كورونا

ملك تايلاند يفرض عزلة ذاتية على نفسه في جبال الألب بسبب كورونا

فرض ملك تايلاند عزلة ذاتية على نفسه في فندق فاخر في منتجع غارميش-بارتنكيرشن في جبال الألب، خوفا من تفشي فيروس كورونا في البلاد. حيث أشارت صحيفة “الاندبندنت” أن الملك “ماها فاجيرالونكورن”، المعروف أيضًا باسم “راما إكس”، حجز فندق “جراند سونينبيشل” بالكامل بعد أن حصل الفندق ذو الأربعة نجوم على “إذن خاص” من مجلس المقاطعة.

وقوبلت أنباء عزل ملك تايلاند بغضب من قبل عشرات الآلاف من التايلانديين، الذين خاطروا بخرق قوانين البلاد الملكية وانتقدوه عبر وسائل التواصل الاجتماعى. وبموجب هذه القوانين، يمكن سجن أي شخص يهين الملكية أو ينتقدها لمدة تصل إلى 15 عامًا.

وفي نفس السياق ظهر هاشتاج تايلندي باسم “لماذا نحتاج إلى ملك؟”، وغرد حوالي 1.2 مليون مرة على تويتر في غضون 24 ساعة بعد أن زعم ​​أحد الناشطين أن الملك كان يسافر في عطلة في ألمانيا بينما استمر تفشي الفيروس في جميع أنحاء البلاد.

وقد اعلنت وزارة الصحة العامة التايلاندية يوم السبت عن 109 حالة اصابة جديدة فى البلاد ليصل اجمالى عدد الاصابات الى 1245.

ونشر الناشط “سومساك جيمتيراساكول”، الذي يعيش في المنفى في فرنسا، سلسلة من المنشورات على فيسبوك زعمت أن فاجيرالونكورن كان يتجول منذ بداية شهر مارس بين سويسرا وألمانيا لإحساسه بـ”الملل”. يشار إلى أن الملك، لم يشاهد علنا في تايلاند منذ فبراير، وفقاً لما ذكرته صحيفة “التايمز”.تولى ملك تايلاند العرش فى عام 2016 بعد وفاة والده، الذى حكم لأكثر من 70 عامًا وكان محبوبًا من قبل الناس.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى