الصحافة العربية

تلويح بعقوبات مغلظة على إيران..وطهران تتحدى

قال المبعوث الأمريكي الخاص بإيران برايان هوك، اليوم الاثنين، إن العقوبات الأمريكية على إيران أجبرتها على خفض إنفاقها العسكري. لافتًا إلى أن العقوبات وسوء إدارة إيران للاقتصاد تضعف وكلاءها في المنطقة.

وأضاف هوك – في تصريحات نقلها موقع العربية. نت – أن الرئيس ترمب مستعد للجلوس مع إيران للحوار والتفاوض، نافيا وجود قناة خلفية دبلوماسية للتفاوض مع إيران.

وفي سياق متصل، حذر وزير الدولة للشؤون الخارجية عادل الجبير إيران من مزيد من العقوبات إذا واصلت “سياساتها العدوانية”، مشيرًا في الوقت ذاته إلى أن الرياض تريد تفادي اندلاع حرب، مؤكدًا خلال مقابلة مع صحيفة “لوموند” الفرنسية أن إيران ستدفع الثمن إذا استمرت في سياساتها العدوانية، حسبما نقلت صحيفة المدينة السعودية.

ولكن على الجانب الآخر، قالت روسيا على لسان المتحدث باسم الكرملين ديمتري بيسكوف، اليوم الاثنين، إن العقوبات الجديدة التي أعلنت الولايات المتحدة فرضها على إيران غير قانونية، متعهدة بالتصدي لها، كما قال سيرجي ريابكوف نائب وزير الخارجية إن روسيا وشركاءها سيتخذون خطوات للتصدي لهذه العقوبات الجديدة، مؤكدًا أن فرض العقوبات الأميركية سيصعد التوتر، وأنه يتعين على واشنطن السعي إلى الحوار مع طهران بدلا من ذلك، حسبما نشرت شبكة سكاي نيوز عربية.

وجاء الرد الرسمي الإيراني على تلك العقوبات على لسان المتحدث باسم الخارجية الإيرانية عباس موسوي، الذي أكد أن العقوبات الاقتصادية الجديدة التي تستعدّ واشنطن لفرضها الإثنين على إيران، لن يكون لها أي أثر، فلا توجد أي عقوبات لم تفرضها الولايات المتحدة على إيران مؤخرًا أو خلال الأربعين سنة الأخيرة، حسب صحيفة الرأي الأردنية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى