تركيا

مسؤول فرنسي : البحرية التركية اعتدت على سفينة تابعة للناتو ويجب أن يكون هناك رد حاسم

دعا مسؤول بوزارة الدفاع الفرنسية اليوم الأربعاء حلف شمال الأطلسي “ناتو”  إلى عدم الادعاء  بأنه ليس هناك مشكلة بخصوص تصرفات تركيا تجاه أعضائه.

ونقلت صحيفة نيويورك تايمز الأمريكية عن المسؤول الفرنسي قوله إنه ينبغي للحلف الأطلسي ألا يدفن رأسه في الرمال فيما يتعلق بتصرفات تركيا الأخيرة تجاه أعضائه، واتهم البحرية التركية بالتحرش بسفينة حربية فرنسية تنفذ مهمة للحلف.

وقال المسؤول الذي تحدث قبيل قمة لوزراء دفاع الحلف “لقد مررنا بلحظات معقدة في الحلف، لكن لا يمكن أن نكون نعامة ولا يسعنا التظاهر بأنه لا مشكلة بخصوص تركيا في الحلف. يتعين علينا التعرف عليها والإفصاح عنها والتعامل معها”.

ويعقد وزراء دفاع الدول الأعضاء في الحلف الأطلسي، اليوم، محادثات تمتد ليومين بعد أن أعلن الرئيس الأميركي دونالد ترامب إنه يعتزم تقليص عدد قواته التي تتمركز في ألمانيا بشكل كبير.

ويمثل ذلك تصعيدا جديدا في الحرب الكلامية الدائرة بين البلدين العضوين في حلف شمال الأطلسي واللذين يختلفان حول سلسلة من القضايا من بينها التدخل التركي في ليبيا لدعم حكومة الوفاق الوطني التي حولت البلاد إلى ملاذ للمتطرفين والإرهابيين بعد أن نقلت المسلحين الإسلاميين من إدلب السورية لإسناد ميليشيات الوفاق بالمقاتلين بعد العتاد.

ونددت فرنسا بأي تدخل خارجي مستمر في ليبيا، مختصة بالذكر في هذا الإطار الدعم التركي المتزايد لحكومة الوفاق الوطني في طرابلس.

وقالت الخارجية الفرنسية في بيان “هذا غير مقبول ولابد أن ينتهي” مؤكدة أن “فرنسا لا يمكنها السماح بذلك”.

وكانت فرنسا قد قالت، الاثنين، إنها تريد إجراء محادثات مع شركائها في حلف شمال الأطلسي لبحث دور تركيا “العدواني” بشكل متزايد في ليبيا، واتهمت أنقرة بإحباط مساعي التوصل إلى هدنة بكسرها حظر الأسلحة الذي فرضته الأمم المتحدة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى