سياسة

الحكومة: لا عجز بالمواد الخام اللازمة لإنتاج الأدوية تأثراً بأزمة كورونا

نفت رئاسة مجلس الوزراء ما تداولته بعض المواقع الإلكترونية وصفحات التواصل الاجتماعي أنباء بشأن عجز بالمواد الخام اللازمة لإنتاج الأدوية تأثراً بأزمة كورونا، جاء ذلك في تقرير المركز الإعلامي لمجلس الوزراء لرصد الشائعات والرد عليها الصادر اليوم الجمعة.

وأكدت هيئة الدواء المصرية أنه لا صحة لوجود عجز بالمواد الخام اللازمة لإنتاج الأدوية تأثراً بأزمة كورونا، مُشددةً على توافر مخزون استراتيجي كاف ومطمئن من المواد الخام اللازمة لصناعة الدواء، ومُشيرةً إلى نجاح الدولة في توفير معظم الأدوية للمواطنين، بصناعة وطنية محلية، ولا يوجد أي تأثير لأزمة فيروس كورونا العالمية على صناعة الدواء في مصر.

وتابعت: هناك تنسيق دوري مع شركات صناعة الأدوية لزيادة القدرة الإنتاجية للأدوية الأساسية المعلنة في بروتوكولات علاج فيروس كورونا المستجد، وكذلك أدوية المناعة لزيادة ضخها بالصيدليات لتلبية احتياجات المواطنين في ظل مواجهة فيروس كورونا، مع تذليل أي عقبات أو تحديات قد تواجه تلك الشركات بالتعاون مع الجهات المعنية، لضمان سير العمل وزيادة الإنتاج، وتوفير كافة متطلبات القطاع الصحي، لتقديم أفضل خدمة طبية للمرضى.

وأوضحت أنه في إطار خطة هيئة الدواء المصرية لمواجهة أي نواقص في الأدوية، فقد تم إطلاق نظام للتنبؤ المبكر بنقص الأدوية، بالتواصل مع شركات الإنتاج والتوزيع لرصد أي نواقص في الدواء ومواجهتها على الفور، منعاً لنقص الأصناف التي تنتجها أو توزعها في الأسواق، بالإضافة إلى مراجعة الأصناف التي تم تسجيلها وتسعيرها في مصر، فضلاً عن إنشاء قاعدة بيانات متكاملة للأدوية المتداولة في السوق المصري.

وناشدت وسائل الإعلام المختلفة ومرتادي مواقع التواصل الاجتماعي تحري الدقة والموضوعية ‏في نشر الأخبار والتواصل مع الجهات المعنية للتأكد قبل نشر ‏معلومات لا تستند إلى أي حقائق، وتؤدي إلى بلبلة الرأي العام وإثارة القلق بين المواطنين.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى