الصحافة الدولية

“شبيجل أونلاين” الألمانية : فوز أوغلو هزيمة لنظام استبدادي

اعتبرت مجلة “شبيجل أونلاين” الألمانية أن هزيمة حزب “العدالة والتنمية” في إسطنبول تعد حجرا تعثرت به قدما الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بينما كان في طريقه إلى تثبيت حكمه الفردي المجرد من أي مظهر للتعددية.

وذكرت المجلة أن انتصار إمام أوغلو يرقى إلى حدث من مستوى صناعة التاريخ، وليس مجرد فوز بمنصب عمدة مدينة، فهو بالمقام الأول هزيمة لنظام استبدادي فكك القضاء وصادر المؤسسات وأعاد تفصيلها على مقاس أردوغان، ليفاجىء في النهاية بأن الديمقراطية لم تمت بعد.

 وكان مرشح المعارضة أكرم إمام أوغلو فاز في إعادة الانتخابات البلدية المثيرة للجدل في إسطنبول موجها ضربة قوية للحزب الحاكم بزعامة الرئيس رجب طيب أردوغان الذي مني بنكسة انتخابية هي الأكثر إيلاما منذ 17 عاما.

وأقر مرشح حزب العدالة والتنمية الحاكم بن علي يلدريم بهزيمته، وأظهرت النتائج التي نشرتها وكالة الأناضول الرسمية للأنباء حصول مرشح المعارضة أكرم إمام أوغلو على نسبة 54,03% من الأصوات مقابل 45,9% ليلدريم، بعد فرز أكثر من 99% من الأصوات.

وجرت هذه الانتخابات بعد نحو ثلاثة أشهر من الانتخابات البلدية التي نظمت في 31 مارس، وفاز بها إمام أوغلو مرشح حزب الشعب الجمهوري المعارض، وتمكن من التقدم بفارق 13 ألف صوت على رئيس الوزراء السابق بن علي يلديريم أقرب المقربين من أردوغان. وألغيت النتائج بعد تقديم حزب العدالة والتنمية (إسلامي) طعونا لوجود “مخالفات كثيفة”. ورفضت المعارضة هذه الاتهامات منددة بـ”انقلاب على صناديق الاقتراع” ورأت في الانتخابات الجديدة “معركة من أجل الديمقراطية

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى