الصحافة العربية

وساطة إثيوبية جديدة لعودة المفاةضات في السودان

أشار موقع “العربية.نت”  إلى تجدد الوساط الإثيوبية في الخرطوم لاستئناف التفاوض بين المجلس العسكري الانتقالي السوداني وقوى إعلان الحرية والتغيير، حيث كشف قيادي بارز في قوى إعلان “الحرية والتغيير”، عن اتفاق مع المجلس العسكري الانتقالي على تشكيل مجلس سيادي مكون من 15 شخصاً على أن يتناصف الطرفان العضوية مع التوافق على شخصية لرئاسة المجلس خلال الفترة الانتقالية.

وأضاف المصدر أن الوسيط الإثيوبي سيعود إلى الخرطوم، حاملاً رؤية رئيس الوزراء آبي أحمد علي المقترحات التي سلمت إلى طرفي التفاوض بالسودان والمتعلقة بحل مشكلة الوضع السياسي خاصة أزمة تشكيل المجلس السيادي.

وتناولت وكالة “سبوتنيك” تصريحات عضو بقوى الحرية والتغيير يشير إلى محاولات القوى الثورية السودانية عدم تكرار سيناريوهات معظم الانتفاضات العربية، والإصرار على مدنية الدولة، مشيراً إلى أن المجلس العسكري يقود حملة مضللة على حد تعبيره، معللاً ذلك بإيقاف المجلس العسكري الانتقالي لشبكة “الإنترنت” والتي كانت تمثل الوسيلة الرئيسة في التواصل مع الشعب داخل السودان وخارجه.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى