كورونا

تطورات انتشار فيروس “كورونا” محليا وإقليميا وعالميا اليوم / الثلاثاء 28 إبريل/

نرصد في هذا التقرير أبرز وأخر تطورات تفشي وباء “كورونا” محليا وإقليميا ودوليا اليوم الثلاثاء حيث ناشدت الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة والسكان مجددا كافة المواطنين ضرورة الالتزام بالتباعد الاجتماعي وتقليل المخالطة والالتزام بالإجراءات الوقائية بينما نشر المكتب الإقليمي لمنظمة الصحة العالمية للأمريكتين وثيقة تقدم إرشادات بشأن تطبيق برامج (خلق مناعة” الأفراد فيما قال مكتب رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو إن إسرائيل ستبدأ إعادة فتح المدارس تدريجيا الأسبوع المقبل بينما أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، فرض حظر تجوال في 31 ولاية لمدة ثلاثة أيام اعتبارا من يوم الجمعة المقبل في إطار التدابير المتخذة لمكافحة أزمة فيروس كورونا

أ: منظمة الصحة العالمية

أبرز ما جاء في التقرير اليومي للوضع الحالي لفيروس كورونا المستجد لمنظمة الصحة العالمية:

  • نشر المكتب الإقليمي لمنظمة الصحة العالمية للأميركتين وثيقة تقدم إرشادات بشأن تطبيق برامج تمنيع الأفراد ( خلق مناعة) في سياق جائحة COVID-19.
  • قامت وزارة الصحة وشؤون المستهلكين والرعاية الاجتماعية في إسبانيا مؤخرًا بتغيير معاييرها للإبلاغ عن حالات الاصابة بفيروس COVID-19؛ لتشمل فقط تلك التي أظهرت نتائج ايجابية في اختبار تفاعل البوليميراز المتسلسل (PCR)، وقد أدى ذلك إلى انخفاض بأثر رجعي في عدد الحلالات قدره 12130 حالة. وستستمر إسبانيا في الإبلاغ عن الحالات الإيجابية في اختبار ال PCR فقط .

ب: مستجدات كورونا محليا وإقليميا ودوليا

محليًا “مصر”:

  • 260 عدد حالات الاصابة الجديدة بفيروس كورونا اليوم
  • 5042 إجمالي عدد الاصابة بكورونا حتى اليوم
  • 22 عدد حالات الوفاة اليوم
  • 359 إجمالي عدد حالات الوفاة حتى اليوم
  • 1304 عدد حالات الشفاء
  • وزيرة الصحة والسكان الدكتورة هالة زايد ناشدت مجددا كافة المواطنين ضرورة الالتزام بالتباعد الاجتماعي وتقليل المخالطة والالتزام بالإجراءات الوقائية، بالإضافة إلى الإكثار من شرب السوائل في المدة بين الإفطار والسحور، والحرص على اتباع نظام غذائي صحي مما يقوي الجهاز المناعي، وفي حال الشعور بأي أعراض يرجي الاتصال فورا بالخطين الساخنين 105 و15335 أو التواصل من خلال الواتساب أو تطبيق الموبايل الخاص بالوزارة.
  • قال مصطفى محمد مراد، رئيس الإدارة المركزية لنوعية الهواء بوزارة البيئة المصرية لموقع مصراوي المحلي، إن معدلات تلوث الهواء في البلاد انخفضت منذ بداية تطبيق الإجراءات الاحترازية لمواجهة فيروس كورونا.وأكد المسؤول الحكومي أن “معدلات التلوث قلت منذ إجراءات حظر التجول الليلي، ووصل الانخفاص لـ36% مقارنة بنفس الفترة من العام السابق، وفي بعض المناطق وصل الانخفاض لـ40%”.
  • علقت داليا سمهوري، مدير برنامج التأهب واللوائح الصحية الدولية بمنظمة الصحة العالمية، على توجه بعض الدول ومنها مصر، لتخفيف الإجراءات الاحترازية لمواجهة فيروس كورونا المستجد (كوفيد -19).وقالت سمهوري في مؤتمر صحفي عن طريق الفيديو نظمه المكتب الإقليمي لمنظمة الصحة العالمية اليوم الثلاثاء: “أي دولة تفكر في تخفيف حدة الإجراءات الاحترازية، هناك عدة عوامل يجب مراعاتها، من بينها مراجعة كل البيانات المتوفرة عن الوضع الوبائي، وقدرة النظام الصحي على التعامل مع الحالات المختلفة حال حدوث زيادة في عدد الحالات الإيجابية الجديدة، وهل تستطيع الدولة التعامل معها”.وأشارت إلى ضرورة “تحديد الخطر بما في ذلك المجموعات الأكثر عرضة للإصابة، سواء كبار السن أو الذين يعانون من أمراض مناعية”.
  • أعلنت شركة نستله مصر تعليق عمليات الإنتاج مؤقتًا داخل مصنع المواد الجافة بمدينة السادس من أكتوبر، عقب وجود حالات إصابة بفيروس «كورونا» المستجد، وذلك حرصًا على سلامة وصحة العاملين في المصنع. وقالت الشركة في بيان صحفي، الاثنين، إنها تتخذ كافة الإجراءات اللازمة بالتنسيق مع وزارة الصحة والطب الوقائي وكافة الجهات المعنية الأخرى لتنفيذ عمليات التعقيم والتطهير بالمصنع، على ان يتم استئناف الإنتاج في أقرب وقت ممكن.
  • فرضت السلطات المصرية عزلا جزئيا على قرية بمحافظة الغربية شمال البلاد بعد اكتشاف 14 إصابة بفيروس كورونا بين سكانها.وقررت مديرية الصحة بمحافظة الغربية، مساء الاثنين، تطبيق العزل الجزئي لأهالي قرية نهطاي بمركز زفتى للوقاية من أخطار تفشي وباء كورونا، عقب ظهور 14 إصابة بين سكانها، مؤكدة أنه تم نقل الحالات المصابة إلى مستشفى كفر الزيات للعزل.
  • قال الدكتور محمد عوض تاج الدين، مستشار رئيس الجمهورية لشؤون الصحة والوقاية، إن الدولة لن تتخذ أي إجراء به استسهال، بالنسبة للتعامل مع فيروس كورونا المستجد «كوفيد – 19»، إلا بعد التأكد بأنه لن يضر صحة وحياة المواطنين بنسبة 100%.
  • وأضاف «تاج الدين» خلال مداخلة هاتفية لبرنامج «القاهرة الآن»، المذاع عبر فضائية «الحدث العربية» أن المرحلة المقبلة تحتاج الحرص الشديد، مطالبًا المواطنين بالالتزام بالإجراءات الاحترازية من التباعد الاجتماعي، والنظافة الشخصية، وغسل الأيدي، وارتداء الكمامات في الأماكن المزدحمة .

إقليميًا

تركيا:

  • 112261 إجمالي الإصابات.
  • 33791 إجمالي حالات التعافي.
  • أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، فرض حظر تجوال في 31 ولاية لمدة ثلاثة أيام اعتبارا من يوم الجمعة المقبل في إطار التدابير المتخذة لمكافحة أزمة فيروس كورونا “كوفيد -19”.وقال الرئيس أردوغان في مؤتمر صحفي إن “الحكومة تخطط لمواصلة فرض حظر التجوال نهاية كل أسبوع حتى عيد الفطر”، مشيرا إلى أن تركيا بدأت تحقيق نتائج ملموسة في كفاحها ضد الفيروس، لاسيما في ظل انخفاض أعداد الإصابات والوفيات يوميا.من جهة أخرى، ذكر الرئيس التركي أن بلاده قدمت مساعدات طبية إلى 55 بلدا لدعم جهودها في مكافحة فيروس كورونا “كوفيد-19″، مشيرا إلى أن تركيا سترسل للولايات المتحدة، غدا الثلاثاء مساعدات طبية تتضمن كمامات وأقنعة وألبسة واقية ومعقمات.
  • أعلنت وزارة الداخلية التركية، الاثنين، توقيف 402 شخص، كتبوا منشورات على مواقع التواصل الاجتماعي “لا أساس لها من الصحة واستفزازية” بشأن فيروس «كورونا» المستجد.وقال مسؤول في الوزارة: إن بعض المنشورات المعنية تَضَمّنت مزاعم بأن الإغلاق سيستمر لفترة أطول من حظر التجول الذي أعلنته الحكومة طوال نهاية الأسبوع، واتهامات بأن السلطات تكذب بشأن عدد الوفيات.وذكرت الوزارة على حسابها على «تويتر»: «في الأيام الـ42 الماضية، تم تحليل 6362 حسابًا على مواقع التواصل الاجتماعي، وتم تأكيد 855 مشتبهًا بهم؛ بينما تم القبض على 402».
  • قال اردوغان إن بلاده سترسل للولايات المتحدة طائرة محملة معدات طبية لمكافحة فيروس كورونا المستجد
  • قالت صحيفة فاينانشال تايمز إن صعود القروض قصيرة الأجل في تركيا مؤخرا يعكس بجلاء هبوط صافي احتياطيات الصرف الأجنبي إلى مستوى 1.5 مليار دولار فقط. وذلك حسب بيانات جديدة أثارت مخاوف بشأن قدرة البلاد على حماية الاقتصاد من الهزات المالية العالمية الناجمة عن جائحة فيروس كورونا.
  • حذر أكاديميون أتراك من موجة ثانية لفيروس كورونا المستجد تجتاح العالم، فيما لو جرى عدم التقيد بالتدابير أو تخفيفها.وأشار الأطباء والخبراء في تصريحات نقلتها وكالة أنباء الأناضول  إلى أن تخفيف الإجراءات المتخذة لمنع انتشار كورونا، يمكن أن يؤدي إلى انتشار الإصابات الصامتة التي لم تظهر بعد.وقال أستاذ علم الفيروسات في قسم الاحياء الدقيقة بكلية الطب بجامعة إسطنبول، الدكتور كنعان ميديلي، إن الفيروس يواصل عملية التطور الطبيعي، لكن إحداثه طفرة يبقى احتمالًا ضعيفًا.
  • قال رئيس دائرة الاتصال في الرئاسة التركية فخر الدين ألطون، إن جهود بلاده في مكافحة فيروس كورونا، يعد نموذجاً لدول العالم. جاء ذلك في تغريدة نشرها عبر حسابه على تويتر، باللغة الإنكليزية بحسب وكالة أنباء الأناضول. وأشار إلى أنه مع حلول شهر رمضان، بدأت بلاده تشهد تطورات إيجابية فيما يخص السيطرة على فيروس كورونا، لافتاً إلى أن إصابات أمس الأحد، كانت الأدنى خلال الأيام الـ 20 الأخيرة.
  • أعلنت وزيرة التجارة التركية، روهصار بيكجان، أمس الاثنين، رفع بلادها بشكل جزئي للقيود المفروضة على حركة نقل البضائع عبر الحدود البرية، بعد أن تم تعليقها سابقاً في إطار تدابير مكافحة فيروس كورونا.ونقلت وكالة “الأناضول” التركية عنها القول، في بيان، إنه سيتم السماح للسائقين الأجانب، بدخول الأراضي التركية، لإفراغ حمولتهم، دون خضوعهم للحجر الصحي، وذلك شرط اتخاذهم كافة التدابير الصحية للوقاية من كورونا، وتعهّدهم بالخروج من الأراضي التركية خلال 72 ساعة .

إسرائيل

  • 15589 إجمالي الإصابات.
  • 208 حالة وفاة.
  • أفاد تقرير لموقع ” المونيتور”، بأنّ أفرادًا من الكادر الطبي الفلسطيني في قطاع غزة تلقوا تدريبات في إسرائيل للتعامل مع فيروس كورونا المستجد، ما أثار تساؤلات بين الفلسطينيين، حول ما إذا كان التدريب جاء من خلال التنسيق بين إسرائيل وحكومة حماس في غزة أو السلطة الفلسطينية في رام الله أو ربما عن طريق هيئة إنسانية.
  • قال مكتب رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو إن إسرائيل ستبدأ إعادة فتح المدارس تدريجيا الأسبوع المقبل إذا لم تحذر أحدث البيانات الصحية من زيادة خطر الإصابة بفيروس كورونا.
  • قالت صحيفة جيروزاليم بوست الإسرائيلية إن نوعا جديدا من اختبارات مرض كوفيد 19 يمكن أن يأتى نتائجه بعد 45 دقيقة فقط، وهو أسرع أكثر من أربع مرات من الاختبار القائم الذى تأتى نتائجه بعد ما يقرب من ثلاث إلى أربع ساعات.الاختبار المسمى Cephied GeneXpertحصل على اختبار استخدام الطوارئ من قبل هيئة الغذاء والدواء الأمريكية الشهر الماضى لاختبار التشخيص الجزيئى السريع، ويستخدم النظام معدات وأنظمة معملية يتم استخدامها بالفعل فى إسرائيل.
  • أعلن الجيش الإسرائيلى ارتفاع أعداد المصابين بوباء كورونا المميت فى صفوف الجيش الإسرائيلى إلى 204 جنود.وذكرت صحيفة ” معاريف” الإسرائيلية أن قرابة 1000 جندى لا يزالون فى الحجر الصحى داخل القواعد العسكرية، حيث بلغ ممن تم وضعهم فى الحجر 990 جنديا

إيران:

  • 92584 إجمالي الإصابات.
  • 7587 إجمالي حالات الوفاة.
  • أعلنت وزارة الصحة الإيرانية أمس الاثنين، عن تسجيل 5011 حالة تسمم و525 حالة وفاة جراء تناول كحول الميثانول، بسبب الاعتقاد الخاطئ بأنه يقي من فيروس كورونا.يأتي ذلك، في وقت سجلت فيه إيران للمرة الأولى منذ 36 يوما، انخفاضا بعدد الإصابات بالفيروس المستجد.
  • أعلنت إيران أنها تمكنت من تحقيق الاكتفاء الذاتي في مجال إنتاج المعدات الطبية لمكافحة كورونا.وبحسب وكالة الأنباء الإيرانية “فارس”، تم تحقيق الاكتفاء الذاتي في إنتاج الأدوية والكمامات وعدات تشخيص الاصابات. وقال محمد رضا شانه ساز، مساعد وزير الصحة ورئيس منظمة الغذاء والدواء الإيرانية، إن “إيران استطاعت تحقيق الاكتفاء الذاتي على صعيد مكافحة فيروس كورونا في مجالات إنتاج الأدوية والكمامات وعدّات التشخيص وإنتاج المعقمات كالكحول الطبي وغيرها بفضل الإنتاج الصناعي للشركات المعرفية في البلاد”.
  • ذكر الموقع الرسمي للرئاسة الإيرانية على الإنترنت أن الرئيس الإيراني حسن روحاني والرئيس الصيني شي جين بينغ أكدا خلال محادثة هاتفية أمس الاثنين ضرورة التعاون في المعركة ضد تفشي فيروس كورونا المستجد وتوسيع نطاق العلاقات التجارية.
  • تحدث وزير الدفاع الإيراني، العميد أمير حاتمي، عن الاختبار الذي تعرضت له إرادة الشعب والمسؤولين في إيران، بسبب فيروس كورونا.قال العميد أمير حاتمي، إن الكادر الصحي في بلاده سجل “مفخرة وطنية بحضوره الشجاع في مواجهة كورونا”، حسب وكالة “إرنا”.وتفقد حاتمي مستشفى الشهيد جمران في طهران، اليوم الثلاثاء، مؤكدا أن “وزارة الدفاع تولي أهمية خاصة لصحة وعلاج أفراد القوات المسلحة وعوائلهم، وتخصيص ميزانية جيدة للمستشفيات العسكرية الأمر الذي سيحسن من مستوى الخدمات التي تقدمها”.
  • اکد رئيس معهد “باستور” الايراني علي رضا بيكلري إمكانية رفع طاقة شبكة مختبرات فحص فيروس كورونا في البلاد الى ما بين 30 الى 40 الف عينة يوميا.وقال بيكلري في تصريح للصحفيين الاثنين على هامش اجتماع مندوب منظمة الصحة العالمية ولجنة مكافحة فيروس كورونا في محافظة زنجان شمال غرب ايران، انه وفي ضوء الاجراءات المتخذة فقد ارتفع عدد الاختبارات في شبكة مختبرات فحص فيروس كورونا في البلاد من 200 عينة يوميا الى 15 الف عينة في الوقت الحاضر وبامكان هذه الشبكة رفع طاقتها بسهولة الى 3 اضعاف وايصاله الى ما بين 30 الى 40 الف عينة

خليجيا

السعودية:

  • 18811 إجمالي الإصابات.
  • 144 حالة وفاة.
  • 1253 حالة تعافي.
  • وقعت حكومة السعودية وحكومة الصين اتفاقية قيمتها 995 مليون ريال سعودي في 26 من أبريل، وتشمل الاتفاقية توفير 9 ملايين فحص لتشخيص فيروس كورونا المستجد. ويهدف العقد إلى سرعة توفير الفحوصات والأجهزة والمستلزمات والأدوية للتصدي لفيروس كورونا المستجد.ويشمل العقد توفير الأجهزة المتخصصة و 500 من الأخصائيين والفنيين الصينيين المتخصصين في الفحوصات وإنشاء 6 مختبرات إقليمية كبيرة موزعة على مناطق المملكة وتدريب الكوادر السعودية وإجراء الفحوصات اليومية والفحوصات الميدانية الشاملة وتحليل الخريطة الجينية لعدد من العينات داخل المملكة وتحليل خريط المناعة في المجتمع لعدد مليون عينة. ويعد هذا العقد من أكبر العقود التي ستوفر فحوصات شخصية لفيروس كورونا على مستوى العالم.
  • تواصل السعودية جهودها الحثيثة للقضاء على فيروس كورونا المستجد، والذي غزا العالم وأصاب حتى الآن نحو ثلاثة ملايين شخص، فيها قضى على أكثر من 200 ألف آخرين في أضخم اتفاقية فحص بالعالم مع جمهورية الصين، إذ سيتم بموجبها توفير تسعة ملايين فحص لتسعة ملايين شخص بجانب شراء فحوص من شركات أخرى متعددة من الولايات المتحدة الأمريكية وسويسرا وكوريا الجنوبية.ويبلغ عدد سكان المملكة، بحسب أرقام هيئة الإحصاء في العام 2018، أكثر من 33.413.660 حيث إن عدد الفحوص المستهدفة ستصل إلى 14.5 مليون فحص، وهو ما يمثل قرابة الـ 40 % من عدد السكان.
  • تمكن فريق هندسي سعودي من ابتكار جهاز يرصد المصابين بفيروس كورونا، ويصدر بيانات لا تقتصر فقط على قياس درجة الحرارة، وتم تسجيله في الهيئة السعودية للملكية الفكرية، وفقا لروسيا اليوم.وأكد رئيس الفريق المهندس سيف بن غازي الحيسوني، أن “كاشف كورونا سيبدد كل المخاوف، ويستطيع رؤية الفيروس، رأي العين، كما سينضم الابتكار لقائمة من الجهود المبذولة من قبل المملكة لمواجهة الفيروس علميا وتقنيا واحترازيا”.
  • قالت شركة بايونيرBIONEER في كوريا الجنوبية اليوم الثلاثاء إنها تزود السعودية بأدوات وأجهزة تشخيص كورونا الجديد بـ7.1 بليون وون (5.8 ملايين دولار) .وقالت وكالة كوريا الجنوبية يونهاب، إن الشركة تعاقدت الشركة مع شركة ستاندارد ميديكال المخصصة لامداد المعدات الطبية المسجلة في وزارة الصحة السعودية.وبموجب العقد، ستزود شركة بايونير موزعي الادوات الطبية للمستشفى الوطني السعودي وأرامكو والمعهد الطبي من خلال شركة هاي ستاندارد ميديكال.
  • أكد وزير الصحة السعودي، توفيق الربيعة، الاثنين، أن رفع منع التجول جزئياً في البلاد تم بناء على ما رفعته الجهات المختصة من مؤشرات أوضحت التزام المواطنين والمقيمين بالتباعد الاجتماعي وتطبيق الاحترازات الصحية. وقال “رفع منع التجول جزئيا في السعودية لا يعني زوال الخطر بل أؤكد أن الخطر لا يزال قائماً فالفيروس ينتشر في مختلف دول العالم ولا يزال متواجداً لدينا وفي جميع مناطق المملكة”، جاء ذلك في تصريحات نقلتها وكالة الأنباء السعودية.
  • أكدت عدد من البنوك السعودية أنه يصعب عليها تحديد حجم الأثر المالي الناتج عن الإجراءات الاحترازية والتدابير الوقائية المتخذة من الجهات المختصة في السعودية للحد من انتشار جائحة فيروس كورونا في الوقت الحالي، وأنها سوف تعلن عن أي تطورات جوهرية في حينها.وقالت بنوك الأهلي والرياض وساب وسامبا والجزيرة والإنماء والبلاد في بيانات نشرتها عبر موقع “تداول” أن مؤشرات السلامة المالية لديها قوية وقادرة على تحمل التحديات الاقتصادية الحالية، كما أن القرارات السامية وبرامج ومبادرات الجهات الحكومية الخاصة بدعم القطاع الخاص سوف تحد من الآثار المالية والاقتصادية المترتبة من الإجراءات الاحترازية والتدابير الوقائية المتخذة للحد من انتشار الجائحة

الإمارات:

  • 11380 إجمالي الإصابات.
  • 89 حالة وفاة.
  • 2181 إجمالي حالات التعافي.
  • قدم وزير الخارجية الصومالي أحمد عيسى عوض الشكر إلى دولة الإمارات العربية المتحدة، على المساعدات الإنسانية المقدمة للتصدي لجائحة كورونا. وتلقى الدكتور أنور بن محمد قرقاش، وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية، اتصالا هاتفيا من وزير خارجية الصومال، تناول التهنئة بحلول شهر رمضان المبارك.كما قدم وزير الخارجية الصومالي أحمد عيسى عوض، شكر حكومة الصومال الفيدرالية، إلى دولة الإمارات على مساعداتها للتصدي لكورونا، بحسب وكالة أنباء الإمارات.
  • تلقى الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، أمس، اتصالاً هاتفياً من ماكي سال رئيس جمهورية السنغال الصديقة، بحثا خلاله العلاقات الثنائية، وسبل دعمها وتعزيزها في مختلف المجالات، إضافة إلى عدد من القضايا الإقليمية والدولية محل الاهتمام المشترك، والجهود المبذولة لاحتواء آثار «تحدي كورونا» على المستويات كافة.وتبادل سموه والرئيس ماكي سال، التهاني بمناسبة شهر رمضان المبارك، داعيين الله عز وجل أن يجعله شهر خير وبركة وسلامة على شعبي البلدين وشعوب الأمة الإسلامية والعالم.
  • يعتبر تطبيق الحصن المنصة الرقمية الرسمية الخاصة باختبارات فيروس كورونا المستجد بالإمارات، إذ يعد التطبيق الجديد، الذي يمكن تحميله مجاناً من متجري ” IOS وAndroid”، مبادرة وطنية مشتركة تستهدف دعم الجهود الحكومية الهادفة إلى احتواء الوباء، وتدعم تضافر الجهود من جميع الأطراف بما في ذلك كل فرد من أفراد المجتمع.ويتميز التطبيق بكونه سهل الاستخدام ويجمع مزايا وخصائص تطبيقي “TRACE COVID وSTAY HOME” اللذين أطلقتهما دائرة الصحة في أبوظبي سابقاً، إلى جانب كونه يضمن الحماية الفائقة لخصوصية المستخدم من خلال أفضل معايير تكنولوجيا الذكاء الاصطناعي والتكنولوجي.ويسمح التطبيق الذي يحمل اسم قلعة أبوظبي التاريخية “الحصن”، بتوفير خدمات تم تطويرها في الدولة، للأشخاص الذين يخضعون لاختبارات الكشف عن الفيروس الجديد، ليتلقوا نتائج اختباراتهم مباشرة على هواتفهم.
  • إطلاق وزارة الموارد البشرية والتوطين “البرنامج الوطني لدعم استقرار سوق العمل في القطاع الخاص” بما يضمن استمرارية تأدية الأعمال في القطاع الخاص في ظل سلسلة التدابير الوقائية والإجراءات الاحترازية المتخذة على مستوى الدولة ضمن منظومة العمل الحكومي الاتحادي والمحلي لمواجهة “فيروس كورونا المستجد” والحد من انتشاره.
  • ويتضمن البرنامج الذي أعدته الوزارة بالتنسيق مع الهيئة الوطنية لإدارة الطوارئ والأزمات الكوارث حزمة من الإجراءات لدعم أصحاب العمل والعاملين في القطاع الخاص من مواطنين ومقيمين، بما يتكامل مع حزم الدعم الاقتصادي التي قدمتها الدولة، وذلك في إطار السعي نحو التخفيف انعكاسات الإجراءات الاحترازية للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد على الاقتصاد الوطني.كما يتضمن البرنامج مجموعة من الإجراءات الاحترازية لوقاية العاملين في القطاع الخاص من الإصابة بفيروس كورونا وبالشكل الذي يضمن استمرار تأدية الأعمال في القطاع الخاص.
  • رفعت وزارة الموارد البشرية والتوطين جميع القيود المطبقة على جميع المنشآت المسجلة لدى الوزارة، وهو ما يتيح لها الحصول على تصاريح عمل داخلية جديدة وإمكانية تجديد تصاريح العمل للعمالة المسجلة على المنشآت المستهدفة، وذلك في إطار حزم الدعم المقدمة لأصحاب العمل ضمن “البرنامج الوطني لاستقرار سوق العمل في القطاع الخاص”.
  • وتشمل حزم الدعم أيضاً السماح للمنشآت باسترجاع الضمان المصرفي فور تجديد تصريح العمل والتأمين على العامل مع الإعفاء من فترة الانتظار المرتبطة بنظام حماية الأجور، فضلاً عن الحصول على تصاريح عمل جديدة رغم وجود تصاريح عمل سابقة منتهية تحتاج إلى تسوية بدفع الغرامة المستحقة عليها.
  • كما تشمل حزم الدعم السماح للمنشآت بتجديد تصاريح العمل دون إلزامها بتجديد التصاريح المنتهية لأكثر من 6 أشهر، وكذلك السماح للمنشأة بإصدار تصاريح عمل داخلية جديدة على مهن المستوى المهاري الثالث دون إلزامها بشرط “الشهادة العلمية”، إلى جانب رفع جميع القيود التي تم بمقتضاها رفض منحهم تصاريح عمل جديدة باستثناء حالتين هما: الحالة التي ثبت فيها مخالفة العامل لأحكام إلغاء عقد العمل، وحالة قيد شكوى انقطاع عن العمل ضد العامل.
  • ودعت الوزارة العمال الذين تنطبق عليهم شروط الحصول على “تصريح عمل انتقال”، إلى التسجيل في “سوق العمل الافتراضي” على الموقع الإلكتروني careers.mohre.gov.ae ، والبحث عن فرص العمل المتوفرة في السوق.
  • تعديل عقود العمل
  • وأتاحت الوزارة المجال أمام تعديل عقود العمل بشكل مؤقت خلال فترة تطبيق الإجراءات الاحترازية بالتراضي بين الطرفين وبما يراعي الظروف الحالية.
  • إجازة بدون راتب
  • وأكدت إمكانية منح العامل إجازة بدون راتب خلال فترة الإجراءات الاحترازية، وذلك في ضوء الاتفاق بين صاحب العمل والعامل.
  • الإجراءات الاحترازية
  • وفي إطار الإجراءات الاحترازية ضمن “البرنامج الوطني لدعم استقرار سوق العمل في القطاع الخاص” لوقاية العاملين في القطاع الخاص والمتعاملين مع منشآته، قررت الوزارة خفض حضور أعداد العاملين في منشآت القطاع الخاص إلى الحد الأدنى اللازم لتسيير العمل، بحيث لا تزيد نسبة العاملين الذين يتطلب عملهم التواجد في مكان العمل على 30٪ من مجموع العاملين لدى المنشأة الواحدة، وذلك بالتوازي مع تطبيق نظام العمل عن بعد للعاملين الذين لا تتطلب مهامهم الوظيفية التواجد في مقر العمل.
  • وأكدت الوزارة ضرورة مراعاة المنشآت تقليل نسبة المتعاملين في مراكز تقديم الخدمات بما لا يزيد على 30% من الطاقة الاستيعابية، وتطبيق الضوابط الصحية، ومنها تحديد مسافات كافية بين المتعاملين، وتعقيم الأجهزة والمرافق بشكل مستمر.
  • ويستثنى من الخفض المشار إليه والمقرر على نسبة حضور العاملين في المنشأة بما لا يزيد على 30 %، وكذلك نسبة المتعاملين في مراكز تقديم الخدمات بما لا يزيد على 30% عدداً من الأنشطة تشمل مشاريع البنية التحتية، والتموين، والاتصالات، والطاقة، والصحة، والتعليم، والقطاع المصرفي، والصناعات الغذائية، والضيافة، وتصنيع المستلزمات الصحية وشركات التنظيف.
  • نقاط فحص
  • وأكدت الوزارة على ضرورة الالتزام بالإجراءات الوقائية والاحترازية الصحية اللازمة من قبل العاملين الذين يتطلب عملهم التواجد في مقر العمل أو سكن العمال، وتشمل ضرورة أن توفر منشآت القطاع الخاص نقاط فحص عند المداخل يتم فيها إجراء اختبارات قياس درجة الحرارة والسؤال عن أعراض الفيروس بشكل يومي وعلى فترتين صباحية قبل الانطلاق لمقر العمل ومسائية بعد العودة منه، وإعفاء الحالات المشتبه فيها من الخروج الى العمل أو الدخول إلى السكن مع إحالتهم للمنشآت الصحية لاتخاذ الإجراءات اللازمة.
  • السكن والنقل
  • كما أكدت ضرورة مراعاة المنشآت وضع آلية لتنظيم رحلات الانتقال من السكن العمالي إلى مناطق العمل والعكس، مع مراعاة عدم زيادة العمال داخل وسيلة النقل عن 25% من طاقتها الاستيعابية، مع التأكيد على وجود مسافة أمنة بين العمال، فضلاً عن منع التجمعات، ووقف جميع الأنشطة (الثقافية، الرياضية، الاجتماعية) في مناطق السكن العمالي، وتقليل عدد العمال وقت تناول الوجبات في مطاعم السكن العمالي، وترك مسافة آمنة بين العامل والآخر بحد أدنى مترين.
  • الإبلاغ عن الحالات
  • وألزمت الوزارة منشآت القطاع الخاص بالإبلاغ عن حالات العمال الذين تظهر عليهم أعراض الفيروس أو المشتبه في إصابتهم به، وكذلك الالتزام بتطبيق الشروط والضوابط الصحية الصادرة من الجهات المختصة في شأن القائمين على توصيل السلع والخدمات للمتعاملين.
  • العمل عن بعد
  • وطبقت الإمارات نظام العمل عن بعد، ويشمل كافة العاملين الذين لا تتطلب مهامهم الوظيفية تواجدهم في مقر العمل، مع منح الأولوية لفئات الحوامل، والعاملين الذين تزيد أعمارهم على خمسة وخمسين عاماً، وأصحاب الهمم، والذين يعانون من الأمراض التنفسية او الأمراض المزمنة، والعاملات اللاتي لديهن أبناء في الصف التاسع فأدنى، على أن يتم التنسيق مع إدارات الموارد البشرية في منشآتهم لاعتماد عملهم عن بعد.

ج. تطورات كورونا على مستوى روسيا وأوروبا

روسيا

  • صعدت روسيا إلى المرتبة الثامنة في قائمة الدول الأكثر تضررا بالفيروس على مستوى العالم من حيث عدد الإصابات التي وصلت إلى 93,558 حالة، تماثل للشفاء 8,456 حالة، وبلغ عدد الوفيات 867 شخص
  • قبل يومين من انتهاء فترة العزل الذاتي العام المفروض في روسيا منذ شهر لاحتواء فيروس كورونا، يعقد الرئيس فلاديمير بوتين اليوم اجتماعا مع كبار المسؤولين وسط توقعات بتمديد فترة العزل.
  • أصدر رئيس الوزراء الروسي، ميخائيل ميشوستين، تعليماته لهيئة حماية المستهلك، باستكمال وضع تصور بحلول 29 أبريل لإزالة أو تخفيف القيود المفروضة لمكافحة انتشار فيروس كورونا في البلاد.
  • أعلنت وزارة الصحة الروسية في تقرير صدر عنها، أن الأطفال يشكلون 7,6% من مجموع الإصابات بكورونا في البلاد. وأضافت في التقرير، أن 9% فقط من الأطفال المصابين التقطوا العدوى خارج البلاد، فيما ترتبط بقية الحالات بمخالطة مصابين محليا، لاسيما داخل الأسر.
  • أفادت هيئة حماية حقوق المستهلك ورفاهية الإنسان في روسيا، أنه تم إجراء أكثر من 3 ملايين اختبار لتحديد الإصابات بفيروس كورونا المستجد.
  • نفت رئيسة مجلس الفيدرالية في روسيا، الشائعات حول وجود خطط للانتقال إلى نظام التعليم عن بعد عقب القضاء على فيروس كورونا المستجد. وقالت مثل هذه القرارات ليس مخطط لها، لا شيء يمكن أن يحل محل الاتصال المباشر، وأن المدارس ستفتح أبوابها مرة أخرى بدوام كامل بعد القضاء على الفيروس التاجي.
  • أعلن مدير مكتب منظمة الأمم المتحدة للأغذية والزراعة “فاو” للعلاقات مع روسيا، أن روسيا لن تتغلب على تبعات جائحة فيروس كورونا في مجال الأمن الغذائي فحسب، ولكن ستكون قادرة على دعم البلدان الأخرى المحتاجة للمساعدة .

أسبانيا

  • سجلت إسبانيا التي تأتي في المرتبة الثانية عالمياً والأولى أوروبياً من حيث عدد الإصابات بفيروس كورونا 232,128 حالة، تماثل للشفاء 123,903 حالة، أما عدد الوفيات فقد وصل إلى 23,822 حالة.
  • أعدّت السلطات الإسبانية بحذر المزيد من الخطوات لتخفيف واحدة من أشد إجراءات العزل العام صرامة في أوروبا بعد السماح للأطفال بالخروج من منازلهم لأول مرة منذ ستة أسابيع، مما أثار مخاوف بشأن التجمعات الكبيرة في بعض المناطق. حيث سُمح للأطفال الذين تقل أعمارهم عن 14 عاما بممارسة أنشطة خارج المنازل لمدة ساعة واحدة تحت إشراف الكبار مع الالتزام بقواعد التباعد الاجتماعي والبقاء ضمن مسافة لا تزيد عن كيلومتر واحد من المنزل.
  • ارتفع معدل البطالة في إسبانيا إلى 14.4% في الفصل الأول من العام، وذلك بسبب تفشي فيروس كورونا. وأظهرت إحصاءات البطالة فى مارس الماضي، تسجيل نسبة أعلى ضمن من فقدوا أعمالهم بوصول عددهم إلى 833979، وفي بدية مارس الماضي، وقع قرابة 3 آلاف عامل فقط، استمارات البطالة، لكن مع نهاية الشهر ارتفعت الأرقام إلى ذروتها. وتابعت الوزارة أن عدد العاطلين عن العمل وصل فى مارس إلى 3.45 مليون، أما معدل البطالة الفصلي والذي يزيد عن 14 % فهو ثاني أعلى معدل فى منطقة اليورو.

إيطاليا

  • تحتل إيطاليا المرتبة الثالثة عالمياً، والثانية أوروبياً من حيث عدد الإصابات بفيروس كورونا المستجد، إذ سجلت 199,414 حالة إصابة، وتماثل للشفاء 66,624 حالة، في حين وصل عدد الوفيات فيها إلى 26,977.
  • قال رئيس الوزراء الإيطالي جوزيبي كونتي، إنه لو سنحت له الفرصة سيعيد فعل كل شيء كما هو عليه الآن، بسبب أزمة فيروس كورونا. وقال كونتي: “لست نادما، فلدي مسؤولية كبيرة تجاه البلاد، ولا يمكنني تحمل مشاعر الرأي العام التي أفهمها من خلال مشاعري الخاصة”، مبينا أن “البوصلة التي توجه العمل وقرارات الحكومة هي تقييمات تستند إلى أساس علمي ويجب أن نستمر فيها ومن واجبي الالتزام بهذا”.
  • اعتبر الرئيس الإيطالي سيرجو ماتاريلا إغلاق المدارس في البلاد حتى بداية العام الدراسي المقبل في سبتمبر، “جرحا بالنسبة للجميع”. وقال ماتاريلا: “نواجه حدثا استثنائيا يؤثر على حياة أكثر من ثمانية ملايين فتاة وفتى في إيطاليا، ومئات الملايين من الطلاب حول العالم… شيء لا يصدق، لم يحدث من قبل في تاريخ التعليم”. وأضاف: “يجب أولا ضمان السلامة. لقد تم إغلاق المدارس في جميع أنحاء البلاد وستظل مغلقة حتى يتم القضاء على الخطر وإعادة فتحها بأمان” .

بريطانيا

  • تحل بريطانيا في المرتبة السادسة عالمياً من حيث عدد الإصابات بفيروس كورونا إذ سجلت 157,149 حالة إصابة، في حين وصل عدد الوفيات إلى 21,092 حالة
  • عاد رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون إلى العمل بعد التعافي من مرض كوفيد-19
  • قال كبير المستشارين الصحيين للحكومة البريطانية، إنه أمام بريطانيا طريق طويل لتقطعه في محاولتها احتواء انتشار فيروس كورونا المستجد، ولا ينبغي أن يركز الناس فقط على المرور من أول ذروة لحالات الإصابة.
  • اعتبرت بريطانيا، أن الصين تنشر بيانات كاذبة حول فيروس كورونا المستجد، ففي إجراء مفاجئ اتخذ مكتب رئيس الوزراء البريطاني موقفاً اعتبر فيه أن معلومات بكين حول الوباء لا تتمتع بأية مصداقية أو شفافية. وحذف مكتب رئيس الحكومة البريطانية الصين من البيانات اليومية التي ينشرها بغرض المقارنة مع الدول الأخرى، ولم يعد يورد الأرقام الرسمية التي تنشرها الصين حول المرض، وذلك وسط شكوك متزايدة واتهامات بعدم المصداقية وأن السلطات هناك تقلل إلى حد كبير من حجم تفشي الفيروس في البلاد.

ألمانيا

  • تأتي ألمانيا في المرتبة الخامسة عالمياً من حيث عدد الإصابة بفيروس كورونا، إذ سجلت 158,768 حالة إصابة، تماثل للشفاء 117,400 حالة، بينما بلغ عدد الوفيات 6,136 شخص.
  • إحصاءات جديدة صدرت من معهد روبرت كوخ الألماني، تقول إن معدل العدوى بفيروس كورونا ارتفع مجددا بين الأشخاص بعد انخفاصه. وأن معدل عدوى الفيروس لم يعد يتراجع مثلما كان عليه الحال خلال الأيام الماضية
  • بدأ كثيرون في التذمر من إجراءات الحجر الصحي، حتى أن المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل تتعرض حاليا لانتقادات بسببه. وحذر رئيس البرلمان الألماني، من تمديد القيود على الحقوق الأساسية للمواطنين. وقال رئيس حكومة ولاية شمال الراين، علينا أن نأخذ في الاعتبار أضرار العزل على الأولاد الذين يلازمون منازلهم منذ ستة أسابيع.
  • استأنفت شركة فولكسفاجن، أكبر شركة تصنيع سيارات في العالم من حيث المبيعات، الإنتاج في أكبر مصنع لها في ألمانيا، وذلك بعد إغلاقه في أواخر مارس الماضي. ويعود نحو ثمانية آلاف موظف إلى العمل في المصنع، حيث سيُطلب منهم قياس درجات الحرارة الخاصة بهم بشكل يومي، وارتداء أقنعة واقية عند الحاجة، وإعطاء وقت إضافي لتطهير أدواتهم والأسطح التي يلمسوها.

دول أوروبية أخرى

  • قررت فرنسا، بدء بتخفيف تدابير احتواء فيروس كورونا المستجد، وتقدم الحكومة خططها للبرلمان، لرفع القيود المفروضة من أجل احتواء انتشار الفيروس. وأعلن رئيس الوزراء، إدوار فيليب، أن التخفيف سيطول قطاع الصحة والمدارس والعمل ومواصلات الشركات والتجمعات. وأعلنت فرنسا عن تسجيل 165,842 حالة إصابة، تماثل للشفاء 45,513 حالة، ووفاة 23,293 حالة.
  • أعلن وزير الصحة النمساوي إن البلاد ستخفف قيود العزل العام بالسماح بتجمعات تضم عشرة أشخاص. وتنتهي في 30 أبريل القيود التي تشمل توجيهات بعدم مغادرة المنازل سوى لأسباب معدودة منها التسوق أو التريض. وحتى الآن أعلنت النمسا عن تسجيل 15,357 حالة إصابة، تماثل للشفاء 12,580 حالة، أما الوفيات وصلت إلى 569 حالة.
  • استقبلت المستشفيات البلجيكية أقل عدد من المصابين بمرض كوفيد-19 منذ بدء تطبيق إجراءات العزل العام قبل سبعة أسابيع تقريبا. وهو مؤشر مشجع، ويعد مهما لمراقبة تطور المرض. وأعلنت بلجيكا عن تسجيل 47,334 حالة إصابة، تماثل للشفاء 10,943 حالة، ووفاة 7,331 حالة.
  • أعلنت السلطات الصحية الإيرلندية، عن أنها لن تستطيع تخفيف قيود الحجر الصحي في 5 مايو القادم كما هو متوقع، حال عدم احتواء انتشار فيروس كورونا في البلاد هذا الأسبوع. وصرح كبير مسؤولي الشؤون الطبية في إيرلندا، أن معدل الدخول لوحدات العناية المركزة لا يزال في ارتفاع، كما أن أعداد الإصابات بفيروس كورونا ما زالت كبيرة. وحتى الآن أعلنت أيرلندا عن تسجيل 19,648 حالة إصابة، تماثل للشفاء 9,233 حالة، أما الوفيات وصلت إلى 1,102حالة.
  • قال رئيس الوزراء البرتغالي أنطونيو كوستا إن بلاده قد تخفف قريبا إجراءات العزل العام المفروضة لكن الاستخدام واسع النطاق للوازم الوقائية سيكون ضروريا. كما أن البلاد لا تستبعد “اتخاذ خطوة إلى الوراء” إذا عاد الوضع سيئا من جديد. وسجلت البرتغال إلى الآن 24,322 حالة إصابة، وتعافي 1,389 حالة، ووفاة 948 شخص.

د. تطورات انتشار فيروس كورونا في الولايات المتحدة والصين

الولايات المتحدة:

  • تشهد الولايات المتحدة الأمريكية المعدل الأعلى للإصابات بفيروس كورونا على مستوى العالم، حيث تخطت عتبة المليون ووصل عدد الإصابات فيها إلى 1,010,507 حالة، تماثل للشفاء 139,162حالة، في حين وصل عدد الوفيات 56,803 حالة.
  • قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إن الصين كان بوسعها وقف فيروس كورونا قبل أن يجتاح الكوكب وأن إدارته تجري “تحقيقات جادة” فيما حدث.
  • أعلنت هيئة الاستخبارات الأمريكية، أنها لم تجد حتى الآن أي دليل على أن الصين أنتجت فيروس كورونا في مختبراتها، لكنها تعتقد أن الفيروس يمكن أن يكون قد خرج عن سيطرة عاملي المختبر بسبب ممارسات خاطئة.
  • اتهم المستشار التجاري للبيت الأبيض بيتر نافارو الصين بأنها أرسلت إلى الولايات المتحدة أجهزة رديئة بل وزائفة لاختبار الأجسام المضادة لفيروس كورونا كما اتهمها “بالتربح” من الجائحة. وقال إن إجراء المزيد من الاختبارات بالنسبة للفيروس والأجسام المضادة يعد حيويا لعودة الأمريكيين الذين يخضعون حاليا للعزل التام إلى العمل.
  • بدأت لجنة الشؤون الخارجية بمجلس النواب الأمريكي تحقيقا في قرار الرئيس ترامب حجب التمويل عن منظمة الصحة العالمية وأمهلت وزارة الخارجية أسبوعا لتقديم معلومات عن القرار في الوقت الذي يواجه في العالم جائحة فيروس كورونا.
  • انتقد الرئيس الأمريكي المدن والولايات الأمريكية التي تسعى للحصول على مساعدات اتحادية لتعويض الخسائر الفادحة التي مُنيت بها جراء جائحة فيروس كورونا، واتهمها بأنها “سيئة الإدارة”، في إشارة إلى الديمقراطيين. ويسعى حكام الولايات الأمريكية للحصول على تمويل اتحادي بقيمة 500 مليار دولار من الكونجرس حيث يسعى أعضاء لإقرار قانون إغاثة آخر، قائلين إن الأموال مطلوبة لتغطية تكاليف مواجهة تفشي كورونا، بالإضافة إلى الإيرادات المفقودة بسبب احتماء السكان بمنازلهم.
  • قال حاكم نيويورك، أندرو كومو، إنه يجدر بحكومة الولاية التفكير في سبل إدارة الأزمة الاقتصادية ما بعد الجائحة، بدلا من فتح الولاية واستقبال أعداد مضاعفة من الإصابات. كما قررت السلطات إلغاء الانتخابات التمهيدية الرئاسية للحزب الديمقراطي التي كانت مقررة في 23 يونيو بسبب مخاوف من انتشار الفيروس.
  • كشف حاكم ولاية تكساس، عن بدء سلطات الولاية رفع القيود المفروضة اعتبارًا من 1 مايو المقبل. وقال أن المرسوم التنفيذي، حول الحجر الصحي، أدى مهامه وساهم في تباطؤ ارتفاع عدد حالات الفيروس، وأنه سينتظر حتى انتهاء سريانه يوم 30 أبريل، ثم سيبدأ بإعادة فتح الاقتصاد.
  • أعلن حاكم كاليفورنيا، أن سلطات الولاية ستشدد إجراءات إلزام السكان بتطبيق القيود العامة المفروضة بسبب فيروس كورونا، في ظل تدفق حشود كبيرة من المواطنين على بعض الشواطئ .

الصين:

  • تحتل الصين المرتبة العاشرة عالميا، من حيث عدد الإصابات بفيروس كورونا المستجد، إذ سجلت 82,836 حالة إصابة، وتماثل للشفاء 77,555 في حين وصل عدد الوفيات فيها إلى 4,633.
  • غادرت المجموعة الحكومية المشرفة على جهود مكافحة فيروس كورونا إقليم هوبي الصيني وسط البلاد، وعدل الإقليم جهوده للوقاية من الوباء والسيطرة عليه، من مستوى الطوارئ الاستثنائي، إلى المستوى الاعتيادي.
  • شنت الصين، هجوما حادا على الولايات المتحدة، حيث اتهمت الصين السياسيين الأمريكيين بـ”التفوّه بأكاذيب مكشوفة” حول فيروس كورونا المستجد. وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية: “لديهم هدف واحد (الأمريكيون) التهرب من مسؤوليتهم عن إجراءات الوقاية والسيطرة الرديئة على الوباء التي اتخذوها وصرف أنظار العامة عن الأمر”. وتأتي تصريحات بكين بعدما هدد الرئيس الأمريكي بأنه سيسعى للحصول على تعويضات من الصين جراء الوباء الذي ظهر في مدينة ووهان أواخر العام الماضي.
  • حذر سفير الصين لدى أستراليا من أن المطالب بإجراء تحقيق في تفشي فيروس كورونا يمكن أن تؤدي إلى مقاطعة المستهلكين الصينيين للمنتجات الأسترالية أو للزيارات إلى هذا البلد.
  • استقبلت بعض مدارس المدن الصينية الكبرى التلاميذ بعد شهور من الإغلاق. واستؤنفت الدراسة في مدارس بكين وشنغهاي وقوانغتشو، بينما لم يُسمح لجميع التلاميذ فى كل المدن الأخرى بالعودة. ومن بين أول من عادوا للدراسة أولئك الذين يستعدون لامتحان القبول في الجامعات في يوليو المقبل.
  • أعلنت كاري لام زعيمة هونج كونج إن معظم موظفي الدولة سيبدأون تدريجيا العودة لأعمالهم اعتبارا من الرابع من مايو، لكن الحكومة لم تقرر بعد تخفيف قيود السفر والتباعد الاجتماعي التي من المقرر أن تنقضي الأسبوع المقبل

دول آسيوية أخرى:

  • أعلن رئيس فريق العمل الحكومي لمكافحة كوفيد-19 في إندونيسيا إن بلاده تأمل أن يتمكن مواطنوها من العودة لحياتهم العادية بحلول شهر يوليو مع سعي الدولة إلى خفض وتيرة الإصابات الجديدة بحلول يونيو. وسجلت إندونيسيا، رابع أكبر دولة في العالم من حيث عدد السكان 9,511 حالة إصابة، تماثل للشفاء 1,254 حالة، ووفاة 773 شخص.
  • عاد ما يربو على 500 مصنع ملابس في بنجلادش للعمل بعد إغلاقها لمدة شهر لكبح تفشي الفيروس ، وكانت المجموعات العاملة في هذا القطاع، والتي تضم نحو أربعة آلاف مصنع توظف 4.1 مليون عامل، قد حذرت من أن الإغلاق قد يتسبب في خسارة البلاد ستة مليارات دولار من عائدات التصدير في هذه السنة المالية. وسجلت بنجلادش 6,462 حالة إصابة، تماثل للشفاء 139 حالة، ووفاة 155 شخص.
  • أدانت محكمة ماليزية، نائب وزير الصحة عزمي الغزالي، بسبب انتهاكه الحجر الصحي، جراء انتشار فيروس كورونا. وتم تغريمه ألف رينغيت (ما يعادل 228 دولارا أمريكيا)، وسيتحول للسجن شهرا واحدا في حال عدم الدفع. وقد سجلت ماليزيا 5,851 حالة إصابة، تماثل للشفاء 4,032 حالة، ووفاة مائة شخص فقط.


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى