوباء – والذي كان في أدنى مستوى له منذ 50 عامًا تقريبًا عند 3.5٪ – حتى بعد عام 2030. 

وأضافت (سي إن إن ) أن البنك المركزي يتوقع أن يبلغ متوسط معدل البطالة لمدة 10 سنوات 6.1٪ ارتفاعًا من 4.2٪ المتوقعة في يناير.

 التجارة الأمريكية تنخفض إلى أدنى مستوى في أكثر من عقد في مايو

أما بخصوص التجارة الأمريكية، نقلت  (Bloomberg) أنباء حول انخفاض الصادرات الأمريكية من السلع والخدمات في مايو إلى أدنى مستوى لها منذ أكثر من عقد من الزمان حيث أوقفت جائحة فيروس كورونا الطلب والشحنات. وأضافت أنه اتسعت الفجوة الإجمالية للسلع والخدمات إلى 54.6 مليار دولار في مايو من 49.8 مليار دولار في أبريل، وفقا لبيانات وزارة التجارة الصادرة الخميس. وقالت الوزارة إن الصادرات تراجعت عن الشهر السابق بنسبة 4.4٪ إلى 144.5 مليار دولار وهي الأضعف منذ نوفمبر 2009. وانخفضت الواردات بنسبة 0.9٪ إلى 199.1 مليار دولار، وهو أدنى مستوى منذ يوليو 2010.

مبيعات السيارات الألمانية تنخفض بنسبة 40٪

وبخصوص مبيعات السيارات في ألمانيا، نقلت (Reuters) أنباء حول أن مشاهدة ألمانيا انخفاضًا في تسجيلات السيارات الجديدة بنسبة 40٪ في يونيو. وأضافت أن هذا يعد أدنى مستوى له منذ 30 عامًا. 

 الشركات البريطانية تلغي أكثر من 12000 وظيفة في يومين

وفي المملكة المتحدة، نقلت (BBC) أنه من المقرر أن يفقد أكثر من 12000 شخص في المملكة المتحدة وظائفهم بعد أن أعلنت مجموعة من الشركات عن تخفيضات العاملين في الـ48 ساعة الماضية. وأضافت أنه يتم إجراء التخفيضات بشكل رئيسي من قبل تجار التجزئة في هاي ستريت وفي مجال الطيران – وهما من القطاعات الأكثر تضررا من إغلاق فيروسات التاجية.

إسبانيا توافق على حزمة مساعدات بقيمة 50 مليار دولار للشركات

وفي إسبانيا، نقلت (Reuters) إعلان رئيس الوزراء الإسباني، بيدرو سانشيز، يوم الخميس أن إسبانيا ستوافق على 50 مليار يورو (56.4 مليار دولار) كجزء من مجموعة جديدة من الإجراءات التي تهدف إلى تعزيز القدرة الاستثمارية للشركات والملاءة المالية في محاولة لإنعاش الاقتصاد.

رفع عمليات التسريح المؤقتة تدريجياً في إسبانيا

وعلى صعيد آخر، نقلت (The Corner) أنباء حول إشارة البيانات إلى أن الاتجاه في نمو البطالة آخذ في التباطؤ. كما أضافت أنه يتوقع بنك إسبانيا أن يرتفع معدل البطالة من 14.4٪ في الربع الأول، عندما كان للفيروس تأثير على الأسبوعين الأخيرين من تلك الفترة، إلى 20٪. وهذا يعني أن عدد العاطلين عن العمل سيتجاوز أربعة ملايين.

الصين تشتري مزيدا من الذرة والقطن الأمريكية ولكن لا تزال تتخلف عن تعهدها

وفي الصين، نقلت (Bloomberg) أنه في حين أرسل الشاحنون الأمريكيون طلبات كبيرة من القمح والذرة والقطن ولحم الخنزير وغيرها من السلع الزراعية إلى الصين في مايو، ستحتاج الصين إلى زيادة وتيرة الشراء بشكل أكبر للوفاء بتعهداتها في صفقة التجارة. وأضافت أنه تسعى بكين إلى تلبية أهداف الشراء المنصوص عليها في الصفقة التجارية بين الولايات المتحدة والصين الموقعة في يناير والتي وعدت بشراء 36.5 مليار دولار. ومع ذلك، حتى مع زيادة مبيعات الحبوب، كانت مشتريات الصيننحو 27 مليار دولار فقط، وفقًا لمتتبع الصفقات التجارية لمعهد بيترسون للاقتصاد الدولي

تكافح المصانع في الصين مع انخفاض الطلبات

أما بالنسبة لمصانع، نقلت (South China Morning Post) أنباء حول إظهار مسح جديد أن أصحاب المصانع في منطقة الخليج الكبرى بالصين يتوقعون انخفاض الطلبات السنوية والمبيعات والتوظيف والاستثمار هذا العام إلى حد كبير بسبب جائحة كوفيد-19. وأضافت أنه كان تأثير الوباء على الطلب هو الشاغل الأكبر بين الشركات المصنعة.

الصين تعزز الدعم المالي للشركات

ونقلت وكالة أنباء الصين (شينخوا) (Xinhua) أنباء حول تركيز الصين على تحسين الخدمات المالية للمشروعات الصغيرة ومتوسطة الحجم فى محاولة لضمان تطورها السليم. وأضافت أنه سيتم السماح لسندات الحكومة المحلية الخاصة بدعم البنوك الصغيرة والمتوسطة الحجم بشكل مناسب في تجديد رأس المال.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى