الصحافة العربية

اجتماع القدس يبحث إخراج القوات الإيرانية من سوريا

ذكرت صحيفة “الشرق الأوسط” اللندنية أن مسؤولا سياسيا رفيعا في تل أبيب، قال أمس (الأحد)، إن اللقاء الثلاثي لقادة مجلس الأمن القومي؛ الأمريكي جون بولتون، والروسي نيكولاي بتروشيف، والإسرائيلي مئير بن شبات، اليوم (الاثنين)، سيبحث بشكل صريح في سبل إخلاء القوات العسكرية الإيرانية من سوريا، مشيرة إلى أنه من المتوقع أن تناقش القمة الثلاثية النفوذ الإيراني في سوريا، وعمق الدور المباشر الذي يقوم به «فيلق القدس» والميليشيات الإيرانية المختلفة.

وعلى صعيد آخر، أشار موقع العربية. نت إلى أن مظاهرات مناهضة للنظام السوري ماتزال تخرج بين الحين والآخر في محافظة درعا السورية جنوب البلاد، ردًا على نكث “الوعود” التي تهرّب الطرف الروسي الضامن من تنفيذها بعد عقد مصالحات عدّة بين فصائل معارضة وقوات الأسد منتصف العام 2018، ومن ضمن هذه الوعود عدم الزّج بشبّان المدينة في صفوف الجيش.

وفي سياق مشابه، ذكرت صحيفة “الشرق الأوسط” أن مصادر وزارية لبنانية مواكبة عن كثب للمحادثات التي أجراها الوفد الروسي في خلال زيارته لبيروت، لم تحقق أي تقدّم يمكن أن يدفع في اتجاه تزخيم المبادرة الروسية لعودة النازحين السوريين إلى بلداتهم وقراهم، مؤكدة أن المبادرة ما زالت تراوح مكانها.

أما على الصعيد العسكري، فنوهت صحيفة العرب اللندنية إلى أن القوات الروسية في سورية أعلنت أنها بدأت هجومًا على مواقع للمعارضة في ريف اللاذقية الشمالي أمس، بدعم من قوات الحرس الجمهوري التي يقودها ماهر الأسد شقيق الرئيس السوري بشار الأسد، موضحة أن هذه الخطوة تعكس قرار روسيا بوضع كل ثقلها في المعركة الجارية لاستعادة القوات الحكومية محافظة إدلب، بعد فشل المفاوضات مع تركيا الداعمة للفصائل الجهادية والإسلامية في المنطقة.

وذكرت صحيفة “الجزيرة” السعودية أن المرصد السوري لحقوق الإنسان قال إن انفجارًا جديدا ضرب مدينة الباب شمال شرق حلب، أسفر عن إصابة 13 شخصا بجروح مختلفة، مشيرًا إلى أن الحادثة وقعت نهار أمس، بعد انفجار دراجة نارية مفخخة في المدينة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى