سياسة

مدبولي: العالم يتجه للتعايش مع فيروس كورونا.. وحظر العيد يبدأ من الخامسة مساء

أكد الدكتور مصطفى مدبولي رئيس الوزراء أن الحكومة تتعامل وفق خطة التعايش بما يضمن سلامة وصحة المواطنين، خاصة وأن العالم أجمع يتعامل على مبدأ التعايش ما بعد كورونا.

وقال مدبولي، في مؤتمر صحفي عقده اليوم الأحد لإعلان التدابير المتخذة أثناء إجازة عيد الفطر، إن الحكومة اعتمدت عددا من ضوابط الإقامة والاشتراطات بالفنادق بالنسبة للسياحة الداخلية والتي تم البدء بها من 15 مايو الجاري، بالتنسيق بين وزارتي السياحة والآثار، والصحة والسكان، ووفقاً لإرشادات منظمة الصحة العالمية. 

وأضاف أن الإجراءات الاحترازية خلال عيد الفطر تهدف إلى الوقاية من فرص انتشار الفيروس وتقليل عملية انتقال الفيروس.

وفي هذا الصدد، أعلن رئيس الوزراء أن الحكومة تنتهز الفرصة خلال أجازة عيد الفطر وتم التوافق على أنه من يوم الأحد وحتى الجمعة -بواقع 6 أيام- سيتم غلق كافة المحال التجارية والمولات والمطاعم ومناطق تقديم الخدمات الترفيهية والشواطئ وحظر حركة المواطنين اعتبارا من الخامسة مساء وحتى السادسة صباحا، على أن يتم حظر الانتقال من المحافظات للحد من انتشار فيروس كورونا.

وأوضح أنه تم التوافق على إذاعة صلاة العيد بأحد المساجد على الهواء مباشرة، وستكون قاصرة على الإمام والعاملين بالمسجد. واعتبارا من بعد عيد الفطر، سيتم فرض حظر التجوال من الثامنة مساء وحتى السادسة صباح اليوم التالي.

وأوضح أنه سيتم عودة تدريجية للأنشطة المختلفة اعتبارا من منتصف يونيو القادم. كذلك عودة إقامة بعض الشعائر الدينية في بعض دور العبادة اعتبارا من النصف الثاني من شهر يونيو. كما سيتم النظر في عودة فتح المطاعم بإجراءات احترازية وسنعلن عنها تباعا عنها اعتبارا من منتصف يونيو، على أن يتم اتخاذ عدد من الإجراءات الاحترازية وأهمها ارتداء الكمامة.

أكد مدبولي أن امتحانات الثانوية العامة ستعقد في 21 يونيو المقبل مع اتخاذ كافة الإجراءات الاحترازية اللازمة. 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى