الصحافة العربية

“دعم الشرعية” في اليمن يضع أهدافا حوثية في مرمى نيرانه

أفادت صحيفة “الحياة” اللندنية أن قيادة القوات المشتركة لتحالف دعم الشرعية في اليمن نفذت فجر أمس، عملية استهداف نوعية شمال محافظة الحديدة ضد أهداف معادية تتبع للميليشيا الحوثية الإرهابية.

وأوضحت أن المتحدث الرسمي باسم قوات التحالف العقيد الركن تركي المالكي، أفاد أن الأهداف شملت خمسة زوارق مفخخة ومسيرة من بعد تم تجهيزها من الميليشيا الحوثية الإرهابية لتنفيذ أعمال عدائية وعمليات إرهابية تهدد خطوط الملاحة البحرية والتجارة العالمية في مضيق باب المندب وجنوب البحر الأحمر.

ونوهت شبكة سكاي نيوز عربية إلى أن المتحدث الرسمي باسم قوات تحالف دعم الشرعية في اليمن، العقيد الركن تركي المالكي، أعلن أمس الجمعة، أن قوات التحالف الجوية تمكنت من اعتراض وتدمير طائرتين مسيرتين أطلقتهما ميليشيات الحوثي الموالية لإيران، موضحًا أنه تم رصد إطلاق الطائرتين بدون طيار من محافظة صنعاء، وتم اعتراضهما وتدميرهما في الأجواء اليمنية.

وذكر موقع العربية. نت أن مصادر بالشرطة أكدت أن قنبلة انفجرت في مسجد بشرق بغداد، أمس الجمعة، مما أسفر عن مقتل 7 أشخاص وإصابة أكثر من 20 آخرين، مبينة أن الانفجار وقع في حي البلديات. وقال مصدر كبير بالشرطة إن حزاماً ناسفاً أو عبوة ناسفة استخدمت في الهجوم الذي لم تعلن أي جهة مسؤوليتها عنه حتى الآن.

وأضاف موقع العربية. نت أن الجيش اليمني أعلن، أمس الجمعة، استعادة مناطق ومواقع جديدة من قبضة ميليشيات الحوثي في محافظتي البيضاء وسط البلاد، وصعدة معقل الحوثيين أقصى شمال اليمن، مؤكدًا أن المعارك متواصلة، وسط تقدم قوات الجيش وانهيار كبير وخسائر بشرية ومادية فادحة في صفوف الميليشيات.

وجدد وزير الإعلام اليمني معمر الإرياني مطالبة الحكومة الشرعية للولايات المتحدة الأمريكية بتصنيف ميليشيا الحوثي الانقلابية كجماعة إرهابية، وذلك خلال لقائه مع مساعد وكيل وزارة الخارجية الأمريكية لشؤون الشرق الأدنى تيم لاندركنيج، ومساعد الوكيل لشؤون الإعلام والدبلوماسية العامة كريس باك مير، كما أفادت صحيفة البيان الإماراتية.

وأوضحت البيان، أن المبعوث الأمريكي الخاص بشأن إيران، بريان هوك، أكد خلال محادثات عقدها مع مسؤولين سعوديين في الرياض، أنه لا بد من التصدي لمساعي إيران لاستخدام وكلاء لمهاجمة السعودية وزعزعة استقرار المنطقة، موضحًا أنه إذا لم يتم النجاح في التصدي لإيران في اليمن فسيزيد من مخاطر اندلاع صراع إقليمي في الشرق الأوسط.

وأوضحت صحيفة الحياة اللندنية، أن الحكومة اليمنية حمّلت الميليشيات الحوثية المدعومة من إيران، مسؤولية قرار برنامج الأغذية العالمي الصادر يوم (الخميس)، في شأن التعليق الجزئي لعمليات المساعدات الإنسانية في مناطق سيطرتها، خصوصًا في مدينة صنعاء، والذي سيؤثر على 850 ألف من اليمنيين الأكثر حاجة من أطفال ونساء ورجال.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى