الصحافة الدولية

مباحثات فرنسية إيرانية لتفادي التوترات على الساحة

أرسل الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون أحد مستشاريه إلى إيران وذلك لتعميق الجهود الأوروبية التي تهدف إلى نزع فتيل التوتر ما بين طهران وواشنطن.وذكرت صحيفة “عرب نيوز” أن المستشار إيمانويل بون قد عقد عددا من الاجتماعات رفيعة المستوى الأربعاء الماضي في طهران، بينما ظلت أطراف المباحثات مجهولة، فقد زادت التوترات ما بين واشنطن وطهران جراء إعلان إيران اسقاطها لطائرة تجسس أمريكية والتي انتهكت المجال الجوي الإيراني بالقرب من مضيق هرمز. وهو ما يُمثل تصعيد في التوترات جراء ما حدث في استهداف ناقلتين نفط في مضيق هرمز، والتي اتهمت الولايات المتحدة إيران بتنفيذها، في حين أن طهران نفت هذا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى