كورونا

تطورات انتشار فيروس “كورونا” محليا وإقليميا وعالميا اليوم / الخميس في 7 مايو/

نرصد في هذا التقرير أبرز وأخر تطورات تفشي وباء “كورونا” محليا وإقليميا ودوليا اليوم الخميس فقد أعلن الدكتور مصطفى مدبولى، رئيس الوزراءاستمرار العمل بنفس إجراءات حظر التجوال حتى نهاية شهر رمضان بنفس المواعيد بينماأعلنت الحكومة التركية تجاوزها المرحلة الأولى لمكافحة فيروس كورونا المستجد، فيما قال بروفيسور إسرائيلي “نحن في نهاية الموجة الأولى من كورونا” وذلك بعد تسجيل حوالي 17 ألف إصابة بالفيروس بينما نبهت السلطات الإيرانيةإلى “اتجاه تصاعدي” لتفشي فيروس كورونا بالبلاد جاء ذلك في وقت حققت السعودية أرقاما مبشرة، فقد سجلت حالات التعافي من فيروس كورونا في السعودية أرقاما تدعو للتفاؤل.

تطورات انتشار فيروس كورونا

أ: منظمة الصحة العالمية


أبرز ما جاء في التقرير اليومي للوضع الحالي لفيروس كورونا المستجد لمنظمة الصحة العالمية:
مر 20 عاما منذ إنشاء الشبكة العالمية للإنذار والاستجابة لتفشي الفاشيات (GOARN) ، وهي شريك أساسي لمنظمة الصحة العالمية في الاستجابة لحالات الطوارئ في 85 دولة مختلفة، بما في ذلك الاستجابة لوباء فيروس COVID-19.
حذرت المديرة الإقليمية لمنظمة الصحة العالمية للأمريكيتين، الدكتورة كاريسا ف. إتيان، من أن الحد من تدابير التباعد الاجتماعي بشكل مبكر، من الممكن أن يؤدي إلى تسريع انتشار فيروس كوفيد-19، وفتح الباب أمام زيادة مفاجئة في اعداد المصابين و تفشي الفيروس إلى المناطق المجاورة”.

ب:مستجدات كورونا محليا وإقليميا ودوليا


محليًا “مصر”:

  • تسجيل 393 حالة إيجابية جديدة لفيروس كورونا اليوم الخميس
  • إجمالي عدد الإصابات هو 7981
  • تسجيل 13 حالات وفاة جديدة الخميس
  • إجمالي عدد الوفيات 482
  • ارتفاع عدد الحالات التي تحولت نتيجة تحاليلها من إيجابية إلى سلبية لفيروس كورونا إلى 2378 حالة.
  • خروج 72 من المصابين بفيروس كورونا من مستشفيات العزل والحجر الصحي، جميعهم مصريون وذلك بعد تلقيهم الرعاية الطبية اللازمة وتمام شفائهم وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، ليرتفع إجمالي المتعافين من الفيروس إلى 1887 حالة حتى اليوم الخميس.
  • إجمالي عدد المصابين بفيروس كورونا المتواجدين بمستشفيات العزل، يبلغ 1890 مصابًا، بينهم 211 حالة غير مستقرة، و41 حالة حرجة، ويتلقون الرعاية الطبية وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية وطبقًا لبروتوكولات العلاج المحدثة.
  • أعلن الدكتور مصطفى مدبولى، رئيس الوزراء، فى مؤتمر صحفى بمقر مجلس الوزراء، استمرار العمل بنفس إجراءات حظر التجوال حتى نهاية شهر رمضان بنفس المواعيد.
  • إعلان مجموعة إجراءات للتعامل بها بعد رمضان وعقوبات للمخالفين.
  • قال مدبولي أن اليومين الماضيين فقط شهدا عودة ما يزيد على 1100 مواطنين مصريين من الكويت، وأن هناك ترتيبات كثيرة يتم تنفيذها سواء بتجهيز أماكن العزل الصحى، أوتجهيز الفرق الطبية التي تشرف على هذه المجموعات في أماكن متفرقة، وكذا الإعاشة الكاملة لهم والتنقلات وغيرها من التجهيزات.
  • قال البنك المركزى المصرى اليوم الخميس، إن الاحتياطى الأجنبى لمصر سجل نحو 37.037 مليار دولار فى نهاية أبريل 2020، مقارنة بـ 40 مليار دولار فى نهاية مارس 2020، بتراجع قدره نحو 3.1 مليار دولار، وهى موارد لتغطية احتياجات السوق المصرية.
  • كشفت مصادر طبية في البحر الأحمر أن نتائج الفحص والتحاليل أثبتت إصابة 4 مصريين من بين العائدين من واشنطن في مطار مرسى علم. والمصابون الأربعة قادمون على متن الرحلة الرابعة من واشنطن، وثبت إيجابية تحاليلهم من بين 12 حالة كان مشتبه فيها، بينما ثبت سلبية 8 حالات.
  • تواصل وزارة الصحة والسكان تجارب علاج فيروس كورونا المستجد، باستخدام البلازما التى يتم استخلاصها من المتعافين، ووجهت الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة والسكان، مديرى مستشفيات العزل، بالبروتوكول العلاجى بالبلازما على الحالات الحرجة، مع الالتزام بالبروتوكولات العلاجية الموحدة المقررة وفقا لمنظمة الصحة العالمية مع باقى الحالات.
  • كشف الدكتور شيرين حلمى الرئيس التنفيذي لشركة فاركو للأدوية، عن قرب تنفيذ 3 تجارب لثلاث أدوية جديدة لعلاج فيروس “كوفيد-19” أوائل الشهر المقبل، وتوقع أنه بحلول 30 يونيو المقبل سيكون هناك علاج للفيروس في مصر، لحين انتهاء التجارب على الأدوية والحصول على الموافقات اللازمة لإنتاجه في مصر.جاء ذلك خلال الندوة التي أقامها المركز المصري للدراسات الاقتصادية عبر الانترنت اليوم الأربعاء، تحت عنوان “ماذا يعني توطين الصناعة في الحالة المصرية”.
  • اتفقت رانيا المشاط، وزيرة التعاون الدولى، مع السير جيفرى آدامز، السفير البريطاني لدى القاهرة، على العناصر الرئيسية لتعاون مصر العربية والمملكة المتحدة لمواجهة فيروس كورونا، بحسب بيان وازرة التعاون اليوم.وتسلمت الوزيرة خطاب من السفير البريطاني لدى القاهرة، أكد فيه دعم المملكة المتحدة لجهود وزارة التعاون الدولي اعتمادا على استراتيجيتها الجديدة التى ترتكز على 3 محاور هم، المواطن محور الاهتمام والمشروعات الجارية والهدف هو القوة الدافعة.

إقليميًا

تركيا:

• 131744 إجمالي الإصابات.

• 3584 إجمالي الوفيات.

• 78202 إجمالي حالات التعافي.

  • أعلنت الحكومة التركية تجاوزها المرحلة الأولى لمكافحة فيروس كورونا المستجد، معتبرة أنها باتت تسيطر على سير الجائحة في البلاد.ونقلت وكالات أنباء عن وزير الصحة التركي فخر الدين قوجة، قوله في مؤتمر صحفي عقده اليوم الأربعاء، إن “تركيا سيطرت على وباء فيروس كورونا لكن الحقائق المتعلقة بالفيروس لم تتغير بعد، حيث ما زالت المنازل أكثر الأماكن أمانا”.وأضاف قوجة الذي تحدث عقب مشاركته في اجتماع المجلس العلمي حول الجائحة: “أكملت بلادنا المرحلة الأولى في مكافحة فيروس كورونا، نحن في الآن في الأيام الأولى للمرحلة الثانية، وتتمثل ضمانة نجاحنا في تطبيق الإجراءات الاحترازية”.وأشار إلى أن “خطر فيروس كورونا لم يختف تماما”، مشددا على أن “إزالة التهديد تتحقق مع عزل وعلاج آخر ناقل للفيروس”.
  • أشار تقرير لصحيفة “ذا جارديان” The Guardian البريطانية، نشرته الخميس، إلى واقعة تعود للشهر الماضي، حيث أعلن وزراء بريطانيون وقتها عن قرب وصول أسطول من طائرات الشحن التابعة لسلاح الجو الملكي البريطاني من تركيا، يحمل شحنة “كبيرة جداً” من معدات الوقاية الشخصية لدائرة الصحة الوطنية، وسط تحذيرات شديدة من نقص معدات الحماية الشخصية للعاملين الصحيين.وبعد أكثر من أسبوعين، تبين أن كل البدل الواقية البالغ عددها 400,000 ألف قطعة والتي وصلت في نهاية المطاف قد تم حجزها بعد اكتشاف أنها غير صالحة ولا تتوافق مع معايير المملكة المتحدة، وفق تقرير الصحيفة.
  • أكدت المفوضية الأوروبية أن تداعيات فيروس كورونا علي الاقتصاد التركي ستكون كارثية بسبب اعتماده على قطاعي السياحة والنقل وهما من أكثر القطاعات تضررا من الأزمة.وتوقعت المفوضية أن ينكمش الناتج المحلي الإجمالي في تركيا بنسبة 5.4%، وأن ترتفع البطالة إلى 16.9% هذا العام، أن يرتفع الدين إلى 43.1% من إجمالي الناتج المحلي هذا العام.

إسرائيل:

  • 16346 إجمالي الإصابات.
  • 239 حالة وفاة.
  • 10737 إجمالي حالات التعافي.
  • أفادت القناة الإسرائيلية “13” أن وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو سيزور إسرائيل الأسبوع القادم، جاء هذا نقلا عن مسؤولين إسرائيليين مطلعين على تجهيزات الزيارة، حيث سيجتمع بومبيو خلال الزيارة القصيرة التي ستستغرق 24 ساعة مع رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو ورئيس حزب “ازرق ابيض” بيني غانتس. وتعتبر الزيارة انها الزيارة السياسية الأولى لبومبيو الى إسرائيل منذ أزمة كورونا، وحتى أنها اول زيارة خارجية له منذ انتشار الفيروس. ولم يتضح بعد سبب هذه الزيارة الاستثنائية. وردت المتحدثة باسم الخارجية الامريكية مورغان اورتيغاس على القناة الإسرائيلية :”لا يوجد لدينا ما نعلن عنه حول سفرات وزير الخارجية بومبيو”.
  • قال البروفيسور الإسرائيلي “ران نير باز”، أخصائي الأمراض المعدية في مستشفى هداسا “نحن في نهاية الموجة الأولى من كورونا” وذلك بعد تسجيل حوالي 17 ألف إصابة بالفيروس.
  • عبرت وزارة الصحة الإسرائيلية عن مخاوفها من التسهيلات على قيود كورونا ومن موجة ثانية لانتشار فيروس كورونا في اسرائيل، حيث طالبوا، كجزء من اتفاق العودة للحياة اليومية إضافة الفي سرير جديد في المستشفيات والاف الوظائف للطواقم الطبية. أيضا قررت الوزارة في الأسابيع القادمة اجراء فحوصات دم لإيجاد مضادات. أيضا، قريبا فان كل شخص يجري فحص دم في العيادة التي يكون تابعا لها سيخضع لاختبار وجود مضادات.
  • نشر الجهاز المركزي للإحصاء بيانات حول وصول الزوار لإسرائيل والمغادرين منها للخارج في أبريل الماضي.وأفاد الجهاز وفق القناة 7 العبرية، أنه في الشهر الماضي، غادر 2700 إسرائيلي إلى الخارج فقط، مقارنة بـ 799.000 في نفس الشهر من العام الماضي، ومن بينهم 2600 غادروا جوا وأقل من مائة غادروا برا.وأوضحت أنه دخل 600 زائر فقط إلى إسرائيل خلال أبريل مقارنة بـ 428.000 في أبريل 2019.
  • من المقرر أن تبدأ سلطات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الخميس، بتخفيف أنظمة الطوارئ تدريجيًا، والتي كانت متّبعة لمواجهة فيروس كورونا.وسيتم اليوم إعادة فتح الأسواق والمراكز التجارية الكبيرة، بشرط الالتزام بتعليمات وزارة الصحة، وتحديد عدد المتسوقين في هذه الأماكن في آن واحد، واتخاذ إجراءات النظافة والتعقيم، وفق قناة “مكان” العبرية.كما تقرر إعادة فتح حضانات الأطفال الخاصة اعتبارًا من يوم الأحد المقبل ومراكز اللياقة البدنية والتمارين الرياضية.

إيران:

  • 103135 إجمالي الإصابات.
  • 6486 إجمالي حالات الوفاة.
  • 82744 إجمالي حالات التعافي.
  • نبهت السلطات الإيرانيةإلى “اتجاه تصاعدي” لتفشي فيروس كورونا المستجد بالبلاد مع إعلانها تسجيل 1680 إصابة جديدة، مما يرفع العدد الإجمالي للإصابات إلى أكثر من مئة ألف.وتحاول إيران احتواء تفشي كوفيد-19 الأكثر فتكا في الشرق الأوسط منذ الإعلان عن أول حالاتها في منتصف فبراير.وأثار البرلمان، الشهر الماضي، مخاوف بشأن خطر “موجة ثانية” من الفيروس في تقرير انتقد رد فعل الحكومة البطيء.وقال المتحدث باسم وزارة الصحة، كيانوش جهانبور، في مؤتمر صحافي متلفز “نشهد اتجاها تصاعديا في الأيام الثلاثة أو الأربعة الماضية”.
  • اعتبر الرئيس الإيراني حسن روحاني اليوم الخميس، أن ارتفاع أعداد المصابين بفيروس كورونا مؤخرا يمكن أن يكون خبرا جيدا.وقال روحاني: “ارتفاع أعداد المصابين بفيروس كورونا مؤخرا يمكن أن يكون خبرا جيدا نظرا لازدياد أجهزة الكشف عن الفيروس لدينا وتوسيع مختبراتنا مما مكننا من اكتشاف المزيد من المصابين وخاصة الذين لا تظهر عليهم الأعراض وهم غالبا لا يراجعون المشافي”.
  • فيما أكدت وزارة الصحة الإيرانية أن تفشي كورونا بلغ الذروة خلال اليومين الماضيين، حذر مدير مستشفى الرازي في الأهواز، فرهنك كربندي، من خطورة الوضع هناك نظراً للانتشار المتسارع للوباء وزيادة عدد المصابين في أقسام العناية المركزة.
  • وقال كربندي لوكالة الطلبة الإيرانية “إيسنا” الخميس، إن 50% من المراجعين المشتبه بهم ثبتت إصابتهم بفيروس كورونا، وإن 60% من المصابين بحاجة لوصلهم بأجهزة التنفس في قسم العناية المركزة.
  • أوضحت الهيئة العامة للطيران المدني الإماراتي أن منحها أذونات الهبوط والسماح لبعض الشركات بتسيير رحلات إلى الدولة كانت مخصصة فقط لأغراض إعادة المواطنين الإيرانيين العالقين في الدولة حالها كحال أي رحلات إجلاء إلى الدول الأخرى.وأضافت الهيئة – في بيان لها نشرته وكالة الأنباء الإماراتية (وام) اليوم الأربعاء- أن رحلات الإجلاء هذه تصل إلى الإمارات دون وجود أي مسافر على متنها.. مؤكدا أن الحظر كان ولا يزال ساريا وأن جميع الرحلات التي تحمل ركابا تعمل لأغراض الإجلاء فقط.

خليجيا:

السعودية:

  • 31938 إجمالي الإصابات.
  • 209 حالة وفاة.
  • 6783 حالة تعافي.
  • حققت المملكة العربية السعودية أرقاماً مبشرة، فقد سجَّلت حالات التعافي من فيروس كورونا المستجد في السعودية أمس الأربعاء أرقامًا عالية تدعو للتفاؤل؛ إذ شكلت 80 % من الحالات اليومية المعلنة لعدد المصابين البالغ 1687 حالة، وذلك للمرة الأولى. وكانت الحالات المتعافية قد شكلت مسارًا تصاعديًّا خلال الفترة الماضية؛ إذ قفزت في آخر سبعة أيام من 14 % إلى 21 % مسجلة أمس أعلى عدد بـ1352 حالة.
  • خلص تقرير نشرته وكالة “بلومبيرغ” الأميركية المتخصصة بالأخبار الاقتصادية إلى أن السعودية كسبت معركة النفط واستفادت منها في السوق، كما استطاعت أن توسع حصتها السوقية بفضل هبوط الأسعار الشهر الماضي فيما لا يزال أغلب المنتجين يسعى للحفاظ فقط على حصته السوقية.وبدأت أسعار النفط مشوار الصعود بداية شهر مايو الحالي بعد أن دخل اتفاق “أوبك+” حيز التنفيذ، حيث ارتفع البرميل إلى ما فوق الثلاثين دولاراً للبرميل يوم الثلاثاء بعد أن سجلت أسعار النفط ارتفاعات كبيرة لليوم الثالث على التوالي، وذلك بالتزامن أيضا مع تخفيف اجراءات الإغلاق التي تم اتخاذها في أغلب دول العالم.
  • أغلقت أمانة جدة مركزين تجاريين، و3 أسواق شعبية شهيرة في المحافظة لعدم التزامها بتطبيق اشتراطات الوقاية من «فايروس كورونا».وأكد المتحدث باسم أمانة جدة محمد البقمي، أن الفرق الرقابية تعمل على تطبيق الاشتراطات الاحترازية التي تتضمن إرشادات وتعليمات صارمة، أهمها قياس درجة حرارة العاملين والمتسوقين وتوفير غرفة للعزل ومعقمات وكمامات وقفازات وتحقيق التباعد، وإلزام أصحاب المجمعات بوضع معقمات كافية بمعدل علبة تعقيم لكل 50 متراً، والتأكيد على أصحاب المحلات والمجمعات للالتزام بالحد المسموح به، متسوق لكل 10م٢.

الإمارات:

  • 16240 إجمالي الإصابات.
  • 165 حالة وفاة.
  • 3572 حالة تعافي.
  • عقدت حكومة الإمارات، الإحاطة الإعلامية الدورية رقم 24 للتعريف بآخر المستجدات والحالات المرتبطة بفيروس كورونا المستجد في الدولة “كوفيد -19″، أعلنت خلالها المتحدث الرسمي عن حكومة الإمارات، الدكتورة آمنة الضحاك الشامسي، أن الاستهانة بخطورة وباء كورونا المستجد، وعدم الالتزام بالإجراءات الاحترازية تسبب في إصابة 30 شخصاً من عائلتين أقامتا تجمع عائلي، ومن بين الحالات طفل لم يتجاوز عمره الشهرين، وعدد من كبار السن.
  • أعلنت الإمارات تأييدها للبيان الوزاري الصادر عن منظمة التجارة العالمية بشأن الإجراءات ذات الصلة بالتجارة في إطار مواجهة جائحة فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19).ويحث البيان الوزاري الصادر عن منظمة التجارة العالمية التزام الدول بقواعد النظام التجاري متعدد الأطراف والتأكيد على الدور الحيوي للمنظمة في رصد ومراقبة الإجراءات ذات الصلة بالتجارة في إطار مواجهة جائحة فيروس كورونا المستجد كوفيد-19، وتشجيع الدول على إخطار المنظمة بشكل منتظم عن جميع الإجراءات ذات الصلة التي تعتمدها.ويدعو البيان الوزاري الدول الأعضاء إلى مراعاة مبادئ الشفافية والانفتاح وعدم التمييز وأن تكون أي تدابير تجارية متخذة قابلة للتنبؤ، لكي تكون الاستجابة لحالة الطوارئ منسجمة مع جهود التنسيق الدولي من أجل التخفيف من الآثار السلبية للأزمة على المشاريع التجارية الصغيرة والمتوسطة والمتناهية الصغر، خاصة في البلدان النامية والأقل نمواً.
  • أرسلت دولة الإمارات، الأربعاء، طائرتي مساعدات إلى كل من إثيوبيا، وزيمبابوي تحتويان على إمدادات طبية لدعم البلدين في مكافحة انتشار فيروس كورونا المستجد.وسيستفيد من هذه المساعدات العاملون في مجال الرعاية الصحية لتعزيز جهودهم في احتواء انتشار الفيروس، وفق ما ذكرت وكالة الأنباء الإماراتية “وام”.وقال محمد سالم أحمد الراشدي، سفير دولة الإمارات لدى إثيوبيا: “كانت إثيوبيا من الدول الرئيسية في مكافحة كوفيد-19، من خلال مساهمتها كشريك في دعم جهود الإمارات العربية المتحدة والمنظمات الدولية لتوزيع المساعدات الضرورية على البلدان الأفريقية المجاورة”.

ج: تطورات كورونا على مستوى روسيا وأوروبا


روسيا

  • احتلت روسيا المرتبة الخامسة بين الدول الأكثر تضررا في العالم من فيروس كورونا المستجد، بعد أن سجلت 177,160 حالة إصابة بفيروس كورونا، تماثل للشفاء 23,803 حالة، ووفاة 1,625 حالة. .
  • أعلن المتحدث باسم الكرملين، أن السلطات الروسية لم تناقش بعد إمكانية إعادة فتح حدود البلاد أمام الأجانب، بعد غلقها ضمن إجراءات مواجهة جائحة كورونا. وأن الرئيس فلاديمير بوتين صمم على بحث تفاصيل الرفع التدريجي للقيود المفروضة بسبب الجائحة خلال اجتماع عمل، مشيرا إلى أن الخطة ذات الصلة تم تقديمها لرئيس الدولة.
  • قال رئيس بلدية موسكو إن القيود التي تهدف للحد من انتشار فيروس كورونا في العاصمة الروسية ستمدد حتى 31 مايو. وقال إن بعض الإجراءات المطبقة منذ نهاية مارس ستخفف اعتبارا من 12 مايو، ويشمل ذلك عودة شركات الصناعة والتشييد إلى العمل. وأضاف أنه لا يزال من السابق لأوانه إعادة فتح المنشآت الرياضية والمطاعم والمسارح.
  • أعلنت حكومة موسكو، أنها أقرت غرامة على التنقل في وسائل النقل العامة في العاصمة بلا كمامات، قيمتها 5 آلاف روبل (نحو 70 دولارا).
  • جدد المتحدث باسم الكرملين، دميتري بيسكوف، رفض موسكو للاتهامات الأمريكية الموجهة إلى الصين ومنظمة الصحة العالمية على خلفية انتشار جائحة كورونا. وقال إن موسكو تختلف في الرأي مع كبار المسؤولين الأمريكيين الذين يحملون الصين المسؤولية عن انتشار فيروس كورونا.
  • قال السفير الروسى لدى الصين، إنه لا يمكن لأية ظروف مهما كانت، بما في ذلك فيروس كورونا المستجد، أن تعيق تطور التعاون المطرد بين موسكو وبكين فى مختلف المجالات.
  • أعلن الكرملين، أن الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، اقترح خلال مكالمة هاتفية مع نظيره الروسي فلاديمير بوتين، إرسال شحنة من المعدات الطبية إلى روسيا.

الاتحاد الأوروبي

  • تشير مسودة قرار لوزراء صحة دول الاتحاد الأوروبي ستطرح في منظمة الصحة العالمية، إلى أن بروكسل تدعم دعوة لمراجعة الجهود الدولية الرامية لمواجهة فيروس كورونا بما في ذلك أداء المنظمة. ومن المقرر أن تناقش هذه المسودة الأولية لمشروع قرار الاتحاد الأوروبي خلال الاجتماع السنوي للجمعية العامة لمنظمة الصحة العالمية يومي 18 و19 مايو.
  • أكد مفوض الاتحاد الأوروبي للسياسة الخارجية جوزيب بوريل، ضرورة أن تستخلص أوروبا العبر من أزمة وباء كورونا ولزوم ضمان “استقلاليتها الاستراتيجية” في قطاعات أساسية مثل صناعة الأدوية. وقال بوريل: “من غير الطبيعي أن أوروبا لا تنتج إطلاقا الباراسيتامول وأن الصين تنتج 80% من حاجات العالم من المضادات الحيوية”.
  • قال نيكولا‭‭ ‬‬شابي، سفير الاتحاد الأوروبي لدى بكين، إن حذف صحيفة “تشاينا دايلي” الرسمية جزءا من مقال رأي شارك في كتابته 27 سفيرا أوروبيا يعتبر “أمرا مؤسفا”. وتظهر المقارنة بين نسختي المقال المذكور المنشورتين على موقع سفارة الاتحاد الأوروبي وموقع الصحيفة الصينية، أن الأخيرة حذفت عبارة تشير إلى أن تفشي فيروس كورونا بدأ “في الصين، ثم انتشر في باقي بقاع العالم خلال الأشهر الثلاثة اللاحقة”. وأضاف شابي “إنه من المؤسف أن جزءا من العبارة حول تفشي الفيروس قد تم تعديله‬‬‬‬‬‬

إيطاليا

  • تحتل إيطاليا المرتبة الثالثة عالمياً، والثانية أوروبياً من حيث عدد الإصابات بفيروس كورونا المستجد، إذ سجلت 215,858 حالة إصابة، وتماثل للشفاء 96,276 حالة، في حين وصل عدد الوفيات فيها إلى 29,958.
  • أعرب وزير الدفاع الإيطالي خلال محادثة هاتفية مع نظيره الروسي عن خالص امتنانه على الإرسال السريع من جانب الإدارة العسكرية الروسية وفي الوقت المناسب لوحدات عسكرية روسية متخصصة للمساعدة في مكافحة انتشار عدوى الفيروس التاجي.
  • لم يستبعد مسؤول في أحد المستشفيات الإيطالية أن تكون الوفيات المسجلة داخل دور العجزة بسبب الفيروس التاجي، ناجمة عن خطأ متعمد. ورأى أن الحجة في ذلك تتمثل في أن “الأشخاص الذين اكتشفنا إصابتهم داخل دور العجزة كانوا يحملون الفيروس بشكله القاتل”

بريطانيا

  • تأتي بريطانيا في المرتبة الرابعة عالمياً من حيث عدد الإصابات بفيروس كورونا إذ سجلت 201,101 حالة إصابة، في حين وصل عدد الوفيات إلى 30,076 حالة.
  • وجه رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون، رسالة للبريطانيين، محذرا من مغامرة جديدة مع فيروس كورونا المستجد، الذي تحول إلى وباء عالمي. وكتب جونسون على “تويتر”: “لا نستطيع التعرض لموجة جديدة من وباء كورونا”، مضيفا: “يجب أن نواصل العمل على تجنب الإصابة وحماية الناس من الفيروس المسبب لمرض كوفيد – 19”. وتابع: “لا يمكن أن نضع كل جهود وتضحيات الشعب البريطاني في مهب الريح، ونعرض أنفسنا لخطر موجة جديدة من فيروس كورونا المستجد”.
  • قال المتحدث باسم رئيس الوزراء البريطاني أن جونسون سيعلن تخفيفا محدودا للغاية لإجراءات العزل العام والإغلاق بسبب فيروس كورونا في بريطانيا الأسبوع المقبل، متبنيا نهجا حذرا لضمان عدم بلوغ التفشي ذروة ثانية. ومن المقرر أن يعلن جونسون الخطوات المقبلة في معركة بريطانيا للتصدي للفيروس يوم الأحد بعد أن يراجع الوزراء الإجراءات الحالية التي عطلت الاقتصاد وأبقت الملايين في منازلهم.
  • اعتمدت السلطات البريطانية، برنامجا سيسمح بإطلاق سراح 4 آلاف سجين خلال شهرين لا يشكلون خطرا على سلامة الناس، وذلك بعدما تسلل فيروس كورونا المستجد في السجون البريطانية المكتظة مصيبا المئات، وسعيا منها لمنع تمدد الوباء أكثر وأكثر. وأشارت السلطات إلى أن برنامج الإفراج المبكر لا يشمل السجناء المدانين بارتكاب جرائم خطيرة كالإرهاب والقتل، كما تمت الموافقة على إطلاق سراح السجينات الحوامل والأمهات بشروط.
  • كشف تقرير بريطاني أن السود والمنحدرين من أصول هندية وبنغالية وباكستانية معرضون لخطر الوفاة بمرض كوفيد-19 أكثر بكثير من البيض، حتى مع أخذ الفروق الاقتصادية والاجتماعية في الحسبان. وقال مكتب الإحصاءات الوطنية في بريطانيا، إنه اتضح باستخدام نماذج معدلة وفق مجموعة من العوامل الاجتماعية والاقتصادية أن ثمة فروقا كبيرة في الخطر الذي تتعرض له الجماعات العرقية المختلفة من الإصابة بكوفيد-19.
  • أعلنت شركة الطيران “بريتيش إيرويز” البريطانية، إنها تتوقع أن يستمر تأثير فيروس كورونا لمدة ثلاث سنوات على الأقل، مع عودة محتملة للخدمات في يوليو المقبل على أقرب تقدير. وتخطط شركة الطيران استئناف الكثير من الرحلات الجوية في يوليو، مع انخفاض إجمالي في سعة الركاب بنحو 50% لبقية هذا العام.

فرنسا

  • تأتي فرنسا في المرتبة السادسة عالمياً، من حيث عدد الإصابات بفيروس كورونا المستجد، إذ سجلت 174,191 حالة إصابة، وتماثل للشفاء 53,972 حالة، في حين وصل عدد الوفيات فيها إلى 25,809.
  • أعلنت ‏فرنسا، عن أن حدودها ستبقى مغلقة حتى إشعار آخر. وأكد ‏رئيس الوزراء الفرنسي، في كلمة له بشأن مستجدات كورونا أن الحكومة تعمل لإعادة عجلة الحياة الطبيعية في البلاد مع احترام الإجراءات الاحترازية لمواجهة فيروس كورونا. وأشار إلى أنهم سيبدأون بتخفيف إجراءات الإغلاق، موضحا أن إجراءات تخفيف الإغلاق لا تشمل فتح الحدائق العامة والمدارس والمقاهي.
  • نفت وزارة الدفاع الفرنسية، إصابة أي من جنودها ورياضييها بفيروس كورونا المستجد أثناء الألعاب العسكرية العالمية التي احتضنتها مدينة ووهان الصينية في أكتوبر 2019.

ألمانيا

  • تأتي ألمانيا في المرتبة السابعة عالمياً من حيث عدد الإصابة بفيروس كورونا، إذ سجلت 168,655 حالة إصابة، تماثل للشفاء 139,900 حالة، بينما بلغ عدد الوفيات 7,322 شخص.
  • قالت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، إن تخفيف إجراءات الإغلاق الكلي المفروض على البلاد يمثل تحد هائل يواجه ألمانيا، مشيرة إلى وجود خطة طوارئ لإعادة فرضه إذا ارتفعت وتيرة الإصابات مرة أخرى.
  • حذر نائب رئيس معهد روبرت كوخ للأمراض المعدية في مؤتمر صحفي من احتمال حدوث موجة ثانية من الإصابات بفيروس كورونا قبل الخريف بسبب سلوكيات الناس، وذلك فيما تعيد البلاد فتح اقتصادها مرة أخرى. وقال إن أعداد الحالات تتراجع لكن هذا لا يعني أن الأمور عادت لطبيعتها.

هولندا

  • سجلت هولندا 41,774 حالة إصابة بفيروس كورونا، في حين وصل عدد الوفيات 5,288 حالة.
  • أعلنت الحكومة الهولندية خطة لرفع قيود العزل العام على 4 مراحل، اعتبارا من الاثنين 11 مايو. وستشمل المرحلة الأولى فتح المدارس الثانوية وعودة العاملين في المهن التي تتطلب التقارب الجسدي مثل محلات الحلاقة وصالونات التجميل. ويفترض أن تطلق المرحلة الثانية في الأول من يونيو، بفتح المقاهي والمطاعم ودور السينما شرط الالتزام بالتباعد الاجتماعي ومنع التجمع فيها لأكثر من 30 شخصا في آن واحد. وبدءا من هذا اليوم سيكون وضع الكمامات إلزاميا في وسائل النقل العام. وخلال المرحلة الثالثة التي ستبدأ في 15 يونيو، ستعود مؤسسات التعليم الثانوي المهني للعمل، وفي حال عدم تفاقم الوضع الصحي في البلاد ستسمح الحكومة بتجمعات تضم ما أقصاه 100 شخص في المطاعم ودور السينما. وفي الخطوة الأخيرة تعتزم الحكومة رفع القيود المفروضة على الفعاليات الحاشدة مثل الحفلات الغنائية والمسابقات الرياضية، وذلك بعد الأول من سبتمبر.
  • ذكر مكتب السلامة الهولندي إنه سيجري تحقيقا مستقلا ومراجعة لاستعداد البلاد وأداء الحكومة خلال أزمة تفشي فيروس كورونا. يأتي هذا بعدما أعلن رئيس الوزراء عن خارطة طريق مدتها ثلاثة أشهر لتخفيف إجراءات العزل العام المطبقة منذ منتصف مارس وتشمل فتح المدارس وبعض الشركات. وستدرس المراجعة الاستعداد للجائحة وإدارة الأزمة والإجراءات المتخذة وكذلك تخفيف هذه الإجراءات.

دول أوروبية أخرى

  • مددت إسبانيا حالة الطوارئ المفروضة لمكافحة تفشي وباء فيروس كورونا لأسبوعين آخرين بدءا من الأحد، ما يسمح للحكومة بالتحكم في حركة المواطنين في ظل تخفيفها التدريجي لضوابط العزل العام. وقد سجلت أسبانيا 256,855 حالة إصابة بفيروس كورونا، بينما وصل عدد من تماثلو للشفاء 163,919 حالة، أما عدد الوفيات فقد وصل إلى 26,070 حالة
  • أعلنت الحكومة الأيسلندية، تعافي 97% من المرضى المصابين بفيروس كورونا المستجد في البلاد. وقال كبير الخبراء في الأمراض المعدية: “فوجئنا بشكل سار رؤية تراجع سريع جدا للجائحة في أيسلندا. وعلى الرغم من ذلك، من بالغ الأهمية أن نبقى حذرين وأن نقلص خطر حدوث أي تفش جديد للمرض إلى أقل درجة ممكنة”. وقد سجلت أيسلندا 1,799 حالة إصابة بفيروس كورونا، بينما وصل عدد من تماثلو للشفاء 1,750 حالة، أما عدد الوفيات فقد وصل إلى عشر حالات فقط.

د: تطورات انتشار فيروس كورونا في الولايات المتحدة والصين

الولايات المتحدة

  • تشهد الولايات المتحدة الأمريكية المعدل الأعلى للإصابات بفيروس كورونا على مستوى العالم، حيث تخطت عتبة المليون ووصل عدد الإصابات فيها إلى 1,263,705 حالة، تماثل للشفاء 213,109 حالة، في حين وصل عدد الوفيات 74,817 حالة.
  • أعلنت سلطات ولاية نيويورك، أن حصيلة الوفيات الناجمة عن فيروس كورونا المستجد فيها تجاوزت عتبة الـ20 ألفا.
  • يرى الرئيس الأمربكي، دونالد ترمب، أن أزمة فيروس كورونا المستجد أسوأ من هجمات 11 سبتمبر، والهجوم المفاجئ الذي شنته اليابان عام 1941 على قاعدة “بيرل هاربور” العسكرية خلال الحرب العالمية الثانية.
  • أكد الرئيس الأمريكي، أنه لا يصدق إحصائيات الصين المنشورة رسميا بشأن فيروس كورونا، فيما صرح بأنه يحتاج من أسبوع إلى أسبوعين لتقدير مدى تطبيق بكين للصفقة التجارية.
  • جدد وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو اتهاماته للصين بالمسؤولية عن تفشي وباء كورونا في مختلف أنحاء العالم. وصرح بومبيو بأن “هناك أدلة كثيرة على أن كورونا خرج من مختبر في ووهان”، مضيف أنه “على الحزب الشيوعي في الصين أن يكون شفافا بشأن كورونا”.
  • أعلن البيت الأبيض، أن العلاقة بين الولايات المتحدة والصين هي “حالة من خيبة الأمل والإحباط”، مسلطاً الضوء على الخلاف المتعمق بين واشنطن وبكين.
  • أعلن الرئيس ترامب، أنه تراجع عن قرار إلغاء خلية الأزمة التي تتولى إدارة أزمة فيروس كورونا المستجد. وفي سلسلة تغريدات، أكد ترامب أن هذه الخلية التي يرأسها بنس وتضم بشكل خاص مسؤولي الوكالات الصحية وأطباء كانت فعالة إلى حد أنها ستستمر “بشكل دائم”. لكنه أوضح أنه قد يقرر أن “يضيف أو يسحب” أعضاء من هذه المجموعة.
  • قال الرئيس ترامب، إن إدارته ورثت نظاما صحيا صعبا من إدارة الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما. ونعمل لتفادي أي نقص في الإمدادات الطبية، تم تحقيق نتائج جيدة في المعركة ضد كورونا.
  • قال وزير الخارجية الأمريكي، إن بلاده لا تستبعد طرح نوع من البدائل لمنظمة الصحة العالمية، التي يتهمها الجانب الأمريكي بالفشل في مكافحة انتشار وباء فيروس كورونا المستجد.
  • شرعت هيئة النقل في “متروبوليتان” في بذل جهود تاريخية ومتعددة الجوانب لجعل مترو الأنفاق طريقة أكثر أمانًا للتجول في مدينة نيويورك خلال تفشي جائحة كورونا. ويواصل المترو رحلاته في العادة، على مدار 24 ساعة في خطوة هي الأولى من نوعها منذ انطلاق الخدمة قبل 115 عامًا، توقف المترو للقيام بأعمال تعقيم، في إطار الوقاية من تفشي الجائحة.
  • كشفت مجموعة أبحاث أمريكية أن نحو 20 % من الأطفال في الولايات المتحدة، لا يحصلون على كميات كافية من الطعام منذ تفشي وباء كورونا المستجد. وبحسب مؤسسة “بروكينجز إينستيتوشن” أوضح استطلاع رأي أن 17.4% من أمهات أولاد في سن الثانية عشرة وما دون، عاجزات عن توفير كمية كافية من الطعام لأولادهن بسبب نقص الأموال.

الصين

  • لم تعد الصين في مصاف الدول العشر الأكثر إصابة بفيروس كورونا المستجد، إذ سجلت 82,885 حالة إصابة، وتماثل للشفاء 77,957 في حين وصل عدد الوفيات فيها إلى 4,633.
  • أعلن التلفزيون الرسمي الصيني أن درجة التهديد الوبائي المرتبط بانتشار فيروس كورونا المستجد باتت منخفضة في جميع مناطق الصين، أي لا توجد مناطق خطر عالية أو حتى متوسطة.
  • ردت الصين بشدة على الاتهامات التي وجهها إليها وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو، بالوقوف وراء جائحة فيروس كورونا، واصفة إياها بالكاذبة. وصرحت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الصينية، بأن بومبيو “يعمد إلى مواصلة الكذب” ضمن إطار هجومه المستمر على بكين، مشددة على أن الحكومة الصينية التزمت بالشفافية التامة إزاء الفيروس الذي بدأ تفشيه في العالم من مدينة ووهان الصينية أواخر العام الماضي. وتابعت المتحدثة أن الادعاءات التي تأتي بحق الصين على لسان مسؤولين أمريكيين كبار بهذا الشأن “لا أساس لها”. كما انتقدت المتحدثة ما وصفته بتدخل واشنطن في شؤون الصين الداخلية، ردا على سؤال عن قرار الخارجية الأمريكية تأجيل رفع تقرير إلى الكونجرس يقيم ما إذا كانت هونج كونج تتمتع باستقلالية كافية عن الصين بما يسوغ استمرار حصولها على معاملة خاصة من الولايات المتحدة.
  • قال سفير الاتحاد الأوروبي لدى بكين إن تصاعد التوتر بين الولايات المتحدة والصين يسبب مشاكل لجميع الأطراف ولا يساعد التعاون الواسع المطلوب لمكافحة تفشي فيروس كورونا. ويتعين على الصين أن تتحرك لتهدئة التوتر وتعزيز إصلاحاتها الاقتصادية لتجنب تضرر سلاسل الإمداد العالمية والشقاق بين أكبر اقتصادين في العالم ومنعا لترسيخ الحماية التجارية.
  • دعا السفير الصيني لدى واشنطن، إدارة الرئيس ترامب، إلى التوقف عن إلقاء اللوم على بكين فيما يتعلق بفيروس كورونا المستجد، مشيرا إلى أن “هذا لن ينهي هذه الجائحة”. وقال: “حان الوقت لإنهاء لعبة اللوم، وأي فصل بين الاقتصادين سيكون ضارا، بالاستجابة للفيروس”.
  • أصدرت جامعة بكين النسخة العربية من وثائق مكافحة كوفيد-19، في مسعى لمشاركة الدول العربية الخبرات الصينية للوقاية والسيطرة على الوباء ومساعدتها في الحرب ضده. وتشمل الوثائق “خطة الوقاية والسيطرة على الالتهاب الرئوي الناجم عن فيروس كورونا الجديد” و”الخطة العلاجية للالتهاب الرئوي الناجم عن فيروس كورونا الجديد” وغيرها من الوثائق الإرشادية المهمة في مجالات الوقاية والسيطرة والعلاج

دول آسيوية أخرى

  • قال رئيس الوزراء الباكستاني عمران خان إنه سيجري رفع إجراءات الإغلاق العام بسبب فيروس كورونا يوم السبت رغم أن وتيرة زيادة الحالات في البلاد لا تزال تتسارع. مؤكداً إن القرار اتخذ لأن الأعداد الكبيرة من الفقراء والعمال لم تعد قادرة على العيش في ظل الإغلاق العام بعد الآن. وقال خان “قررنا إنهاء هذا الإغلاق الآن. نعرف أننا نقوم بذلك في وقت يشهد فيه منحنى (الإصابات) تصاعدا. لكنه لا يتصاعد بالشكل الذي كنا نتوقعه”. وسجلت باكستان التي طبقت إجراءات الإغلاق لمدة خمسة أسابيع 24,073 حالة إصابة، تماثل للشفاء 6,464 حالة، ووفاة 564 شخص.
  • قال وزير الاقتصاد الياباني ياسوتوشي نيشيمورا إن حالة الطوارئ المفروضة لمواجهة فيروس كورونا يمكن رفعها مبكرا في بعض مناطق البلاد التي شهدت انخفاضات في الإصابات الجديدة. وذكر نيشيمورا في مؤتمر صحفي أن من الممكن رفع حالة الطوارئ في بعض المناطق في 14 مايو تقريبا. وفي وقت سابق هذا الأسبوع مدد رئيس الوزراء شينزو آبي حالة الطوارئ في جميع أنحاء البلاد حتى 31 مايو. وسجلت اليابان 15,253 حالة إصابة، تماثل للشفاء 4,496 حالة، ووفاة 556 شخص.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى