الصحافة العربية

روحاني: ما فعلته طهران من تقليص التزامها ببنود الاتفاق النووي “مجرد بداية”

حول تقليص إيران لبعض التزاماتها النووية قال حسن روحاني اليوم الأربعاء أن ما حدث يمثل الحد الأدنى مما يمكن أن تفعله الجمهورية الإسلامية بخصوص الانسحاب من الاتفاق النووي وذلك وفق ما أوردته وكالة الأنباء الروسية سبوتنيك وأكد أن بلاه لن تقبل التفاوض تحت ضغط.

كما نشرتالبيانالإماراتية ردود فعل دولية حول رفع إيران مستوى تخصيب اليورانيوم يعد خرقًا لكل الأعراف الدولية والتفافًا جديدًا يمنح النظام الإيراني المزيد من الوقت لتطير قدراته النووية بعيدًا عن أعين المجتمع الدولي، وفي هذا الإطار قالت “ميليسا بولي”،مستشارة البحث والتطوير في الوكالة الفرنسية للطاقة الذرية بباريس لـ«البيان»: إن شروع إيران في زيادة تخصيب اليورانيوم بنسبة تزيد على 3.7% بدءاً من يوم 27 يونيو الجاري، يعد انتهاكاً سافراً للاتفاق النووي المبرم بين إيران ومجموعة 5+1 عام 2015، ويعني أن المرحلة مُقلقة، لأن طهران لن تتوانى في التمادي في التطوير النووي والتصنيع للسلاح المحظور، وأضافت: يكشف ذلك أن الاتفاق 5+1 مجرد مراوغة كسبت طهران منها ثلاث سنوات حصلت خلالها على قطع غيار ومعدات تصنيع مهمة من أوروبا، وما زالت تراوغ حتى الآن رغم الإعلان الفج بخرق الاتفاق الأوروبي الإيراني، والدليل هو الإعلان عن إعادة تصميم مفاعل «آراك» النووي، الذي سيمكن من زيادة إنتاج الماء الثقيل، وهذا طبقاً لميليسا بولي يعني نسف الاتفاقية من جميع زواياها وأبعادها الفنية، بل وتطالب إيران من أوروبا توفير قطع الغيار لمفاعل آراك ، وهو الطلب الذي قوبل من يوكيا أمانو مدير الوكالة الدولية للطاقة الذرية بالرفض .

ووفقا لصحيفة الخليج الإماراتية  حذر الكرملين، أمس الثلاثاء، من «تصاعد التوتر» بعد الإعلان عن إرسال نحو ألف جندي أمريكي إضافي إلى الشرق الأوسط، رداً على تحذير طهران من أنها ستتجاوز قريباً الحد المسموح به من مخزون اليورانيوم بموجب الاتفاق النووي الدولي، وحضتها الصين على عدم التخلي عن الاتفاق، بينما أكدت ألمانيا أن إيران ستواجه «عواقب» إذا انتهكت الالتزام النووي.
وقال الناطق باسم الكرملين ديمتري بيسكوف للصحفيين: «ندعو كل الأطراف إلى ضبط النفس. نفضل ألا يتم اتخاذ خطوات من شأنها التسبب بتصاعد التوتر في هذه المنطقة غير المستقرة أساساً»، في حين أعلن نائب وزير الخارجية الروسي سيرجي ريابكوف أن موسكو قلقة من الخطط الإيرانية لزيادة مستوى إنتاج اليورانيوم المخصب بشكل منخفض.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى