كورونا

تطورات انتشار فيروس “كورونا” محليا وإقليميا وعالميا اليوم / الأحد 26 إبريل/

نرصد في هذا التقرير أبرز وأخر تطورات تفشي وباء “كورونا” محليا وإقليميا ودوليا اليوم الأحد حيث كشف بيان وزارة التخطيط، الذي ألقته وزيرة التخطيط الدكتورة هالة السعيد، عن خطط الحكومة لمجابهة فيروس “كورونا المستجد”، عن سيناريو وضعته بمقتضاه يفترض إحكام السيطرة التامة على جائحة الفيروس في غضون 3 أشهر بحلول يونيو 2020 بينما أطلقت منظمة الصحة العالمية بالتعاون مع بعض رؤساء الدول، وقادة الصحة في العالم مشروعا للتعاون العالمي يهدف لتسريع تطوير وانتاج العلاجات واللقاحات الخاصة فيما قال طبيب أمراض القلب التركي الشهير محمد تشيلينجير أوغلو، إن أعداد الوفيات في تركيا نتيجة فيروس كورونا المستجد من الممكن أن تصل إلى نحو 120 ألف حالة وفاة بينما سمحت إسرائيل بعودة بعض الأعمال اليوم الأحد وقالت إنها ستبحث السماح للأطفال بالعودة للمدارس في وقت قال فيه الرئيس الإيراني حسن روحاني، إن الحكومة ستعمل على تقسيم المدن إلى ثلاثة ألوان أبيض وأصفر وأحمر، وفقًا لنسب الإصابة بفيروس “كورونا”.

أ:منظمة الصحة العالمية

أبرز ما جاء في التقرير اليومي للوضع الحالي لفيروس كورونا المستجد لمنظمة الصحة العالمية

  • أطلقت منظمة الصحة العالمية بالتعاون مع بعض رؤساء الدول، وقادة الصحة في العالم، وشركاء من القطاع الخاص، مشروعاً بعنوان Access To COVID-19 Tools (ACT) Accelerator ، وهو تعاون عالمي يهدف لتسريع تطوير وانتاج العلاجات واللقاحات الخاصة بفيروس كوفيد-19.
  • أعلنت المنظمة أنه لا يوجد حاليًا أي دليل على أن الأشخاص الذين تعافوا من COVID-19 ولديهم أجسام مضادة، محميون من التقاط العدوى مرة ثانية.
  • شهدت منظمة الصحة العالمية زيادة كبيرة في عدد الهجمات الإلكترونية الموجهة ضد موظفيها ، و كذلك عمليات الاحتيال بالبريد الإلكتروني و التي تستهدف المواطنين.  لذلك تطلب منظمة الصحة العالمية من المواطنين توخي الحذر من رسائل البريد الإلكتروني الاحتيالية وتوصي باستخدام مصادر موثوقة للحصول على معلومات واقعية حول COVID-19 وغيرها من القضايا الصحية.

مستجدات كورونا محليا وإقليميا ودوليا

محليًا “مصر”

  • ٢١٥ حالات الاصابة الجديدة اليوم
  • ٤٥٣٤ اجمالي عدد الاصابات التي تم تسجيلها حتى اليوم
  • ١٠ حالات وفاة اليوم
  • ٣١٧ اجمالي عدد حالات الوفاة حتى اليوم
  • ١١٧٦ عدد حالات الشفاء .
  • قررت النيابة العامة المصرية، مساء السبت، إخلاء سبيل 20 متهما بكفالة 500 جنيه في واقعة “زفة الكعبة” بتهمة كسر حظر التجول بالإسكندرية شمالي البلاد.وأصدر رئيس النيابة العامة بمحرم بك بالإسكندرية قرارا بإخلاء سبيل 20 متهما قاموا بكسر حظر التجول، مساء الخميس، وتجولوا في شوارع منطقة محرم بك بمسيرة “زفة الكعبة”، التي نظموها احتفالًا ببدء شهر رمضان المعظم، بكفالة مالية قدرها 500 جنيه مصري.ووجهت النيابة العامة المصرية لهم تهمة كسر حظر التجول وعدم الالتزام بقرارات الدولة للحفاظ على صحة المواطنين من نقل فيروس كورونا المستجد.
  • تناول الإعلامي المصري، عمرو أديب الأرقام التي تتداولها بعض النماذج الحسابية التي تقيس منحنى عدد الإصابات بفيروس كورونا الجديد، أو ما بات يُعرف بـ”كوفيد -19″.
  • كشف بيان وزارة التخطيط، الذي ألقته وزيرة التخطيط الدكتورة هالة السعيد، تحت القبة الثلاثاء الماضي، عن خطط الحكومة لمجابهة فيروس “كورونا المستجد”، عن سيناريو وضعته بمقتضاه يفترض إحكام السيطرة التامة على جائحة الفيروس في غضون 3 أشهر بحلول يونيو 2020، بحيث يتم التعافي منها قبل بداية عام الخطة.وبحسب بيان التخطيط، فأن السيناريو الثاني للحكومة يفترض استمرار الأزمة، لمدى زمني قد يمتد حتى نهاية عام 2020 بحيث لا تظهر بوادر التعافي إلا مع حلول العام الميلادي الجديد.
  • وبحسب السيناريو الأول الأرجح يتوقع استمرار التداعيات السلبية للأزمة على أداء الاقتصاد الوطني خلال النصف الأول من عام الخطة “يوليو وديسمير 2020” لتبدأ العودة للمسارات الطبيعية  في النصف الثاني منها يناير يونيو 2021.وأكدت أنه يتم رصد تطورات أزمة فيروس كورونا المستجد في مصر والإجراءات المتخذة لمواجهة الفيروس وتداعياته، لإلقاء الضوء علىً المسارات المحتملة للاقتصاد الوطني في خطة 2020/2021.
  • الهدف من تطبيق “صحة مصر” على الهواتف الذكية هو تقديم سلسلة من الإرشادات تهدف إلى توعية المواطنين من فيروس كورونا المستجد وكيفية التعامل عند الاشتباه في الإصابة بالمرض. 
  • تطبيق “صحة مصر” يمكن توفره على جميع الهواتف الذكية
  • يهدف إلى توعية وإرشاد المواطنين بكيفية الوقاية من فيروس كورونا المستجد.
  • يحدد لمستخدميه التعامل عند الاشتباه في الإصابة بالمرض.
  • جميع معلومات التطبيق معتمدة من وزارة الصحة والسكان ومنظمة الصحة العالمية ويتم تحديثها باستمرار.
  •  التطبيق يتيح أيضا إمكانية التواصل مع فريق طبي معتمد لمتابعة الأعراض لأي شخص في حالة وجود اشتباه في الإصابة بالمرض وكيفية التصرف طبقا للحالة الصحية.
  •  يمكن لأى شخص الإبلاغ من خلاله عن حالته أو عن حالة شخص آخر مع تسجيل بعض المعلومات والأعراض التي يطلبها التطبيق وذلك لتحديد مدى احتمال الإصابة بناء على الإجابات التى سيتم تسجيلها وسيتم توجيهه للإجراء المناسب لحالته أو لحالة الشخص المبلغ عنه.
  •  التطبيق يحتاج إلى دخول المستخدم على الإنترنت لتحميل محتوى الموضوعات وكافة الاستفسارات والإرشادات المتاحة والتي يتم تحديثها باستمرار عن طريق وزارة الصحة المصرية.
  •  يرسل التطبيق رسائل تنبيه في حال الاقتراب من أو التواجد في أحد المواقع التي تحتوي على إصابات وذلك لأخذ الاحتياطات الوقائية وتجنب الإصابة.
  •  يمكن لمستخدم التطبيق التواصل مع وزارة الصحة المصرية عن طريق “الواتساب”.
  •  التطبيق يشمل أيضًا خاصية التنبيهات الصوتية، حيث تحتوى على تنبيهات بأصوات ممثلين مصريين للتذكير بإرشادات الوقاية والحماية من العدوى.

إقليميًا

تركيا:

  •  107773 إجمالي الإصابات.
  • 2706 إجمالي الوفيات.
  • 25582 إجمالي حالات التعافي.
  • أشار رئيس مجموعة حزب الشعب الجمهورى بمجلس النواب التركى أوزجور أوزال إلى أن الحالات الإيجابية للإصابة بفيروس كورونا فى منطقة سوما التركية بمحافظة مانيسة قد ارتفعت بشكل كبير جداً، مؤكدا أن هناك مخاطر أكبر بكثير تنتظر سوما، وأنه ينبغى عزل جميع عمال المناجم وقطع اتصالهم بالآخرين.
  • قال طبيب أمراض القلب التركى الشهير محمد تشيلينجير أوغلو، إن أعداد الوفيات فى تركيا نتيجة فيروس كورونا المستجد من الممكن أن تصل إلى نحو 120 ألف حالة وفاة. ونقلت قناة أنيل سورال التركية تصريحات صادمة لأستاذ أمراض القلب محمد تشيلينجير أوغلو، حول فيروس كورونا المستجد، قال فيها إن عدد الإصابات فى تركيا بفيروس كورونا المستجد فى تزايد، لأن هذا الفيروس ينتقل عبر التواصل مع أشخاص مصابين، وهناك بعض الناس لا ينصتون إلى الحديث، ويخرجون إلى الشوارع. ماذا سيحدث بحلول الصيف؟ سترتدون أقنعتكم الطبية، لكن لن يختفى الفيروس. وأنا واثق من هذا 100 فى المائة”.
  • جزيرة “مادا” التي تقع في بحيرة “بك شهر”، وتتبع إداريًا قضاء شرقي قره آغاج بولاية إسبارطة جنوبي غربي تركيا، كانت محظوظة كفاية لعدم وصول الوباء إليها، ويرجع ذلك بشكل أساسي إلى العزلة الطبيعية التي تحميها من الفيروس، بحسب تقرير لوكالة “الأناضول”.
  • أعلنت الحكومة التركية، مساء أمس السبت، إعادة أكثر من 60 ألف مواطن تركي من أنحاء العالم كافة، بعد تعطل الرحلات الجوية من جراء تفشي فيروس كورونا المستجد.وقال وزير الخارجية، مولود تشاووش أوغلو، في تغريدة له عبر “تويتر”: “حتى اليوم تمكنا من إعادة أكثر من 60 ألف من مواطنينا”. ولفت إلى أن تركيا أعادت أيضا 20 ألف أجنبي إلى بلدانهم.
  • كشفت دراسة تحليلية أعدها موقع مؤسسة الدفاع عن الديمقراطيات في تركيا، تستر الحكومة التركية عن حقيقة أرقام الإصابات والوفيات بفيروس كورونا.واستند تقرير الموقع لدراسات تفيد بأن السلطات التركية لم تبلغ عن جميع الإصابات في عموم البلاد، فيما تكثف حملات القمع للصحفيين ومنعهم من تصريحات بشأن انتشار فيروس كورونا، في خطوة تعرقل أي جهد فعال وتعكس السياسات غير الحكيمة التي تتبعها أنقرة في إدارة الأزمات.كما أكد تقرير  FDD  أن السلطات التركية أصرت خلال شهري فبراير  ومارس  الماضيين رغم تفشي الوباء في الجارة إيران وأوروبا القريبة، على خلو بلدها من أي إصابة بالفيروس، فيما حاولت وسائل الإعلام الخاضعة لسيطرة حزب العدالة والتنمية الترويج لبلدها كوجهة سياحية خالية من كورونا، لكن سرعان ما تم الإعلان بعد يومين وتحديدا في 11 مارس/آذار عن أول إصابة بالفيروس في البلاد.
  • أعلن وزير المالية التركية أن إجمالي قيمة الدعم المقدم للاقتصاد التركي في مواجهة فيروس كورونا بلغ 200 مليار ليرة.وقال وزير المالية التركي بيرات البيرق اليوم السبت إن قيمة الخطوات التي تتخذها الحكومة التركية لدعم الاقتصاد في مواجهة جائحة كورونا بلغت 200 مليار ليرة (28.7 مليار دولار).وكان الرئيس رجب طيب أردوغان قد أعلن في بادئ الأمر عن حزمة بقيمة 100 مليار ليرة لدعم الاقتصاد في 18 مارس وأرجأ مدفوعات الدين وخفض العبء الضريبي في بعض القطاعات. ومنذ ذلك الحين وسعت أنقرة تدريجيا نطاق هذه الإجراءات.

إسرائيل:

  •  15398 إجمالي الإصابات.
  • 199 إجمالي الوفيات.
  • 6602 إجمالي حالات التعافي.
  • سمحت إسرائيل بعودة بعض الأعمال اليوم الأحد وقالت إنها ستبحث السماح للأطفال بالعودة للمدارس في إطار جهود تجريبية لتخفيف قيود الحد من انتشار فيروس كورونا المستجد ولمساعدة الاقتصاد على التعافي من الأزمة.وبعد عزل عام استمر لأسابيع، سمحت السلطات للمتاجر المطلة على الشوارع باستئناف العمل لكن مراكز التسوق والأسواق ظلت مغلقة كإجراء احترازي من التجمعات. كما تم السماح للمطاعم بتسليم الأطعمة من مقرها إضافة لتوصيل الطلبات للمنازل.
  • أصدر القضاء الإسرائيلي أمرا بالحجز على 450 مليون شيكل من أموال عائدات الضرائب للسلطة الفلسطينية، وذلك تزامنا مع أزمة اقتصادية حادة تعيشها فلسطين إلى جانب تفشي كورونا.وتم اتخاذ القرار بإصدار أمر حجز مؤقت على عائدات الضرائب التي تحولها إسرائيل للسلطة الفلسطينية، بموجب قرار أصدرته المحكمة في يوليو العام الماضي، حمل السلطة الفلسطينية المسؤولية عن العمليات التي تستهدف إسرائيليين.وذكرت الإذاعة الإسرائيلية الرسمية “كان” أن منظمة “شورات هدين” تقوم منذ عدة سنوات بتحريك الدعوى القضائية التي تقدمت بطلب للمحكمة بفرض أمر حجز على 1.7 مليار شيكل من أموال السلطة الفلسطينية.
  • على الرغم من أن العرب الفلسطينيين في إسرائيل يمثلون خمس الأطباء وربع الممرضين، فقد ظلوا حتى وقت قريب مهمشين للغاية، إلا أن هذا التهميش بدأ ينحسر في الوقت الذي بدأت فيه إسرائيل تشعر بوطأة فيروس كورونا، إذ شعرت الحكومة الإسرائيلية بأنها في أمس الحاجة لهم على الأقل في الوقت الراهن.
  • قال أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية صائب عريقات ، السبت، إن إسرائيل تواصل اعتقال طالب فلسطيني مصاب بفيروس كورونا المستجد (كوفيد-19).
  • فرضت الشرطة الإسرائيلية غرامات على 1251 إسرائيليًا لمخالفتهم تعليمات وزارة الصحة لمكافحة انتشار فيروس كورونا خلال 24 ساعة.وأوضح موقع “والا” العبري أن تلك الغرامات شهدت زيادة 190 مخالفًا للتعليمات عن اليوم الذي سبق.
  •  كشف تقريرٌ خاص لصحيفة “هآرتس”، أن جهات مختلفة في أذرع الاستخبارات “الإسرائيلية” العسكرية والعامة، بحثت وتداولت في سبل مواجهة ومنع اندلاع عصيانٍ مدني على خلفية جائحة كورونا. وبحسب التقرير، فإن ضباطاً وجنوداً من إحدى الوحدات السرّية في جمع المعلومات، التابعة لشعبة الاستخبارات العسكرية “أمان”، شاركوا في مداولات الطاقم الخاص الذي أسسّه مجلس الأمن القومي “الإسرائيلي”، والذي أوصى بين جملة توصياتٍ مختلفة، بإقامة هيئةٍ خاصة تُدعى “هيئة الوعي”، وظيفتها منع تطور عصيان مدني في “إسرائيل”، رداً على تفاقم الأوضاع الاقتصادية والنفسية والصحية “للإسرائيليين”. كما من وظيفة الهيئة بحث كيفية “استباق ومنع مثل هذا العصيان، من خلال تفادي مخاطر هيجان اجتماعي واسع النطاق قد يسبب احتجاجات واسعة ضد الحكومة ومؤسسات الدولة”.

إيران:

  • 90481 إجمالي الإصابات.
  • 5710 إجمالي الوفيات.
  • 69657 إجمالي حالات التعافي.
  • قال الرئيس الإيراني حسن روحاني، إن الحكومة ستعمل على تقسيم المدن إلى ثلاثة ألوان أبيض وأصفر وأحمر، وفقًا لنسب الإصابة بفيروس “كورونا”. وأكد روحاني، في كلمة خلال اجتماع للحكومة، اليوم الأحد، أن “البلاد ستقسم إلى مناطق بيضاء وصفراء وحمراء طبقا لانتشار فيروس كورونا ومقررات وزارة الصحة، وبناء على ذلك فإن المساجد والعتبات المقدسة وصلاة الجمعة ستفتح بناء على هذا التقسيم. وأوضح أن “الأبيض يرمز لخلو المدينة من الفيروس، والأحمر يشير إلى ارتفاع معدلات الإصابة، وذلك تمهيدًا لإعادة فتح بعض المدن”.
  • أثارت أنباء إعادة فتح الأماكن والأضرحة الدينية فى إيران الجدل، وناشدت صحيفة آرمان ملى الإيرانية الاصلاحية، الرئيس حسن روحانى بعدم فتح الأماكن والأضرحة الدينية فى البلاد، وذلك بعد ارتفاع عدد مرضى فيروس كورونا فى العاصمة طهران، و3 أقاليم أخرى.ونقلت الصحيفة عن محمد مهدى جويا رئيس مركز الأمراض المعدية بوزارة الصحة الإيرانية، أنه قال إن تفشي الفيروس ليس على نسق واحد فى عموم البلاد، فى بعض الأقاليم المزدحمة مثل آذربيجان الشرقية والغربية وطهران وفارس نشهد زيادة فى أعداد الإصابات بكورونا”.
  • اعتبرت الخارجية الأمريكية أن النظام الإيراني يتلاعب بصحة الشعب عبر اضطهاد وملاحقة وإسكات أي مسؤول صحي يكشف حقائق الأرقام حول الإصابات بفيروس كورونا في البلاد. وشدد حساب الخارجية الأمريكية بالفارسية في سلسلة تغريدات على تويتر مساء أمس السبت، على أن طهران تحاول إسكات كل مسؤول لا يروج “بروباجندا” النظام حول الوباء.
  • كشف وزير الاقتصاد والمالية الإيراني، فرهاد دجبسند، أن الحكومة ستطرح للبيع قريبا بقية أسهمها في 3 بنوك وشركتي ضمان، لمواجهة تداعيات كورونا، بعدما ماطل صندوق النقد الدولي في إقراضها. وقال في تصريح السبت خلال اجتماع مع خبراء في سوق الاستثمارات، إنه سيتم قريبا عرض بقية أسهم الحكومة في 3 بنوك وشركتين للضمان تبلغ قيمتها 165 تريليون ريال (الدولار يعادل 42000 ريال رسميا) للبيع في إطار صندوق استثمارات قابل للمعاملة في البورصة (ETF) بعنوان “الوساطة المالية الأولى”.
  • أعلنت وزارة الصحة البحرينية، اليوم الأحد، عن وصول طائرة طيران الخليج القادمة من إيران ضمن خطة الإجلاء للمواطنين المتواجدين في الخارج وفق الإجراءات الاحترازية الطبية اللازمة بحسب صحيفة الأيام البحرينية.
  • كشفت رسالة موجهة من أمين مجلس تشخيص مصلحة النظام في إيران، ورد الصين عليها أن الأخيرة تسعى إلى مساعدة طهران، ليس فقط في مكافحة فيروس كورونا، بل في رفع العقوبات أيضاً.ففي رسالة إلى وزير الصحة الإيراني، سعيد نمكي، أعلن محسن رضائي، أمين مجلس تشخيص مصلحة النظام، عن استعداد الحزب الشيوعي الصيني لإرسال بعض “الأدوية الجديدة المضادة لكورونا” إلى إيران.

خليجيا

السعودية:

  •   16299 إجمالي الإصابات.
  • 136 إجمالي الوفيات.
  • 2215 إجمالي حالات التعافي.
  • أعلنت المملكة العربية السعودية عن قرارها بإعادة افتتاح بعض الأنشطة الاقتصادية في البلاد بمنسابة شهر رمضان، بعد أن كانت قد أغلقتها ضمن حظر تجول للحد من انتشار فيروس كورونا. ونقلت وكالة الأنباء السعودية أن العاهل السعودي، الملك سلمان بن عبد العزيز، سمح بإعادة افتتاح بعض الأنشطة الاقتصادية لممارسة أعمالها ابتداء من الـ26 أبريل  وحتى الـ13 من مايو ، بين الساعة الـ9 صباحاً وحتى الـ5 مساء. وتتضمن الأنشطة الاقتصادية التي يمكنها مزاولة أعمالها بين الساعات والتواريخ المحددة، المحلات التجارية للبيع بالتجزئة والجملة، والمراكز التجارية والمولات.
  • أعلنت وزارة البيئة والمياه والزراعة في السعودية عن وفرة الإمدادات الغذائية، سواء من الإنتاج المحلي، أو من المخزون، أو عبر الاستيراد، في إطار استراتيجية الأمن الغذائي للبلاد. وكشفت الوزارة عن تحقيق اكتفاء ذاتي في شريحة حيوية من المنتجات الغذائية، بينها الدواجن والقمح والخضراوات والحليب ومشتقاته، في الوقت الذي تواصل فيه الاستيراد من مختلف دول العالم.
  • نسبة السعوديين في الإصابات اليومية الجديدة، السبت، تصل إلى 24 في المائة.
  • انضم وفد المملكة العربية السعودية الدائم لدى الأمم المتحدة، لبيان التضامن العالمى مع مدينة نيويورك في إطار التعاون الدولي لمكافحة جائحة كورونا كوفيد 19، وفي ظل الظروف الاستثنائية والصعبة التي تمر بها المدينة في كفاحها ضد هذه الجائحة، معبرين عن السلام والتقدير والعرفان للمدينة التي تحتضن مقر الأمم المتحدة. وفق بيان صحفى.

الإمارات:

  •  10349 إجمالي الإصابات.
  • 76 حالة وفاة.
  • 1978 حالة تعافي.
  • أجرت دولة الإمارات ما يزيد عن مليون فحص لفيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)، حسبما ما أعلنت الحكومة في إحاطتها الإعلامية، السبت.  وقال وزير الصحة ووقاية المجتمع بالإمارات، عبدالرحمن بن محمد العويس، إن الفحوصات المختبرية في بلاده تجاوز حاجز المليون فحص، موضحًا: “أجرينا 1,022,326 فحصًا في الدولة، ضمن خطتنا الوطنية لزيادة الفحوصات الخاصة بفيروس كورنا”.وأضاف العويس: “هذا الرقم الكبير وراءه جهود عظيمة من فرق عمل في مراكز الفحص وطواقم طبية تعمل على مدار الساعة، وحتى في شهر رمضان ساعات عمل الكادر الطبي لم تتغير، ومستمرون بالعمل لساعات طويلة، وبجهود مضاعفة حفاظاً على صحة وسلامة المجتمع”.
  • تم إطلاق تطبيق “الحصن الرقمي المخصص للأجهزة والهواتف الذكية.ويعتبر تطبيق الحصن المنصة الرقمية الرسمية الخاصة باختبارات فيروس كورونا المستجد “كوفيد-19″ بدولة الإمارات، حيث يعد التطبيق الجديد، والذي يمكن تحميله مجانا من متجري ” IOS و Android” ، مبادرة وطنية مشتركة تستهدف دعم الجهود الحكومية الهادفة إلى احتواء الوباء، وتدعم تضافر الجهود من جميع الأطراف بما في ذلك كل فرد من أفراد المجتمع.
  • أكدت الإمارات التزامها بإنجاز طلبات استرداد الأموال لتذاكر سفر الطيران غير المستخدمة، بسبب تداعيات فيروس كورونا وتعليق رحلات الطيران عالميًا، وإنجاز جميع الطلبات المتراكمة بحلول مطلع أغسطس المقبل.وأكدت طيران الإمارات في بيان اليوم الأحد، التزامها نحو عملائها وشركائها التجاريين المتأثرين بإلغاء الرحلات وتوقف حركة السفر نتيجة لانتشار جائحة “كوفيد-19″، مؤكدة تعزيز مواردها وإمكانياتها لتسريع إنجاز طلبات العملاء استرداد أموالهم التي سبق وأن دفعوها لشراء تذاكرهم.
  • خفضت السلطات الإماراتية ساعات تقييد الحركة، لتصبح ثماني ساعات بدلا عن 10 ساعات يوميا للتسهيل على المواطنين والمقيمين خلال شهر الصيام. وبذلك تكون أول بلد خليجي يخفف قيود اجراءات الإغلاق التي فرضت منذ أسابيع لمكافحة فيروس كورونا بالتزامن مع حلول شهر رمضان.

تونس:

  • 939 إجمالي الإصابات.
  • 38حالة وفاة.
  • 207 حالة تعافي.
  • تعمل تونس على وضع خطة لاستئناف النشاط السياحى بعد أزمة فيروس كورونا الحالية، ولذلك ناقش الفريق المشرف على مشروع “البروتوكول الصحي في القطاع السياحي لما بعد كوفيد – 19 ، ملامح تقدم المشروع الذي سيعرض في مرحلة لاحقة على المهنيين وعلى وزارة الصحة لتطويره واعتماد توصياته الوقائية والصحية.وشارك مسؤولون عن قطاع السياحة، في جلسة عمل أشرف عليها وزير السياحة التونسى محمد على التومي، بحثت تقدم هذه المشروع الذي أعده الديوان التونسي للسياحية تماشيا مع توصيات المنظمة العالمية للصحة.ويندرج البروتوكول الصحي في القطاع السياحي في اطار خطة عمل استراتيجية واستباقية اعدتها وزارة السياحة بهدف التحضير لعودة النشاط السياحي حال انتهاء هذه ازمة كوفيد -19، وضمانا لحسن استعداد مختلف المؤسسات السياحية للإستقبال التدريجي للوفود السياحية سواء التونسيين أو الاجانب.
  • بعد أكثر من شهر تخللته انقسامات بين الولايات المتحدة والصين وروسيا، وسط دعوات إلى تكثيف التعاون العالمي، يتجه مجلس الأمن الدولي الأسبوع المقبل إلى تبني أول مشروع قرار بشأن أزمة فيروس كورونا.وأعاقت الانقسامات بين بعض الدول دائمة العضوية في المجلس، خصوصا الولايات المتحدة والصين وروسيا حتى الآن، الخروج بقرار منذ بدء تفشي الجائحة أواخر العام الماضي.وتعبيرا عن نفاد صبره حيال أعلى هيئة في الأمم المتحدة بسبب ما سمّاه “صمتها” في مواجهة أسوأ أزمة عالمية منذ الحرب العالمية الثانية، استشهد أحد السفراء خلال حديثه لوكالة فرانس برس بقول غاندي إن التأخر قد يكون في حد ذاته “عمل عنف”.

ج. تطورات كورونا على مستوى روسيا وأوروبا

روسيا

  • وصلت أعداد الإصابات إلى 80,949، تماثل للشفاء منهم 6,767. بينما تُوفى 747 شخصًا.
  • كلّف رئيس الوزراء الروسي ميخائيل ميشوستين، وزارات العمل، والتنمية الاقتصادية، والصحة إضافة إلى هيئة حماية حقوق المستهلك، بإعداد مقترحاتها حتى نهاية أبريل الجاري، تمهيدا للرفع التدريجي للقيود المفروضة على قطاع الأعمال للوقاية من كورونا.
  • أعلن السفير الروسي في العاصمة الفنزويلية كاراكاس، سيرغي ميليك- باغداساروف، أن روسيا تخطط لتصدير أكثر من40 طنا من الأدوية اللازمة لمواجهة فيروس “كورونا” إلى فنزويلا في فترة قريبة من 9 مايو.

الاتحاد الأوروبي:

  • جرى اعتماد قانون يعرف باسم “مبادرة الاستثمار في مكافحة الفيروسات” من خلال إجراء مكتوب بعد أقل من 3 أسابيع من مقترح حول هذا الصدد، تقدمت به المفوضية الأوروبية ووافق عليه البرلمان الأوروبي في السابع عشر من الشهر الجاري، ودخل حيز التنفيذ أمس السبت بعد نشره الجمعة 24 أبريل، في الجريدة الرسمية للاتحاد الأوروبي في بروكسل.
  • ويساعد القانون على أن تعلق مؤقتاً بعض القواعد التي تحدد نطاق وأولويات البرامج الوطنية، التي يمكن تمويلها من مختلف الصناديق الهيكلية والاستثمارية الأوروبية، التي تأسست لمساعدة الدول الأعضاء في تنشيط وتوجيه مزيد من الموارد للشركات الصغيرة والمتوسطة وقطاعات الرعاية الصحية وغيرها ، فضلاً عن الشروط التي يحق على المناطق والأقاليم الحصول على الدعم بموجبها، ما يمنح الدول الأعضاء مرونة استثنائية لتحويل الأموال بين الصناديق والمناطق الأوروبية لتلبية احتياجاتها الخاصة في التخفيف من الضرر الاقتصادي والاجتماعي للوباء.
  • بالإضافة إلى هذا، ستتمكن الدول الأعضاء خلال الفترة من مطلع يوليو العام الجاري وحتى 30 يونيو من العام القادم، من طلب دعم مالي بنسبة 100 في المائة من ميزانية الاتحاد الأوروبي في الظروف العادية، كما تساعد هذه الإجراءات في تخفيف العبء عن الميزانيات الوطنية من خلال توفير استثمارات هادفة في مجال الرعاية الصحية وبرامج التوظيف المؤقت والمشاريع الصغيرة والمتوسطة، كما يمكن للمزارعين، الاستفادة منها في شكل قروض وضمانات تصل إلى ما يقرب من ربع مليون يورو لمساعدتهم في الحصول على السيولة أو التعويض عن الخسائر.
  • تبرع الاتحاد الأوروبي بمبلغ 9 ملايين يورو السبت، لدعم جهود غامبيا في مواجهة فيروس كورونا المستجد.

فرنسا

  • وصلت أعداد الإصابات إلى 161,488، تماثل للشفاء منهم 44,594. بينما تُوفى 22,614 شخصًا.
  • أعلن مكتب رئيس الوزراء الفرنسي إدوار فيليب، أنه سيعرض على البرلمان الثلاثاء 28 أبريل، خطة الحكومة لتخفيف إجراءات العزل العام المفروضة في البلاد.
  • قدّم المجلس العلمي في فرنسا مقترحاته للسلطة التنفيذية مشددا على أن ارتداء الاقنعة يجب أن يكون اجباريا في بمدارس المرحلة المتوسطة والثانوية بعد 11 مايو. وأضاف بأنه يستحسن أن يتناول التلاميذ وجباتهم داخل اقسامهم لتفادي اختلاطهم بتلامذة الأقسام الأخرى.
  • أعلنت الوكالة الوطنية لسلامة الأدوية في فرنسا (ANSM)، أن استخدام دواء “هيدروكسي كلوروكين” في علاج فيروس كورونا المستجد، قد يظهر آثارا سلبية على المرضى في مراحل لاحقة.

ألمانيا

  • وصلت أعداد الإصابات على 156,513، تماثل للشفاء منهم 109,800. بينما تُوفي 5,877 شخصًا.
  • قالت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل يوم السبت، إن بلادها ستركز خلال رئاستها للاتحاد الأوروبي لمدة ستة أشهر تبدأ في أول يوليو، على مكافحة فيروس كورونا المستجد وتداعياته الاجتماعية والاقتصادية علاوة على القضايا البيئية. واضافت ميركل إن ألمانيا ستروج لفكرة وجود نظام أوروبي فعال للرعاية الصحية لكل الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي إضافة لفرض ضريبة على التحويلات المالية ووضع حد أدنى لمعدلات الضرائب ونظام مشترك للحد من الانبعاثات الضارة الصادرة من السفن والطائرات. ومن المقرر أن يعقد مجلس الوزراء الألماني جلسة خاصة يوم الأربعاء لمناقشة أجندة الرئاسة الألمانية للاتحاد الأوروبي بحضور الأمين العام للمجلس الأوروبي.
  • انتقد وزير الخارجية الألماني هيكو ماس، رغبة الدول الأوروبية بفتح حدودها للسياح في أسرع وقت ممكن، محذرا من أن ذلك قد ينطوي على مخاطر “غير مقبولة”. في إشارة إلى منتجع أيشغل النمساوي للتزلج، والذي أصبح إحدى بؤر تفشي فيروس كورونا وانتقلت منه العدوى إلى مناطق مجاورة.
  • اشتبكت قوات مكافحة الشغب الألمانية وسط برلين السبت، مع عشرات المتظاهرين الذين كانوا يحتجون على توقف الحياة بسبب إجراءات العزل العام لمنع تفشي فيروس كورونا. وقالت الشرطة في تغريده على “تويتر” إنها ألقت القبض على ما يزيد على 100 شخص.

بريطانيا

  • وصلت أعداد الإصابات إلى 148,377، تُوفى منهم 20,319 شخصًا.
  • أكد المتحدث باسم رئاسة الحكومة البريطانية السبت، أن رئيس الوزراء بوريس جونسون سيعود لعمله يوم الاثنين المقبل.
  • جدد وزير الداخلية بريتي باتل التأكيد على رسالة الحكومة للجمهور السبت، بدعوتهم للبقاء في المنزل والالتزام بقواعد التباعد الاجتماعي، وعلل ذلك بأن بريطانيا لم تخرج من الخطر بعد.

دول أوروبية أخرى

  • أعلن مفوض الحكومة الإيطالية دومينيكو أركوري، أن بلاده ستبدأ اعتبارا من 4 مايو حملة فحوص لمصل الدم تشمل 150 ألف شخص، في محاولة لجمع مزيد من المعلومات عن وباء “كوفيد-19”. وستتيح هذه الفحوص تحديد نسبة المناعة لدى الأفراد. وقد وصلت أعداد الإصابات إلى 195,351، تماثل للشفاء منهم 63,120. بينما تُوفي 26,384 شخصًا.
  • أعلن رئيس الوزراء الإسباني بيدرو سانشيز السبت، أن السلطات ستسمح للناس بالخروج للتريض اعتبارا من الثاني من مايو، إذا استمر تراجع عدد حالات الإصابة الجديدة بفيروس كورونا المستجد. وقد وصلت أعداد الإصابات إلى 223,759، تماثل للشفاء منهم 95,708. بينما تُوفي 22,902 شخصًا.
  • أرسلت صربيا أربع طائرات تحمل معدات طبية تشمل قفازات وكمامات وملابس واقية إلى إيطاليا يوم السبت كتبرع لمساعدتها في مكافحة انتشار فيروس كورونا. وقد وصلت أعداد الإصابات إلى 7,779، تماثل للشفاء منهم 1,152. بينما تُوفى 151 شخصًا.

د. تطورات انتشار فيروس كورونا في الولايات المتحدة والصين

الولايات المتحدة

  • تشهد الولايات المتحدة الأمريكية المعدل الأعلى للإصابات بفيروس كورونا على مستوى العالم، حيث وصل عدد الإصابات فيها إلى 960,896 حالة، تماثل للشفاء 118,162حالة، في حين وصل عدد الوفيات 54,265 حالة.    
  • قلل الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، من أهمية إقامة المؤتمر الصحفي اليومي الذي اعتاد على المشاركة فيه في البيت الأبيض للكشف عن آخر التفاصيل الخاصة بتفشي فيرس كورونا، قائلا إن المؤتمرات الصحفية “لا تستحق الوقت أو المجهود”. وتأتي هذه التطورات بعد يومين من تعرض الرئيس الأمريكي لانتقادات لاذعة بعد أن ألمح في مؤتمر صحفي إلى أنه من الممكن “علاج فيروس كورونا عن طريق حقن المرضى بالمنظفات”.
  • تفكر إدارة الرئيس الأمريكي في تغيير وزير الصحة والخدمات الإنسانية أليكس أزار بسبب خطوات خاطئة اتُخذت في بداية التعامل مع جائحة فيروس كورونا. ونفى جود دير المتحدث باسم البيت الأبيض ذلك وقال إن وزارة الصحة بقيادة أزار تواصل الريادة في عدد من أولويات الرئيس.
  • أكد حاكم ولاية نيويورك الأمريكية، أندرو كومو، فحص ولايته العاملين في مجال الرعاية الصحية بحثًا عن أجسام مضادة لفيروس كورونا المستجد. وكشف كومو عن أن ولايته تنوي القيام بالأمر نفسه الأسبوع المقبل مع العاملين في مجال العبور وإنفاذ القانون، وقال إن الأطباء والممرضين والموظفين الآخرين في 4 مستشفيات بمدينة نيويورك، والتي تعالج عددا كبيرا من مرضى “كوفيد-19” المرض الذي يسببه الفيروس المستجد، سيكونون أول مَن يتم فحصهم في إطار البرنامج الجديد.
  • كشفت البحرية الأمريكية، عن ارتفاع عدد البحارة المصابين بفيروس كورونا المستجد على متن المدمرة “يو إس إس كيد”، إلى 33 فردًا. وقالت البحرية الأمريكية في بيانٍ لها، إنه تم إجلاء بحار آخر إلى الولايات المتحدة، فيما تواصل المدمرة إبحارها إلى الميناء، وأشار البيان إلى أن البحارة على متن المدمرة يرتدون أقنعة N95 والملابس الواقية.
  • قدم مواطن أمريكي دعوى قضائية ضد الرئيس ترامب وغيره من كبار المسؤولين، احتجاجا على حرمانه من الدعم المالي المخصص للمواطنين في ظل جائحة فيروس كورونا بسبب زوجته الأجنبية.

الصين:

  • تحتل الصين المرتبة التاسعة عالميا، من حيث عدد الإصابات بفيروس كورونا المستجد، إذ سجلت 82,827 حالة إصابة، وتماثل للشفاء 77,394 في حين وصل عدد الوفيات فيها إلى 4,632.
  • أصبحت مستشفيات مدينة ووهان الصينية، التي بدأت منها جائحة فيروس كورونا المستجد، خالية من أي حالة إصابة بالفيروس، وذلك بحسب مسؤول صيني في مجال الصحة. وقال المتحدث باسم لجنة الصحة الوطنية أنه بحلول 26 أبريل، أصبح عدد الإصابات الجديدة في ووهان صفرا، وذلك بفضل الجهود المشتركة لووهان والعاملين الطبيين من جميع أنحاء البلاد.
  • استأنفت مقاطعة هوبي الصينية، تشغيل 63.2% من مواقعها السياحية. وقالت السلطات المحلية في مقاطعة هوبي الواقعة وسط البلاد، إن 266 موقعا سياحيا من الدرجة A فيها، تمت إعادة فتحها بعد انحسار الوباء.
  • قالت وزارة التجارة الصينية في بيان إن الصين ستسمح بتصدير بعض المنتجات الطبية ابتداء من يوم الأحد بعد موافقة الدول التي سيتم التصدير إليها. وتلغي القاعدة الجديدة قيدا سابقا أُعلن في نهاية مارس اشترط حصول المنتجات على موافقة الصين قبل تصديرها. وتنطبق القاعدة الجديدة على مجموعة متنوعة من المنتجات المهمة في مكافحة الفيروسات مثل أجهزة اختبار الإصابة بفيروس كورونا والأقنعة الطبية والملابس الطبية الواقية وأجهزة قياس الحرارة بالأشعة تحت الحمراء وأجهزة التنفس.
  • قالت الحكومة الكندية إن نحو مليون قناع “كي إن 95” مستوردة من الصين غير مطابقة لمعاييرها ولا يمكن توزيعها على العاملين الصحيين الذين تمت تعبئتهم في مواجهة فيروس كورونا المستجد.

دول آسيوية أخرى:

  • فتحت كنائس كبرى في كوريا الجنوبية أبوابها مرة أخرى يوم الأحد بعد إغلاق في إطار إجراءات عزل عام لمكافحة فيروس كورونا المستجد لكنها طلبت من زوارها الالتزام بالتباعد الاجتماعي وارتداء الكمامات بعد أن خففت الحكومة بعض القيود على التجمعات الدينية مع تباطؤ انتشار المرض. وتطلب كنيسة أونوري، وهي إحدى أكبر الكنائس في العاصمة سول، من رعيتها تسجيل أسمائهم عبر الإنترنت قبل القداس والجلوس في مقاعد محددة للحفاظ على المسافات فيما بينهم. وسجلت كوريا الجنوبية 10,728 حالة إصابة، تماثل للشفاء 8,717 حالة، ووفاة 242 شخص.
  • أعلن عشرات الأطباء والممرضين الباكستانيين في مدينة لاهور عاصمة مقاطعة البنجاب إضرابهم عن الطعام، مطالبين بتزويدهم بكميات كافية من مستلزمات الوقاية أثناء علاجهم مرضى فيروس كورونا. وقال المشاركون في الحملة التي نظمتها “جمعية الأطباء الشباب” في البنجاب، إن مستشفيات البلاد تعاني “نقصا مزمنا” في معدات الوقاية، وانتقدوا السلطات لتوقيف أكثر من 50 طبيبا في مدينة كويتا في وقت سابق من الشهر الجاري، بعدما طالبوا بإمدادات طبية إضافية. وسجلت باكستان 12,723 حالة إصابة، تماثل للشفاء 2,866 حالة، ووفاة 269 شخص.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى