كورونا

صحيفة روسية ترصد تفاصيل إجراءات موسكو في إطار مجابهة تفشي “كورونا”

رصدت صحيفة فيدومستي الروسية التدابير والإجراءات التي اتخذتها الحكومة الروسية في إطار تفشي عدوى فيروس “كورونا”.

وذكرت الصحيفة أن روسيا سجلت اعتبارا من أمس الخميس عدد 3,548 اصابة بالفيروس المستجد، فيما بلغ عدد المتعافين من الفيروس 235 شخصا، وعدد الوفيات 30 شخصا.

وعليه، شرحت الصحيفة بالتفصيل الترتيبات الروسية، التي جاءت كالتالي:

  • أعلن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، تمديد فترة العطلات المدفوعة حتى تاريخ 30 إبريل، بالتزامن مع استمرار المنظمات الطبية والصيدلانية بالعمل بشكل طبيعي.
  • أطلق علماء إحدى المستشفيات الروسية الشهيرة، المتخصصة في علاج الأمراض النفسية، خدمة دعم نفسي لكل من يعاني من الإنزعاج العاطفي بسبب تطورات الأحداث الأخيرة.
  • بدأ ممثلو الحركات التطوعية بالإعلان عن مبادرات لأجل تنظيم مقرات العمليات التي سيتم من خلالها تقديم الدعم والمساعدة لكبار السن، بما في ذلك شراء الغذاء والدواء.
  • صرح ميخائي ميشوستين رئيس الوزراء الروسي، خلال أحد الإجتماعات الحكومية، أن الدولة تنظر في مسألة تخصيص أكثر من 242 مليون روبل لتقديم الدعم للمتطوعين.
  • أطلقت الشبكة الفيدرالية لمختبرات التشخصي السريري “سيتي لاب”، ومختبر الطب الشخصي “لابكويست”، مشروعاتهم الخاصة من أجل بدء الأختبارات حول فيروس كورونا.
  • وافقت الحكومة الروسية على استخدام قواعد بيانات مؤقتة، لتسجيل بيانات المرضى، بما يلزم كل المؤسسات الطبية الى إرسال بيانات المرضى إلى المنطقة الإقليمية التابعة لها في خلال فترة لا تتعدى ساعتين من الزمن.
  • رفع مستوى العقوبات المشددة على مرتكبي اختراق فترة العزل، بالإضافة الى مروجي الأخبار الكاذبة عن الوباء. والعقوبة القصوى في حالة انتهاك القواعد الصحية الوبائية التي ينتج عنها وفاة شخص واحد على الأقل، تكون هي السجن فترة تتراوح من خمس الى سبع سنوات. أما في حالة نشر معلومات كاذبة حول الوباء والتدابير المتخذة للقضاء عليه، سيترتب عليها عقوبة تصل الى ثلاث سنوات، أو غرامة تصل الى 700 ألف روبل.
  • اعتبارا من 7 ابريل 2020، ستبدأ السجون في العمل على انتاج أقنعة طبية مصنعة من الشاش للحماية من فيروس كورونا. كما اقترح أندريه كوتيبوف، رئيس لجنة مجلس الإتحاد للسياسة الإقتصادية، على أصحاب المشروعات استخدام فترات عمل السجناء في توريد المواد الخام والمعدات اللازمة لهذه الصناعة.
  • تم اتخاذ قرار بشأن إطلاق خدمة لشراء العقاقير الطبية التي لا تستدعى وجود وصفة من طبيب، عبر بوابة الخدمات الحكومية على شبكة الإنترنت. ولكن تظل العقاقير التي تحتاج الى وصفات الأطباء، تستلزم من أصحابها التحرك لمقابلة الطبيب ثم الذهاب الى الصيدلية بعد ذلك.
  • سيتمكن سكان منطقة نيجني نوفجورد –الواقعة تحت حجر كامل- قريبًا من مغادرة منازلهم من خلال استخدام رمز الإستجابة السريعة، والذي يسمح لهم باستخدام بطاقات تعريف الشخصية الخاصة بهم لأجل الحصول على إذن بالتحرك.
  • أصدرت وزارة الصحة الروسية، تعليمات للمنظمات والفرق الطبية والتمريض المتنقلة، لتقديم الرعاية الطبية للحالات الطارئة في منازلهم، وذلك للأشخاص ذوي الحركة المحدودة، أو كبار السن، والمضطرون للبقاء في إطار العزلة الإجبارية بعد عودتهم من الخارج.
  • حظر دخول السيارات القادمة من مناطق أخري، وذلك في منطقة تشيليابينسك.
  • أعلنت تاتيانا جوليكوفا، نائبة رئيس الوزراء، عن تطوير اختبار روسي للأجسام المضادة لفيروس كورونا.
  • من المتوقع تسجيل نظام التشخيص، الذي سوف يسمح بتحديد هوية المرضى وتقييم مدى مناعة السكان، في منتصف أبريل 2020، كما سيشارت مركز أبحاث الدولة التابع للبنك الدولي  “فوسبوتريبنادزور” في إنتاجه.
  • طالبت آنا بوبوفا، كبيرة الأطباء الصحيين في روسيا، بإجراء اختبارات دورية على أعضاء الطواقم الطبية التي تحتك بالمرضى بشكل مستمر.
  • أصدر رئيس الوزراء الروسي ميخائيل ميشوستين تعليمات الى وزارة المالية، بغرض إعداد حكم يقتضي، بأنه عندما تشتري الشركات الأقنعة وأنظمة الإختبار والمعدات الطبية لأجل تشخيص وعلاج فيروس كورونا، يجب أن تؤخذ هذه التكاليف في الإعتبار ويتم خصمها عند احتساب ضرائب الدخل.
  • تم إرسال رسائل نصيبة لجميع مواطني روسيا بالخارج، وتم سؤالهم عما اذا كانوا بحاجة الى مساعدات طارئة، أو ليس لديهم مكان للعيش فيه، أو كانوا بحاج الى الدعم المالي. وتم طلب منهم ملء الإستمارة المخصصة لهذه الأغراض على بوابة الخدمات العامة، وبناءً عليه تم تحديد عدد 900 مواطن روسي بالخارج، تم تقديم المساعدات المالية لهم على الفور.
  • وفقًا لتصريحات ميخائيل ميشوستين، يعمل عدد 95 مختبرًا بشكل يومي في روسيا على اجراء فحوصات فيروس كورونا، بحيث يتم فحص 20 ألف عينة يوميًا.
  • وفقًا لـ آنستازيا راكونا نائبة عمدة موسكو، يتلقى في الوقت الراهن عدد 550 حالة من سكان العاصمة علاجًا لفيروس كورونا في المنزل.
  • تقرر الحفاظ على مسافة متر واحد على الأقل بين كل مواطن وآخر، في المواصلات العامة بما في ذلك في وسائل النقل.
  • وصولاً الى يوم 31 مارس، كان قد تم تسجيل 2333 حالة اصابة في روسيا، بتعداد 387 حالة في موسكو، و48 في سانت بطرسبرج، 9 حالات في جمهورية داغستان ومنطقة سفيردلوفسك، فيما تم العثور على الحالات المتبقي عبر عشرون منطقة أخرى من البلاد.
  • وفقًأ لمركز الإتصالات التابع لحكومة الإتحاد الروسي، تم تسجيل اصابات فيروس كورونا في عدد 73 منطقة في روسيا، وتبقى الـ 85 منطقة في حالة تأهب قصوى.
  • اقترحت فالنتينا ماتيانكو رئيسة مجلس الإتحاد، أن يتم إتاحة الفرصة لإنتاج الأقنعة الطبية والمطهرات بدون تراخيص –بشكل مؤقت- فضلاً عن السماح باستيراد واستخدام أنظمة اختبار أجنبية غير مسجلة.
  • أفادت وزارة الصحة أن طلاب كليات الطب سوف يشاركون في ترتيبات الوقاية من عدوى الفيروس التاجي، والمساعدة في المراقبة عن بعد للمرضى.
  • أعلن أنطون سيلوانوف وزير المالية الروسي، عن خطة لتخصيص موارد اضافية لأجل انشاء البنية التحتية المناسبة في مجال الصحة. مشيرا الى أنه سوف يتم انفاق أكثر من 50 مليار روبل على بناء وتجهيز مراكز رعاية طبية جديدة، بالاضافة الى شراء سيارات اسعاف مخصصة لنقل المرضى، وشراء المعدات الطبية اللازمة لعلاج المرضى.
  • أرسل اعضاء الرابطة الوطنية للمنظمات الطبية الغير حكومية، نداءً الى ميشوستين، أعربوا فيه عن قلقهم بشأن العواقب الوخيمة للجائحة. بما في ذلك المشكلات الإقتصادية التي تواجهها العيادات بالفعل. وفي هذا الصدد، يقترح إدراج الطب في قائمة قطاعات الاقتصاد التي تحتاج الى دعم الدولة، واتخاذ عدد من التدابير.
  • وفقًا لتعليمات ميشوستين، واعتبارًا من يوم 3 إبريل، سوف يتم ارسال المعلومات المتعلقة بانتهاك المواطنين للحجر الصحي إلى وزارة الداخلية ووزارة الصحة والفريق التابع لمجلس الدولة للإتحاد الروسي، من أجل اتخاذ تدابير وقائية ضد الأشخاص المعنيين. كما سيتم أخطار منتهكي الحجر الصحي أنفسهم من خلال خدمات الرسائل القصيرة والبوابة الموحدة للخدمات الحكومية والبلدية.
  • تم استصدار تعليمات الى صندوق التأمين الإجتماعي لتزويد المواطنين، الذين عادوا من بلدان بحالة وبائية غير مواتية بشهادات الإعاقة.
  • تم توجيه وزارة الصحة ووزارة الدفاع وهيئة السكك الحديدية الروسية، بالاضافة الى السلطات التنفيذية للكيانات المكونة لروسيا. إنشاء قائمة بالمنظمات الطبية العامة والخاصة التي يمكن إعادة تصميمها لمرضى كورونا.
  • سوف تتعامل وزارة العدل مع التعليق المؤقت لسجلات الزواج.
  • تدخل السيارات والسكك الحديدية والمشاة والانتقالات النهرية مع نقاط التفتيش المختلطة عبر الحدود في حيز “الحركة المحدودة”، بما يشمل الشق البري من حدود الدولة الروسية البيلاروسية.
  • أمر ميشوستين، بتخصيص مبلغ 5,2 مليار روبل من الصندوق الإحتياطي لحكوم الإتحاد الروسي لشراء سيارات الإسعاف، ويقدر أنه سوف يتم شراء عدد 1200 مركبة بهذه الأموال.
  • ستتلقى وكالة النقل الجوي الفيدرالية مبلغ 1.5 مليار روبل كتعويض عن النفقات المدفوعة للنقل من دول أجنبية في أوضاع غير مواتية.
  • سيتم تأجيل جميع العمليات الجراحية –غير العاجلة- في المؤسسات الطبية.
  • في منطقة نوفوسيبيرسك، تم اعداد مشفى بسعة 800 سرير، من المقرر أن ينتهي العمل عليها بنهاية الأسبوع المقبل.
  • أحالت حكومة الإتحاد الروسي، مشروع قانون اتحادي الى مجلس دوما الدولة، والذي يتم بموجبه منح مجلس الوزراء الحق في إخال نظام الطوارئ واليقظة العالية في جميع أنحاء البلاد أو من جانبها.
  • أمرت وزارة الخارجية الروسية، مواطني روسيا الإتحادية بالخارج -الغير قادرين على العودة الى أراضي البلاد- باتخاذ ما يلزم من تدابير لأجل ضمان إقامتهم في البلد المضيف والحفاظ على صحتهم، مع الأخذ بعين الاعتبار حقيقة أنهم عند عودتهم الى الإتحاد الروسي سوف يحتاجون الى الحجر الصحي لمدة تصل الى 14 يومًا.

أعدت وزارة التنمية الاقتصادية ووزارة الصناعة والتجارة جنبًا الى جنب مع وزارة المالية –قبل تاريخ 26 مارس- خطة استدامة الاقتصاد الروسي لوضع اجراءات لدعم قطاع المطاعم والخدمات العامة، وكذلك أصحاب العقارات التجارية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى