سياسة

شكري يستعرض مع جوتيريش وفقيه وسبعة وزراء خارجية “إعلان القاهرة” لحل الأزمة الليبية

أجرى الوزير سامح شكري وزير الخارجية اتصالات اليوم السبت بسكرتير عام الأمم المتحدة أنطونيو جوتيريش ورئيس مفوضية الاتحاد الأفريقي موسى فقيه، فضلاً عن وزراء خارجية الجزائر والمغرب وتونس والنيجر والسعودية والإمارات والأردن.

واستعرض وزير الخارجية المبادرة السياسية الليبية التي تم إطلاقها صباح اليوم من القاهرة تحت رعاية السيد رئيس الجمهورية وبحضور رئيس مجلس النواب عقيلة صالح وقائد الجيش الوطني الليبي المشير خليفة حفتر.

وتناول بالشرح عناصر المبادرة التي تم إطلاقها معبراً عن حرص مصر على التنسيق مع الدول المعنية بالوضع على الساحة الليبية، مؤكدا أن مصر ستواصل البحث مع الدول الشقيقة والصديقة عن حل سياسي على ضوء المبادرة التي طرحت اليوم وفي إطار الأهداف التي تم الاتفاق عليها في إطار عملية برلين وصولاً إلى تحقيق الاستقرار الكامل في ليبيا.

كانت مصر أعلنت في وقت سابق اليوم مبادرة  سياسية لحل الأزمة الليبية باسم “إعلان القاهرة” وتشتمل على احترام كافة المبادرات والقرارات الدولية بشأن وحدة ليبيا.

وتؤكد المبادرة على وحدة وسلامة الأراضي الليبية واستقلالها، واحترام كافة الجهود والمبادرات الدولية وقرارات مجلس الأمن ذات الصلة، وبناءً عليه التزام كافة الأطراف بوقف إطلاق النار اعتباراً من سعت 600 يوم 8/6/2020.

وترتكز المبادرة بالأساس على مخرجات قمة “برلين”، والتي نتج عنها حلاً سياسياً شاملاً يتضمن خطوات تنفيذية واضحة (المسارات السياسية، والأمنية، والاقتصادية)، واحترام حقوق الإنسان والقانون الإنساني الدولي، استثماراً لما انبثق عن مؤتمر “برلين” من توافقات بين زعماء الدول المعنية بالأزمة الليبية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى