كورونا

تطورات انتشار فيروس”كورونا” محليا وإقليميا وعالميا اليوم /الأحد في 3 مايو/

نرصد في هذا التقرير أبرز وأخر تطورات تفشي وباء “كورونا” محليا وإقليميا ودوليا اليوم الأحد حيث وجه الريس عبد الفتاح السيسي باستمرار العمل بالمشروعات القومية مع تطبيق أعلى درجات الوقاية والرعاية الصحية فيما قال إبراهيم قالن، المتحدث باسم الرئاسة التركية، إن النظام العالمي سيتعرض لتغيير جذري نتيجة جائحة فيروس كورونا بينما بدأ الطلبة في إسرائيل اليوم الأحد العودة إلى المدارس تدريجيا فيما أعلن الرئيس الايراني إعادة فتح المساجد فى بلاده اعتبارا من غد

أ- منظمة الصحة العالمية

أبرز ما جاء في التقرير اليومي للوضع الحالي لفيروس كورونا المستجد لمنظمة الصحة العالمية:

  • وقع بالأمس اتفاقية تعاون بين منظمة الصحة العالمية وبنك الاستثمار الأوروبي؛ من أجل الاستثمارات في مجال المعدات و الاستعدادات الطبية، وأيضاً الرعاية الصحية الأولية في البلدان الأكثر عرضة لوباء COVID-19. تتضمن المرحلة الأولى من الاتفاقية تعزيز الرعاية الصحية الأولية في عشر دول أفريقية.
  • أوضح المدير العام د. تيدروس في المؤتمر الصحفي الذي عُقد أمس، أن توقيع الاتفاقية سيعمل علي تعزيز علاقة المنظمة مع الاتحاد الاوروبي، كما ذكّر الجميع بأن المفوضية الأوروبية ستستضيف مؤتمراً في 4 مايو؛ لجمع الأموال اللازمة للاستثمار في أبحاث اللقاحات .

ب:مستجدات كورونا محليا وإقليميا ودوليا

محليًا “مصر”:

  • تسجيل 272 حالة إيجابية جديدة لفيروس كورونا اليوم الأحد
  • إجمالي عدد الإصابات هو 6465
  • تسجيل 14 حالات وفاة جديدة الأحد
  • إجمالي عدد الوفيات 429
  • اجتمع الرئيس عبد الفتاح السيسي اليوم الأحد مع الدكتور مصطفي مدبولي رئيس مجلس الوزراء، وذلك بحضور اللواء أمير سيد أحمد، مستشار رئيس الجمهورية للتخطيط العمراني.
  • ذكر المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية أن الاجتماع تناول استعراض الموقف التنفيذي لعدد من المشروعات القومية الكبرى على مستوى الجمهورية في ضوء تداعيات فيروس كورونا، فضلا عن تطورات خطة الحكومة لنقل الوزارات ومختلف أجهزة ومؤسسات الدولة للعاصمة الإدارية الجديدة.
  • ووجه السيسي باستمرار العمل والمتابعة الدورية لمختلف الأعمال الإنشائية والمشروعات بالعاصمة الإدارية الجديدة وكذلك المشروعات القومية الكبرى الجاري تنفيذها في مختلف محافظات الجمهورية، مع الالتزام بتطبيق أعلى درجات الوقاية وتوفير مقتضيات الأمان والرعاية الصحية للعاملين بالمواقع للحفاظ على سلامتهم.
  • واستعرض رئيس مجلس الوزراء خلال الاجتماع الموقف التنفيذي للبنية الأساسية الخاصة بالعاصمة الإدارية الجديدة، بما تشمله من طرق ومرافق، فضلاً عن المشروعات الإنشائية والمجمعات السكنية الرئيسية، إلى جانب البنية التحتية اللازمة لميكنة الوزارات والجهات الحكومية بالعاصمة في إطار التحول الرقمي للدولة.
  • كما تم عرض الموقف التنفيذي للمشروعات القومية الكبرى الجاري تنفيذها على مستوي الجمهورية، بما فيها مختلف المدن الجديدة والمجتمعات العمرانية والسكنية الجاري إنشاؤها وفق أعلى المعايير الهندسية والبيئية.
  • ارتفاع عدد الحالات التي تحولت نتيجة تحاليلها من إيجابية إلى سلبية لفيروس كورونا إلى 2041 حالة.
  • خروج 40 من المصابين بفيروس كورونا من مستشفيات العزل والحجر الصحي، جميعهم مصريون وذلك بعد تلقيهم الرعاية الطبية اللازمة وتمام شفائهم وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، ليرتفع إجمالي المتعافين من الفيروس إلى 1562 حالة حتى اليوم الأحد.أعلنت وزيرة الصحة هالة زايد، تصريحات جديدة، بشأن موقف مصر من عقار رمديسيفير “الواعد” للفيروس.فقد كشفت زايد، السبت، أن مصر “حجزت بالفعل” كمية من رمديسيفير الذي يعتقد أنه سيلعب دورا في مواجهة كورونا، واعتمدته الولايات المتحدة، ومن قبلها اليابان، كعقار تجريبي رسميا.وأوضحت وزيرة الصحة في تصريحات تلفزيونية، أن مصر تقدمت لحجز الكمية منذ 6 أسابيع في إطار مشاركتها مع منظمة الصحة العالمية في التجارب السريرية الخاصة بهذا العقار الذي تنتجه شركة “غيلياد ساينسز” الأميركية، وأن منظمة الصحة العالمية هي التي ستسدد قيمة تلك الكمية الأولى.
  • ارتفعت أعداد الحالات المصابة بفيروس «كورونا» في الوادي الجديد إلى 32 حالة، بعد إعلان اللواء محمد الزملّوط، محافظ الوادي الجديد، تسجيل 5 حالات إصابة جديدة بمركز الداخلة.
  • علق الدكتور حسام حسني، رئيس اللجنة العلمية لمكافحة فيروس «كورونا» بوزارة الصحة، على تصاعد أرقام الإصابات بفيروس «كورونا»، قائلا: كنا نراهن طول الفترة الماضية على وعي الشعب بالموقف الراهن، والآن نحتاج إلى تعاون وثيق وشديد بين وعي الشعب وقرارات شديدة القوة.
  • كشفت وزارة الصحة المصرية، السبت، عن خطتها لتجهيز وتأهيل 34 مستشفى حميات وصدر على مستوى الجمهورية، لتصبح مستشفيات عزل لمصابي فيروس كورونا بشكل تدريجي.وستقدم هذه المستشفيات كافة الخدمات الطبية، بداية من إجراء الفحوصات اللازمة وتشخيص الحالة وحتى العزل، وتقديم العلاج، ومتابعة الحالات بعد الشفاء والخروج، بالإضافة إلى توفير خدمات البحث العلمي.ومن المقرر إجراء أعمال تطوير ورفع كفاءة مستشفيات الحميات والصدر، البالغ عددها 34 مستشفى بمختلف محافظات الجمهورية، على ثلاث مراحل تباعا.
  • أكد الدكتور حسام حسني رئيس اللجنة العلمية لمكافحة فيروس كورونا بوزارة الصحة، أنه وصلنا بالفعل لبداية الذروة ونأمل في التعاون مع الشعب أن نصل إلى مستوى الثبات قريبا وأن تبدأ مرحلة الهبوط.
  • قال الدكتور محمد عوض تاج الدين، مستشار رئيس الجمهورية لشؤون الصحة والوقاية، إن بلازما المتعافين من فيروس «كورونا» المستجد «كوفيد19»، تحمل الأجسام المضادة وتجرى عليها تجارب علمية دقيقة من أجل أن تستخدم في علاج مرضى «كورونا»، وتابع: لا نستطيع أن نقول العلاج بالبلازما هو عقار فعال للشفاء من كورونا، كون ذلك يتطلب إلى دراسة علمية وتفاصيل كثيرة .
  • خطط مديرو صناديق الاستثمار في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، لزيادة استثماراتهم في السوق المصرية خلال الربع الحالي من العام، بحسب استطلاع للرأي حديث أجرته وكالة رويترز.وقال أغلبية مديرو الصناديق في الاستطلاع إنهم سيزيدون حصصهم في مصر، على الرغم من التداعيات التي تتعرض لها بسبب فيروس كورونا واعتمادها على إيرادات السياحة والتحويلات العاملين في الخليج.ومن المتوقع أن تضرر إيرادات مصر من السياحة وتحويلات العاملين في الخارج، نتيجة عملية الإغلاق الكبرى حول العالم والتي تسببت في توقف حركة السفر والتنقل بسبب فيروس كوورنا المستجد .

إقليميًا

تركيا:

  • 3336 إجمالي الوفيات.
  • 58259 إجمالي حالات التعافي.
  • قال إبراهيم قالن، المتحدث باسم الرئاسة التركية، إن النظام العالمي سيتعرض لتغيير جذري نتيجة جائحة فيروس كورونا الجديد أو ما بات يُعرف باسم “كوفيد- 19″، ملقيا الضوء على أن فعاليات منظمات كمنظمة التعاون الإسلامي ستكون موضع تساؤل على حد تعبيره.وأوضح قالن في تصريح مع قناة 24 المحلية بتركيا ونقلتها وكالة الأنباء التركية الرسمية: ” سيتم التساؤل عن مدى فعالية منظمة الصحة العالمية في هذه المرحلة، وكذلك الأمر بالنسبة إلى منظمة التعاون الإسلامي، لأنها لم تبدِ الريادة الكافية في هذه الفترة”.
  • رفعت تركيا السبت القيود عن تصدير المعدات الطبية، في إجراء يفترض أن يسهل بيع تجهيزات لدول غربية تواجه نقصا.وقامت وزارة التجارة برفع القيود المفروضة على بيع أجهزة التنفس الاصطناعي والمنتجات المعمقة مثل الإيثانول، إلى الخارج بموجب مرسوم نشر في الجريدة الرسمية.وحتى الآن كان بيع هذه المعدات في الخارج إما محظورا وإما خاضعًا للحصول على إذونات من الحكومة التركية والتي كانت تمنح بأعداد قليلة جدا.وقال مسؤول في الرئاسة للصحافة الأجنبية إن “هذه القيود وضعت بشكل موقت في مواجهة الوباء، وقرار السماح بالتصدير يعكس قدرة تركيا المتنامية على احتواء فيروس كورونا الجديد”.
  • رفعت وزارة التجارة التركية القيود المفروضة على بيع أجهزة التنفس الاصطناعي والمنتجات المعمقة مثل الإيثانول، إلى الخارج بموجب مرسوم نشر في الجريدة الرسمية. وحتى الآن كان بيع هذه المعدات في الخارج إما محظورا وإما خاضعا للحصول على أذونات من الحكومة التركية والتي كانت تمنح بأعداد قليلة جدا .

إسرائيل

  • 16193 إجمالي الإصابات.
  • 230 حالة وفاة.
  • 9634 إجمالي حالات التعافي.
  • ما إن حان موعد سماح إسرائيل للعمال الفلسطينيين بعبور الحواجز للعمل في الأراضي الإسرائيلية، حتى تدفق آلاف العمال ممن يحملون تصاريح عمل باتجاه كافة المعابر بين إسرائيل والأراضي الفلسطينية بحثاً عن قوت يومهم رغم المخاوف التي تحف العمل داخل إسرائيل، وليس أقلها انتشار فيروس كورونا المستجد.
  • أفادت البيانات الرسمية لوزارة الصحة الإسرائيلية، صباح اليوم الأحد، بتسجيل 41 إصابة جديدة بفيروس كورونا خلال الساعات الأربع والعشرين الماضية، وهو الأدنى منذ مارس الماضي.وأظهرت البيانات، التي نقلتها صحيفة “تايمز أوف إسرائيل” على موقعها الإلكتروني، أن عدد الإصابات المسجلة ارتفع إلى 16 ألفا و 193 حالة حتى الآن.
  • يبدأ الطلبة في إسرائيل اليوم الأحد العودة إلى المدارس تدريجيا، وذلك بعد شهر ونصف الشهر من تعطيل الدراسة بسبب جائحة كورونا.وتأتي العودة مع التقيد بإجراءات الوقاية، ومنها الدراسة في مجموعات صغيرة.وقررت السلطات المحلية العربية عدم استئناف الدراسة فيها، كما أعلنت عدة بلديات منها تل أبيب وحيفا وبئر السبع عدم إعادة التلاميذ إلى مقاعد الدراسة بسبب عدم الاستعداد لذلك.وخلال اجتماعٍ الليلة الماضية، قررت الحكومة الإسرائيلية إلغاء الحظر على ذهاب من هم فوق سن الـ 67 إلى أماكن أعمالهم، وذلك من أجل توسيع نطاق العمل في المرافق الاقتصادية الخاصة والعامة.
  • ما تم السماح بتطبيق “المعيار البنفسجي” للمحال والمتاجر، والذي يهدف إلى تطبيق معايير معينة في تلك المحال مثل حظر التجمهر خلال تناول الطعام، والحفاظ على مسافة المترين بين كل موظف وآخر، وفحص الحرارة للموظفين والزبائن، وتواجد عدد محدود من الموظفين في آن واحد.وستعقد الحكومة الإسرائيلية اجتماعًا آخر اليوم الأحد، بهدف المصادقة على خطة لإعادة فتح الأسواق والمجمعات التجارية الكبيرة، بعد أن كان تقرر فتح المحال في الشوارع فقط بدون الأسواق العامة، على أن يتم تحديد عدد المتسوقين وإلزامهم بقياس الحرارة وارتداء الكمامات، والفصل بين البسطات.كما سيتم النظر في إلغاء فرض منع تحرك الإسرائيليين وابتعادهم عن منازلهم لمسافة 100 متر.
  • تحدث رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو هاتفيا، مع رئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لاين، التي اتصلت به، لدعوته إلى المشاركة في مؤتمر زعماء، سيتناول مواجهة جائحة كورونا.وسيرتكز هذا المؤتمر، بحسب بيان أصدرته رئاسة الحكومة الإسرائيلية، على تطوير الحلول لمواجهة فيروس كورونا، ولا سيما تطوير وتصنيع لقاح وأدوية، ومعدات لمعالجة المرضى. وسينسق الرؤساء الجهود الدولية، وسيتعاونون فيما بينهم، ومع الجهات الدولية المختصة. وقبل نتنياهو الدعوة، وقال إنه سيسرّه التعاون ومشاركة الخبرة الإسرائيلية، حول تطوير اللقاح والعبر، التي استخلصت بشأن الخطوات التي يجب اتخاذها، من أجل مجابهة جائحة كورونا.

إيران:

  • 97424 إجمالي الإصابات.
  • 6203 إجمالي الوفيات.
  • 78422 إجمالي حالات التعافي.
  • أعلن الرئيس الايراني حسن روحاني، إعادة فتح المساجد فى بلاده اعتبارا من الاثنين، قائلا :سيتم إعادة فتح المساجد واقامة صلاة الجمعة في المناطق البيضاء “الخالية من كورونا” أو قليلة المخاطر من حيث الإصابة بفيروس كورونا في البلاد، بحسب وكالة أنباء فارس الإيرانية.وخلال اجتماع اللجنة الوطنية لمكافحة فيروس كورونا الذي عقد الأحد، قال روحانى “تصنيف 132 مدينة في البلاد ضمن المناطق البيضاء (الخالية من كورونا) وقليلة المخاطر، اعتبارا من يوم غد، ستتم إعادة فتح المساجد واقامة صلاة الجمعة فيها.
  • كشفت صحيفة “ديلي ميل” Daily Mail تعرض المؤسسات البريطانية التي تعمل على التوصل إلى لقاح مضاد لفيروس كورونا إلى هجمات إلكترونية تحمل بصمات روسيا وإيران.ووفق الصحيفة، استهدفت الهجمات جامعات بريطانية تعمل على إنتاج لقاحات واختبارات طبية بالإضافة إلى علماء وأطباء يدرسون علم الفيروسات.
  • أعلنت إيران أمس السبت، أنها نجحت في السيطرة على تفشي وباء كورونا المستجد على المستوى الوطني، حيث استمرت أعداد الوفيات المرتبطة بالفيروس وحالات الإصابة الجديدة المؤكدة في الانخفاض.وقال المتحدث باسم وزارة الصحة كيانوش جهانبور اليوم إن الإصابات اليومية بالفيروس في إيران تراجعت إلى أقل من 1000 للمرة الأولى منذ 11 مارس، وفي ذات الوقت انخفض عدد الوفيات اليومية بسبب بالفيروس إلى أقل من 70.
  • قال العميد رمضان شريف المتحدث باسم الحرس الثوري، إن المرشد الأعلى علي خامنئي سيلقي كلمة بيوم القدس العالمي في الجمعة الأخيرة من شهر رمضان مستبعدا تنظيم مسيرات بالعاصمة بسبب كورونا.وأضاف المتحدث باسم الحرس الثوري الإيراني، أنه لايمكن إحياء يوم القدس كالسنوات الماضية، مشيرا إلى إمكانية إحيائه بطرق مختلفة، مؤكدا على “أهمية عدم الاكتراث لما سيقوله أعداء إيران حول مسيرات هذا العام”، واستبعد شريف تنظيم مسيرات بهذه المناسبة في العاصمة طهران، نظرا لتفشي فيروس كورونا.
  • قال الرئيس الإيراني حسن روحاني، خلال اجتماع عقدته اللجنة الوطنية لمكافحة فيروس كورونا إنه “تم خلال اجتماع اليوم طرح اقتراح لإعادة فتح المدارس يوم السبت القادم”. وأضاف روحاني أن اقتراح إعادة فتح المدارس سيكون “في المناطق البيضاء وقليلة المخاطر لكننا كنا قلقين بعض الشيء حيث تقرر البدء بذلك يوم السبت الذي يليه (بعد نحو أسبوعين) وحتى هذا الموعد فقد تقرر أن يتم البحث بشأنه واتخاذ القرار النهائي حوله لاحقا”.

خليجيا

السعودية:

  • 27011 إجمالي الإصابات .
  • 184 إجمالي الوفيات.
  • 4134 إجمالي حالات التعافي.
  • أكدت وزارة الصحة السعودية، يوم السبت، أنه لا دليل حتى الآن على تأثير حالة الجو على فيروس ‎كورونا المستجد.
  • أوضح محمد الجدعان، وزير المالية ووزير الاقتصاد السعودي المكلف، السبت، تداعيات فيروس كورونا الجديد أو ما بات يُعرف باسم “كوفيد-19” وهبوط أسعار النفط الحاد على الاقتصاد في المملكة.جاء ذلك في مقابلة للجدعان على قناة العربية، ونقلتها وكالة الأنباء السعودية الرسمية، وفيما يلي نستعرض لكم أبرز ما قاله: الحكومة قررت خفض بعض الإنفاق ولكن حتى الآن لا يكفي، فقد قررت الاستدانة بأكثر مما هو مخطط له، حيث أنه كان المخطط 120 مليار ريال، ولكن الآن سنقترض أكثر من ذلك بحدود 100 مليار ريال إضافية، مشيراً إلى أن هذا أيضاً لا يكفي لسد العجز، مبيناً أنه من المهم جداً النظر إلى قائمة النفقات في الميزانية والاختيار منها الأقل ضرراً والأكثر أثراً لصالح الاقتصاد ولصالح المواطنين والخدمات الأساسية التي تقدمها.. وفق الخطة التي تم الإعلان عنها سنقترض هذه السنة إلى حدود 220 مليار حسب وضع الأسواق وحسب السيولة المتوفرة.
  • ذكرت وزارة الصحة السعودية أنها أطلقت دراسة سريرية “متقدمة متعددة المراكز” لـ4 عقارات محتملة لعلاج المصابين بكورونا المستجد. وقالت وزارة الصحة السعودية إن هذه الدراسة تجرى بالتعاون مع منظمة الصحة العالمية في كل من مستشفى الملك فيصل التخصصي والمدينة الطبية بجامعة الملك سعود ومستشفى الأمير محمد بن عبد العزيز بالرياض ومستشفى أحد بالمدينة المنورة ومستشفى النور بمكة المكرمة ومستشفى الدمام المركزي والقطيف المركزي.
  • قررت السلطات في السعودية، عزْل منطقة صناعية في مدينة الدمام، شرقي المملكة، في محاولة للحدّ من انتشار فيروس كورونا.وابتداءً من الأحد، يصبح من الممنوع دخولُ المدينة الصناعية الثانية بالدمام والخروج منها حتى إشعار آخر، حسبما أفادت وكالة الأنباء الرسمية، نقلا عن مصدر بوزارة الداخلية.وسوف يُستثنى من هذه الإجراءات عمليات الشحن ونقل البضائع.
  • أكدت وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد السعودية أن المحافظة على حياة الناس وسلامتهم أولوية مطلقة حثنا عليها الإسلام الحنيف.وأوضحت الوزارة في بيان لها نشرته وكالة الأنباء السعودية “واس” أن إيقاف صلاة الجمعة والجماعة لجميع الفروض في المساجد مؤقتًا على خلفية تفشي وباء فيروس كورونا العالمي (COVID-19)، جاء حرصًا على حياة الناس وسلامتهم من أي ضرر أو أذى قد يتعرضون له جراء الاختلاط .

الإمارات:

  • 14163 إجمالي الإصابات.
  • 126 حالة وفاة.
  • 2736 إجمالي حالات التعافي.
  • أعلنت وزارة الصحة ووقاية المجتمع عن إجراء 36 ألفاً و266 فحصاً جديداً للكشف عن الإصابات بفيروس كورونا المستجد «كوفيد19»، ورصد 561 إصابة جديدة لجنسيات مختلفة، ليبلغ بذلك عدد الحالات التي تم تشخيصها 13 ألفاً و599 حالة إصابة، فيما تماثل 121 مصاباً للشفاء، ليبلغ بذلك عدد حالات الشفاء 2664 حالة كما أعلنت عن ثماني حالات وفاة جديدة، ليصل عدد الوفيات بسبب فيروس كورونا إلى 119 حالة.وبلغ عدد المصابين الذين لايزالون يتلقون العلاج 10 آلاف و816 حالة.جاء ذلك خلال الإحاطة الدورية الـ22 لحكومة الإمارات للتعريف بآخر المستجدات المتعلقة بفيروس كورونا المستجد.

ج: تطورات كورونا على مستوى روسيا وأوروبا

روسيا

  • وصلت أعداد الإصابات إلى 134,687، تماثل للشفاء منهم 16,639. بينما تُوفى 1,280 شخصًا.
  • شهدت حصيلة الإصابات بفيروس كورونا المستجد “كوفيد-19” في روسيا خلال الساعات الـ24 الماضية قفزة قياسية جديدة بتسجيل السلطات الصحية لأول مرة أكثر من 10 آلاف إصابة خلال يوم. ويمثل هذا الرقم قفزة قياسية رابعة على التوالي في حصيلة الإصابات بكورونا في البلاد.
  • أعلنت اللجنة الروسية المكلفة برصد ومراقبة الوضع الوبائي أن أكثر من 84% من المصابين الجدد بفيروس كورونا في موسكو تقل أعمارهم عن 65 عاما، و 9.3 % من المصابين هم من الأطفال.
  • أعلن المتحدث باسم الكرملين دميتري بيسكوف أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين سيضع إكليلاً من الزهور على ضريح الجندي المجهول في يوم عيد النصر 9 مايو، وسيتوجه بعدها بكلمة إلى الشعب. يأتى هذا مع استمرارية قرار منع وجود أى عرض أو احتفال عسكرى بالبلاد يوم 9 مايو ، كما تم اقراره فى 16 إبريل الماضي ، وتأجيله إلى موعد آخر بسبب تفشي وباء فيروس كورونا المستجد.
  • أعلن عمدة العاصمة الروسية سيرغي سوبيانين يوم السبت، إن العدد الحقيقي للأشخاص المصابين بفيروس كورونا المستجد في موسكو يبلغ حوالي 2% من إجمالي سكان المدينة. وأشار سوبيانين، إلى أنه تم التوصل إلى هذه النتائج، من خلال دراسات الفرز والتحري الطبي (Screening)، لمختلف الفئات السكانية.
  • أكّد نائب وزير الدفاع الروسي اللواء ألكسندر فومين، أن حلفاء إيطاليا في الناتو والاتحاد الأوروبي فشلوا في مساعدتها على مكافحة جائحة فيروس كورونا وحاولوا تشويه صورة روسيا التي دعمت جهود الحكومة الإيطالية، بسبب فشلهم فى إدراة الأزمة بشكل جيد من البداية .

بريطانيا

  • وصلت أعداد الإصابات إلى 182,260، تُوفى منهم 28,131 شخصًا.
  • أعلن رئيس وزراء بريطانيا، بوريس جونسون، عن الشروط الخمسة الرئيسية التي من خلالها سيتم تخفيف الاجراءات المتخذة في أزمة تفشي وانتشار فيروس كورونا المستجد في البلاد. حيث وضح جونسون فى تغريدات له على موقع تويتر : “أولا، يجب أن نضمن أن القطاع الصحي لديه الإمكانيات اللازمة لتوفير الرعاية الصحية في كل المملكة المتحدة”، متابعًا “ثانيًا، يجب أن نرى استمرار انخفاض الوفيات”.
  • وأردف جونسون قائلا: “ثالثًا، يجب أن نضمن أن معدلات العدوى تنخفض إلى مستويات يمكن التحكم فيها”، مضيفًا “رابعًا، يجب التغلب على التحديات التشغيلية واللوجستية في الاختبار ومعدات الوقاية الشخصية مع العرض القادر على تلبية الطلب في المستقبل”. واختتم جونسون: “يجب التأكد من أن أي تعديلات على التدابير الحالية لا تخاطر بطفرة ثانية من شأنها أن تزيد من الضغط على القطاع الصحي”.
  • صرّح رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون في مقابلة مع صحيفة صن إن الحكومة البريطانية وضعت خطة طوارئ لوفاته عندما تدهورت حالته الصحية وهو في العناية الفائقة يصارع مرض كوفيد-19.
  • ذكرت صحيفة “تليغراف” البريطانية أن لندن قد تسمح بإعادة فتح المدارس الابتدائية في إنجلترا وويلز في أقرب وقت قد يكون في الأول من يونيو، بموجب خطط يناقشها رئيس الوزراء بوريس جونسون. وأضافت الصحيفة إنه من المتوقع أن يكشف جونسون النقاب عن “خارطة الطريق” الحكومية للخروج من إجراءات فيروس كورونا في خطاب يوم الأحد المقبل.
  • أفادت صحيفة “صن” البريطانية بأن الحكومة تخطط للبدء في تخفيف إجراءات الحجر الصحي السارية، وذلك بحلول 26 مايو الجاري.
  • يعتزم مستشفى “جايز آند سانت توماس” البريطاني في لندن، استخدام العلاج ببلازما الدم مع المصابين بمرض “كوفيد-19” الناجم عن الإصابة بفيروس كورونا المستجد. تلك التقنية التى استخدمتها المستشفى فى علاج رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون.
  • أعلن وزير الإسكان البريطاني روبرت جنريك في مؤتمر صحفي يوم السبت إن بريطانيا ستدعم صناعة النقل الجوي الاستراتيجية “بأي طريقة في استطاعتها”. يأتي ذلك في الوقت الذي يعاني فيه قطاع الطيران من جائحة فيروس كورونا .

فرنسا

  • وصلت أعداد الإصابات إلى 168,396، تماثل للشفاء منهم 50,562. بينما تُوفى 24,760 شخصًا.
  • أعلن وزير الصحة الفرنسي أوليفييه فيران، إن المسافرين إلى فرنسا بمن فيهم المواطنون الفرنسيون سيخضعون لحجر صحي إجباري يستمر أسبوعين وربما العزل لدى وصولهم إلى البلاد في محاولة للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد.
  • أعلن وزير الصحة، قرار الحكومة بتمديد حالة الطوارئ الصحية المفروضة في البلاد لمكافحة فيروس كورونا المستجد، لمدة شهرين حتى 24 يوليو. وأفاد وزير الصحة إن المقترح سيعرض على البرلمان الاثنين، مؤكدا أن رفع حالة الطوارئ هذا الشهر سيكون “سابقا لأوانه” وقد يتسبب بزيادة “خطر تفشي” الوباء

ألمانيا

  • وصلت أعداد الإصابات إلى 164,967، تماثل للشفاء منهم 130,600. بينما تُوفى 6,812 شخصًا.
  • أعلنت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل السبت، أن اللقاحات ضد فيروس كورونا المستجد التي يعمل الاتحاد الأوروبي على تطويرها ستكون متاحة في جميع أنحاء العالم.
  • أكد رئيس البرلمان الألماني (بوندستاغ) فولفغانغ شويبله أن الدولة لا يمكنها تعويض كافة الخسائر الناجمة عن جائحة كورونا، منوها بأن الأمور لن تعود جميعها إلى سابق عهدها قبل ظهور الأزمة.
  • ناشد المستشار الألماني السابق غيرهارد شرودر، الاتحاد الأوروبي على رفع العقوبات الاقتصادية المفروضة على روسيا، مشددا أن التعاون بين أوروبا وموسكو ضروري بعد ظهور أزمة فيروس كورونا المستجد في العالم .

دول أوروبية أخرى

  • خرج ممارسو رياضة العدو وركوب الدراجات في أنحاء إسبانيا من منازلهم في وقت مبكر يوم السبت، حيث سُمح للبالغين بالخروج لممارسة الرياضة لأول مرة منذ سبعة أسابيع مع بدء تخفيف إجراءات العزل العام التي فرضت لمكافحة فيروس كورونا المستجد. ولتجنب الزحام مع بدء خروج الناس من منازلهم ستطبق الحكومة نظام مناوبات حيث خصصت فترات زمنية متنوعة لمختلف الفئات العمرية. وسيسمح للأنشطة التي تدار عن طريق تحديد موعد مثل محال تصفيف الشعر بالعودة للعمل اعتبارا من يوم الاثنين، لكن المطاعم والحانات ستظل مغلقة لأسبوع آخر على الأقل. وقد وصلت أعداد الإصابات إلى 245,567، تماثل للشفاء منهم 146,233. بينما تُوفى 25,100 شخصًا.
  • تعتزم سويسرا، في ظروف تحسن الوضع الوبائي، فتح الحدود لدخول مواطني الدول الأخرى على أساس الاتفاقات الثنائية. حيث رجحت وزيرة العدل والشرطة كارين كيلر سوتر، أن يتم فتح الحدود مباشرة بين سويسرا وأى دولة أوروبية أخرى ومن المرجح أن تكون النمسا أولى تلك الدول، وليس بشكل عام على المستوى الأوروبي. وقد وصلت أعداد الإصابات إلى 29,817، تماثل للشفاء منهم 24,200. بينما تُوفى 1,762 شخصًا.

د: تطورات انتشار فيروس كورونا في الولايات المتحدة والصين

الولايات المتحدة:

  • تشهد الولايات المتحدة الأمريكية المعدل الأعلى للإصابات بفيروس كورونا على مستوى العالم، حيث تخطت عتبة المليون ووصل عدد الإصابات فيها إلى 1,162,049 حالة، تماثل للشفاء 173,910 حالة، في حين وصل عدد الوفيات 67,492 حالة.
  • رفض الكونجرس الأمريكي، مقترح إدارة الرئيس دونالد ترامب، والذي يتضمن منح المشرعين فحوصًا إضافية خاصة بفيروس كورونا المستجد، وقال زعيم الأغلبية في مجلس الشيوخ، الجمهوري، ميتش ماكونيل، ورئيسة مجلس النواب، الديمقراطية نانسي بيلوسي، في بيان مشترك: “يشكر الكونجرس الإدارة على مقترحها الكريم لتوزيع فحوص سريعة خاصة بعدوى “COVID-19″ في مبنى الكابيتول، لكننا نرفض هذا المقترح في الوقت الحالي معربين عن الاحترام”.
  • للمرة الأولى يبدأ قضاة المحكمة الأمريكية العليا التسعة المشاركة في نظر القضايا من خلال مؤتمر عبر الهاتف بدلا من حضور الجلسات المباشرة في خطوة تاريخية فرضتها تدابير مكافحة فيروس كورونا. وجرت العادة أن تتم المرافعات الشفهية أمام المحكمة في مراسم رسمية تمليها تقاليد المحكمة التي دأبت على مقاومة تغيير أسلوب عملها.
  • قال حاكم ولاية نيويورك الأمريكية آندرو كومو إنه يعارض مطالب “سابقة لأوانها” بإعادة فتح الولاية مشيرا إلى أنه يعلم بأن الناس يعانون في غياب الوظائف لكنه شدد على ضرورة فهم فيروس كورونا بشكل أكبر. ومع تحرك حكام نصف الولايات الأمريكية تقريبا لإعادة فتح النشاط الاقتصادي بشكل جزئي قال كومو إنه بحاجة إلى معلومات أكثر عن تأثير الجائحة على نيويورك، أشد الولايات تضررا بالوباء، قبل أن يخفف القيود.
  • بدأت المستشفيات الأمريكية، التي اجتاز الكثير منها ذروة الضغوط خلال تفشي كورونا، في استخدام الفواصل الزجاجية وأدوات الفحص المتطور للمرضى والحد من عدد من يستقلون المصاعد لإقناع الناس خاصة الذين يحتاجون رعاية عاجلة بأن المستشفيات آمنة. وأوقفت المستشفيات بعض الإجراءات الاختيارية المربحة وغيرها من العمليات غير الضرورية قبل أسبوعين كي يتسنى لها الاستعداد لتفشي فيروس كورونا.
  • قدم الملياردير الأمريكي “وارين بافيت” صاحب شركة بيركشاير هاثاواي تقييما متفائلا لقدرة الولايات المتحدة على تخطي الأزمات حتى على الرغم من إقراره بأن وباء فيروس كورونا قد يكون له أثار واسعة النطاق على الاقتصاد .

الصين

  • لم تعد الصين بؤرة تفشي الوباء في مصاف الدول العشر الأكثر إصابة بفيروس كورونا المستجد، إذ سجلت 82,877 حالة إصابة، وتماثل للشفاء 77,713 في حين وصل عدد الوفيات فيها إلى 4,633.
  • أظهرت بيانات اللجنة الوطنية للصحة في الصين، اليوم الأحد، أن البلاد سجلت حالتي إصابة بفيروس كورونا فقط خلال يوم أمس السبت. وقالت اللجنة إن إحدى الحالتين قادمة من الخارج، وسجلت الصين حالة واحدة قادمة من الخارج في اليوم السابق، ولم تسجل أي حالات إصابة في الداخل.
  • طرحت الصين فيديو رسوم متحركة بعنوان “Once Upon a Virus”، في خطوة قد تكون للسخرية من تعامل الولايات المتحدة مع أزمة فيروس كورونا. تسخر من خلاله من تعامل الولايات المتحدة مع أزمة فيروس كورونا واستخدمت به رموزا شبيهة بالمكعبات البلاستيكية لتجسيد البلدين.
  • عبرت الصين عن “غضبها الشديد واعتراضها الحازم” على تغريدة نشرتها بعثة أمريكا لدى الأمم المتحدة، تشيد بمكافحة تايوان وباء كوفيد-19، وتعبر عن دعمها الواضح لضمها للأمم المتحدة. وردت البعثة الدبلوماسية الصينية لدى الأمم المتحدة في بيان قالت فيه، إن ذلك يشكل “انتهاكا خطيرا لسيادة الصين ووحدة أراضيها”، معتبرة أن هذا الموقف يعتبر “تدخلا خطيرا في الشؤون الداخلية للصين”. وشدد البيان الصيني على أنه “ليس هناك سوى صين واحدة في العالم، وحكومة جمهورية الصين الشعبية هي الحكومة الشرعية الوحيدة التي تمثل الصين كلها، وتايوان جزء لا يتجزأ من الصين”.

دول آسيوية أخرى

  • أعلنت هيئة الإذاعة والتلفزيون اليابانية(إن.إتش.كيه) إن رئيس الوزراء شينزو آبي سيتشاور مع الخبراء يوم الاثنين لتمديد حالة الطوارئ العامة حتى 31 مايو. وستناقش الحكومة أيضا اتخاذ اجراءات أخرى بشأن كيفية منع انتشار فيروس كورونا المستجد، ومن المتوقع أن تعلن اليابان تمديد حالة الطوارئ بعد الاجتماع وسيعقد آبي مؤتمرا صحفيا في المساء يتحدث فيه إلى الشعب عن الجائحة. وقد سجلت اليابان 14,571 حالة إصابة، تماثل للشفاء 3,205 حالة، ووفاة 474 حالة فقط.
  • حلقت طائرات سلاح الجو الهندي على ارتفاع منخفض فوق أكثر من 12 مدينة في إطار حملة وطنية أطلقتها القوات المسلحة لتوجيه الشكر للعاملين في القطاع الصحي وغيرهم من موظفي الخدمات الأساسية الذين يحاربون تفشي فيروس كورونا. وسجلت الهند حتى الآن 40,263 حالة إصابة بالفيروس، وتعافي 10,886 حالة، ووفاة 1,323 حالة وسط إجراءات عزل عام لمدة أسابيع في كل أنحاء البلاد لاحتواء انتشار الوباء
  • قال رئيس الوزراء الكوري الجنوبي تشونج سيه كيون إن كوريا الجنوبية ستخفف بشكل أكبر قواعد التباعد الاجتماعي ابتداء من السادس من مايو لتسمح بإعادة فتح الشركات بشكل تدريجي في الوقت الذي نجحت فيه السلطات إلى حد كبير في السيطرة على تفشي فيروس كورونا. وقد سجلت كوريا الجنوبية 10,793 حالة إصابة، تماثل للشفاء 9,183 حالة، ووفاة 250 حالة فقط.
  • منعت الفلبين رحلات الركاب القادمة إليها لمدة أسبوع اعتبارا من صباح الأحد لاحتواء انتشار فيروس كورونا المستجد والمساعدة في تقليل الضغط على منشآت الحجر الصحي التي تضم حاليا آلافا من الفلبينيين العائدين لبلدهم. وطبقت الفلبين قيودا على الهجرة والسفر والتجارة والتجمعات العامة في منتصف مارس بعد أيام من تسجيل أول حالة عدوى محلية بالمرض. ويقتصر الدخول للبلاد حاليا على الفلبينيين العائدين من الخارج. وسجلت الفلبين حتى الآن 9,223 حالة إصابة بالفيروس، وتعافي 1,214 حالة، ووفاة 607 حالة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى