الصحافة المصرية

مجلس حقوق الانسان الدولي يشيد بمنتدى شباب العالم الذي تنظمه مصر

أشاد مجلس حقوق الإنسان الدولي في دورته الحادية والأربعين بالمساهمات التي قدمها منتدى شباب العالم في نسختيه الأولى والثانية واللتين عقدتا في مدينة شرم الشيخ خلال عامي 2017 و2018، باعتباره محفلا دوليا لمناقشة القضايا العالمية من منظور الشباب. 

ويعد هذا القرار الذي اعتمده مجلس حقوق الإنسان الدولي في دورته المنعقدة بعنوان “الشباب وحقوق الإنسان” هو أول قرار أممي يشير إلى الإسهامات التي قدمها المنتدى في مجالات تمكين الشباب وخاصة في الدول النامية ومواجهة التحديات.

ونقلت صحيفة “الوطن” عن مندوب مصر الدائم في جنيف علاء يوسف قوله إن البيان الذي ألقاه وفد مصر خلال جلسة اعتماد مشروع القرار أكد إيمان مصر بأن زيادة نسبة الشباب على مستوى العالم، وخاصة في الدول النامية، يقترن بها فرص وتحديات ضخمة، بما في ذلك ما يتعلق بتوفير المُناخ المواتي الذي يمكن الشباب من التمتع بحقوق الإنسان والحريات الأساسية، وتجاوز ما يواجهون من تحديات في هذا الشأن، بما في ذلك في مجال الحقوق الاقتصادية والاجتماعية والثقافية والإسهام بشكل فعال في إدراك الحق في التنمية والسلام للجميع، ولاسيما أن الشباب سيمثلون المحرك الأول والمستفيد الرئيسي من مكتسبات أجندة التنمية المستدامة 2030.

واستعرض وفد مصر أمام مجلس حقوق الإنسان نشأة منتدى شباب العالم الذي استضافته مصر عام 2017 كمنصة لدعم أفكار الشباب وتوفير مساحة مناسبة وكافية للشباب للتعبير عن آرائهم وتبادل وجهات النظر بحرية ودون أية قيود والتوصية بمبادرات لصانعي القرار.

وأوضح الوفد أن حوالي 5000 شاب من جميع أنحاء العالم شاركوا في النسخة الأخيرة للمنتدى عام 2018 للتعبير عن آرائهم حول التحديات العالمية التي تواجه عالمنا اليوم، حيث عقد لهذا الغرض خلال المنتدى العديد من الحلقات النقاشية وورش العمل. 

يذكر أن  الرئيس عبد الفتاح السيسي أعلن في نوفمبر الماضي 10 قرارات في ختام فعاليات النسخة الثانية من منتدى شباب العالم بشرم الشيخ، وحضر المنتدى 5 آلاف شاب يمثلون أكثر من 140 دولة، وعدد من الرؤساء وبعض المفكرين والكتاب والخبراء وقادة الرأي.  

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى