الصحافة الدولية

اجتماع أوروبي لمناقشة الاتفاق النووي الإيراني …وترامب يواجه انتقادات بالعنصرية.. أبرز ما جاء بالصحافة الدولية اليوم الاثنين

أبرز العناوين 

  • اجتماع أوروبي لمناقشة الاتفاق النووي الإيراني … هانت يرى أمل في أعادة أحياء الاتفاق
  • اجتماع جديد بين المعارضة والنظام لحلحلة الأزمة الفنزويلية برعاية نرويجية
  • ترامب يواجه انتقادات بالعنصرية
  • الاتحاد الأوروبي يدعو روسيا للحفاظ على معاهدة الصواريخ
  • الناتو يدعو روسيا لاغتنام اخر فرصة لإنقاذ معاهدة الصواريخ
  • القضاء على خلية لتنظيم داعش في مقاطعة روستوف بجنوب روسيا
  • الرئيسة التنفيذية لهونج كونج تتهم المحتجين بإثارة الشغب
  • مسئول أمريكي يعلن عن حدث مهم بشأن “هواوي” خلال أقل من أسبوعين
  • تسوية الخلافات الفرنسية الصربية
  • انخفاض ملحوظ في أداء الأسواق الفرنسية الناشئة
  • الساحرة المستديرة تتسبب في اعتقال 282 مشجع
  • خلل فني يمنع الهند من الصعود للقمر
  •  أعلن وزير الخارجية البريطاني جريمي هانت فور وصوله لاجتماع وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي أنه لايزال يوجد فرصة ووقت لأنقاذ الأتفاق النووي مع إيران وقد صرح هانت للصحافين في بروكسيل ” لايزال أمام إيران على الأقل عام كامل قبل أن يطوروا سلاح نووي ، لايزال هناك فرصة لأنقذ الاتفاق” .

    ويهدف الاجتماع بين وزراء الخارجية الأوروبيين اليوم في بروكسيل لخفض التوتر المستمر بين طهران وواشنطون  وإقناع الطرفين بضرورة الحوار المباشر لأنقاذ الاتفاق النووي من الانهيار.

    وبسؤال وزير الخارجية البريطاني جيرمي هانت عن احتمالية معاقبة الاتحاد الأوروبي لطهران على خلفية خرقها لبنود الاتفاق النووي صرح الوزير هانت بأن هناك لجنة مشتركة بين أطراف الاتفاق هي المنوط بها التدخل حل رأى طرف من الأطراف تخلي أو تعدي أي طرف على شروط الاتفاق وأشار هانت إلى أن “اللجنة المشتركة للاتفاق النووي” ستجتمع قريبا لمناقشة الأمر وبحضور كل الأطراف، بدورها أعلن الوكالة الإيرانية النووية في بيان لها أن طهران ستعود للوضع ما قبل  الاتفاق ولن تلتزم ببنوده حال ما لم توفي دول الاتحاد الأوروبي بالتزاماتها السابقة لطهران . 

    أعلنت المعارضة الفنزويلية الأحد أنها ستشارك في اجتماعات بربادوس بالنرويج للتباحث مع مندوبي النظام ،  تهدف النرويج من خلال وساطتها لحلحلة الأزمة المتفاقمة منذ مطلع العام التي أدت لمعانه إنسانية يدفع ثمنها الشعب الفينزويلي .

    ممثلي الطرفان قد اجتمعا الأسبوع الماضي في النرويج وعادوا لفنزويلا  لأخذ المشورة دون أعلان الوصول لأي أتفاق .

    وقد أعلن فريق التفاوض الخاص بزعيم المعارضة خوان جاويدو أنه سيذهب للتفاوض ” فقط من أجل أنهاء معانة الشعب الفنزويلي ” عن طريق تغريده نشرت على تويتر .

    ستبدأ المحادثات بين الطرفين ” نظام الرئيس نيكولاس مادورو” و فريق المعارضة بقيادة زعيمهم خوان جاويدو  فقط بعد يومين من قيام السلطات في كركاس بإلقاء القبض على عضوين معارضين بارزان من فريق جاويدو بتهمة محاولة بيع بنادق ألية بشكل غير قانوني تمت سرقتها من الحرس الوطني خلال الإنقلاب الفاشل الذي خطط له خوان جاويدو في يوم 30 إبريل الماضي .

    وقد علق زعيم المعارضة جاويدو بأن أعتقال زملائه يأتي ضمن حملة من التهديدات و التخويف الذي يقوم بها نظام الرئيس نيكولاس مادورو لقمع المعارضة حيث لا يوجد دليل على ذلك بينما وعلى الطرف الأخر صرح وزير الإعلام الفينزويلي جوردي رودريجز وهو أحد أعضاء فريق التفاوض  الحكومي بأنه سيكشف عن دلائل دامغة تثبت قيام المعارضان بالإتجار في السلاح المسروق من الحرس الوطني خلال الاجتماع القادم في النرويج .

    يواجه الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، انتقادات تتهمه بالعنصرية بعد نشره تغريدات، تهاجم عضوات بالكونجرس من الحزب الديمقراطي. وقال ترامب إن هؤلاء النساء، اللائي لم يسمهن: “أتين أصلا من بلدان تديرها حكومات كارثية تماما”، قبل أن يقترح عليهن أن “يعدن من حيث أتين”. ثم قال بعد ذلك إن رئيسة مجلس النواب، نانسي بيلوسي، “ستكون سعيدة للغاية لترتيب سفر مجاني سريعا لهن”. وتأتي تصريحات ترامب بعد أسبوع من صدام بين بيلوسي وأربع عضوات بالكونجرس عن الحزب الديمقراطي جميعهن من أصول ملونة ولديهن توجهات يسارية. وليست هذه المرة الأولى التي يهزأ فيها ترامب من هذه الدول، إذ كان قد نقل عنه العام الماضي وصفه بعض الدول الأفريقية بأنها “أوكار قذرة”، إضافة إلى كلامه عن “غزو” المهاجرين غير القانونيين. ورأى البعض في تغريدات ترامب عنصرية ورهاباً من الأجانب، حتى أن بعض المغردين شبهوا طريقة كلامه بالطريقة التي استخدمها أدولف هتلر في بداياته. لا بل أن البعض الآخر ذكره بأن زوجته ميلانيا، لم تولد في الولايات المتحدة الأميركية، بل في سلوفينيا، بعكس النائبات التي ينتقدها والتي ولدت في الولايات المتحدة.

    الاتحاد الأوروبي يدعو روسيا للحفاظ على معاهدة الصواريخ ، حسب وكالة سبوتنيك فإن الاتحاد الأوروبي دعا روسيا للحفاظ علي معاهدة الصواريخ القصيرة والمتوسطة المدي وراعاة بنود تلك المعاهدة بسرعة، وحسب تصريحات المفوضة العليا لشئون السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي فيدريكا موغيريني فإن أوروبا تعرب عن قلقها بشأن تطور الوضع بخصوص معاهدة الصواريخ النووية متوسطة المدي وتدعو روسيا لاتخاذ التدابير المطلوبة من أجل تطوير واختبار صواريخ 9M729.

    وكانت الخارجية الروسية أعلنت في وقت سابق بداية تنفيذ ردها علي انسحاب الولايات المتحدة من معاهدة الصواريخ متوسطة المدي.

    كما دعا الناتو روسيا لاغتنام الفرصة لإنقاذ المعاهدة وبقاء العالم مستقراً وذلك بتخلصها من صواريخ “9إم729″،  وأكد أمين عام حلف الناتو أنهم يضعون علي عاتق روسيا المسئولية الكاملة لاستمرار تلك المعاهدة والتي تلزم كل من الولايات المتحدة وروسيا بالتخلص من الصرايخ التي يتراوح مداها مابين 5000 و5500 كيلو متر، وكانت الولايات المتحدة انسحبت من المعاهدة عام 2018 معللة ذلك بأن روسيا لا تلتزم بها، ثم أعلن وزير خارجية الولايات المتحدة أنها ستعاود الالتزام بها في حالة تخلص روسيا من صواريخ “9إم729”.

    القضاء على خلية لتنظيم داعش في مقاطعة روستوف بجنوب روسيا، نقلت وكالة أنباء روسيا اليوم البيان الصدار عن الأمن الروسي والذي أعلن فيه تمكنه من القبض علي خلية لتنظيم داعش وكانت تضم 3 مواطنين روس خططوا لتنفيذ أعمال إرهابية ضد الشرطة والمواطنين فب أماكن مزدحمة، وأضاف البيان أن زعيمهم حاول اطلاق النار علي الأمن أثناء القبض عليه في سيارته مما أسفر عن تبادل إطلاق النار بين الطرفين وكانت بداخل سيارته عبوة ناسفة انفجرت أثناء تبادل النار مما أدي لمقتله في الحال، وتم القبض علي الاثنين الآخرين وأسفر التفتفيش في منزليهما عن وجود أسلحة وذخائر وأجهزة تفجير.

    الرئيسة التنفيذية لهونج كونج تتهم المحتجين بإثارة الشغب، نقلت وكالة رويترز تصريحات الرئيسة التنفيذية لهونج كونج كاري لام في زيارتها بأحد المستشفيات لرجال شرطة أصيبوا بجروح في مواجهات يوم الأحد مع محتجين في هونج كونج ووصفت لاري كام المحتجين ب “مثيري الشغب” وأيدت الشرطة بمعاقبتهم والبحث عن المتورطين، وكانت قد اندلعت احتجاجات عنيفة في الفترة الماضية بهونج كونج بسبب مشروع قانون لتسليم المتهمين والمشتبه بهم للصين لمحاكمتهم هناك، وكانت مظاهرات ظهر الأحد والتي شارك بها عشرات الآلاف في مركز تجاري تحولت الي فوضي حيث رمي المحتجون رجال الشرطة بالمظلات وزجاجات بلاستيكية ورد رجال الشرطة برش رذاذ الفلفل والهراوات.

    وقالت كاري لام أن أكثر من عشرة رجال شرطة أصيبوا أمس وتم نقل ست منهم للمستشفي وقامت بشكر رجال الشرطة علي مهنيتهم وآدائهم لعملهم في حفظ القانون والنظام العام.

    وكانت لام تحت الضفط قد قامت بتعليق القانون منتصف الشهر الماضي ثم أعلنت أنه انتهي الاسبوع الماضي ولكن لم تنتهي الاحتجاجات مطالبين بسحب المشروع رسمياً من التشريع.

    مسئول أمريكي يعلن عن حدث مهم بشأن “هواوي” خلال أقل من أسبوعين، نقلت وكالة سبوتنيك تصريحات مسئول أمريكي بارز أن الولايات المتحدة ستوافق علي إعادة منح تراخيص للشركات لإعادة المبيعات مع شركة هواوي الصينية، وتأتي تلك الخطوة بعد جهود ترامب لتخفيف القيود المفروضة علي هواوي مؤخراً.

    وكان وزير التجارة الأمريكيويلبر روس قد أعلن  أنه سيتم منح الشركات تراخيص لبيع منتجات هواوي في حالة اثبات عدم تهديدها الأمن القومي، ومن غير الواضح بعد أي منتجات سيتم منحها التراخيص ولكن المسئول الأمريكي الذي لم يفصح عن هويته قال أنه من المرجح منح التراخيص في مدة من أسبوعين لأربع أسابيع، ولم تتحدد بعد معايير الموافقات علي التراخيص ولكن سيتم مراجعتها جيداً وتتحدد بما يتناسب مع مصلحة الأمن القومي الأمريكي.

    وكانت الولايات المتحدة قد وضعت شركة هواوي الصينية في القائم السوداء زاعمة أنها تهدد الأمن القومي ثم أعلن الرئيس ترامب مؤخراً تخفيف القيود المفروضة عليها بعد اجتماعه مع الرئيس الصيني شي جينبنغ.

    تسوية الخلافات الفرنسية الصربية، توجه إيمانويل ماكرون الرئيس الفرنسي إلى بلغراد الصربية والذي يأتي بعد عدد من العقبات التي واجهتها الدولتين مؤخرًا فهي الزيارة الأولى منذ أكثر من 18 عام بعد الزيارة الأخيرة للرئيس الفرنسي السابق جاك شيراك عام 2001. وبالرغم من تأجيل هذه الزيارة التي كانت من المقرر أن تتم ديسمبر 2018 بسبب أزمة الاحتجاجات الداخلية للسترات الصفراء في باريس، وهو ما أكدته صحيفة لو كروا الفرنسية. 

    بينما تداولت الصحف أن باريس لم تبذل الجهد المناسب للحفاظ على العلاقات الفرنسية الصربية، فقد ضعُف التواجد الأوروبي في صربيا منذ استقلال كوسوفو ذات الأغلبية الألبانية عام 2008 دون اعتراف بلغراد أو موسكو بهذا الاستقلال، وزادت التوترات بعد تطبيق عاصمة كوسوفو بريشتينا أواخر عام 2018 لرسوم جمركية تصل إلى 100 % على المنتجات الصربية. وهو ما استدعى تدخل الاتحاد الأوروبي لتطبيع العلاقات بين صربيا وكوسوفو، والذي توقف بعد شهور من بدؤه، في حين عادت المفاوضات مرة أخرى بعد تدخل ماكرون والمستشارة الألمانية أنجيلا ميركل حيث توصل الطرفان إلى إعادة التفاوض في برلين 30 إبريل الماضي.

    انخفاض ملحوظ في أداء الأسواق الفرنسية الناشئة، حيث صرحت مجموعة BSA الفرنسية لصناعة السيارات بأن مبيعاتها من السيارات تراجعت بنسبة 12.8 % في النصف الأول من العام وهو ما أسندته إلى تأثر العمليات الخارجية بضعف الأسواق الناشئة. في الوقت نفسه حققت مكاسب تُقدر بنسبة 0.3 % في أوروبا، والتي تُعد من أكبر الأسواق لديها، بينما عانت الشركة من انخفاضات متتالية في الأسواق الأخرى، مع تراجع نسبة مبيعاتها في الصين إلى 60.6 % وأمريكا اللاتينية إلى 29.3 %.

    في حين أشارت صحيفة يورو نيوز إلى انخفاض مبيعات شركة بيجو الإثنين الجاري إلى 1.9 مليون سيارة في النصف الأول من العام مقارنة بـ 2.18 مليون سيارة العام الماضي.

    الساحرة المستديرة تتسبب في اعتقال 282 مشجع، احتجزت الشرطة الفرنسية عدد من المشجعين الأحد الماضي جراء فوز منتخب الجزائر لكرة القدم وتأهله لنهائيات كأس الأمم الإفريقية، وهو ما أشارت إليه وكالة الأنباء الفرنسية حيث اندلعت الاحتفالات التي حفتها بعض أعمال الشغب بعد فوز الجزائر على نيجيريا بهدفين مقابل هدف واحد في النصف الثاني من المباراة، والذي تزامن مع احتفال فرنسا باليوم الوطني لها، مما تسبب في اندلاع أعمال شغب مزدوجة في مناطق متفرقة في باريس وليون ومارسيليا، وأدى هذا إلى اعتقال 50 شخص في العاصمة الفرنسية باريس حيث وقعت حوادث اشتباك ما بين مشجعي كرة القدم والشرطة الفرنسية في شارع الشانزليزيه. 

    خلل فني يمنع الهند من الصعود للقمر، فشلت محاولة الهند في إطلاق مركبة فضائية إلى سطح القمر، حيث أكد الخبراء لصحيفة CNBC أن مهمة تشاندرايان الثانية لم إلغاؤها نظرًا لوجود عطل فني في قاذفة الصواريخ التي يبلغ طولها 640 طن، فقد توقف العد التنازلي فجأة في الدقيقة 56:24، بينما من المتوقع أن تُعلن المنظمة الهندية لأبحاث الفضاء (ISRO) عن موعد إطلاقها المركبة الفضائية بعد إصلاح العطل الفني قريبًا. 

    ومن الجدير بالذكر أن هذه المركبة مُصممة للهبوط على القطب الجنوبي للقمر بهدف استكشاف رواسب المياه التي أكدت وجودها بعثة فضائية هندية سابقة، حيث تستعد الهند التي أصبحت تمتلك أسلحة نووية إلى أن تُصبح خامس أكبر اقتصاد في العالم، فقد أوضح رئيس الوزراء الهندي ناريندرا مودي أن حكومته تتوق إلى إظهار براعة الهند في مجالات الأمن والتكنولوجيا، حيث يتوقف على نجاح هذه البعثة الفضائية أن تصبح الهند رابع رحلة ناجحة بعد الولايات المتحدة وروسيا والصين. 

    بينما صرح الدكتور ك سفيان رئيس المنظمة الهندية لأبحاث الفضاء بأن بعثة تشاندرايان 2 تبلغ تكلفتها حوالي 140 مليون دولار، والتي فشلت في الانطلاق بسبب عطل فني. بينما أوضح أن الأداء الهندي في برامج الفضاء منذ بدأت تطبيقاتها عام 1962 تطور بشكل ملحوظ. 

    مقالات ذات صلة

    زر الذهاب إلى الأعلى