كورونا

تطورات انتشار فيروس “كورونا” محليا وإقليميا ودوليا اليوم/ الاثنين 13 ابريل/

نرصد في هذا التقرير أبرز وأخر تطورات تفشي وباء “كورونا” محليا وإقليميا ودوليا اليوم الاثنين حيث أكد جون جبور ممثل منظمة الصحة العالمية في مصر أن الرئيس عبد الفتاح السيسي كان مبادراً في تعزيز الحالة الصحية في مصر ، بينما أعلنت منظمة الصحة العالمية تجاوز إجمالي عدد الوفيات العالمية الناجمة عن فيروس “كورونا” 100000 وفاة ، بينما دعت السلطات التركية، المصارف الخاصة لبذل المزيد من الجهد لمساعدة المواطنين الذين تأثروا بالتبعات الاقتصادية لتفشي كورونا ، في حين قالت الحكومة الفلسطينية إن إسرائيل “تقدم لنا تعقيدات لا مساعدات” في مواجهة كورونا ، فيما أعلنت وزارة الصحة الإيرانية أنه يتوقع بقاء كورونا في إيران حتى الشتاء المقبل على الأقل

أ‌. على مستوى منظمة الصحة العالمية

أبرز ما جاء في التقرير اليومي للوضع الحالي لفيروس كورونا:

  1. تجاوز إجمالي عدد الوفيات العالمية الناجمة عن فيروس كوفيد-19،  100000 وفاة.
  2. نشرت منظمة الصحة العالمية وثيقة عن ملفات التعريف المنتجات الدوائية المستهدفة لان تكون لقاحاً لفيروس كوفيد-19، وتوضح  الوثيقة المواصفات اللازمة من اجل اعتماد اللقاحات في حماية الافراد الاكثر عرضة للإصابة بفيروس كوفيد-19، و بالأخص العاملين في الرعاية الصحية و في حالات تفشي الوباء

تطورات كورونا محليا وإقليميا ودوليا

عدد الوفيات عدد الإصابات الإقليم
74237 880106 المنطقة الأوروبية
21531 573940 منطقة الأمريكيتين
4058 120116 إقليم غرب المحيط الهادي
4943 95945 إقليم شرق المتوسط
728 16041 إقليم جنوب شرق اسيا
444 9728 المنطقة الأفريقية
105952 1696588 إجمالي عدد الحالات عالمياً

محليًا “مصر”:

  • 125 عدد حالات الاصابة الجديدة بكورونا اليوم الاثنين
  • 2190 إجمالي عدد حالات الاصابة حتى اليوم 
  • 5 عدد حالات الوفاة اليوم
  • 164 إجمالي عدد حالات الوفاة حتى اليوم
  • 488 عدد حالات الشفاء
  • قال جون جبور، ممثل منظمة الصحة العالمية في مصر، إن هناك إجراءات سريرية تجرى للوصول إلى لقاح لمواجهة فيروس كورونا المستجد، مشيرا إلى أن الوصول إلى دواء لعلاج الفيروس، لن يتم في وقت قريب، ولا يمكن أن يتم تحديد هذا الوقت الآن حتى يتم استيفاء الشروط اللازمة لطرح العلاج.
  • أضاف جبور أن نسبة الوفيات بكورونا في مصر 7.6%، ومنظمة الصحة العالمية تعمل على معرفة سبب الارتفاع. وفيما يلي أهم تصريحاته:
  • تقدم بالتحية لجهود مصر في مواجهة فيروس كورونا
  • الرئيس السيسي كان مبادراً في تعزيز الحالة الصحية في مصر
  • مصر تعاملت بجدية مع فيروس كورونا منذ البداية.
  • مصر من أول 4 دول في أقليم شرق المتوسط التي استلمت كواشف فيروس كورونا
  • وصل عدد الحالات في مصر إلى 2065 حالة
  • تحليل البيانات يوضح أن 85% من الحالات تعافت دون علاج في مصر
  • 13% من الإصابات في مصر من العاملين في المجال الصحي
  • مصر كأي دولة تواجه التحديات وأهمها التنسيق بين الجهات المختلفة لمواجهة كورونا
  • التمييز ضد المصابين والأطباء يمثل عبئاً على المنظومة الصحية
  • ندعو العالم إلى التزام المنزل خاصة خلال الاحتفالات والأعياد المقبلة
  • معظم الوفيات في مصر حدثت قبل الوصول إلى مستشفيات العزل
  • الخوف من الوصمة والعار من فيروس كورونا يساعد في زيادة الحالات وعدم الكشف عنها
  • النمط الوبائي في مصر مسطح نتيجة لإجراءات الدولة في مواجهة فيروس كورونا
  • أرقام الإصابة في مصر غير مقلقة وهي تطمئن ع إجراءات التتبع للمخالطين.
  • مصر تعمل بتوازن بين الصحة والاقتصاد وع المجتمع تحمل مسؤوليته
  • نمط الوباء يختلف من دولة إلى أخرى
  • اليوم يبدأ التدريب لمصر وكل العالم لإعطائها تصور بشأن التعرف على نمط الوباء في كل دولة تقديري
  • نساعد مصر في وضع منهجية لتقليل الوفيات بعد وفاة 30 قبل الوصول إلى مستشفيات العزل
  • جميع الوفيات في مصر لديها أمراض مزمنة
  • مصر استعدت جيدا لأي زيادة في الإصابات بكورونا من خلال التنسيق بين الوزارات
  • ازدحام الأسواق يحتاج إلى مراقبة ومسؤولية من المواطنين لحماية أنفسهم
  • مصر لديها جهاز ترصد قوي للكشف عن الاتجاه الوبائي في مصر
  • اختيار المدن الجامعية ونزل الشباب في مصر لعزل الحالات طفيفة الإصابة إجراء نجح في دول أخرى
  • مصر تعمل ع زيادة العينات خلال الفترة المقبلة وفق منهجية محددة
  • ارتداء الماسك والكمامات أولوية لمن هم في الصفوف الأمامية فقط، لأنها تعطي إحساساً بعدم الأمان، والأهم غسل اليدين بالماء والصابون ولا داعي لاستخدامهما في الأماكن العامة
  • نمط العدوى المؤكد هو الرذاذ فقط وكورونا مرض تنفسي لا ينتقل في الهواء
  • لا إثبات علمي بأن كورونا لا يعيش في درجات الحرارة، وإنما يحدث بطء فقط حتى الآن
  • لا إثبات أن الحيوانات الأليفة تنقل فيروس كورونا، ويجب التعامل معها بتطبيق كل التدابير الاحترازية من نظافة وغيرها …
  • وباء كورونا إذا انتشر في أي دولة يفتك قدرات المنظومة الصحية بها, لذا لا مجال لإخفاء عدد الإصابات 
  • قال أسامة هيكل، وزير الدولة للإعلام، إن مصر كان لديها الوقت الكافي لوضع سيناريوهات التعامل مع فيروس كورونا منذ ظهور المرض على نطاق واسع في دول العالم، موضحاً أنه منذ شهر مارس بدأ التصاعد في الحالات، مشيراً إلى أن البداية كانت من السيدة الأمريكية ذات الأصول التايلاندية في الأقصر، والتي نقلت العدوي إلى 56 شخصا وكان ذلك بداية تصاعد الأعداد في مصر.وأضاف هيكل، خلال حواره مع الإعلامية لبنى عسل، ببرنامج الحياة اليوم، المذاع عبر فضائية الحياة: “بدأنا نستفيد من تجارب الدول الأخرى في كيفية التعامل مع الأزمة في حالة التصاعد”، موضحاً أن المرحلة الأولى اقتصرت على التوعية لحث المواطنين على الحفاظ على حياتهم الشخصية واتخاذ الإجراءات السليمة في التعامل مع الأزمة.وأكمل وزير الدولة للإعلام أن الدولة مستمرة في اتخاذ الإجراءات الوقائية لمواجهة فيروس كورونا، متابعا: “بعض الدول عجزت عن مواجهة أزمة فيروس كورونا بسبب عدم استعدادها لذلك، وكذلك استهتار البعض من الشعب أدى إلى انتشار المرض.
  • أصدر النائب العام المصري، حمادة الصاوي، مساء الأحد، قرارا بحبس 23 متهما 15 يوما احتياطيا على ذمة التحقيقات لاتهامهم بالتجمهر والاشتراك في منع دفن “طبيبة الدقهلية”، التي توفيت متأثرة بإصابتها بفيروس كورونا المستجد “كوفيد-19”.وجاء في لائحة الاتهام أن “المتهمين قاموا بالاشتراك في ارتكاب عمل إرهابي وهو منع دفن جثمان سيدة متوفاة باستخدام القوة والعنف والتهديد والترويع بغرض الإخلال بالنظام العام وتعريض سلامة المجتمع ومصالحه وأمنه للخطر وإيذاء الأفراد وإلقاء الرعب بينهم وتعريض أمنهم وحقوقهم العامة والخاصة للخطر والإضرار بالسلام الاجتماعي”.
  • بعد حالة من الجدل أثارتها قضية دفن إحدى ضحايا فيروس كورونا المستجد “كوفيد-19” في مصر، أجرى رئيس الوزراء، مصطفى مدبولي، اتصالا هاتفيا بزوج الطبيبة الراحلة، سونيا عارف، وقدم له اعتذارا، مساء الأحد.
  • وقال مدبولي في اتصاله: “أكلمك كمواطن مصري، قبل أن أكون رئيسا للوزراء. لأقدم خالص العزاء. وأعتذر لكم بالنيابة عن جموع المصريين، عما صدر من تصرفات مشينة من بعض أهالي قرية شبرا البهو”.
  • قال الدكتور محمد عوض تاج الدين، مستشار رئيس الجمهورية للشئون الصحية، إن التدخل المبكر للدولة المصرية فى التعامل مع فيروس كورونا المستجد “كوفيد19″، على كافة المستويات الطبية والبحثية وتجهيز المنظومة الطبية لأى مستجد، جعلنا في المنطقة الآمنة، وتابع: “جهود الدولة المصرية في التعامل مع هذه الأزمة مبكراً شيء جيد ومشرف”.
  • القوات المسلحة جهّزت نحو 11 ألف سرير في 7 مدن جامعية تسلمتها مؤخراً، من أجل استقبال المصابين الجدد بفيروس كورونا في حال ارتفاع أعداد الإصابات، مشيراً إلى أن الجيش كان شريكاً مهماً في مساندة الدولة (الحكومة) إزاء مواجهة تفشي وباء كورونا داخل البلاد.
  • تقدم وكيل مجلس النواب المصري، سليمان وهدان، الأحد، باقتراح برغبة لرئيس المجلس، علي عبد العال، موجه إلى رئيس مجلس الوزراء، مصطفى مدبولي، ووزير التنمية المحلية، محمود شعراوي، بشأن إنشاء مدافن خاصة لضحايا فيروس كورونا الجديد في المناطق الصحراوية، بعيداً عن الكتل السكانية في المحافظات، وذلك بحجة الحفاظ على كرامة المتوفي وحرمته.

إقليميًا

تركيا:

  • 56956 إجمالي الإصابات.
  • 1198 إجمالي الوفيات.
  • 3446 إجمالي حالات التعافي.
  • توفي ثلاثة سجناء أتراك جرّاء إصابتهم بفيروس كورونا المستجد، حسبما ذكر وزير العدل اليوم الاثنين، عندما أعلن أولى الإصابات المؤكدة في صفوف المحكومين. وقال الوزير عبد الحميد غول في تصريحات صحفية، في أنقرة: إن 17 محكوما في 5 سجون أصيبوا بالفيروس، وأضاف “توفي ثلاثة منهم أثناء تلقّيهم العلاج في المستشفى”.
  • انتهى حظر التجول، الذي فرضته السلطات التركية على 31 ولاية، منذ منتصف ليل الجمعة/ السبت، في إطار التدابير الاحترازية للحد من تفشي فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19). وقالت وزارة الداخلية، في بيان لها، حسب وكالة الأناضول الرسمية، إن حظر التجول انتهى اعتباراً من الساعة 12:00 من مساء الأحد، بالتوقيت المحلي.
  • دعت السلطات التركية، المصارف الخاصة لبذل المزيد من الجهد لمساعدة المواطنين الذين تأثروا بالتبعات الاقتصادية لتفشي كورونا. وكتب وزير المالية بيرات البيرق، على “تويتر” قائلا: “في الوقت الذي تقف فيه المصارف الحكومية إلى جانب مواطنينا بجميع الموارد المتاحة لديها، إلا أن موقف البنوك الخاصة يحزننا حقا”.
  • قدم وزير الداخلية التركي سليمان صويلو استقالته اليوم الأحد (12 أبريل 2020) بعد يوم من الإعلان المفاجئ عن تطبيق عزل شامل في البلاد بسبب وباء “كوفيد-19″، في قرار أدى إلى احتشاد السكان المذعورين في المتاجر لشراء مؤن. وقال الوزير في بيان نشر نسخة منه على توتير: “أرجو أن تعذرني أمتي التي لم أرد أن أسبب لها الضرر، ورئيسنا الذي سأكون وفيا له طوال حياتي. أغادر منصب وزير الداخلية الذي كان لي شرف توليه”. لكن بعدها بساعات وبدعوى رفض الجماهير رفض استقالة صويلو، رفض أردوغان استقالة الوزير.
  • حذر أحد اعضاء اللجنة العلمية لمكافحة فيروس كورونا، في تركيا، من التبعات السلبية لقرار حظر التجوال المفاجئ الذي أعلنته وزارة الداخلية التركية مساء الجمعة وطبقته بعدها بساعات، حيث تسبب القرار في حالة ارتباك لدى المواطنين دفعت الغالبية العظمى منهم إلى الشوارع من أجل تأمين احتياجاتهم، خاصة الغذائية. البروفيسور توفيق أوزلو عضو اللجنة العلمية لمواجهة فيروس كورونا التابعة لوزارة الصحة، علق على المشاهد التي تداولتها مواقع التواصل الاجتماعي والمواقع الإخبارية حول تكدس المواطنين على المتاجر، قائلًا: “أنا حزين للغاية، المقاطع المتداولة مخيفة جدا”.
  • قال إبراهيم كالين المتحدث باسم الرئاسة التركية، إن بلاده تدرس عدة خيارات وطرق تمويلية لتخفيف الأثر الاقتصادي لانتشار فيروس كورونا، وفقا لرويترز. وأكد خلال مقابلة مع قناة سي.إن.إن تُرك الخاصة أن بلاده لا تخطط لإبرام اتفاق مع صندوق النقد الدولي، في الوقت الحالي.

إسرائيل:

  • 11145 إجمالي الإصابات.
  • 111 إجمالي الوفيات.
  • 1627 إجمالي حالات التعافي.
  • قالت الحكومة الفلسطينية، اليوم الاثنين، إن إسرائيل “تقدم لنا تعقيدات لا مساعدات” في مواجهة فيروس كورونا المستجد. وصرح المتحدث باسم الحكومة إبراهيم ملحم- خلال مؤتمر صحفي في رام الله، بأن “الاحتلال الإسرائيلي يمارس البطش والغطرسة بحق أبناء الشعب الفلسطيني، ويحاول ضرب المناعة الوطنية والصحية”.
  • أجرى خبراء وزارة الخارجية الإسرائيلية دراسة حول وضع العالم ما بعد أزمة انتشار وباء كورونا، خرج فيه باستنتاجات تقول إن الفيروس سيتجاوز التأثيرات الصحية على الناس وسيحدث زلازل سياسية واقتصادية، ويضرب التجارة العالمية ويزعزع الاستقرار في عدد من دول العالم. وجاءت هذه الدراسة، وفقاً لمصدر سياسي، بمشاركة نحو 20 دبلوماسياً وخبيراً في الوزارة، وقيادة رئيس دائرة التخطيط السياسي فيها، أورن أنوليك.
  • وتناولتها صحيفة “يسرائيل هيوم” اليوم الاثنين، في إطار أنها ترسم صورة قاتمة لمنظومة العلاقات الدولية بعد أزمة فيروس كورونا، لكنها تتيح أمام تل أبيب فرصا لتعزيز مكانتها وعلاقاتها السياسية والاقتصادية.
  • أعلن رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتانياهو، مساء الأحد، أن أحد كبار الحاخامات في إسرائيل السابقين توفي بعد إصابته بفيروس كورونا في أبرز حالة وفاة في إسرائيل بسبب تلك الجائحة. وتوفي إلياهو باكشي- دورون، الذي عمل كأكبر حاخام للسفار ديم أو اليهود المتحدرين من أصول شرق أوسطية أو شمال أفريقيا في ساعة متأخرة بسبب مشكلات ناجمة عن فيروس كورونا في مستشفى بالقدس عن 79 عاما.
  • نشر جيش الاحتلال الإسرائيلي، مقطع فيديو، يظهر استعانة وزارة الصحة، بالوحدة الخاصة في البحرية الإسرائيلية “الشييطيت 13” لمواجهة فيروس (كورونا) المستجد. واستخدمت اسطوانات الأكسجين المُخصصة للغطس، لعلاج مصابي فيروس (كورونا)، وفق فيديو جيش الاحتلال.
  • أعلن مسؤول أمني إسرائيلي، أن بلاده نقلت تهديدا للسلطة الفلسطينية بالحد من حركة وانتشار الأجهزة الأمنية الفلسطينية، إذا استمر مسؤولو السلطة باتهامها بنشر كورونا في الضفة الغربية. ونقلت قناة كان الإسرائيلية عن المسؤول الأمني قوله، إن التهديد نقل إلى مسؤولي السلطة ورئيس الوزراء الفلسطيني محمد اشتيه، عبر قادة الأجهزة الأمنية.
  •  إلزام المواطنين بارتداء الكمامات في الأماكن العامة والإغلاق الإجباري لـ 17 حياً ومستوطنة متضررة من الوباء في القدس، وأغلبها يقطنه يهود متشددو الحريديم كما أمرت السلطات بتمديد القيود المفروضة على التنقلات بين المدن حتى يوم الأربعاء المقبل. ولا يمكن للمقيمين في الأحياء والمناطق الخاضعة للإغلاق الخروج سوى للعمل، أو للحصول على الرعاية الطبية “الأساسية”، أو المشاركة في جنازة أحد أقارب الدرجة الأولى، أو تسليم قصر لآبائهم.
  • شارك السفير الأمريكي لدى إسرائيل دافيد فريدمان في صلاة جماعية أقيمت اليوم السبت أمام حائط البراق في القدس، بمخالفة للقيود المفروضة في إسرائيل لردع فيروس كورونا. وأفادت صحيفة “هآرتس” بأن 13 شخصا على الأقل شاركوا في الطقس اليهودي التقليدي، فيما تسمح التوجيهات الحكومية بمشاركة 10 أشخاص لا أكثر، شريطة أن يقيموا على مقربة مباشرة من الموقع، فيما يقع مقر إقامة فريدمان على بعد كيلومترين عن الحائط.

إيران:

  • 71686 إجمالي الإصابات.
  • 4474 إجمالي الوفيات.
  • 43894 إجمالي حالات التعافي.
  • أعلن المتحدث باسم وزارة الصحة الإيرانية كيانوش جهانبور، أنه يتوقع بقاء كورونا في إيران حتى الشتاء المقبل على الأقل، مؤكدا رفض بلاده نظرية “مناعة القطيع” في مكافحة الفيروس. وتوقع جهانبور خلال مؤتمر صحفي، أن يصاب نحو 10% من الإيرانيين بالفيروس، أي ما يعادل 83 ألف شخص، مضيفا أنه في أسوأ الحالات قد يصاب 15% منهم بكورونا.
  • كشف نائب لجنة الخدمات البلدية في الحكومة المحلية لمحافظة طهران الإيرانية، مجتبى يزداني، عن تجهيز 10 آلاف قبر؛ بسبب تفشي فيروس كورونا المستجد. جاء ذلك عقب إعلان منظمة بهشت ​​زهراء التابعة لبلدية طهران، تصميم وبناء “مركز التنظيف المجهز والمعزول”؛ بهدف زيادة القدرة على استيعاب الجثث في أوقات الأزمات. وأكد يزداني رفع سعة مخازن “مجمع أوروجيان” لحفظ الجثث، بوضع 3 ثلاجات جديدة. كما قدمت منظمة بهشت ​​زهراء ثلاجتين بطول 12 مترًا من أجل “حالات الأزمات” و”لدعم التخزين وحفظ الجثث”.
  •  أعلن الرئيس الإيراني حسن روحاني، أن ظروف مكافحة “كورونا” في إيران أفضل مما في الدول الأوروبية على الرغم من العقوبات. ولفت روحاني إلى أن إيران تحارب فيروس “كورونا” وفيروس العقوبات في وقت واحد، متهما الولايات المتحدة الأميركية بأنها تضاعف الضغوط على إيران، وتسعى لعرقلة حصولها على قرض من صندوق النقد الدولي.
  • أعلن محافظ مدينة رامشير قرب مدينة الأحواز جنوب غرب إيران، أن مصابا بكورونا من أهالي المدينة، نقل الفيروس إلى أهالي قريتين تابعتين للمحافظة. وقال المحافظ مجيد حسيني نجاد، إن “المصاب لم يعزل نفسه بل نصب خيمة في إحدى قرى المحافظة وزاره العديد من سكان القرى، الأمر الذي أدى إلى تفشي كورونا في قريتين”.
  • قرر النظام الإيراني إقالة رئيس جامعة العلوم الطبية بمدينة أردبيل سعيد نمكي، بسبب دعمه مدير مستشفى محلي شكك في الحصيلة الرسمية لضحايا فيروس كورونا المستجد. وكشف مدير مستشفي الخميني في أردبيل إسماعيل فرزانة أن أرقام وزارة الصحة جزء من الحقيقة لأن الكثير من المصابين لم يخضعوا لاختبارات فيروس كورونا المستجد، وفق قوله.
  • نددت ممثلية إيران لدى الأمم المتحدة بالحظر الأميركي المفروض عليها واصفة إياه بأنه مؤامرة من أهدافها تقليص قدرات الشعب الإيراني في التصدي لوباء كورونا. وقالت الممثلية في تقرير اليوم إن أي إجراء يقلص قدرات شعب ما في مكافحة الأزمة يؤدي إلى زيادة انتشار الوباء وعرقلة المكافحة العالمية لتفشي الفيروس الخطير.
  • كشف المتحدث باسم الحكومة الإيرانية، علي ربيعي، أن تفشي فيروس كورونا أدى إلى تعليق عمل 1.5 مليون شركة، كما أثر سلباً على وضع التوظيف لـ 7.3 مليون إيراني. وقال ربيعي في تعليق كتبه لوكالة أنباء “إيسنا” شبه الرسمية، السبت، إن تفشي المرض أثر على 3.3 مليون موظف بدوام كامل و4 ملايين عامل في القطاع الخاص في إيران.

خليجيا

السعودية:

  • 4462 إجمالي الإصابات.
  • 59 حالة وفاة.
  • 761 إجمالي حالات التعافي.
  • أكد وزير الصحة السعودي، توفيق الربيعة، الإثنين، ألا وجود لعلاج لفيروس كورونا المستجد بعد رغم الحديث عن عدة وسائل، وأكد أن تزايد أعداد الإصابات في المملكة يؤشر على أنها أمام تحد ومهمة وصفها بـ “الصعبة”.
  • أطلقت الخدمات الطبية للقوات المسلحة حزمة من المبادرات في العديد من مستشفياتها العسكرية بمناطق المملكة، التي تصب في مجالات رفع وتحسين الخدمة للمرضى والمراجعين وذويهم لمكافحة فيروس كورونا COVID -19 من خلال الخطط الاستباقية والاحترازية المعدة للحد من انتشار ومكافحة هذا الفيروس ضمن الاستراتيجية العامة للخدمات الطبية للقوات المسلحة لتقديم الخدمات الصحية الوقائية منها والعلاجية للمرضى والمراجعين وذويهم والممارسين الصحيين ومقدمي الخدمة الصحية بالمستشفيات العسكرية.
  • سجلت السعودية ثاني أعلى معدل إصابات يومي بفيروس كورونا المستجد.
  • وافقت الهيئة العامة للغذاء والدواء بالمملكة العربية السعودية، على إجراء دراسة سريرية محكّمة دولية فى خمسة مستشفيات داخل المملكة العربية السعودية بعنوان، مشروع البحث العالمي للعلاجات الإضافية لمرضى كورونا كوفيد 19 الذين يتلقون الرعاية القياسية .ووفقا لوكالة الأنباء السعودية “واس”، تهدف الدراسة إلى الحصول على بيانات موثوقة يعتمد عليها في ما يخص فعالية وسلامة عددٍ من مضادات الفايروسات المستخدمة التي قد تسهم في علاج فيروس كورونا المستجد (كوفيد 19)، وهي ريمديسيفير Remdesivir  وكلوركوين  Chloroquine  ولوبينافيرمع ريتونافير  Lopinavir with Ritonavir  وإنترفيرون بيتا 1ب  Interferon ?1b ..
  • كشف مسح أجرته “كيرني الشرق الأوسط” أن 95% من المشاركين السعوديين في المسح قاموا بتغيير عادات التسوق الخاصة بهم في ظل تطورات فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19). إذ ارتفعت نسبة إنفاقهم على شراء السلع عبر الإنترنت أكثر مما كانت عليه سابقًا، وبسؤالهم عمّا إذا كانوا سيلتزمون بعادات التسوق الحالية بعد انتشار الوباء، أجاب 69% منهم بنعم.
  • عبّر 13 سيناتورا بمجلس الشيوخ الأمريكي عن احباطهم في مكالمة هاتفية أجروها مع سفيرة المملكة العربية السعودية بواشنطن، الأميرة ريما بنت بندر، حول “حرب أسعار النفط” التي أضرت بمنتجي النفط بأمريكا. وكشف السيناتور دان سوليفان فحوى الحديث في تصريح لـCNN قائلا إن أعضاء مجلس الشيوخ وهم من ولايات منتجة للنفط، قالوا (في المكالمة): “سنقوم بشكل أساسي، ليس فقط بإعادة التقييم، بل باتخاذ إجراءات من شأنها البدء بتقويض العلاقة طويلة الأمد والتي دعمها الكثير منا”.
  • قررت رئاسة المسجد الحرام والمسجد النبوي في المملكة العربية السعودية توزيع مياه بئر زمزم في مكة المكرمة على مرضى (كوفيد-19) الذي يسببه فيروس كورونا المستجد، وذلك بناء على توجيهات العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز. وبحسب وكالة الأنباء السعودية الرسمية (واس) وجه الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي عبد الرحمن بن عبد العزيز السديس، بتوزيع ماء زمزم على مصابي فايروس كورونا (كوفيد – 19).
  • شاركت المملكة العربية السعودية ممثلة بالهيئة العامة للغذاء والدواء في اجتماع، أمس الأحد، عن بعد مع منظمة الصحة العالمية لمناقشة الفرص الواعدة لدعم عدد من الدول الإفريقية من خلال منتدى الأجهزة الطبية الأفريقي (AMDF) وتقديم الخبرات والاستشارات والمستجدات المتعلقة بالأجهزة الطبية ودور الهيئة خلال جائحة كورونا كوفيد19.
  •  وجّهت مؤسسة النقد العربي السعودي “ساما” البنوك والمصارف إلى تمديد صلاحية بطاقات الصرف الآلي المنتهية أو التي على وشك الانتهاء حتى تاريخ 10 / 10 / 1441هـ مع أهمية استيفاء موافقة العميل على التمديد، ومراعاة بحث الحلول اللازمة لتسهيل إجراءات تجديدها وإيصالها للعملاء بالسبل المتاحة كافة.
  • حذر المركز الوطني للوقاية من الأمراض ومكافحتها في السعودية من انتشار إعلانات لفحوص غير معتمدة للكشف عن فيروس كورونا مثل طقم الفحص السريع. وأكد المركز أن فحص البلمرة الجزئيية أو ما يعرف بـ PCR هو الفحص الخاص بتشخيص الإصابة بالفيروس.

قطر:

  • 2979 إجمالي الإصابات.
  • 7 حالات وفاة.
  • 275 إجمالي حالات التعافي.
  • ذكرت وكالة بلومبرج للأنباء أن دولة قطر ستدفع مؤقتا بعض رواتب العاملين بالقطاع الخاص، حيث أدت السياسات الهادفة لمنع تفشي فيروس كورونا المستجد إلى إغلاق معظم الشركات. وأوضحت الوكالة أن الشركات المملوكة للقطاع الخاص التي تأسست داخل قطر يمكنها أن تقدم طلبات للحصول على دعم لدفع رواتب موظفيها لمدة ثلاثة أشهر. وفي حال قبول تلك الطلبات، سيتلقى الموظفون رواتبهم مباشرة في حساباتهم المصرفية القطرية بموجب برنامج يديره بنك قطر للتنمية، حسبما أفاد البنك في بيان. وسيكون المواطنون القطريون والعمال الأجانب الذين يمثلون 95% من القوى العاملة في قطر، مؤهلين للحصول على هذه الأموال. وتبلغ التكلفة المتوقعة للبرنامج الجديد 3 مليارات ريال قطري (820 مليون دولار).
  •  نجح النادي العلمي القطري في إيجاد حلول عبر تقنية التصنيع الرقمي لإنتاج معدات طبية تساهم في الوقاية من فيروس كورونا المستجد “كوفيد 19” في مساهمة لجهود الدولة في هذا الشأن.واستعرض برنامج “حياتنا” على تلفزيون قطر    جهود النادي العلمي في تقنية التصنيع الرقمي للحد من انتشار فيروس كورونا، حيث تحدث المهندس عبدالرحمن صالح خميس المدير الفني بالنادي العلمي القطري ومحمد القصابي مشرف أنشطة في النادي .وفي تقرير عن جهود النادي العلمي القطري وأحدث الابتكارات المتعلقة بالوقاية من كورونا قال محمد القصابي إنه للحد من انتشار فيروس كورونا تم إغلاق معظم الأماكن العامة والاعتماد على المعاملات أو الورش التي تتم عن بُعد..
  • وأشار إلى أن النادي العلمي بدأ يخطو هذه الخطوة عن طريق الورش التي يقدمها للأعضاء أونلاين خلال أيام الأسبوع من السبت إلى الأربعاء من الساعة الخامسة إلى الساعة السادسة.
  • وعن المشاريع التي يتم إنتاجها للحد من انتشار فيروس كورنا، قال القصابي: مثل الكمامة التي ممكن إعادة استخدامها أكثر من مرة عن طريق فلتر في الكمامة يتم تغييره بعد استخدامه بالإضافة إلى أكثر من مشروع مثل قطعة توضع على مقبض الباب الذي يعتبر أكثر شيء يتم استخدامه ولمسه من قبل الأشخاص، ما يزيد من فرص انتشار فيروس كورونا.. نضع قطعة يتم تصنيعها في النادي العلمي القطري بحيث أن الشخص يقدر يفتح الباب من غير لمس المقبض نفسه.
  • وأضاف: كما يتم تصنيع غطاء للوجه يساعد الأطباء في التعامل مع المرضى دون أي تلامس، بالإضافة إلى ميدالية صغيرة توضع على مفتاح السيارة أو ما شابه ذلك بحيث أن الشخص لا يلمس “أزرارا” في الأسانسير أو الأماكن العامة بيده، بحيث لا يلمس الأشياء التي ممكن أن يلمسها كل الأشخاص، مختتماً حديثه قائلاً: نحن جاهزون لصناعة أي منتج يساعد الدولة في الحد من انتشار فيروس كورونا.

الكويت:

  • 1234 إجمالي الإصابات.
  • حالة وفاة واحدة.
  • 142 حالة تعافي.
  • أعلن مصدر كويتي مسؤول عن أضخم خطة إجلاء في تاريخ البلاد لإعادة 40 ألف مواطن على متن 188 رحلة جوية في الفترة بين 16 و25 أبريل الجاري بسبب كورونا. قال المصدر بحسب صحيفة القبس الكويتية، إنه “جرى الاتفاق مع شركة الخطوط الجوية الكويتية وشركة طيران الجزيرة وشركة الخطوط الجوية القطرية لإدارة عملية إجلاء المواطنين من الخارج”.
  • وأضاف: “اليوم الأول سيكون لإجلاء المواطنين من الدول الخليجية، وسيشمل عودة نحو 8 آلاف مواطن على متن 51 رحلة يتركز غالبيتهم في الرياض ودبي والمنامة”. وتابع، أن “اليوم الثاني يشمل إعادة نحو 7.200 مواطن على متن 41 رحلة تشمل عدة دول عربية وأجنبية منها عمان وبيروت وقبرص والقاهرة واسطنبول ولندن ولوس أنجلوس”.وأشار إلى أن “الأيام التالية تخصص لنقل المواطنين الكويتيين وعوائلهم من بلدان العالم كافة”.وبين المصدر، أن هناك أياما تعتبر “احتياطية” لتسيير أي رحلات إضافية في حال وجود مواطنين راغبين بالعودة إلى البلاد، حيث من المقرر مبدئيا عودة 1500 مواطن على متن 5 رحلات جوية من عدة دول آسيوية.

الإمارات:

  • 4123 إجمالي الإصابات.
  • 22 حالة وفاة.
  • 680 حالة تعافي.
  • أثبتت بعض الدراسات المبدئية فعالية الأدوية، مثل كلوروكوين وهيدوركسي كلوروكوين، وهي بالفعل أدوية مستخدمة في الدولة، وتتم متابعة فعاليتها بشكل مستمر، بالإضافة لأدوية أخرى مضادة للفيروسات، فيما تقاس فعالية الأدوية بتقليل مدة العدوى أو فعاليتها في تقليل المضاعفات، وبالتالي تسريع عملية التعافي”.
  • الإمارات بدأت استخدام العلاج بالبلازما إلى جانب عدد من العلاجات الأخرى، ويتم قياس فعاليته من خلال الدراسات والبحوث”، مؤكدة أن “دولة الإمارات حريصة على متابعة كل الدراسات والعلاجات المتوفرة أو المعلنة حول العالم، ولن تتأخر في توفير أي علاج لسلامة المواطنين والمقيمين”.
  • ضمن جهودها الرامية لمواجهة فيروس كورونا المستجد، أعلنت الإمارات، الأحد، إطلاق “البرنامج الوطني للفحص المنزلي لأصحاب الهمم”.وقال ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، الشيخ محمد بن زايد آل نهيان في تغريدة على حسابه الرسمي في تويتر: “أطلقنا اليوم البرنامج الوطني للفحص المنزلي لأصحاب الهمم من مواطنين ومقيمين.. نستكمل به جهود الإمارات الاحترازية والوقائية لمواجهة انتشار فيروس كورونا”.
  • أعلنت الإمارات عن تقديم الدعم للمصدرين والشركات المحلية التي قد تتعرض لمخاطر عدم سداد المستحقات التجارية وانقطاع سلاسل التوريد بسبب تفشي فيروس كورونا، من خلال تقديم مجموعة واسعة من الحلول التي من شأنها أن تساعد هذه الشركات على تخطي هذه الأوقات الاقتصادية العصيبة. 
  • أطلقت شركة طيران أبوظبى، مبادرة مجتمعية عبر طائرة عمودية تحلق فى سماء الإمارات حاملة رسائل توعوية تتمثل فى علم الإمارات وعبارات مكتوبة باللغتين العربية والإنجليزية تحث أفراد المجتمع على أهمية البقاء في منازلهم والتزامهم التباعد الاجتماعي وتجنب أماكن التجمعات للوقاية من فيروس كورونا المستجد ” كوفيد – 19
  • أعلنت الإمارات الأحد أنها تدرس إعادة تقييم العلاقة مع بعض الدول التي ترفض استقبال العاملين في الدولة. وأوضح مصدر مسؤول في وزارة الموارد البشرية والتوطين أن الوزارة تدرس خيارات عدة تعيد بموجبها شكل التعاون والعلاقة في مجال العمل مع الدول المرسلة للعمالة، التي ترفض استقبال رعاياها العاملين في القطاع الخاص في الدولة، والذين يرغبون بالعودة إلى بلدانهم سواء بانتهاء علاقة العمل أو الخروج في إجازة مبكرة.

مغاربيًا

الجزائر:

  • 1914 إجمالي الإصابات.
  • 293 حالة وفاة.
  • 591 إجمالي حالات التعافي.
  • أعلنت وزارة الشباب والرياضة الجزائرية، يوم الأحد، أن دورة ألعاب البحر المتوسط 2022 المقرر إقامتها بولاية وهران (شمال غرب)، ستقام في الفترة الممتدة من 25 يونيو إلى 5 يوليو 2022، بعد أن كان مقررًا إقامتها في عام 2021 وتأجلت بسبب فيروس كورونا.
  • أعلن وزير الصحة الجزائري عبد الرحمن بن بوزيد، عن استيراد كميات كبيرة من المعدات ومستلزمات الوقاية من كورونا من الصين، رغم الضغط الكبير الذي تعرفه السوق العالمية.وأكد  بن بوزيد استيراد الجزائر 15 مليون من الكمامات الطبية، و100 جهاز تنفس اصطناعي، إضافة إلى كميات معتبرة من الألبسة والنظارات الواقية لمستخدمي الصحة.كما أعلن عن رفع مخزون الجزائر من دواء “كلوروكين” إلى أكثر من 300 ألف علبة.
  • اثار غياب الأحزاب السياسية الجزائرية بمختلف توجهاتها عن ساحة مجابهة جائحة كورونا موجة انتقادات شعبية، أجمعت على وصفها بأنها “حجر سياسي في زمن انتهاء المصالح الحزبية”.

تونس:

  • 707 إجمالي الإصابات.
  • 31 إجمالي حالات الوفاة.
  • 43 إجمالي حالات التعافي.
  • وقع الرئيس التونسي قيس سعيد، اليوم الأحد، قانونا يعزز مؤقتا صلاحيات رئيس الحكومة إلياس الفخفاخ وذلك لمواجهة تفشي فيروس كورونا (كوفيد-19)وسيضمن القانون الجديد لرئيس الحكومة اتخاذ التدابير الإجرائية دون العودة إلى البرلمان، وذلك طبقا للفصل 70 من دستور سنة 2014.وكان البرلمان التونسي صادق يوم 4 أبريل  على هذا المشروع بـ178 صوتا ورفض 17 نائبًا من مجموع 217.وينص الفصل السبعين في فقرته الثانية على أنه “يمكن لمجلس نواب الشعب بثلاثة أخماس أعضائه (131 نائبا من أصل 217) أن يفوّض بقانون لمدة محدودة لا تتجاوز الشهرين ولغرض معين إلى رئيس الحكومة، إصدار مراسيم تدخل في مجال القانون تُعرَض حال انقضاء المدة المذكورة على مصادقة المجلس”.وأكدت مؤسسة الرئاسة التونسية، في بيان لها، أنها اختارت توقيع القانون والمصادقة عليه حرصا منها على أن يدخل حيز النفاذ، بهدف التسريع بتمكين الحكومة من الآليات الضرورية لمعالجة الأزمة.
  • أعلنت السلطات التونسية، حيّا سكنيا بمحافظة قفصة الواقعة جنوب غرب البلاد، بؤرة لتفشي فيروس كورونا، وقررت عزل سكانه ومنع حركة الدخول إليه والخروج منه، وذلك بعد انتشار الفيروس في زواياه وتنامي أعداد المصابين بداخله.وحسب أرقام وزارة الصحّة، ارتفع عدد المصابين في ولاية قفصة بشكل قياسي خلال الساعات الأخيرة، ووصل إلى 16 حالة أغلبها لأشخاص يقطنون بهذا الحيّ السكني، وذلك بعد أن انحصرت في حدود حالة واحدة طوال شهر مارس  الماضي.

المغرب:

  •  1661 إجمالي الإصابات.
  • 118 إجمالي الوفيات.
  • 177 إجمالي حالات التعافي.
  • شرعت السلطات المغربية هذا الأسبوع في تحديد الفئات المتضررة من تداعيات فيروس كورونا، الاقتصادية والاجتماعية، بهدف إدراجها ضمن برنامج دعم مالي شهري غير مسبوق. ولعل أبرز الصعوبات التي تواجه هذا البرنامج، هو تحديد الفئات المستحقة فعليا للمساعدة التي تتراوح ما بين 800 و1200 درهم (نحو 80 و120 دولار) للأسرة شهريا بحسب عدد الأفراد، وتستمر حتى يونيو.
  • تشرع وزارة الصحة، ابتداء من يوم غد الاثنين في تفعيل خطتها الجديدة للحد من انتشار فيروس كورونا، بالرفع من شبكة المختبرات المرخص لها بإجراء فحوصات الكشف عن كورونا، بالترخيص لـ 6 مختبرات في مستشفيات جامعية.ويرتقب ان تشرع المراكز الاستشفائية الجامعية بإجراءات الاختبارات في كل من الدار البيضاء والرباط ووجدة وفاس ومراكش وأكادير. فيما سيشرع المركز الاستشفائي بوجدة في الاختبارات بعد أسبوع من ذلك وفق ما ذكره موقع “ميديا 24″.
  • كشفت السلطات المغربية عن توقيف 22 ألفًا و542 شخصًا إثر “خرق وعدم احترام إجراءات الطوارئ المعلن عنها للحد من تفشي فيروس كورونا”.وقالت المديرية العامة للأمن الوطني في بيان، إن أغلب الأفعال المسجلة تمثلت في خرق إجراءات حالة الطوارئ، والتجمهر والعصيان والتحريض عليهما، وعدم الالتزام بالتقييدات الخاصة بالتنقل الاستثنائي، وعدم حمل الوثيقة الرسمية المبررة لذلك (ترخيص يسمح بموجبه الخروج)”.

العراق:

  •  1352 إجمالي الإصابات.
  • 76 حالة وفاة.
  • 640 إجمالي حالات التعافي.
  • أصدرت اللجنة العليا لمكافحة كورونا بإقليم كردستان العراق حزمة من القرارات الجديدة، لمواجهة انتشار الفيروس:
  • مخاطر كورونا لا تزال مستمرة في الإقليم والعالم، ومن الواجب على الجميع الالتزام بالتعليمات الوقائية من الفيروس والتقيد بالقرارات والتعليمات الصحية.
  •  استمرار فرض حظر التجوال الشامل من الساعة الـ6 مساء وحتى منتصف الليل، ما عدا الحالات الضرورية، ويستطيع المواطنون التجول ضمن احيائهم السكنية لشراء احتياجاتهم اليومية، سيرا على الأقدام مع الالتزام التام بالتعليمات الصحية.
  •  استمرار سريان جميع القرارات الصادرة من اللجنة العليا لمواجهة فيروس كورونا.
  • فتح المكاتب ومحلات بيع الخضروات والمنتجات الزراعية من الساعة الـ8 صباحا وحتى الـ2 ظهرا.
  • عمل مكاتب الصيرفة والحوالات يكون وفق تعليمات قائم مقامية قضاء مركز السليمانية ووفق إجراءات صحية وضمن المواعيد والأوقات المحددة.
  •  دوام البنوك الأهلية يكون أيام الاثنين، الثلاثاء، والأربعاء من الأسبوع ومن الساعة الـ 9 صباحا وحتى الواحدة من بعد منتصف الظهر.
  •  محال تقديم الخدمات للمواطنين تفتتح أبوابها ضمن الحي الواحد حصرا.
  • معاقبة صاحب أي مهنة لا يلتزم بشكل كامل بالتعليمات والإجراءات الصحية.
  • صرح عبد الأمير الحمداني وزير الثقافة العراقي اليوم الأحد أن إجراءات الحظر الوقائي في العراق على خلفية تفشي بسبب وباء كورونا المستجد انعكست سلبا على توقف نشاط قطاع التنقيب عن الآثار ونشاط الفرق الأجنبية في البلاد بشكل كامل.وقال الحمداني لوكالة الأنباء الألمانية: “توقف عمل بعثات التنقيب الأجنبية العاملة في محافظة ذي قار ومحافظات البلاد كافة وكان من المأمول أن تاتي بعثات أجنبية للتنقيب ولكن تم تأجيل موعدها بسبب الأوضاع الحالية جراء تفشي فيروس كورونا”.
  • نفت منظمة الصحة العالمية في العراق، ما نسب إليها، وتم تداوله عبر بعض وسائل الإعلام، بأن العراق غادر ذروة الإصابات بفيروس (كورونا)، وهو يتجه نحو السيطرة عليه.ودعت المنظمة المؤسسات الإعلامية إلى توخي الحذر، عند نقل الأخبار المتداولة دون مصدر موثق، وفق ما نشرت عبر حسابها بموقع (تويتر).وكان ممثل الصحة العالمية في العراق، أدهم إسماعيل، قد رهن بقاء البلاد في وضع جيد بشأن السيطرة على فيروس (كورونا) باستمرار الالتزام بالتدابير الوقائية في الأيام العشرة المقبلة.

السودان:

  • 19 إجمالي الإصابات.
  • حالتي وفاة.
  • حالتي تعافي.
  • أعلن السودان، الأحد، حظر نقل جميع المسافرين على الطرق بين المدن وتطبيق قوانين الطوارئ لضمان الالتزام بالإجراءات الهادفة إلى وقف انتشار فيروس كورونا المستجد “كوفيد-19.
  • أصدر رئيس الوزراء السوداني، عبد الله حمدوك، يوم الأحد، أمر طوارئ في البلاد، في إطار جهود كبح انتشار وباء كورونا (كوفيد 19). وبموجب القرار الجديد، ستعاقب السلطات من يخالفون التعليمات بالعقوبات المنصوص عليها في قانون الطوارئ وحماية السلامة العامة لسنة
  •  قالت وزارة الخارجية السودانية، إنها تبذل جهودا عبر بعثاتها الدبلوماسية، لحشد الموارد الرسمية والشعبية لمواجهة جائحة كورونا والتصدي لها، لافتة إلى أنه في الإطار ذاته، قامت بعثة السودان باليابان بمخاطبة السلطات لتوفير عقار أثبت فاعليته ضد أعراض المرض.
  • وأوضحت وزارة الخارجية السودانية – فى بيان- أنها توالى متابعة أوضاع الجاليات السودانية والعالقين، كما هو الحال فى بعثات السودان فى كل من كمبالا، ونواكشوط، وأسمرا، وباريس، والقاهرة، والرباط، وجنيف، حيث تقوم بتوفير الاحتياجات والرعاية الطبية والمأوى لهم.

ج. تطورات كورونا على مستوى روسيا وأوروبا

روسيا

  • وصلت أعداد الإصابات إلى 18,328، تماثل للشفاء منهم 1,470. بينما توفي 148 شخصًا.
  • قام مركز “غينو تيك” للطب الوراثي، بتقديم طلب إلى الهيئة الفدرالية لحماية حقوق المستهلك ورفاهية المواطنين “روس بوتريبنادزور”، بخصوص نوع جديد من الاختبار السريع لفيروس كورونا المستجد والذي يستخدم الحد الأدنى من المكونات ويسمح بإعداد عينة الاختبار في عشر دقائق.
  • طالب رئيس جمهورية الشيشان الروسية رمضان قديروف، بمعاقبة كل من ينتهكون نظام العزل الذاتي المفروض لمكافحة فيروس كورونا المستجد، بطريقة جديدة وهى إرسالهم للعمل في الحقول الزراعية، حتى انتهاء الوباء من جميع أنحاء روسيا.
  • صرّحت وزارة الخارجية الروسية، في بيان لها الأحد، إنه من المهم جدا تجنب تسييس أزمة كورونا والتي تمثل تحديا عالميا للمجتمع الدولي بأسره ويتطلب إجراءات منسقة من جميع الدول. وأضافت ن “ادعاءات واشنطن الأخيرة ضد منظمة الصحة العالمية محاولة للتنصل من المسؤولية عن وضع تفشي وباء “كوفيد-19″ في الولايات المتحدة”.
  • أكدت نائبة رئيس الوزراء، تاتيانا غوليكوفا، أنه بحلول 30 أبريل الجاري، سيعرف مدى تأثير العزل المفروض على تفشي فيروس “كورونا” في روسيا. وأضافت غوليكوفا إلى أنه في 14-16 من هذا الشهر سيتضح إذا كان تفشي الوباء في روسيا سيقترب من الذروة”.

الاتحاد الاوروبي

  • قرر الاتحاد الأوروبي، تقديم مساعدة مالية لتونس بقيمة 250 مليون يورو في شكل “هبة”، من أجل دعم البلاد في مواجهة فيروس كورونا المستجد.
  • دعا البابا فرنسيس بابا الفاتيكان الأحد، فى عظته الخاصة بعيد القيامة. إلى التضامن العالمي في المعركة ضد وباء فيروس كورونا وتداعياته الاقتصادية كما حثّ على تخفيف العقوبات الدولية والديون عن كاهل الدول الفقيرة ووقف إطلاق النار في جميع الصراعات. وأضاف في السباق ذاته أن: “يواجه الاتحاد الأوروبي في الوقت الحالي تحدّياً تاريخياً لن يعتمد عليه مستقبله هو فحسب بل مستقبل العالم بأسره”.
  • قرر الاتحاد الأوروبى، تعليق أنشطة بعثته التدريبية فى مالى بعد أن تأكدت إصابة أحد عناصر الوحدة العسكرية بوباء كورونا المستجد.

المانيا

  • وصلت أعداد الإصابات إلى 127,854، تماثل للشفاء منهم 64,300. بينما توفي 3,022 شخصًا.
  • صرّح وزير الصحة الألماني ينس شبان الأحد، الشروط اللازمة لعودة الاقتصاد لسابق عهده فقال: ” إذا أظهرت لنا قطاعات محددة أنه يمكنها تنفيذ قواعد النظافة والرعاية الصحية والتباعد، سيمكن لها حينئذ البدء من جديد في العودة إلى مسار الحياة اليومية”. إلا أنه أضاف بأن الأمر سيكون صعبا بالنسبة لعودة المدارس ورياض الأطفال.
  • تُعارض غالبية الألمان تخفيف القيود المفروضة على الاختلاط الاجتماعي لمكافحة جائحة كورونا، وفق ما أظهر استطلاع للرأي أجراه معهد “يوغوف” لقياس مؤشرات الرأي بتكليف من وكالة الأنباء الألمانية (د ب أ)، نُشرت نتائجه اليوم. ووفق هذا الاستبيان فإن 44 بالمائة من الألمان يدعون إلى تمديد القيود لما بعد 19 أبريل الجاري، كما يطالب 12 بالمائة آخرون بتشديدها. فى المقابل، دعا 32 بالمائة ممن شملهم الاستطلاع إلى تخفيف القيود، كما طالب 8 بالمائة آخرين بإلغائها.

بريطانيا

  • وصلت أعداد الإصابات إلى 84,279، توفى منهم 10,612 شخصًا.
  • خرج رئيس الوزراء بوريس جونسون من مستشفى سانت توماس بعد حجزه في العناية الفائقة. وفى فيديو له نشر على موقع تويتر شكر كل العاملين بهيئة الصحة البريطانية وخص بالشكر ممرضان واحدة من نيوزيلندا والأخر من البرتغال على ما قدماه لمساعدته. ومن غير المعروف متى سيعود رئيس الوزراء لعمله وفقًا لتصريح وزير الصحة البريطاني مات هانكوك.
  • صرّح الناطق باسم رئيس مجلس العموم جاكوب ريس موغ بأنه: “سيعود البرلمان في 21 أبريل لأداء أهم مهامه الدستورية في الرقابة على أنشطة السلطات، وتنسيق النفقات المالية وإقرار القوانين”. وقد تم ايقاف اعمال البرلمان البريطاني منذ 25 مارس.
  • رجح السير جيريمي فارار، وهو أحد كبار خبراء ومستشاري الدولة البريطانية، ومدير صندوق ويلكوم ترست، الذي يجري أبحاثا لإيجاد لقاح لـ Covid-19، أن تكون المملكة المتحدة واحدة من أسوأ البلدان المتضررة في أوروبا، إن لم تكن أسوأها”. إن لم تتجه لزيادة أعداد الاختبارات على غرار ألمانيا. ويأتي هذا بعدما وتجاوزت زيادة الوفيات اليومية البالغة 980 الرقم القياسي السابق البالغ 971 في إيطاليا في 28 مارس و950 في إسبانيا في 3 أبريل، وبفارق قليل عن وفيات فرنسا.

دول أخرى

  • طلبت السلطات في بلجيكا من بعض الفنادق فتح أبوابها لمساعدة النساء المعنفات في فترة الحجر المنزلي، في المقابل يتم منح صاحب الفندق تعويضا يقدر بـ 30 في المئة من خسائره خلال هذه الفترة.  يأتي هذا القرار بعد الارتفاع الملحوظ في نسبة العنف ضد النساء بفترة الحجر المنزلي. وقد بلغت أعداد الإصابات 30,589، تماثل للشفاء منهم 6,707. بينما توفي 3,903 شخصًا.
  • صرّح وزير الهجرة اليوناني، نوتيس ميتراكيس، في تصريحات لصحيفة “اثنوس” اليونانية نشرتها يوم الأحد. إن تركيا لا تستعيد منذ بداية شهر مارس اللاجئين المُرّحلين من اليونان بموجب اتفاقية اللجوء بين الاتحاد الأوروبي وأنقرة، بحجة تفشي وباء كورونا المستجد.  وقد وصلت أعداد الإصابات إلي 2,114، تماثل للشفاء منهم 269. بينما توفي 98 شخصًا

د. تطورات انتشار فيروس كورونا في الولايات المتحدة والصين

الولايات المتحدة:

  • تشهد الولايات المتحدة الأمريكية المعدل الأعلى للإصابات بفيروس كورونا على مستوى العالم، حيث وصل عدد الإصابات فيها إلى 560,433 حالة، تماثل للشفاء 32,634 حالة، في حين وصل عدد الوفيات 22,115 حالة.   
  • قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، إن وجود أسرة خالية داخل بعض المستشفيات يعد مؤشرا جيدا، في إطار الحرب على فيروس كورونا المستجد، الذي تحول إلى وباء عالمي (جائحة).
  • كشف مفوض إدارة الغذاء والدواء الأمريكية (إف.دي.إيه) ستيفن هان، أن إدارة الرئيس دونالد ترامب، تعتبر الأول من مايو المقبل، تاريخا مستهدفا لتخفيف قيود البقاء في المنزل في أنحاء الولايات المتحدة، المفروض لاحتواء تفشي الفيروس.
  • صرح عمدة نيويورك، بيل دي بلاسيو، أن الحكومة الأمريكية كانت مقصرة ولم تتدخل بالشكل الكافي لمواجهة انتشار الوباء في الولاية.
  • مع احتدام أزمة فيروس كورونا، أصبح ملايين الأمريكيين عاطلين عن العمل، والعديد منهم يتجهون نحو بنوك الطعام المحلية للمساعدة في إطعام أسرهم. إذ انتظر الناس في طوابير طويلة وضخمة خارج بنك طعام منطقة بيتسبرج. أما في سان أنطونيو، تم تقديم أكثر من مليون رطل من الطعام إلى 6 آلاف عائلة محتاجة. لكن رغم ذلك، يتلف المزارعون محاصيلهم بسبب نقص الطلب من المطاعم والعمليات التجارية الأخرى.
  • كشف مسؤول كوري جنوبي، أن بلاده تعتزم إرسال 600 ألف جهاز فحص لفيروس كورونا المستجد إلى الولايات المتحدة، غدا الثلاثاء، في أول شحنة استجابة لطلب الرئيس الأمريكي دونالد ترامب.
  • أعلنت الولايات المتحدة، عن تخصيص حزمة مساعدات “كبيرة” لإيطاليا، من شأنها الإسهام في مكافحة جائحة فيروس كورونا في بلد منكوب.

الصين:

  • تحتل الصين المرتبة السابعة عالميا، من حيث عدد الإصابات بفيروس كورونا المستجد، إذ سجلت 82,160 حالة إصابة، وتماثل للشفاء 77,663 في حين وصل عدد الوفيات فيها إلى 3,341.
  • أعلنت الصين، عن أكبر حصيلة إصابات بفيروس كورونا المستجد، شهدتها البلاد منذ أكثر من 6 أسابيع.
  • فرضت الصين قيودًا على نشر الأبحاث الأكاديمية حول أصول فيروس كورونا، وفقًا لتوجيهات الحكومة المركزية والإشعارات عبر الإنترنت التي نشرتها جامعتان صينيتان، وتم إزالتها بعد ذلك. وبموجب السياسة الجديدة ستخضع جميع الأوراق البحثية المتعلقة بالفيروس لفحص إضافي قبل تقديمها للنشر. كما ستخضع الدراسات حول أصل الفيروس لتدقيق ويجب أن يوافق عليها مسؤولو الحكومة المركزية.
  • أعلنت إدارة الهجرة الصينية عن تخفيض عدد من يعبرون حدودها بنسبة 90% في إطار جهودها لاحتواء انتشار الفيروس. وتعمل الصين جاهدة للحد من كل عمليات عبور الحدود غير الضرورية لكن الأمر يظل يشكل تحديا ضخما بسبب العدد الكبير من الممرات الجبلية والعبارات والطرق على طول حدود البلاد.
  • تعهدت الصين التي تتعرض لضغوط دولية كثيفة إثر اتهامها بالتمييز العرقي على خلفية وباء كوفيد-19 بتحسين معاملة الأفارقة في مدينة كانتون مشيرة إلى رفضها جميع التصريحات “العنصرية والتي تنطوي على التمييز”.حيث تم طرد الأفارقة من أماكن سكنهم وفرض عليهم حجر صحي تعسفي وأجريت لهم فحوصات واسعة خصوصا مع تكثيف بكين حملتها للحد من الإصابات القادمة من الخارج.
  • أعلنت وزارة الزراعة والشؤون الريفية، أن الصين أكدت حالتي إصابة بحمى الخنازير الأفريقية في إقليمي قانسو وشنشي. وتم إرسال خبراء إلى الإقليمين لإجراء فحوصات خاصة والكشف عن مدى انتشار حمى الخنازير الأفريقية.

دول آسيوية أخرى

  • تعتزم الهند وباكستان استئناف بعض الأنشطة الاقتصادية خلال إجراءات العزل من كورونا، حيث تركت إجراءات العزل الملايين في كلا البلدين دون عمل أو دخل، والأحوال المعيشية باتت على المحك. وتقترح خطط استئناف النشاط الاقتصادي، العمل في بعض مصانع السيارات والمنسوجات والدفاع والإلكترونيات. ويذكر أن عدد حالات الإصابة بفيروس كورونا في الهند وصل إلى 9,240 حالة، تماثل للشفاء 1,096، في حين وصل عدد الوفيات 331 حالة.
  • أعلنت حكومة كازاخستان إن 3.7 مليون أي نحو 20% من سكان البلد، تقدموا بطلبات للحصول على مساعدات مالية من الحكومة بسبب تفشي فيروس كورونا المستجد. ووافقت الحكومة على 1.8 مليون من هذه الطلبات. وكانت الحكومة قد عرضت دفع 42500 تنج (حوالي مائة دولار) شهريا لكل مواطن فقد مصدر رزقه خلال فترة الطوارئ التي بدأت في 16 مارس ومن المتوقع أن تستمر حتى نهاية أبريل. وسجلت كازاخستان 979 حالة إصابة، تماثل للشفاء 110 حالة، في حين لم تسجل سوى 12 حالة وفاة فقط.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى