الصحافة الدولية

مطالبات أممية بمحاكمة المنتمين لتنظيم “داعش” أو إطلاق سراحهم

طالبت مفوضة الأمم المتحدة السامية لحقوق الإنسان أن يخضع عناصر تنظيم “داعش” السابقين وعائلاتهم لمحاكمات عادلة، أو أن يطلق سراحهم، وفقا لما نقله موقع “آيرش تايمز“.

وذكر الموقع ، في تقرير له ، أن هناك 55 ألف شخص من حوالي 50 دولة، من بينهم مقاتلون سابقون وأجانب مع عائلاتهم، محتجزون داخل السجون في سوريا والعراق، ويجب على الدول تحمل مسؤوليتهم، وألا تتسبب بانعدام الجنسية لأطفال المقاتلين الذين عانوا من انتهاكات خطيرة لحقوقهم. حيث تحث السلطات في شمال شرق سوريا الدول الغربية على استعادة المواطنين الذين انضموا إلى تنظيم داعش بعد أن سيطرت قوات سوريا الديمقراطية المدعومة من الولايات المتحدة على آخر معاقل التنظيم.

وأعادت الولايات المتحدة وفرنسا وهولندا وأستراليا، عددا قليلا من الأطفال والنساء من عائلات عناصر تنظيم داعش المحتجزين في مخيم الهول الذي تشرف عليه “قسد” شمال شرق سوريا، لكن المخيم لا يزال يأوي أكثر من قدرته الاستيعابية من النازحين الذين يعيشون وسط ظروف معيشية صعبة للغاية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى