الصحافة العربية

اجتماعات دبلوماسية وأمنية بقيادة واشنطن حول سوريا

أفادت صحيفة “الشرق الأوسط” أن واشنطن تقود الأسبوع المقبل سلسلة اجتماعات دبلوماسية وأمنية تتعلق بالملف السوري، تتأرجح بين بحث مستقبل منطقة شرق الفرات والوجود الإيراني في سوريا ومستقبل العملية السياسية وتنفيذ القرار 2254، مشيرة إلى أن اريس تستضيف بالاثنين المقبل اجتماعًا لممثلي «المجموعة الصغيرة» التي تضم أمريكا وفرنسا وبريطانيا والسعودية والأردن ومصر مع احتمال مشاركة المبعوث الدولي إلى سوريا ورئيس «هيئة التفاوض السورية» المعارضة نصر الحريري.

وعسكريا، ذكرت “الشرق الأوسط” أن حصيلة قتلى الغارات الجوية على منطقة المسطومة بريف إدلب الجنوبي، شمال غربي سوريا، ارتفعت إلى 25 شخصًا، بينهم 8 أطفال، في وقت استمرت فيه المعارك بين قوات النظام السوري وفصائل معارضة، شمال حماة، وسط أنباء عن شنّ 3 آلاف غارة خلال 3 أيام.

وأفادت صحيفة الخليج الإماراتية أن عمليات القصف الجوي والبري على مناطق في أرياف حماة وإدلب وحلب تواصلت ضمن منطقة «خفض التوتر» أمس، بعد ساعات من الهدوء النسبي، ووجهت الطائرات الروسية والسورية نحو 250 ضربة جوية ضد مواقع الفصائل المسلحة في أرياف إدلب وحماة وحلب، فيما قتل عنصر من تنظيم «داعش» باشتباكات مع قوات سوريا الديمقراطية «قسد» وقوات التحالف الدولي في بلدة الشحيل بريف دير الزور.

وأشارت صحيفة البيان الإماراتية إلى أن القبائل والنخب الوطنية السورية رفضت وجود أي قوات أجنبية على الأرض السورية وكل مشاريع التقسيم وغيرها، مشددة –خلال بيان صدر عن اجتماع عُقد في حلب أمس- على رفضها لوجود جميع القوات الأجنبية، ورفض ما تُسمى المنطقة العازلة أو الآمنة أو غيرها من التسميات لأن السيادة لا تتجزأ.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى