الصحافة العربية

ترامب يؤكد استمرار الخيار العسكري ضد طهران وسط مساع للتهدئة

أفادت صحيفة البيان الإماراتية أن الأزمة مع إيران تشهد حراكًا دوليًا من أجل تهدئة التوتر في المنطقة ونزع فتيل شبح الحرب، حيث يُجري وزير بريطاني اليوم محادثات في طهران، ومن المفترض، بحسب وزارة الخارجية البريطانية، أن يطلب من إيران تغيير سلوكها في المنطقة، كما دعت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل إلى حل سياسي، وأكدت أن ملف الأزمة ستتم مناقشته في قمة مجموعة العشرين بعد أيام.

هذا في الوقت الذي أكد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أن الخيار العسكري ما زال قائمًا، مبينًا في تصريحات نقلتها صحيفة عكاظ السعودية أن هناك عقوبات إضافية جديدة «مشددة» ستفرض على إيران غدًا الاثنين، لافتة إلى ترامب كتب عبر حسابه على تويتر أن إيران لا يمكنها أن تملك أسلحة نووية، معربًا عن أمله في أن تتصرف إيران بذكاء.

من جانبها، أشارت صحيفة الرياض السعودية إلى أن وزارة الخارجية الأميركية قالت أمس السبت، إن القرارات التي اتخذتها الولايات المتحدة ردًا على الهجمات الإيرانية المتهورة جاءت لمنع طهران من امتلاك سلاح نووي، مضيفة في بيان لها أن القرارات جاءت أيضا “لمنع أكبر دولة راعية للإرهاب من استهداف الأمريكيين والمصالح الأمريكية حول العالم، نافية أن يكون الرئيس الأمريكي دونالد ترمب مرر رسالة عبر سلطنة عمان تدعو لمحادثات مع إيران.

وذكر موقع العربية. نت أن مستشار الأمن القومي الأميركي، جون بولتون أكد، اليوم الأحد، أن تهديدات إيران وسعيها لامتلاك سلاح نووي تجاوز الحدود بعد الاتفاق النووي، مشيرًا خلال مؤتمر صحفي مشترك مع رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، إلى أن تهديدات الأمن العالمي في الشرق الأوسط والعالم ارتفعت بسبب إيران، وأن إيران تستكمل برنامجها النووي، وتهدد بخرق تعهدات الاتفاق النووي بما يؤكد فشله.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى