كورونا

تطورات انتشار فيروس “كورونا” محليا وإقليميا ودوليا اليوم/ الأحد 19 إبريل/

نرصد في هذا التقرير أبرز وأخر تطورات تفشي وباء “كورونا” محليا وإقليميا ودوليا اليوم الأحد حيث تلقى محمد سعفان وزير القوى العاملة، تقريرين عاجلين من مكاتب التمثيل العمالي التابعة للوزارة بالسعودية وإيطاليا، للاطمئنان على أحوال العمالة المصرية هناك بينما كشف اتحاد البورصات والغرف التجارية التركية ارتفاع عدد الشركات التي أغلقت بشهر مارس الماضي ، فيما بدأت إسرائيل اليوم تخفيف بعض تدابير الإغلاق التي تهدف لمنع تفشي كورونا .

تطورات انتشار فيروس كورونا

أ: منظمة الصحة العالمية

أبرز ما جاء في التقرير اليومي للوضع الحالي لفيروس كورونا المستجد لمنظمة الصحة العالمية:

  • أصدر المدير الإقليمي لمنظمة الصحة العالمية لأوروبا، الدكتور هانز هنري، بيانًا بشأن الانتقال إلى “الوضع الطبيعي الجديد” خلال جائحة COVID-19، مؤكدًا أنه يجب أن يتم الاسترشاد بمبادئ الصحة العامة خلال هذا الوضع الجديد.
  • يواجه اللاجئون والمهاجرون نفس المخاطر الصحية الناجمة عن COVID-19 التي يواجهها السكان المضيفون، ونشرت منظمة الصحة العالمية إرشادات جديدة، لإدراج اللاجئين والمهاجرين في استجابة الصحة العامة لوباء COVID-19.
  • تتعاون منظمة الصحة العالمية و منظمة Global citizen مع العديد من كبار الموسيقيين الكوميديين والعاملين في المجال الإنساني في العالم من أجل إحتفالية “عالم واحد- معًا في المنزل”، والتي سيتم بثها مباشرة على شبكات التواصل الاجتماعي الرئيسية، وخدمات البث ، وش

ب: مستجدات كورونا محليا وإقليميا ودوليا

محليًا “مصر”:

  • 112 عدد حالات الاصابة الجديدة اليوم

3144 إجمالي عدد حالات الاصابة حتى اليوم

15 عدد حالات الوفاة

239 إجمالي عدد حالات الوفاة

732 عدد حالات الشفاء

  • أكد الدكتور إسلام عنان محاضر اقتصاديات الصحة وعلم انتشار الأوبئة بكلية الصيدلة جامعة مصر الدولية أن هناك بعض الطرق لرصد أرقام فيروس كورونا.وأضاف خلال مداخلة هاتفية في برنامج الحكاية المذاع على قناةmbcمصر، أن هناك عدة سيناريوهات الأول أن تكون عدد الوفيات قد تصل إلى ٣٥٠ إلى ٤٠٠ وفاة والإصابات قد تكون ٩ حالات تقريبا ومقرون بعدد المسحات اليومية.وتابع السيناريو الثاني المتشائم تمامًا هو من وصول عدد الوفيات إلى كورونا من ٥٠٠ إلى ١٠٠٠ حالة وفاة والإصابات ستكون قرابة ١٥٠٠٠ ألف إصابة، مشيرًا إلى أن السيناريو الثالث المنذر بدخول مصر في العدوى المجتمعية بتسجيل إصابات كورونا مجهولة.
  • قال الدكتور أمجد الخولي، أستاذ الوبائيات بمنظمة الصحة العالمية، إن عدد الوفيات الكبيرة من فيروس كورونا فى مصر، بسبب أن الحالات تذهب إلى المستشفى بعد أن يتمكن الفيروس منه، ونصح أى مواطن عند الشعور بأعراض الفيروس التوجه إلى أقرب مستشفى لإجراء الفحوصات للاطمئنان على نفسه، وإن أصيب بالفيروس سيتلقى العلاج اللازم، وأن كانت حالته سلبية يذهب وهو مطمئن على صحته، مؤكدًا أن هناك سببًا أخر وهو عدم إجراء مسح من قبل وزارة الصحة على عدد مواطنين أكبر لمعرفة المصابين، وهل هم فى حالة متقدمة أو حالة متوسطة أو حالة متأخرة لتقديم العلاج اللازمة لهم.
  • قال الدكتور عمر أبو العطا مسئول الترصد بمنظمة الصحة العالمية، إن مصر لم تصل بعد لذروة الإصابات بفيروس كورونا.وأضاف خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامي أحمد موسى في برنامج «على مسئوليتي» المذاع على قناة «صدى البلد»، لدينا فرصة ذهبية لتقليل معدلات العدوى بفيروس كورونا ويجب استغلالها لتقليل أعداد الإصابات.
  • تلقى محمد سعفان وزير القوى العاملة، تقريرين عاجلين من مكاتب التمثيل العمالي التابعة للوزارة بالمملكة العربية السعودية وإيطاليا، للاطمئنان على أحوال العمالة المصرية هناك.وبحسب بيان ، يأتي ذلك من خلال غرفة العمليات المنشأة بهذه المكاتب للرد على أي استفسارات، وتقديم الدعم والمساعدة لهم في أي وقت، خاصة في تلك الفترة الحرجة بعد انتشار فيروس “كورونا”، لحفظ حقوق العمالة المصرية بدولة العمل، والتي قد تتأثر من بعض الإجراءات التي تتخذها بعض الدول في هذا الخصوص.

إقليميًا

تركيا:

  • 82329 إجمالي الإصابات.
  • 1890 إجمالي حالات الوفاة.
  • 10453 إجمالي حالات التعافي.
  • أعداد المصابين الكبيرة التي تسجل يوميا في تركيا سببها تأخر الإجراءات التي اتخذتها الحكومة من أجل السيطرة على المرض.
  • الحكومة لم تتخذ إجراءات وتدابير صارمة. حظر التجول الكامل لم يبدأ سوى مؤخرا ولمدة يومين فقط” في نهاية كل أسبوع.كما وجّه غوك اللوم إلى الحكومة بسبب “مفاجأة” إعلان حظر التجول، مشيرا إلى أنه “الأسبوع الماضي فوجئنا قبل ساعة الصفر بساعتين بأن الحكومة أعلنت حظر التجول. الكل خرج إلى الشوارع والمحلات مما قد يكون ساعد على تفشي المرض”.
  • عدم استجابة السلطات التركية لطلبات رؤساء البلديات، بفرض حظر التجول بشكل مشدد منذ نحو شهر. “حظر التجوال الكامل يأتي بتبعات. لا بد من تقديم الدعم الاقتصادي للمواطن مثل البلاد الأوروبية الأخرى، لكن هنا الحكومة أعلنت رقم حساب لجمع تبرعات من الشعب”.
  • كشف اتحاد البورصات والغرف التجارية التركية عن ارتفاع عدد الشركات التي أغلقت بشهر مارس الماضي الذي شهد تفشي فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) في البلاد، بنسبة 19.2% على أساس سنوي.
  • جاء ذلك بحسب بيان نشره الاتحاد على موقعه الإلكتروني الرسمي، والذي أشار فيه كذلك إلى أن عدد الشركات التي قامت بتصفية أنشطتها ارتفع بنسبة 13.8% خلال الفترة نفسها، كما انخفض عدد الشركات التي تم تأسيسها برؤوس مال أجنبية. أشار الاتحاد إلى أن عدد الشركات التي أغلقت خلال شهر مارس/آذار تجاوز 763 شركة، فيما وصل عدد الشركات التي قامت بالتصفية إلى 1220 شركة.
  • طالب وزير الداخلية الإيراني، عبد الرضا رحماني فضلي، السلطات التركية بالإفراج المؤقت عن المواطنين الإيرانيين المحتجزين لديها في ظل تفشي وباء “كوفيد-19”.وذكر موقع الحكومة الإيرانية، وفقا لما ذكرته وكالة سبوتنيك الروسية، أن “فضلي خلال اتصال بنظيره التركي سليمان صويلو، طالب بالإفراج (المؤقت) عن الرعايا الإيرانيين المسجونين في تركيا في إطار الإجراءات الاحترازية من تفشي فيروس كورونا”.
  • أعلنت السلطات التركية، أمس السبت، تمديد قيود الدخول والخروج برا وجوا وبحرا لـ31 ولاية لمدة 15 يوما، كإجراء احترازي جراء تفشي فيروس كورونا المستجد كوفيد-19 .

إسرائيل

  • 13362 إجمالي الإصابات.
  • 171 إجمالي الوفيات.
  • 3564 إجمالي حالات التعافي.
  • تخيف تدريجي لأنظمة الطوارئ.
  • بدأت إسرائيل اليوم الأحد تخفيف بعض تدابير الإغلاق التي تهدف إلى منع المزيد من تفشي فيروس كورونا . بموجب التدابير الجديدة، سيكون مسموحا لـ30% من العمال العودة إلى مقار أعمالهم، مقابل 15% في السابق. كما أصبح مسموحا للإسرائيليين بالتريض ضمن مسافة لا تزيد على 500 متر من منازلهم، مقابل مئة متر في السابق .
  • ولا يزال ارتداء أقنعة الوجه أمرا إلزاميا. وسيكون أي شخص لا يرتدي قناعا خلال تواجده بالشارع مضطرا لدفع غرامة 200 شيكل (56 دولارا).وأعلن رئيس حكومة تصريف الأعمال بنيامين نتنياهو الليلة الماضية أن السلطات أصبحت قادرة على تخفيف ال قيود بعد تباطؤ انتشار ال فيروس . وقال في مؤتمر صحفي متلفز إن إسرائيل في وضع أفضل من دول أخرى، وأضاف :”لدينا واحد من أدنى معدلات الوفاة”. ووافقت حكومة نتنياهو على التدابير في اجتماع عبر تقنية مؤتمر الفيديو (فيديو كونفرانس). بالإضافة إلى متاجر المواد الغذائية، سيُسمح بإعادة فتح المتاجر التي تبيع الأجهزة الكهربائية والأدوات المكتبية والكتب. ولا تزل مراكز التسوق الكبرى مغلقة. ويمكن لـ 19 شخصا بحد أقصى الصلاة معا، ولكن في الهواء الطلق ومع الحفاظ على مسافة آمنة لا تقل عن مترين. ومن المقرر أن يستمر العمل بالتدابير الجديدة لأسبوعين بصورة مبدئية.
  • بحث خبراء إسرائيليون الآثار والنتائج المترتبة لظهور فيروس كورونا على مختلف شئون الدولة، سواء العلاقة مع الفلسطينيين، أو المسائل ذات الأبعاد الأمنية والعسكرية عليها مباشرة.
  • قال كاتب إسرائيلي إن “المخاوف الإسرائيلية متزايدة من إمكانية عدم جاهزيتها لتفشي وباء كورونا في الضفة الغربية، لأنه قد يسفر عن تبعات ونتائج لا تحتملها إسرائيل، سواء من النواحي الصحية أو الأمنية، وفي حين أن غالبية الإسرائيليين منشغلون بما بات يعرف بـ”استراتيجية الخروج من الوباء”، فإن الجيش الإسرائيلي بات منشغلا في الأسابيع الأخيرة بتطبيق استراتيجية التعامل مع الوباء”.
  • أعرب محافظ البنك المركزي الإسرائيلي أمير يارون عن اعتقاده بأنه لن يكون هناك لقاح ضد فيروس كورونا قبل شهر ديسمبر، وإن هناك فرصة لحدوث موجة تفش ثانية للفيروس، وذلك في مقابلة مع صحيفة “جلوبز” .

إيران:

  • 80868 إجمالي الإصابات.
  • 5031 إجمالي حالات الوفاة.
  • 55987 إجمالي حالات التعافي.
  • أكد رئيس مجلس مدينة طهران، محسن هاشمي رفسنجاني، إنه وفقًا لتقديرات مركز أبحاث البرلمان الإيراني وآراء الخبراء، فإن عدد ضحايا وباء كورونا في العاصمة “أعلى بكثير من الأرقام الرسمية”.وذكر رفسنجاني خلال اجتماع علني لمجلس مدينة طهران يوم الأحد، أن وزارة الصحة نفسها تؤكد الفرق بين الأرقام الحقيقية والأرقام الرسمية للضحايا.وأشار رفسنجاني إلى ما أعلنه نائب وزير الصحة الإيراني، علي رضا رئيسي، الثلاثاء الماضي، عن صعوبة تقدير العدد الدقيق لضحايا كورونا، وانخفاض تقديراتها مقارنة بالأرقام الحقيقية.
  • على الرغم من استمرار تسجيل إصابات يومية بفيروس كورونا في البلاد، تتجه إيران إلى إعادة فتح الأضرحة في مدن مشهد وقم وشيراز، بحسب ما أشارت تقارير محلية، وذلك بعد أيام من رفع الإغلاق الجزئي.ومع اقتراب شهر رمضان في 23 أبريل، يتوقع استئناف الأنشطة الدينية كذلك .

خليجيا

السعودية:

  • 8274 إجمالي الإصابات.
  • 92 إجمالي الوفيات.
  • 1329 إجمالي حالات التعافي.
  • حثت هيئة كبار العلماء فى المملكة العربية السعودية ، وهى أعلى جهة دينية بالمملكة، المسلمين فى أنحاء العالم على الصلاة في منازلهم خلال شهر رمضان إذا كانت بلدانهم تطالبهم بالتباعد الاجتماعى لمكافحة فيروس كورونا، وفقا لوكالة رويترز.وأضافت الهيئة في بيان أنه ينبغى ”أن يجتنب المسلم التجمعات نظرا لأن التجمع يعتبر السبب الرئيس لانتشار العدوى.. وليستحضر المسلم وهو يفطر في بيته ويتسحر أنه بذلك يحافظ على أرواح الناس وفي ذلك قربة عظيمة عند الله“.وكانت هيئة كبار العلماء السعودية قد أصدرت قرارا الشهر الشهر الماضى بحظر الصلاة فى المساجد، في إطار جهود احتواء وباء كورونا، لكنها استثنت الحرمين الشريفين.وقالت وكالة الأنباء السعودية إن الهيئة “أصدرت قرارها رقم ( 247 ) بشأن إيقاف صلاة الجمعة والجماعة لجميع الفروض في المساجد والاكتفاء برفع الأذان ويستثنى من ذلك الحرمان الشريفان”
  • أعلنت وزارة الداخلية السعودية، السبت، عزل حيين في منطقة الأحساء شرق المملكة.وأوضح مصدر مسؤول في الوزارة، أنه على ضوء التوصيات الصحية المقدمة من الجهات المعنية بضرورة تعزيز الإجراءات والتدابير الاحترازية للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد في المملكة، وحفاظًا على صحة وسلامة المواطنين والمقيمين، تقرر تطبيق إجراءات احترازية صحية إضافية بعزل حيي الفيصلية والفاضلية في محافظة الأحساء ومنع الدخول إليهما أو الخروج منهما، ومنع التجول فيهما على مدار 24 ساعة، وذلك اعتبارًا من اليوم وحتى إشعار آخر.
  • قبضت السلطات الأمنية السعودية على 34 من المخالفين لقرار منع التجول في المملكة وغير الملتزمين بالإجراءات والاحترازات الصحية التي فرضت للحد من انتشار فيروس كورونا.
  • أعلنت المملكة الإجراءات التى ستتبعها فيما يخص صلاة الجماعة بالمساجد عامة، والمسجدين النبوى والمكى، خلال شهر رمضان بما فى ذلك صلاة التراويح.وأكد الوكيل المساعد للعلاقات والشئون الإعلامية بالمسجد النبوي، جمعان عسيري، إقامة صلاة التراويح في الحرم النبوي خلال شهر رمضان.وأوضح عسيرى بحسب جريدة الرياض السعودية، أن صلاة التراويح ستقام ولكن مع “تعليق حضور المصلين”، كما أن الوكالة مستمرة في جهودها لتعقيم وتطهير الحرم.
  • صرح مصدر مسؤول بوزارة الداخلية السعودية بأنه إلحاقاً لبيان الوزارة بتاريخ 19 شعبان 1441هـ بشأن أهمية مراجعة وتحديد أعداد المصرح لهم بالتنقل من منسوبي القطاعات الحيوية والعاملين في الأنشطة المستثناة من منع التجول، حيث عملت الوزارة على تحديث نماذج (تصاريح التنقل خلال فترة المنع) للفئات المستثناة من تعليمات منع التجول، حسبما ذكرت “واس”.
  • رفض الأمير عبد الرحمن بن مساعد اتهام العمالة الأجنبية العاملة بالسعودية بالمسؤولية عن تفشي فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19).وتساءل الأمير عبد الرحمن في تغريدة على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” أمس السبت قائلا “هل هناك أحد يتعمد أن يصاب بكورونا؟”، مشيرا إلى” أن الإصابات تنتشر بين العمالة في الغالب لتكدسهم في أماكن سكنهم، فقد تجد 20 عاملًا يسكنون في شقة صغيرة، وهذا ليس ذنبهم” .

الإمارات:

  • 6781 إجمالي الإصابات.
  • 41 حالة وفاة.
  • 1286 إجمالي حالات التعافي.
  • أكدت المتحدث الرسمي عن القطاع الصحي في الإمارات، الدكتورة فريدة الحوسني، أن تعاون المجتمع مع الجهات الصحية مهم جداً، ولا يقتصر على الإجراءات الوقائية، بل يشمل أيضاً نقل وتبادل الأخبار الخاصة بفيروس كورونا.كما كشفت المتحدث الرسمي عن حملة الإمارات تتطوّع، حصة تهلك، عن بلوغ عدد المسجلين في الحملة، في غضون أيام، أكثر من 8000 متطوع، من مختلف التخصصات المطلوبة، ميدانياً وافتراضياً، ومن 115 جنسية مقيمة على أرض الدولة.وتفصيلاً، عقدت وزارة الصحة ووقاية المجتمع الإحاطة الدورية الـ16، لحكومة الإمارات للتعريف بآخر المستجدات المتعلقة بفيروس كورونا المستجد (كوفيد 19).
  • أعلنت السفارة الإماراتية فى نيودلهى أن الإمارات حازت على موافقة الحكومة الهندية لتصدير كميات وافية من دواء هيدروكسى كلوروكين.وقالت السفارة الاماراتية عبر حسابها في تويتر: “بتوجيهات من القيادة الرشيدة، نجحت سفارة الدولة في نيودلهي بالحصول على موافقة الحكومة الهندية لتصدير كميات وافية من دواء هيدروكسي كلوروكين إلى الإمارات”.وأشارت السفارة إلى أن الشحنة الأولى من الدواء في طريقها إلى الامارات حاليا تتضمن 5.5 مليون حبه؛ لاستخدامها كعلاج لمصابي فيروس كورونا، وعليه نثمن تعاون الحكومة الهندية في تسهيل إجراءات الحصول على الموافقات اللازمة.
  • وفرت أبوظبي فحص فيروس «كوفيد 19» لجميع عمال المناطق الصناعية بمنطقة مصفح من خلال إنشاء مركزي فحص خاصين بفئة العمال وذلك في إطار الجهود الوقائية والاحترازية التي تتخذها دولة الإمارات للحفاظ على صحة وسلامة السكان خاصة العمال والحد من انتشار فيروس كورونا المستجد.وجاء إنشاء مركزي فحص العمال بمنطقة مصفح في إطار جهود الإمارات الحفاظ على سلامة وصحة السكان من خلال مراكز الفحص المنتشرة على مستوى الدولة لتؤكد دائما أن صحة الإنسان تتصدر الأولويات في مجتمع الإمارات.
  • قررت الإمارات فرض غرامة تصل إلى 20 ألف درهم، أي ما يعادل 5500 دولار، لمعاقبة من ينشرون معلومات طبية بشأن فيروس كورونا تتعارض مع البيانات الرسمية.

ج. تطورات كورونا على مستوى روسيا وأوروبا

روسيا:

  • صعدت روسيا إلى المرتبة العاشرة في قائمة الدول الأكثر تضررا بالفيروس على مستوى العالم من حيث عدد الإصابات التي وصلت إلى 42,853 حالة، تماثل للشفاء 3,291 حالة، وبلغ عدد الوفيات 361 شخص
  • قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، أن ذروة وباء فيروس كورونا لم نجتازها بعد. والمخاطر المرتبطة بانتشار الوباء لا تزال مرتفعة للغاية، وعدد الإصابات آخذ في الازدياد، ليس فقط في موسكو، بل كذلك في الأقاليم الروسية الأخرى.
  • أصدر بوتين، مرسوما رئاسيا ينص على تمديد فترة الإقامة المؤقتة للمواطنين الأجانب في روسيا حتى 15 يونيو، وذلك بسبب الوضع المرتبط بأزمة “كوفيد-19”.
  • طلب بوتين من وزارة الدفاع الروسية تقديم مقترحات حول إمكانية استخدام وسائل القوات المسلحة الروسية لمكافحة فيروس كورونا المستجد.
  • قال مدير معهد علم الطفيليات الطبية والأمراض المعدية في جامعة سيتشنوف، إن تجهيز المرافق الطبية والكشف المبكر عن الإصابات بالفيروس التاجي في روسيا ساهم في خفض معدلات الوفيات.
  • صرحت السلطات في العاصمة موسكو، عن تقديم بدلاً مالياً للمتبرعين ببلازما الدم من حاملي الأجسام المضادة لـمرض”كوفيد – 19″. وبدأت المراكز الطبية في موسكو باستخدام طريقة نقل بلازما الدم من الناس المتعافين من “كوفيد-19″، إذ يشير الخبراء إلى أن الأجسام المضادة الموجودة في هذه البلازما تساعد المصابين على التعامل مع العدوى.
  • وصفت المتحدثة باسم الخارجية الروسية، ماريا زاخاروفا، قرار الولايات المتحدة بخصوص تعليق تمويل منظمة الصحة العالمية بأنه قرار غير مسؤول ويأتي بنتائج سلبية.
  • أعلنت مجموعة مبادرة عن تنظيم مسابقة بين جميع المبدعين في روسيا، يقترح في إطارها تصميم نسخة لنصب تذكاري للأطباء الأبطال الذين يقفون في الخندق الأول في جبهة مواجهة “كوفيد-19” كتعبير عن الامتنان لعملهم، ومن المفترض أن يتم رفع الستار عن النصب في 5 أكتوبر المقبل .

إيطاليا

  • تحتل إيطاليا المرتبة الثالثة عالمياً، والثانية أوروبياً من حيث عدد الإصابات بفيروس كورونا المستجد، إذ سجلت 175,925 حالة إصابة، وتماثل للشفاء 44,927 حالة، في حين وصل عدد الوفيات فيها إلى 23,227.
  • قامت وحدة مختصة من الجيش الروسي بتطهير وتعقيم دور للمسنين في مدينتي سيرينا وفيريدلو في إيطاليا، في إطار دعم جهود نظرائهم الإيطاليين في مكافحة تفشي فيروس كورونا.
  • فرغت كنيسة مقبرة مدينة بيرغامو، شمالي إيطاليا من النعوش بعد معاناة ليست بالسهلة بسبب انتشار الفيروس. حيث نشر رئيس بلدية مدينة بيرغامو، شمالي إيطاليا، صورة تظهر كنيسة مقبرة المدينة بعدما فرغت من نعوش ضحايا وباء “كوفيد 19”

بريطانيا:

  • تحل بريطانيا في المرتبة السادسة عالمياً من حيث عدد الإصابات بفيروس كورونا إذ سجلت 114,217 حالة إصابة، في حين وصل عدد الوفيات إلى 15,464 حالة
  • تم تأجيل تسليم لوازم وقائية ضرورية للعاملين في القطاع الصحي كان من المقرر أن تصل يوم الأحد من تركيا. وحتى هذه اللحظة غير معروف سبب التأجيل، لكن سلاح الجو الملكي جاهز لنقل اللوازم الوقائية. وكان من المقرر أن تصل الشحنة قادمة من تركيا شاملة 400 ألف زي وقائي.
  • قال وزير الإسكان البريطاني روبرت جنريك إن على البلاد فعل المزيد لتوفير معدات الوقاية الشخصية للعاملين في القطاع الطبي في الخط الأمامي لمواجهة فيروس كورونا المستجد بعد انتقادات بسبب نقص في المستشفيات.
  • انتقد أطباء ومسعفون الحكومة البريطانية بسبب ما قالته عن أن المعدات الشخصية الواقية التي يرتدونها وهم يعالجون مرضى فيروس كورونا المستجد يمكن إعادة استخدامها وسط تناقص الإمدادات المتاحة منها في أنحاء البلاد.

د. تطورات انتشار فيروس كورونا في الولايات المتحدة والصين

الولايات المتحدة:

  • تشهد الولايات المتحدة الأمريكية المعدل الأعلى للإصابات بفيروس كورونا على مستوى العالم، حيث وصل عدد الإصابات فيها إلى 738,923 حالة، تماثل للشفاء 68,285حالة، في حين وصل عدد الوفيات 39,015 حالة.
  • أعلن الرئيس الأمريكي دونالد، أن عدد الوفيات في الصين أكبر بكثير من الولايات المتحدة، وكان من الممكن إيقاف فيروس كورونا المستجد في الصين، كما أن العالم بأسره يعاني بسبب عدم القيام بذلك، وسنواصل بذل الجهود لمكافحة الفيروس.
  • من نيوهامبشر إلى كاليفورنيا، مرورا بتكساس وأوهايو، طالب متظاهرون مؤيدين للرئيس الأمريكي بإنهاء إجراءات الحجْر التي فُرضت لاحتواء فيروس كورونا. وكان ترامب قدم دعمه للمتظاهرين، معتبرًا أن بعض حكام الولايات “ذهب بعيدًا جدًا” في إجراءات الحجر.
  • قال الرئيس الأمريكي أن ولايتي تكساس وفيرمونت ستسمحان لبعض قطاعات الأعمال باستئناف النشاط يوم الاثنين في الوقت الذي تواصلان فيه الالتزام بالاحتياطيات المتعلقة بمكافحة فيروس كورونا وإن ولاية مونتانا ستبدأ في رفع القيود يوم الجمعة. ولكن بعض حكام الولايات حذروا من أنهم لن يتحركوا بشكل سابق لأوانه ويعيدوا فتح اقتصاداتهم إلا بعد إجراء مزيد من الاختبارات.
  • قال آندرو كومو حاكم ولاية نيويورك الأمريكية إن الانخفاض الأحدث في عدد من يدخلون المستشفيات، وغير ذلك من المؤشرات الدالة على تحسن الوضع، يشير إلى أن الولاية ربما تكون قد تجاوزت ذروة أزمة فيروس كورونا وعلى طريقها نحو استقرار نظام الرعاية الصحية.
  • أدى انتشار فيروس كورونا إلى نقص في الأدوية الرئيسية في الولايات المتحدة، حيث تشير تقارير إلى فشل الحكومة الفيدرالية حتى الآن في تزويد أعضاء الكونجرس بمعلومات حاسمة حول إمدادات الأدوية في البلاد ونطاق النقص المحتمل.
  • كندا وأمريكا اتفقتا على تمديد القيود المفروضة على الحدود لمدة 30 يوما أخرى. وكان من المقرر انتهاء مدة القيود الأسبوع المقبل .

الصين:

  • تحتل الصين المرتبة السابعة عالميا، من حيث عدد الإصابات بفيروس كورونا المستجد، إذ سجلت 82,735 حالة إصابة، وتماثل للشفاء 77,062 في حين وصل عدد الوفيات فيها إلى 4,632.
  • أعلنت لجنة الصحة الوطنية بالصين تسجيل 16 حالة إصابة جديدة مؤكدة بفيروس كورونا، في 18 أبريل، وهذا يعد أقل عدد منذ 17 مارس الماضي وبتراجع عن 27 حالة أعلنت في اليوم السابق لذلك.
  • خفضت السلطات الصحية الصينية تصنيفها لمستوى الخطر الوبائي في مدينة ووهان، معقل فيروس كورونا المستجد “كوفيد-19″، إلى “منخفض”.
  • نفى مدير مختبر علم الفيروسات، الموجود في مدينة ووهان الصينية، والمتهم بنشر فيروس كورونا، الاتهامات القائلة بأن الفيروس تم تصنيعه في المختبر، نافيا أي مسؤولية عن انتشار الوباء. قائلاً “من المستحيل أن يكون هذا الفيروس صادرا عنا” .

دول آسيوية أخرى

  • قال وزير في الحكومة الهندية إن بلاده لم تتخذ بعد قرارا بشأن موعد رفع القيود المفروضة على الرحلات الجوية المحلية والدولية أو تخفيفها وحث شركات الطيران على عدم قبول أي حجوزات قبل اتخاذ قرار نهائي. وعلقت الحكومة الرحلات الجوية الداخلية في 23 مارس وأمرت شركات الطيران التجارية بوقف عملياتها داخل الهند إضافة لحظر كان مفروضا قبلها على الرحلات الدولية في محاولة لاحتواء انتشار الفيروس. وقد سجلت الهند 16,365 حالة إصابة، تماثل للشفاء 2,466 حالة، بينما وصل عدد الوفيات 521 حالة.
  • بدأت باكستان إعادة بعض مواطنيها من الإمارات التي هددت بإعادة النظر في علاقاتها المتعلقة بالعمالة مع الدول التي ترفض استعادة مواطنيها أثناء جائحة فيروس كورونا. كما رفعت باكستان القيود المفروضة على صلاة الجماعة في المساجد، لكنها فرضت عددا من شروط السلامة لتجنب انتشار المرض في البلاد حيث سيكون لزاما على المصلين ارتداء كمامات. وأن تكون هناك مسافة مترين بين كل مصل وآخر خلال أداء صلاة الجماعة وستقوم إدارات المساجد بعمليات تطهير بانتظام. وسجلت باكستان حتى الآن 7,993 حالة إصابة، تمثل للشفاء 1,868 حالة، ووفاة 159 شخص.
  • قالت حكومة أوزبكستان إنها قررت تمديد الإجراءات المفروضة للحد من تفشي فيروس كورونا المستجد حتى العاشر من مايو. وأغلقت حكومة طشقند كل المقاطعات وبعض المدن الكبرى وكذلك بعض الشركات كما أمرت المواطنين بعدم مغادرة منازلهم إلا للعمل أو لشراء الحاجات الضرورية. وسجلت أوزبكستان 1,495 حالة إصابة، تماثل للشفاء 214 حالة، في حين لم تسجل سوى خمس حالات وفيات فقط.
  • أعلنت كوريا الجنوبية، ثماني حالات إصابة بفيروس كورونا لتصبح أول مرة منذ شهرين تعلن فيها رقما أحاديا لحالات الإصابة بكورونا. وبلغ إجمالي عدد حالات الإصابة بكورونا في كوريا الجنوبية 10,661 حالة، تماثل للشفاء 8,042 حالة، في حين لم تسجل سوى 234 حالة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى