الصحافة المصرية

الإرهابي هاني السباعي يحرض ضد الدولة المصرية.. ومطالبات لسحب نوبل من كرمان

واصل الإرهابي هاني السباعي الهارب لدى بريطانيا حملاته الهجومية للتحريض على العنف وممارسة الإرهاب ضد الدولة، دون أي تحرك من قبل الحكومة البريطانية لوقفه ومحاسبته، وتسليمه للسلطات المصرية.

فقد انتقد هذا الإرهابي بطولة كأس الأمم الافريقية، ووصفها بالخزعبلات، كما أنه يرى أن قيادات الإخوان الحاليين في حالة من الضعف، ويجب عليهم أن يتركوا القيادة لتخليهم عن شباب التيار الإسلامي، مدعيا أن كل أجهزة الدولة المصرية تعمل ضد الدين.

وطالب السباعي الجماعة الإرهابية بالقصاص لوفاة محمد مرسي، وذلك بتفجير الدولة المصرية، مهاجما أغلب مؤسسات الدولة سواء الأمنية أو القضائية أو الإعلامية، وحمل قادة الإخوان وفاة مرسي، لأنهم لم يكون على قدر المسئولية وكانوا مترددين، وحثهم على الجهاد وحمل السلاح ضد الدولة المصرية، مضيفا أن ” مصر تحولت إلى دولة الحادية وكافرة، كما أن الديمقراطية دمرت الإسلام”.

وتعليقا على ذلك، أكد  إبراهيم ربيع، القيادي السابق بجماعة الإخوان، أن عقيدة الإخوان الإرهابيين مثل السباعي ، هي هدم الوطن، وإراقة الدماء، وفقا لما جاء في “اليوم السابع“.

وفي سياق متصل، وبعد ما أثارته الناشطة اليمنية توكل كرمان، الحائزة على جائزة نوبل في السلام، من انتقادات واسعة بعد تعليقها على خبر وفاة الرئيس المعزول محمد مرسي، ووصفه بـ “آخر الأنبياء”، أعلنت مؤسسة المرأة العربية، انطلاق فعاليات الحملة الدولية لنزع جائزة نوبل للسلام من “توكل كرمان”.

وقال الأمين العام لمؤسسة المرأة العربية رئيس الحملة محمد الدليمي إن البرنامج التنظيمي لهذه الحملة يتضمن جملة من المنتديات والندوات الصحفية والإعلامية في عدد من العواصم العربية والعالمية.

وأضاف أن الفعاليات صاغها فريق مهني متخصص، لخلق رأي عام دولي ضاغط باتجاه دفع الأكاديمية السويدية ولجنة نوبل للسلام في النرويج للتراجع عن قرار خاطئ اتخذته بمنح توكل كرمان هذه الجائزة، بحسب ما جاء على موقع “مصراوي“.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى