الصحافة الدولية

أوبك: سعر النفط يهبط لأقل من 17 دولارًا للبرميل

أعلنت منظمة البلدان المصدرة للبترول “أوبك” اليوم الخميس أن سعر النفط في سلتها اليومية قد هبط الى 16,87 دولار للبرميل في أول أيام شهر إبريل، وهو ما يشكل انخفاضًا من 22,61 دولار في اليوم السابق.

ووفقًا لما تداولته “رويترز”، تشمل السلة المزيج الصحراوي الجزائري وجيراسول الأنجولي ودجينو الكونغولي زافيرو من غينيا الاستوائية ورابي الخفيف الجابوني والخام الإيراني الثقيل. كما تشتمل السلة أيضًا على خام البصرة الخفيف وخام التصدير الكويتي والسدر الليبي وبوني الخفيف النيجيري والعربي الخفيف السعودي ومربان الإماراتي وميري الفنزويلي. 

يشار إلى أن دول “أوبك+” لم تتوصل يوم 6 مارس إلى اتفاق حول خفض إنتاج النفط أو تمديده. وفيما اقترحت روسيا الحفاظ على الشروط القائمة، عرضت المملكة العربية السعودية زيادة خفض إنتاج النفط. ونتيجة لذلك، تم رفع القيود المفروضة على إنتاج النفط في الدول الأعضاء في التحالف السابق اعتبارًا من 1 نيسان/أبريل. وانخفضت أسعار النفط في آذار/مارس في ظل ذلك وكذلك بسبب تفشي فيروس كورونا، بمقدار مرتين تقريبًا.

وينظر إلى هذه الصفقة، التي تشارك فيها دول أوبك ودول خارجها، والمستمرة منذ بداية عام 2017، على أنها أصبحت قاعدة ليس فقط للتعاون لتحقيق الاستقرار في سوق النفط، فحسب بل لتقارب البلدان وتطوير شراكتها الاستثمارية في مختلف المجالات.

وفي سياق متصل، كان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، قد أعلن –أمس الأربعاء- أنه يبحث انخفاض أسعار النفط مع الشركاء في “أوبك” والولايات المتحدة.  حيث قال بوتين، خلال لقائه مع أعضاء الحكومة الروسية عبر تقنية الفيديو: “بالطبع انخفاض أسعار سلعتنا التصديرية الرئيسية، الانخفاض كبير جداً وخطير وعميق. نحن نبحث هذا الأمر مع الزملاء هنا داخل البلاد، وعلى المستوى الدولي مع الشركاء في أوبك، وبحثناه مؤخرا مع الرئيس الأمريكي”. مضيفًا، “هذا الأمر يقلق الأمريكيين أيضاً، لأن ربحيتهم من إنتاج النفط الصخري في تقلب، وفقاً لتقديرات مختلفة، نحو 40 دولارا للبرميل، لذا يعد هذا أيضاً اختباراً صعباً للاقتصاد الأمريكي”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى