الصحافة المصرية

مدبولي : الإسكان الاجتماعي أحد أهم أدوات الدولة لتحقيق العدالة الاجتماعية .. أبرز ما جاء بالصحافة المصرية اليوم الثلاثاء

أبرز العناوين:

  • الجريدة الرسمية تنشر تصديق الرئيس السيسي على قرار مجلس النواب بشأن تنظيم بعض الأوضاع الخاصة بنواب المحافظين وفتح اعتماد إضافي للموازنة
  • مدبولي: الإسكان الاجتماعي أحد أهم أدوات الدولة لتحقيق العدالة الاجتماعية
  • مستشار رئيس الوزراء: رصد ربع مليار جنيه لتعويض العمارات المتضررة من محور ترعة الزمر
  • بروتوكول تعاون بين “الموارد المائية” و”الري” و”التنمية المحلية” لحماية شبكة الترع والمصارف والانتفاع بالأملاك العامة للري والصرف
  • وزير الإسكان يتابع موقف تنفيذ وحدات “الإسكان الاجتماعي “بعدد من المحافظات والمدن الجديدة
  • وزير التعليم: منصة تسليم الأبحاث إلكترونيا تعمل بكفاءة عالية في ٩٨٪؜ من المدارس
  • “الثقافة” تستعرض التجربة الإبداعية المصرية في مواجهة كورونا بأول اجتماع عربي عن بعد لمسئولي الثقافة
  • وزير التعليم العالي يطمئن على المصريين العائدين من الخارج بمقر إقامتهم بالمدن الجامعية

نشرت الجريدة الرسمية، أمس، تصديق الرئيس عبد الفتاح السيسي، على قرار مجلس النواب، بفتح اعتماد إضافي باستخدامات الموازنة العامة للدولة للسنة المالية 2020/2019، بمبلغ 10 مليارات جنيه.

كما نشرت تصديق الرئيس السيسي، على قرار مجلس النواب، بشأن القانون رقم 28 لسنة 2020 في شأن تنظيم بعض الأوضاع الخاصة بنواب المحافظين.

عقد الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، اجتماعاً لاستعراض الموقف المالي الخاص بصندوق الإسكان الاجتماعي، ودعم التمويل العقاري، وذلك بحضور الدكتور محمد معيط، وزير المالية، والدكتور عاصم الجزار، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، ومسئولي الوزارتين.

وقد أكد مدبولي في مستهل الاجتماع على حرص الحكومة على توفير كافة أوجه التمويل اللازم لصندوق الإسكان الاجتماعي ودعم التمويل العقاري، للتوسع فى تنفيذ الوحدات السكنية الخاصة بمشروع الإسكان الاجتماعي، الذي يعد أحد أهم أدوات الدولة التي يتم من خلالها تحقيق العدالة الاجتماعية بين المواطنين، وتوفير المسكن الملائم لهم، وهو ما جاء على رأس اهتمامات الرئيس عبد الفتاح السيسي، الذي كلف مؤخراً بتنفيذ نحو 250 ألف وحدة إسكان اجتماعي جديدة، هذا إلى جانب الاستفادة مما يوفره هذا القطاع الحيوي من فرص عمل جديدة للشباب لمختلف القطاعات المرتبطة به.

وقد تم طرح عدة بدائل وآليات جديدة لتوفير التمويل اللازم للصندوق لبدء تنفيذ الوحدات المكلف بتنفيذها، نظراً لأهمية هذا المشروع. وقدم وزير الإسكان، خلال الاجتماع، عرضاً حول جهود صندوق الإسكان الاجتماعي لتنفيذ مشروع الإسكان الاجتماعي الخاص بإنشاء مليون وحدة سكنية. موضحًا أن تكلفة إنشاء تلك الوحدات تصل إلى 193 مليار جنيه، فضلاً عن 50 مليار جنيه تمثل تكلفة إنشاء المرافق العامة لها.

كشف هاني يونس، المستشار الإعلامي لرئيس الوزراء، أن اللواء محمود نصار، رئيس الجهاز المركزي للتعمير، أكد أن محور ترعة الزمر، محور مروري مهم جدا، مؤكدا أنه سيفيد المنطقة بأكملها.

وأضاف يونس، عبر حسابه الشخصي على موقع التواصل الاجتماعي” فيسبوك”، أنه بخصوص العمارات المتداخلة معه، تم رصد ربع مليار جنيه لتعويض العمارات المتضررة من المحور، والتي سيتم إزالتها، موضحا أن هناك عمارات مخالفة لا تعويض لها، بعد نزع الملكية، وقد يصرف لسكانها تعويض اجتماعي بعد أعمال الإزالة.

شهد الدكتور محمد عبد العاطي وزير الموارد المائية والري واللواء محمود شعراوي وزير التنمية المحلية، التوقيع على بروتوكول للتعاون بين الوزارتين بشأن توثيق التعاون بين الوحدات المحلية والأجهزة التابعة لوزارة الري بهدف تعظيم الإيرادات العامة للدولة من خلال الاستغلال الأمثل للأملاك العامة ذات الصلة بالري والصرف من خلال إقامة أنشطة مختلفة على هذه الأراضي، بما يدعم خطط الدولة للتنمية.

ووقع على البرتوكول من جانب وزارة الري الدكتور رجب عبد العظيم وكيل الوزارة، وممثلاً عن وزارة الموارد المالية، قام بالتوقيع المهندس محمد السيد أبو جاعور المشرف على مكتب الوزير ومساعد وزير التنمية المحلية للتخطيط في حضور عددًا من قيادات الوزارتين.

ولقد ورد بالبيان المشترك الصادر عن الوزارتين، أنه انطلاقًا من الاختصاص الأصيل لوزارة الموارد المائية والري في الإشراف على الأملاك العامة للدولة، ذات الصلة بالري والصرف وإدارتها والحفاظ عليها، وكذلك الدور المنوط بها في تطوير وإدارة منظومة الري والصرف ومواجهه التحديات المائية التي تواجهها، وكذلك الدور الجوهري لوزارة التنمية المحلية لتدعيم اللامركزية الادارية والمالية والاقتصادية للدولة ، تم توقيع هذا البروتوكول لتوثيق سبل التعاون والتنسيق الكامل والتعاون بين الوحدات المحلية والاجهزة التابعة لوزارة الموارد المائية والري بهدف تحقيق الاهداف المرجوة والمستهدفة والرؤية العامة للدولة في ادارة هذا المرفق الحيوي.

ومن جانبه أكد اللواء محمود شعراوي، على التعاون الجيد والمستمر بين الوزارتين لرفع نواتج التطهيريات من داخل المدن والقرى والعمل على المحافظة على الصحة العامة وتحسين البيئة وخفض التلوث. وأشار شعراوي إلي أنه طبقاً للبرتوكول سيتم السماح بإقامة الانشطة التي لا تلوث البيئة فقط ولن يتم اقامة أي منشآت ثابته على الاراضي محل الاتفاق بين الجانبين بالمحافظات، مشيراً الي أنه سيتم السماح بإقامة المشاتل والحدائق والمتنزهات والاندية الرياضية وملاعب الكرة الخماسية على أن تكون سهلة الفك والتركيب.

أضاف وزير التنمية المحلية أن الوزارة تسعي لحسن إدارة موارد المحافظات لتحسين الموارد الذاتية لها، وأوضح شعراوي أنه سيتم تشكيل لجنة مشتركة من الوزارتين لمتابعة تنفيذ البرتوكول وتذليل أي معوقات أو مشاكل لسرعة حلها بالتنسيق بين وزارة التنمية المحلية والمحافظات، كما أنه سيتم انشاء قاعدة بيانات متكاملة للأملاك ذات الصلة بالري والصرف الموجود داخل نطاق كل محافظة على حدة والتي يمكن استغلالها.

وتجدر الاشارة الى أن هذا البروتوكول يأتي في اطار قيام وزارة الموارد المائية بالتنسيق مع كافة الجهات بالدولة لتطبيق استراتيجية الموارد المائية والخطة القومية للمياه لتحقيق الأمن المائي ومواجهة كافة المتطلبات المائية المستقبلية في إطار خطة الدولة للتنمية الشاملة وتحقيق الاهداف الاستراتيجية ٢٠٣٠ .

عقد الدكتور عاصم الجزار، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، اجتماعه الدوري بحضور مسئولي صندوق الإسكان الاجتماعي ودعم التمويل العقاري، وقيادات الوزارة، وهيئة المجتمعات العمرانية الجديدة، لمتابعة موقف تنفيذ الوحدات السكنية بمشروع الإسكان الاجتماعي، بمحافظة بورسعيد، ومدن حدائق أكتوبر – أكتوبر الجديدة – بدر.

ووجه الدكتور عاصم الجزار، بتنفيذ نماذج معمارية جديدة بالإسكان الاجتماعي، والتنويع في النماذج وأشكال الواجهات، وكذا مراجعة نماذج الخدمات بالكامل، وتحديثها، بما يحقق أداءً أفضل للخدمات، بجانب تنفيذ مراكز خدمات مجمعة بمناطق الإسكان الاجتماعي، حتى يجد المواطن المستفيد بالمشروع جميع الخدمات التي يحتاجها في مكان واحد.

رد الدكتور طارق شوقي، وزير التربية والتعليم، على شائعات ضعف المنصة الإلكترونية المخصصة لتسليم مشروعات الأبحاث الخاصة بالطلاب، مؤكدا أنها بلا أعطال ومتاح للجميع استخدامها في أي وقت.

وأوضح الوزير على صفحته الخاصة فيسبوك إن ‏‫المنصة الإلكترونية تعمل بكفاءة تامة في ٩٨٪؜ من مدارسنا، وسوف تذلل أي مشاكل فنية في الـ ٢٪؜ المتبقية ٦٢٨ مدرسة مساء اليوم، الثلاثاء.

ترأست الدكتورة ايناس عبد الدايم وزيرة الثقافة ورئيس الدورة الحادية والعشرين لمؤتمر الوزراء المسؤولين عن الشؤون الثقافية في الوطن العربي الاجتماع الاستثنائي عن بعد لأصحاب السمو والمعالي الوزراء المسؤولين عن الثقافة في الوطن العربية، والذي دعت لعقده المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم “الإلكسو” لمناقشة تأثيرات أزمة فيروس كورونا المستجد على القطاع الثقافي في البلدان العربية/ لمتابعة تنفيذ قرارات الدورة الحادية والعشرين لمؤتمر أصحاب السمو والمعالي الوزراء المسؤولين عن الثقافة في الوطن العربية والتي عقدت في القاهرة في اكتوبر 2018، وذلك بحضور السفير أحمد أبو الغيط الامين العام لجامعة الدول العربية، إرنستو ريناتو أوتون المدير العام المساعد للثقافة باليونسكو، الدكتور محمد ولد أعمر المدير العام للمنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم، الدكتورة حياة القرمازى مدير إدارة الثقافة بالمنظمة، إرنستو ريناتو أتوان راميريز المدير العام المساعد للثقافة في منظمة اليونيسكو، الخبير الدكتور محمد صالح القادري، ووزراء وممثلين عن الثقافة في عشرين دولة عربية هم مصر، الاردن، الإمارات، البحرين، تونس، الجزائر، جيبوتي، السعودية، السودان، العراق، عمان، فلسطين، جمهورية القمر المتحدة، الكويت، لبنان، ليبيا، المغرب، موريتانيا واليمن.

وخلال الاجتماع أكدت عبد الدايم أن مصر تُعد من أوائل الدول، التي اتخذت جميع الإجراءات الاحترازية للوقاية من فيروس كورونا حفاظا على صحة المواطنين وهو ما جعلنا نفكر في كيفية مساندة المجتمع ودعم حسه الفني والرقي بمستوى المنتج الثقافي الذي نقدمه لجميع الاعمار والفئات وتناولت تجربة الثقافة المصرية لاستمرار الحراك الإبداعي من خلال شبكة الانترنت اثناء الازمة حيث استعرضت المبادرة الإلكترونية خليك في البيت.. الثقافة بين ايديك والهادفة المساهمة في حث ابناء الوطن على الالتزام بالإجراءات الوقائية حفاظاً على الصحة العامة الى جانب استمرار رسالة الثقافة في نشر الوان الفنون الجادة وتنمية الوعى بين ابناء المجتمع خاصة الشباب والاجيال الجديدة وجذب محبي الإبداع بمختلف صوره وذلك من خلال تقديم فعاليات ثقافية وفنية مختلفة على قناة وزارة الثقافة باليوتيوب وموقعها الإليكتروني منها الحفلات الموسيقية العربية والكلاسيكية، افلام تسجيلية، حفلات فرق الباليه، مسرحيات للكبار والاطفال، مناقشات للكتب، تابلوهات استعراضية لفرق الفنون الشعبية، زيارات افتراضية للمتاحف الوطنية إلى جانب مجموعة ضخمة من أعمال اكثر من 50 فناناً تشكيلياً بالإضافة إلى اتاحة نخبة من الكتب من إصدارات الوزارة بصيغة PDF للتصفح والتحميل.

وأوضحت أن المبادرة تشمل ايضا تقديم سلسلة محاضرات ثقافية وتوعوية يقدمها نخبة من أعضاء المجلس الأعلى للثقافة والضيوف المتخصصين في شتى المجالات الثقافية اون لاين تترجم إلى لغة الإشارة لتمكين ذوى القدرات الخاصة من ضعاف السمع من متابعتها، وحرصاً على استمرار اكتشاف المواهب ودعمهم تم اطلاق المنصة الرقمية للورشة الدائمة لإعداد وتدريب الممثل ابدأ حلمك أون لاين حيث يتم بث مجموعة من المحاضرات المصورة مدتها 15 دقيقة، كما تم اطلاق العديد من المسابقات والمبادرات الابداعية في شتي المجالات الثقافية والفكرية والمعرفية والادبية والتي تفاعل معها ملايين الزائرين من خلال المحتوي الشامل للمواد الابداعية المقدمة مؤكدة انه بتحليل الارقام وجد ان الفئة الاكثر اقبالا من الشباب وبلغت 59% مما يعكس تأثير الثقافة في نشر الوعى بالمجتمع وفي ختام كلمتها وجهت عبد الدايم الشكر لرؤساء الوفود ورئيس ومقرر واعضاء اللجنة الدائمة للثقافة العربية على المشاركة في هذا الاجتماع الاستثنائي للمساهمة في وضع حلول للخروج من الازمة بثقافتنا العربية قوية شامخة وراسخة بجذورها في اعماق التاريخ الإنساني.

في إطار تنفيذ توجيهات السيد رئيس الجمهورية منذ بداية أزمة انتشار فيروس كورونا بضرورة وضع خطة عاجلة، والبدء في تنفيذها على الفور لتطوير ورفع كفاءة المدن الجامعية التابعة لوزارة التعليم العالي لتكون جاهزة حال الاحتياج لها لمواجهة هذه الأزمة، وكذلك خطة الدولة لعودة المصريين العالقين بالخارج، وتوفير كافة سبل الراحة لهم، والتشديد على اتباع الإجراءات الاحترازية اللازمة؛ للاطمئنان عليهم والتأكد من سلامتهم.

قام د. خالد عبد الغفار وزير التعليم العالي والبحث العلمي –صباح أمس الإثنين 11 مايو- بزيارة تفقدية للمدن الجامعية بجامعات القاهرة وعين شمس وحلوان يرافقه السادة رؤساء الجامعات ونوابهم، للاطمئنان على المصريين العائدين من الخارج، والتأكد من توفير كافة سبل الراحة والرعاية لهم، وتقديم كافة الخدمات الطبية والوقائية لهم في أماكن إقامتهم بالمدن الجامعية.

واطمأن الوزير على سير عمليات التعقيم المستمرة بالمباني، والتأكد من توفير كمامات وقفازات للوجه وجميع أدوات الوقاية الشخصية، بالإضافة إلى جاهزية العيادات الطبية للعمل على مدار ٢٤ ساعة يوميا، لسرعة التعامل مع أي حالات مرضية طارئة، وتزويد المدينة الجامعية بالأدوية التي تحتاجها، بجانب تشغيل الكافيتريا بكامل طاقتها، وتوفير كميات كافية من المأكولات والمشروبات، بالإضافة إلى التأكد من جودة أعمال صيانة المرافق، مع التشديد على وجود عمال الصيانة والأمن على مدار ٢٤ ساعة يوميا، وتحقيق أكبر قدر من النظافة داخل المدن الجامعية.

وأشاد الوزير بمستوى النظافة والصيانة بكافة المباني السكنية والغرف والمطاعم وغيرها من الملحقات، فضلا عن تجهيزها على أعلى مستوى، وتواجد كافة الخدمات الطبية اللازمة، حيث أجرت الجامعات صيانة شاملة للمدن الجامعية وفقا لخطة زمنية تم تنفيذها على عدة مراحل متتالية؛ حتى تكون مجهزة على أعلى مستوى.

وخلال الزيارة التفقدية، استمع الوزير إلى المواطنين المقيمين بالمدينة الجامعية لجامعة القاهرة، ووجه بضرورة إزالة كافة المعوقات التي تواجههم، وسرعة تقديم الرعاية اللازمة لهم مع الالتزام بالإجراءات الصحية والوقائية لمواجهة فيروس كورونا، كما تأكد من وضع قائمة بالإرشادات الطبية على أبواب الغرف من الداخل وفي الممرات بغرض التوعية، بجانب توفير كميات كبيرة من مطهرات اليدين والصابون السائل، مع التعقيم الدوري للمباني والغرف، كما وجه بضرورة التنسيق المستمر مع وزارة الصحة والتأكد من تنفيذ كافة الإرشادات الصادرة عنها حفاظًا على صحة المواطنين.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى