اقتصاد وطاقة

قراءة في سوق الأوراق المالية محليا وأسيويا

افتتح سوق الأوراق المالية المصري تعاملاته ليوم 7 ابريل عند مستوى 9512 نقطة ثم ارتفع خلال تعاملات اليوم بمقدار 393 نقطة ليغلق عند مستوى 9840 نقطة محققا ارتفاع بنسبة 4.17%، بلغت أحجام التداول عدد 398 مليون سهم بقيمة 1.19 مليار جم، استحوذت المؤسسات على نسبة 71% واستحوذ الافراد على نسبة 29%، وقد مثلت تعاملات المصريين 76% ومثل الأجانب نسبة 19% أما تعاملات العرب فقد مثلت نسبة 5% من اجمالي التعاملات. 

ويعد الأمر البارز اليوم هو ارتفاع أحجام التداول اليوم التي تعد عد الأكبر في السوق منذ فبراير 2019 (بلغت احجام التداول في 28 فبراير 2019 عدد 405 مليون عملية) ويبلغ 2.9 مرة متوسط احجام تداول السوق لمدة عام (101 مليون سهم)، وهو ما يشير إلى دخول قوى شرائية إلى السوق.

ويعتبر سوق الأوراق المالية في اتجاه هابط منذ كسر مستوى 13100 نقطة، وتمثل منطقة الدعم الأولى للمؤشر في الوقت الحالي منطقة 8100 – 8700 وهي الانخفاض الذي حققه خلال الفترة الماضية متأثرا بالانخفاضات التي حدثت في الأسواق العالمية كأحد الأثار الاقتصادية المترتبة على فيروس كورونا قبل أن يرتد إلى أعلى مختبرا مستوي 10000 نقطه بعد قيام البنك المركزي  المصري بخفض أسعار الفائدة بمقدار 300 نقطة أساس وإعلان الحكومة عن عزمها دعم البورصة المصرية بمبلغ 20 مليار جنيه، وفي حال اختراق ذلك المستوي سيتجه السوق لتحقيق مستوي 7900 ثم 6800 نقطة، أما في حال ارتداد السوق للأعلى فتعتبر منطق 10000 ثم 12000 مناطق المقاومة الرئيسية.

ملحوظه: منطقة الدعم هي المنطقة التي ظهر عندها قوة شرائية للمؤشر في الماضي، وهي تمثل مناطق هامه للمستثمرين في أسواق المال حيث تزاد احتمالية أن تظهر قوي شرائية للمؤشر عند مناطق الدعم التي سبق ان ظهرت بها قوة شرائية بالمؤشر.

أما منطقة المقاومة هي مناطق التي ظهر عندها قوة بيعيه في الماضي وهي تمثل مناطق هامه لحركه أسعار المؤشر، حيث تزداد احتمالية ان تظهر قوه بيعيه للمؤشر عند مناطق المقاومة التي سبق ان ظهرت بها قوه بيعيه في الماضي.

أكثر الأسهم صعودا وهبوطا

ملخص نتائج تعاملات اليوم

سوق الأوراق المالية الياباني” Nikkei 225″

افتتح مؤشر Nikkei 225 “مؤشر يضم أكبر 225 شركة يابانية” تعاملاته عند مستوى 18878 نقطة على ارتفاع بمقدار  302 نقطة (1.6%) ثم ارتفع خلال تعاملات اليوم ليصل الي مستوي 19003، ثم انخفض ليخسر جميع ما حققه خلال الجلسة قبل ان يعاود الارتفاع مجددا خلال أخر ساعتين في جلسة التداول ليغلق عند مستوي 18950 نقطة محققا ارتفاع بعدد 373 نقطة أي بنسبة 2.1%.

سبق سوق اليابان الأسواق الامريكية والأوروبية في الانخفاض حيث بدأ الانخفاض في بداية شهر فبراير، حيث ظهرت حالات لفيروس كوفيد-19 باليابان قبل باقي العالم (نظرا للقرب الجغرافي من الصين)، وقد دخل السوق في اتجاه هابط باختراق مستوي 23282 واستمر السوق في الانخفاض مخترقا مستويات دعم 22380 و 20412 لينخفض إلى ادني نقطة له (16568 نقطة) منذ اكثر من ثلاث سنوات، ثم ارتد ليقلص جزء من تلك الخسائر حتي مستوي 19389 قبل أن يعاود الانخفاض ليصل إلى مستوي 17809، يعتبر مستوي الدعم الأول للمؤشر عند مستوي 16500-16600 التي وصل إليها ها خلال الانخفاض السابق، التي باختراقها يستهدف منطقة دعم 15000 – 15500.

أما في حالة الارتداد لأعلى فإن مستوي المقاومة الأول للمؤشر 19400-19500 التي باختراقها يستهدف مستوي مقاومه 20500.

سوق الأوراق المالية الصيني” shanghai index”

افتتح مؤشر “SSE”مؤشر يضم جميع الأسهم المقيدة في بورصة شنغهاي بالصين” تعاملاته عند مستوي 2806 على ارتفاع بنسبة 1.5% وحافظ على ذلك الارتفاع خلال تعاملات الجلسة ليغلق عند مستوي 2820 محققا ارتفاع بمقدار 56 نقطة (2.05%).

يعتبر الاتجاه العام للمؤشر اتجاه هابط طالما أن المؤشر ادني مستوي مستوى 2780، وقد شهد المؤشر موجة بيع قوية بنهاية شهر ديسمبر 2019 بعد بدأ انتشار فيروس كوفيد-19 في الصين، لكن تلك الانخفاضات بدأت في التباطؤ بشكل كبير بعد دخول الحكومة الصينية لدعم أسواق المال، تتمثل منطقة الدعم الاولي عند مستوي 2670 التي باختراقها يتجه المؤشر صوب منطقة 2550.

أما في حال ارتداد المؤشر لأعلي واختراقه مستوي 2780 فإن منطقة المقاومة الاولي 2970 التي باختراقها يستهدف المؤشر 3000 نقطة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى