ليبيا

حركة “مشروع تونس” تثير الشكوك حول طبيعة شحنات الطائرات التركية الموجهة لليبيا

أستنكرت حركة مشروع تونس برئاسة “محسن مرزوق” اعلان الرئاسة التونسية سماحها لطائرة تركية محملة بوسائل طبية موجهة لحكومة الوفاق بالنزول بأحد المطارات التونسية، وقالت الحركة في بيانها أن هذا العمل يعد انحرافًا بموقف تونس الذي كان يتسم بالحياد حيال الصراع في ليبيا ورفض التدخل العسكري به ودعم طرف على حساب الآخر، وهو الأمر الذي يؤدي إلى استدراج تونس للصراع هناك.

وأشارت الحركة إلى أن تصرف الرئيس التونسي يزيد من شكوك ربط تونس بمحور دولي محدد تقوده تركيا، التي تشارك بقواتها العسكرية في نزاع عسكري مباشر في ليبيا وبالتالي فإنها ليست طرف تدخل إنساني.

وأكدت أنه من واجب تونس مساعدة الليبيين على مواجهة فيروس كورونا دون السقوط في فخ التوظيف داخل الصراع الليبي، وأنه كان يجب الاشتراط أن تكون المساعدات الطبية من خلال المنظمات الدولية والآممية، وليس من خلال دول مساهمة في النزاع العسكري هناك. 

وطالبت بأن يساءل الرئيس التونسي الجانب التركي لإغراقه ليبيا بالسلاح وجلبه الاف الإرهابيين من إدلب السورية، الذين من المحتمل أن يكون بينهم تونسيون، وفي ختام بيانها حملت الحركة رئيس الحكومة والوزراء المسؤولية، وطالبت كافة القوى الوطنية لتحمل واجبها في المطالبة بتوضيحات شافية، قبل المرور إلى مساءلة أصحاب القرار.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى