سياسة

السيسي: هدفي الأول هو بناء مصر الجديدة

علق الرئيس عبد الفتاح السيسى، خلال كلمته فى افتتاح عدد من المشروعات القومية الجديدة، على صورة توضح زحام مرورى فى القاهرة، إن الزحام المرورى ينتشر فى العديد من المحافظات فى القاهرة والإسكندرية، وغيرها من المناطق فى القاهرة الكبرى، متابعا: “ليه المصريين سكتوا كده.. وليه المسئولين فضلوا لحد الشوارع ما بقت كده”.

ولفت إلى إن تنفيذ المشروعات الجديدة كان ضروريا لمواجهة البناء العشوائي وتنظيم المرور. وشدد الرئيس على أنه كان لابد من الموازنة بين المصلحة العامة للمواطن والمصلحة العامة للدولة. وأضاف “أننا نعمل منذ ٦سنوات لتوسعة الطرق فى العاصمة وحل أزمات الاختناق المروري”.

وأضاف  أن الشوارع المزدحمة لن يجدي معاها المرور، متابعا: “قولت من 6 سنين.. نبنى الدولة معا وايدنا فى ايد بعض، واتكلمت مع الدكتور مصطفى مدبولى حول ترعة المريوطية من اجل تسهيل حركة الناس. ولما قولت أن هذا الشعب لم يجد من يحنو عليه … والحنية مش طبطبة.. بل تنفيذ مشروعات تخدم المواطنين”، وإيجاد حلول جذرية لمشاكلهم.

وتابع قائلا: في ٦سنوات الدولة صممت على البناء بمشاركة أبناء الوطن لتسهيل الحركة وعملنا على التيسير على المواطنين فى العاصمة وإعادتها لرونقها. مجددًا تأكيده على أن هدفه الأول هو بناء مصر الجديدة، مشيرا إلى أن الدولة القوية هي التي توفر سبل الحياة الكريمة لمواطنيها.

لافتًا إلى أن البعض يتصور أننا ضد مصالح الناس عندما تم وقف البناء، مضيفًا أن رفع كفاءة شبكة الطرق في مصر 250 مليار جنيه يعنى معناه في 4 سنين نعوض الخسائر دى بما فيهم الوقود والتلوث. قائلا: “بنوسع الطريق من 3 سنوات نجد نفسنا عاوزين نضاعف التوسعة مرة تانية .. طيب ده ليه علشان حجم الحركة المتزايد يتم استبعابه “. وأضاف الرئيس السيسي لو من 2002 وقفنا البناء وبدأنا التطوير ما وصلنا لهذه الحالة. وتابع السيسى: للمسئولين لازم نفكر ازاى نحل المشاكل. 

وتابع ” لن نسمح باستمرار تعديات البناء، ولن يعود الوضع إلى ما كان عليه من فوضى فى كل شئ بشوارع القاهرة”. مضيفًا ” كل حاجة غلط هقول عليها ومش هسيبها، وده تقديرا واحتراما ومحبة فيكم يا مصريين، كى تعود مصر دولة حقيقية”

و أوضح الرئيس السيسي أن تعويض المواطنين فى الجيزة من أجل تنفيذ المحاور والطرق يحتاج إلى أموالا طائلة، قائلا: “الكيلو يتكلف مليار جنيه.. والطريق اللى طوله 6 كيلو يتكلف 6 مليارات جنيه.. ومش هنسيب الناس تمشى”.

وأكد أن كل قطاعات الدولة تم العمل فيها من خلال توفير نفس المستوى من الجهد والتكلفة مثل شبكة الطرق وغيرها، وقطاع الطرق اتكلف ما يقرب من 600 مليار حتى يصل إلى مستوى جودة يليق بالمصريين. ونفس الكلام فى قطاع الزراعة.. وازاى بنقدر نطور الترع وغيرها.. وكيفية حوكمة الحسابات المالية للصرف وغيرها من أجل اعادة بناء الدولة المصرية”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى