الصحافة الدولية

الاتحاد الأوروبي يعلق اجتماعاته بعد فشله في التوافق على المناصب الرئيسية للأتحاد

أوقف الاتحاد الأوروبي اليوم اجتماعاته المستمرة لثلاث أيام بوقع 20 ساعة لأختيار من سيشغل المناصب الرئاسية بلجان الاتحاد الأوروبي .

وقد برز الخلاف على المناصب الرئاسية خلال الإجتماعات بين رؤساء الدول حيث عبر الرئيس الفرنسي ماكرون عن غضبه من عدم الاتفاق على مرشح لرئاسة الاتحاد حتى الأن حيث صرح بأن “التأخر والأنقسام حول أختيار من يشغل المناصب الرئيسية في الاتحاد يضر بسمعة الاتحاد خارجياً”

وكالة رويترز ترى في تقريرها حول نفس الموضوع أن التأخر والخلاف حول المناصب الرئيسية في الاتحاد يضر الاتحاد حيث أنه يعطل الوصول لحلول للمشكلات الحقيقية التي يعاني منها الاتحاد مثل الهجرة والتغير المناخي 

أعترضت دول أوروبا الشرقية بشدة على مقترح كل من فرنسا وألمانيا وأسبانيابأعطاء منصب رئاسة مفوضية الاتحاد للسياسي الألماني فران تيميمانس وهو ما أثار حفيظة ماكرون .

كما أعترض الحزب الأوروبي اليميني المحافظ صاحب الأكثرية في مقاعد البرلمان الأوروبي على المقترح حيث يرى الحزب أن له الحق في أن يكون رئيس المفوضية من الحزب لاحتلاله الصدارة من حيث عدد المقاعد داخل البرلمان الأوروبي .

أما المستشارة الألمانية أنجلينا ميركيل كانت تصريحاتها أكثر تفهماً لموقف دول أوروبا الشرقية حيث قالت أن الدول الكبرى لا يمكنها تجاهل رأي الدول الصغرى .

للوصول لمنصب رئيس مفوضية الاتحاد الأوروبي يحتاج المرشح موافقة 72% من ال28 دولة الأعضاء في الاتحاد، وفقاً لمصدر دبلوماسي داخل الاتحاد فإن الأتفاق على الأسماء المرشحة شهد خلافات منذ لحظة طرح الأسماء كما أضاف المصدر ذاته أن التأخير والإختلاف حول المناصب الرئيسية يعطي فرصة أكبر للأحزاب الأنفصاليةوالشعبوية للظهور ويؤكد على وجهة نظرهم بأن الاتحاد وساسته منفصلون عن الواقع وعن الشارع الأوروبي .

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى