أفريقيا

لخفض حدة التوتر مع الحكومة الإثيوبية .. جبهة تحرير ” التيجراي” تصدر بيانا حول الحوار المجتمعي ..أبرز ما جاء في المشهد الإثيوبي اليوم الأربعاء

العناوين :-

  • جبهة تحرير التيجراي تصدر بيانا حول الحوار المجتمعي الإثيوبي
  • “حميدتي” يصل إلى أديس أبابا في أول زيارة له لإثيوبيا
  • أبي أحمد يدعو المجتمع الدولي للانضمام لمبادرة ” الإرث الأخضر” 
  • تعاون إثيوبي كوري من أجل التخضير.
  • اتصال هاتفي بين أبي أحمد ورئيس الوزراء الكندي 
  • مستجدات فيروس كورونا 

جبهة تحرير التيجراي  تصدر بيانا حول الحوار المجتمعي الإ ثيوبي

أصدرت جبهة تحرير شعب التيجراي الإثيوبية  بيانا على صفحتها على  موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك ذكر  فيه نائب رئيس الجبهة مايكل ديبريتسون  ” إذا ما دعت الحاجة لحوار مجتمعي ، يجب أن يكون حواراً يشمل كل المجتمعات والأحزاب والأعراق الإثنية والجماعات الإثيوبية.”

تأتي تصريحات نائب حزب جبهة تحرير التيجراي بالتزامن مع يوم طويل من المباحثات بين الجبهة وعدد من القادة الإقليميين وممثلي الطوائف الإثيوبية على رأسهم ممثلين من “مجلس الأديان ” الأثيوبي ومستشارين وممثلين للطوائف السبع الإثيوبية وقادة القبائل المختلفة ، الذين أخذوا المبادرة للسفر إلى ميكلي بإقليم التيجراي لنزع فتيل التوتر القائم بين جبهة تحرير شعب التيجراي وحزب الإزدهار الحاكم بقيادة رئيس الوزراء أبي أحمد.

وفقاً لبيان جبهة تحرير شعب التيجراي  على فيسبوك فإن ممثلي الطوائف تقدموا  بورقة تتضمن على ما يرونه النقاط الرئيسية والضرورية لخفض حدة التوتر بين الطرفين.

وتشير الورقة المقدمة من ممثلي الطوائف لجبهة تحرير شعب التيجراي إلى أنه ” على قيادة جبهة تحرير شعب التيجراي والحكومة الإثيوبية الجلوس فوراً لطاولة للتناقش على طاولة دائرية وبهدوء حول التوافقات الوطنية كما مناقشة طرق حل التحديات العالمية والوطنية معاً” 

وأكدت الورقة المقدمة من قبل قادة وزعماء الطوائف المختلفة أن 

” إثيوبيا تحتاج في الوقت الراهن هو السلام، وأن يفكر أبناؤها ئفي الإزدهار والتنمية بدلاً من الحرب.”

بدوره علق نائب رئيس جبهة تحرير التيجراي على الورقة وقال ” إثيوبيا تحتاج لحوار مجتمعي شامل، تشارك فيه كل القوى والأحزاب والجماعات الإثيوبية “.

 وأضاف ديبريتسون أن جبهة تحرير التيجراي ترفض أي محاولة للحوار مع حزب الإزدهار الحاكم خلف الكواليس وبشكل ثنائي فقط بين الطرفين مشدداً على ضرورة أن يضمن الحوار المجتمعي تمثيل كل الأحزاب حيث ” أنه لا معنى لحوار ثنائي فقط” وفقاً لديبريتسون الذي أكد أحترامه وتقديره للمبادرة التي صفها أنها جاءت ” في اللحظات الأخيرة.”

ووفقاً للبيان المنشور على صفحة الجبهة على فيس بوك فإن دبيرتسون هاجم حزب الإزدهار الحاكم وقال أنه يحاول ” تفكيك الدستور وإقامة دولة إستبدادية ” وهو السبب الرئيسي للتوتر القائم بين ميكلي عاصمة إقليم التغراي والحزب الحاكم في أديس أبابا .

أضاف البيان أنه على الأحزاب الساعية لحل التوتر القائم النظر للنزاع والمعاناه التي تعانيها مختلف الطوائف الإثيوبية مع حزب الإزدهار الحاكم وليس فقط خلافه مع جبهة تحرير شعب التغراي.

كما وجه  ديبريتسون انتقادات ” لمجلس الأديان” بسبب صمته على تعديات الحكومة على إقليمه،  مثل سد الطرق المؤدية للإقليم ، إستخدام وسائل الإعلام لشن حرب إعلامية على حزب جبهة تحرير التغراي لقراره إجراء الانتخابات في موعدها ، كما تهاون الحزب الحاكم مع الرئيس الإريتري أسيس أفورقي لتهميشه إقليم وشعب التغراي في وقت سابق ، بالإضافة إلى عمل حزب الإزدهار الحاكم مع قوى خارجية أخرى ضد مصلحة شعبه، وفقا للبيان الذي شدد على ضروة أن يضم الحوار المجتمعي كل ممثلي الشعب الأثيوبي من أحزاب وشخصيات عامة وجماعات مختلفة 

وانتقد البيان بشدة قرار الحكومة بمنع وسائل الإعلام من حضور الاجتماعات الخاصة بالحوار المجتمعي مشيراً إلى أن ” الاجتماع والتناقش سراً لن يمكننا من الخروج بحل.” وفقاً للبيان الذي أختتم بالتأكيد أن شعب التغراي لن يبدأ أي حرب فهو “يعرف جيداً ما هي ثمرة السلام والوحدة والتعاون كما يعرف جيداً ما هو الجزء الأسود للحرب، لكن لا يعني ذلك أن يتنازل شعب التيجراي عن حقوقه” . 

وفقاً للبيان الصادر عن حزب جبهة تحرير شعب التغراي على فيسبوك.

“حميدتي” يصل إلى أديس أبابا في أول زيارة له لإثيوبيا.

وصل نائب رئيس المجلس السيادي الانتقالي السوداني محمد حمدان دقلو “حميدتي” في زيارة رسمية للعاصمة الإثيوبية أديس أبابا اليوم الأربعاء في أول زيارة له إلى إثيوبيا.

واستقبل ” حميدتي” في مطار أديس أبابا عدد من الشخصيات رفيعة المستوى على رأسهم نائب رئيس الوزراء دمقي مكنن ، رئيس هيئة أركان الجيش الأثيوبي اللواء أدم محمد ووزير الخارجية غدوأندرجاتشاو.

وسيلتقي حميدتي مع رئيس الوزراء الإثيوبي في وقت لاحق من الزيارة غير محددة المدة كما سيلتقي مع كبار المسؤولين في أديس أبابا للتناقش حول قضية الحدود والعلاقات الثنائية بين البلدين والقضايا ذات الاهتمام المشترك على رأسها قضية سد النهضة.

كان رئيس الوزراء الإثيوبي أصدر تصريحا لتهدئة الأزمة بين البلدين الأسبوع الماضي استبعد فيه قيام حرب بين الطرفين بسبب الخلافات الحدودية وأكد أن المشكلة القائمة بين البلدين يمكن حلها بالحوار والتفاهم المشترك.

يذكر أنه ومنذ شهر إبريل الماضي يوجد حراك دبلوماسي بين البلدين لتجاوز العقبات ونزع فتيل أزمة الحدود الإثيوبية السودانية.

وفقاً لما نشرته وكالة أنباء “فانا” الإثيوبية 

أبي أحمد يدعو المجتمع الدولي للانضمام لمبادرة ” الإرث الأخضر” 

دعا رئيس الوزراء الإثيوبيأبي أحمد بالتزامن مع اليوم العالمي لمكافحة الجفاف والتصحر  المجتمع الدولي للانضمام للمبادرة الإثيوبية المسماة ” الإرث الأخضر” التي تهدف للحفاظ على الطبيعة والغابات الطبيعية والأراضي الخصبة وزرع 20 مليار شجرة خلال السنوات الخمس القادمة.

وأكد أبي أحمد أن إزالة الغابات والتغيرات المناخية من بين عوامل أخرى تؤدي إلى فقدان الأرض الخصبة والغابات الطبيعية كل عام في إثيوبيا، وفقاً لموقع وكالة أنباء “فانا” الإثيوبية.

رئيس الوزراء أبي أحمد قال ” أنه ومع احتفال العالم والمجتمع الدولي باليوم العالمي لمكافحة الجفاف والتصحر أدعو الجميع للانضمام إلى مبادرة الإرث الأخضر في إثيوبيا.” 

وفقاً لما نشرته وكالة “فانا” الإثيوبية اليوم.

تعاون إثيوبي كوري من أجل التخضير.

أقامت هيئة الحفاظ على الغابات الكورية الجنوبية احتفالا بسيطا بمناسبة إطلاق كتاب ” إعادة تخضير إثيوبيا ” الأربعاء الماضي وفقاً لما نشرته صحيفة ” كوريان هيرالد” الكورية الجنوبية على موقعها الإلكتروني 

ويأتي نشر هذا الكتاب الذي نتج عن تعاون بين الهيئة الكورية للحفاظ على الغابات و الحكومة الإثيوبية في إطار مبادرة تخضير إثيوبيا والتي تساهم فيها الهيئة الكورية المعنية بالتخضير والحفاظ على الطبيعة كما مجابهة الاحتباس المناخي.

وتشارك الهيئة الكورية مع الحكومة الإثيوبية في مشروع إنتاج حبوب القهوة الإثيوبية صديقة البيئة بالوسائل الحديثة وبطريقة عادلة بين القبائل المختلفة مما يعزز السلام في البلاد ويدعم الاقتصاد الإثيوبي.

وتعد حبوب القهوة من أهم الصادرات الإثيوبية ومن المعروف أن إثيوبيا تشتهر بإنتاجها لحبوب القهوة ذات جودة مميزة.

الإحتفال بكتاب ” تخضير إثيوبيا” وبمبادرة ” حبوب القهوة صديقة البيئة” ، أقيم الأربعاء الماضي في العاصمة الكورية سؤول وحضره عدد من الشخصيات البارزة المهتمة بالبيئة والتغير المناخي على رأسهم السفير الإثيوبي بسؤول شيفيراو شيجويتي ولاسا ، مساعد وزير الخارجية الكورية  وسفيرها لشؤون التغير المناخي يو يون شول والأمين العام لمؤسسة ” جلوبل جرين” .

قبل الحفل تم التوقيع على مذكرة تفاهم بين إثيوبيا  ومؤسسة ” السلام من أجل التخضير” المعنية بأهداف التنمية الخضراء وإستراتيجية التخضير حلول العالم 2030 ليتثنى لأثيوبيا الانضمام لمبادرتها التي  تهدف لدعم تخضير 12 دولة متوسطة الإمكانات.

الجدير بالذكر أن رئيس هيئة الحفاظ على الغابات الكوري بارك تشونج هوف زار الرئيسة الإثيوبية سالي ورك زويدي يناير الماضي للترويج للمبادرة ودعوة أثيوبيا لها وهو ما تحمست له الرئيسة الإثيوبية بدورها.

وفقاً لما نشره موقع ” ذا كوريان هيرالد” الكوري الجنوبي.

اتصال هاتفي بين أبي أحمد ورئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو 

تناقش كل من رئيس الوزراء أبي أحمد ونظيره الكندي جاستن ترودو حول سبل وطرق احتواء  جائحة كورونا في البلدين خلال أتصال هاتفي جمعهما يوم أمس الثلاثاء ، وفقاً لما نشرته وكالة أنباء “إينا” الإثيوبية الرسمية.

وخلال الإتصال الهاتفي أتفق الطرفين على أن تعاون قادة الدول  والمجتمع الدولي هو أمر أساسي للعبور بالأمم لما بعد جائحة كورونا بسلام.

يذكر أن رئيسي الوزراء الأثيوبي والكندي كانا تباحثا هاتفياً في مارس الماضي حول طرق مجابهة الفيروس والحد من إنتشاره.

وفقاً لوكالة أنباء “إينا” الرسمية الإثيوبية.

مستجدات فيروس كورونا

أعلنت وزارة الصحة الإثيوبية في بيان لها على موقعها الإلكتروني عن تسجيلها 129 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا وحالتين وفاة خلال ال24 ساعة الماضية.

وبذلك يصل العدد الرسمي للمصابين بالفيروس في إثيوبيا ل 3759 شخص أما الوفيات فوصلت 63 حالة وفاة.

الحالات ال129 الجديدة هي ل 79 ذكرا و 50 أنثى كلهم إثيوبيون ، 85 منهم من سكان العاصمة أديس أبابا ، 11 في إقليم التيجراي ، 10 في إقليم  صوماليا ، 7 في إقليم سنبب ، 6 في إقليم أمهرة ،  5 من إقيلم أوراميا ، 4 في مدينة ديري داوا  وشخص واحد في إقليم أفار.

و أشار البيان لتحول حالة 111 شخصا من إيجابية لسلبية ليصل عدد المتعافين من الإصابة بفيروس كورونا في إثيوبيا ل849 وبذلك يتبقى 2845 حالة إصابة نشطة في إثيوبيا من أصل عدد الإصابات منها 30 حالة في حالة حرجة.

وفقاً لبيان وزارة الصحة الإثيوبية الصادر اليوم.

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى