الاقتصاد الدولي

سوق الوظائف الأمريكية يظهر علامات انتعاش طفيفة.. أبرز ما جاء في الاقتصاد الدولي اليوم الاثنين

سوق الوظائف الأمريكية يظهر علامات انتعاش طفيفة

في الولايات المتحدة، أوردت وكالة (Bloomberg) أنباء عن انخفاض في مطالبات البطالة المستمرة، خاصة في الولايات التي أعيد فتحها في وقت أبكر من غيرها.

 وأضافت أن هذا يشير إلى أن الشركات قد بدأت في إعادة التوظيف.

ارتفاع مبيعات المنازل الجديدة بشكل طفيف في أبريل

أما عن مبيعات المنازل، نقلت وكالة (CNBC) أنباء حول ارتفاع مبيعات المنازل المبنية حديثًا بنسبة 1٪ تقريبًا في أبريل مقارنة بشهر مارس، وفقًا لتعداد الولايات المتحدة. 

وأضافت أنه في حين أن هذا قد لا يبدو كثيرًا، إلا أنه كان من المتوقع أن ينخفض بنسبة 22٪. كما أضافت أن مبيعات المنازل هي واحدة من ألمع القراءات الاقتصادية منذ بداية جائحة كوفيد-19. 

العقود الآجلة الأمريكية تنخفض بسبب توقف الصين مؤقتًا لبعض الواردات

اما بخصوص العلاقة التجارية بين الولايات المتحدة والصين، نقلت (Business Insider) أنباء حول تراجع العقود الآجلة لمؤشر الأسهم الأمريكية بعد أن طلب مسؤولون صينيون من الشركات الزراعية إيقاف استيراد بعض السلع الزراعية الأمريكية. وأضافت أنه كانت العقود الآجلة الأمريكية تشير في السابق إلى فتح إيجابي، لكن المؤشرات الثلاثة الرئيسية أشارت إلى انخفاض بين 0.1٪ و0.5٪.

الأسواق الأوروبية تحقق مكاسب مع إعادة فتح الاقتصادات واندلاع الاحتجاجات في الولايات المتحدة

وعلى صعيد آخر، نقلت (CNBC) أنباء حول ارتفاع الأسهم الأوروبية يوم الاثنين مع تخفيف إجراءات الإغلاق في جميع أنحاء القارة، بينما استمرت الاحتجاجات في جميع أنحاء الولايات المتحدة بعد مقتل الشرطة “لجورج فلويد”، رجل أسود غير مسلح، الأسبوع الماضي. وأضافت أنه ارتفع مؤشر FTSE 100 في لندن 1.4٪ في التعاملات المبكرة، بينما ارتفع مؤشر CAC 40 الفرنسي بنسبة 1.5٪، ومؤشر FTSE MIB الإيطالي بنسبة 1.3٪. 

انتعاش مصانع منطقة اليورو سيكون بطيئًا

أما بالنسبة لمصانع منطقة اليورو، نقلت (Reuters) أنباء حول تجاوز الشركات المصنعة في منطقة اليورو نظيرتها، ولكن النشاط لا يزال يتقلص بشكل حاد حيث أن الإغلاق المفروض من قبل الحكومة بسبب جائحة الفيروسات التاجية يبقي الطلب تحت السيطرة.  وأضافت أنه جاء هذا بعد أن وصل إلى أدنى مستوى لمؤشر مديري المشتريات التصنيعي (PMI).

مؤشر مديري المشتريات: تراجع التصنيع الفرنسي في مايو، ولكن لا يزال قاسيا

أما في فرنسا، نقلت (The New York Times) أنباء حول أظهار مؤشر مديري المشتريات التصنيعي أن نشاط الصناعات التحويلية في فرنسا قد ارتفع في شهر مايو، حيث بدأت البلاد في الخروج من إغلاق الفيروس التاجي، مما أدى إلى إخراج القطاع من الانهيار الذي شهده. وقالت شركة (IHS Markit) لتجميع البيانات أن مؤشر مديري المشتريات النهائي ارتفع إلى 40.6 من 31.5 في أبريل. كان ذلك أفضل بقليل من القراءة الأولية عند 40.3 على الرغم من أنه ظل أدنى بكثير من خط 50 نقطة الذي يقسم التوسعات في النشاط من الانكماشات.

مؤشر مديري المشتريات: تقلص نشاط المصانع في إيطاليا بأقل من المتوقع في مايو

وفي إيطاليا، نقلت (Reuters) أنباء حول أظهار مسح شركة (IHS Markit) أن نشاط التصنيع الإيطالي انكمش في مايو للشهر العشرين على التوالي ولكن بأقل حدة بكثير من الشهر السابق، حيث خرجت إيطاليا من إغلاقها في محاولة لاحتواء واحدة من أسوأ تفشي فيروسات التاجية في العالم. وأضافت أنه انتعش مؤشر مديري المشتريات (PMI) إلى 45.4 من 31.1 في أبريل، وبقي أقل بكثير من علامة 50 التي تفصل بين النمو والانكماش.

تنشيط التجارة الإلكترونية للشركات في مدينة ليوبانشوي

وفي الصين، نقلت (China Daily) أنباء حول نجاح  ليوبانشوي، وهي مدينة في مقاطعة قويتشو الجبلية في جنوب غرب الصين، في تنشيط اقتصادها من خلال تجارة التجزئة للتجارة الإلكترونية وقليلاً من التفكير المبتكر بعد أن اعتادت على الاعتماد على طاقة الفحم والمواد الخام والصناعات التقليدية من أجل التنمية. وأضافت أنه في الربع الأول، حققت ليوبانشوي إيرادات مبيعات بلغت 2.16 مليون يوان (300000 دولار) من خلال الترويج للسلع عبر مبيعات البث المباشر. وقالت الحكومة المحلية أن إجمالي المبيعات عبر الإنترنت للمدينة بلغت 76.5 مليون يوان خلال هذه الفترة، بزيادة 18.43 بالمئة على أساس سنوي.

نشاط المصانع في الصين يدل على تباطؤ النمو

أما بخصوص مؤشر مديري المشتريات الصيني، نقلت (Market Watch) أنباء حول انخفاض المؤشر في الصين في مايو للشهر الثاني على التوالي حيث أدت جائحة فيروس كورونا إلى الحد من الطلب. وقال المكتب الوطني للإحصاء أن مؤشر مديري المشتريات التصنيعي الرسمي انخفض إلى 50.6 في مايو من 50.8 في أبريل. ومع ذلك، بقي المؤشر فوق علامة 50 التي تفصل بين التوسع في النشاط من الانكماش على أساس شهري. 

الأسهم الصينية تغلق على ارتفاع 

أما بخصوص الأسهم الصينية، نقلت وكالة أنباء الصين (شينخوا) (Xinhua) أنباء حول غلق الأسهم الصينية على ارتفاع يوم الاثنين مع ارتفاع مؤشر شانغهاى المركب 2.21 بالمئة ليغلق عند 2915.43 نقطة واغلق مؤشر شنتشن المركب مرتفعا 3.31 بالمئة الى 11102.15 نقطة. وأضافت أنه بلغت قيمة التداول المجمعة للبورصتين 761.59 مليار يوان (حوالي 106.79 مليار دولار أمريكي)، بارتفاع من 572.3 مليار يوان في يوم التداول السابق.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى