الصحافة العربية

نفي أمريكي عراقي لإجلاء موظفين من قاعدة عسكرية في العراق

نفى متحدثان من الجيشين العراقي والأمريكي، ما تردد، أمس السبت، عن استعداد القوات الأمريكية لإجلاء مئات من موظفي شركتي لوكهيد مارتن وساليبورت جلوبال من قاعدة عسكرية، في العراق، يعملون بها متعاقدين بسبب “تهديدات أمنية محتملة”، حسبما ذكرت صحيفة الاتحاد الإماراتية.

وأفادت صحيفة “الوطن” الإماراتية أن القيادي في تحالف القرار أثيل النجيفي، رأى أن العراق فقد أهم سلاح يمتلكه لملاحقة الإرهاب، مبينًا في تغريدة بموقع تويتر، أن سياسة العراق الخاطئة أفقدته أهم سلاح يمتلكه لملاحقة الإرهاب، مبينا أن إخلاء الولايات المتحدة لخبرائها في قاعدة بلد يعني توقف إقلاع طائرات F16 وصعوبة ملاحقة الإرهابيين في البوادي والمناطق الوعرة.

وفي سياق آخر، أفادت صحيفة “الشرق الأوسط” اللندنية أن رئيس البرلمان العراقي محمد الحلبوسي، أعلن أن رئيس الوزراء عادل عبد المهدي، أكد له أنه سيرسل هذا الأسبوع أسماء المرشحين للحقائب الوزارية الأربع الشاغرة في حكومته، من جهته، أكد قيادي في إحدى الكتل البرلمانية أن اعتراضات طرأت في الساعات الأخيرة سواء على بعض أسماء مرشحي الوزارات أو أصحاب الدرجات الخاصة من وكلاء ومديرين عامّين وسواهم.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى