مصر في أرقام

انخفاض الاستهلاك من البترول والغاز الطبيعي … وانخفاض أسعار الأسمنت .. أبرز موضوعات “مصر في أرقام”

انخفاض الاستهلاك  من البترول والغاز الطبيعي خلال أغسطس 2019 على أساس سنوي

أعلن الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء في نشرته المعلوماتية الشهرية انخفاض الاستهلاك من البترول والغاز الطبيعي في أغسطس 2019 إلى مُعدلات 6.8 مليون طن على الأساس السنوي، مقارنة بشهر أغسطس 2018 الذي بلغ الاستهلاك خلاله 6.95 مليون طن في حين ارتفع الاستهلاك على الأساس الشهري حيث بلغ في يوليو 2019 ما إجماليه 6.6 مليون طن، كما يوضح الشكل التالي:

وقد جاء ذلك لانخفاض الاستهلاك من الزيت الخام والمُكثفات والبوتاجاز إلى 2.59 مليون طن، مُقارنة بأغسطس 2018 والذي بلغ الاستهلاك خلاله 2.65 مليون طن. كما انخفض استهلاك الغاز الطبيعي إلى 4.2 مليون طن مُقارنة بما كان عليه الوضع في يوليو 2018 عندما بلغ الاستهلاك 4.30 مليون طن، ويوضح الشكل التالي هذه الأرقام:

 

مواد البناء: أسعار الأسمنت انخفضت لما قبل ثورة 25 يناير

قال أحمد عبد الحميد، رئيس غرفة مواد البناء باتحاد الصناعات: إن أسعار الأسمنت شهدت انخفاضا واضحا خلال الفترة الحالية؛ حيث وصل سعر طن الأسمنت إلى 760 جنيهًا، وكان سعره قبل ثورة 25 يناير 800 جنيه، وذلك نظرا لزيادة العرض على الطلب، ووجود مخزون كبير من الأسمنت في السوق.

وأضاف وفقا لما تناوله المال، أن سوق مواد البناء المصرية سيشهد حالة من النشاط خلال الفترة المقبلة عقب عام من الركود؛ بسبب ارتفاع الأسعار لمعظم مواد البناء خلال بداية العام الحالي.

وأكد أن ارتفاع تكاليف التشغيل من الغاز الطبيعي والمازوت كان أحد أهم أسباب ارتفاع أسعار مواد البناء خلال بداية العام الحالي، وكذلك فرض ضريبة القيمة المضافة على المصانع بواقع 14%، والتعويم الذي صاحبه زيادة رواتب العمالة في المصانع كل هذه الأسباب دفعت لزيادة أسعار مواد البناء.

المالية تتابع الموقف التنفيذي لتطبيق الحد الأدنى للأجور بالوحدات الحكومية

استعرض الدكتور محمد معيط وزير المالية، تقرير متابعة تطبيق الحد الأدنى للأجور بالجهات الإدارية الحكومية، الذي بدأ تنفيذه طبقًا لقرار رئيس الوزراء منذ أول يوليو الماضي، موجهًا بضرورة استمرار التنسيق مع المسئولين المختصين بمختلف الجهات الإدارية الحكومية لضمان سرعة حصول العاملين على حقوقهم كاملة وفق القواعد المقررة.

وأكد الوزير وفقا لما ذكره موقع المال، أن ٦٣٪ من الوحدات الحسابية بالجهات الإدارية المستحقة قامت بتطبيق الحد الأدنى للأجور حيث انتهت ١٣١٧ وحدة حسابية من الصرف فعلاً، وأصدرت أوامر الدفع الإلكتروني للمستحقين بنهاية أكتوبر الماضي، وتنتهي ٣٧ ٪ من الوحدات الحسابية بالجهات الإدارية الحكومية المستحقة التي تمثل ٧٨١ وحدة حسابية من الصرف خلال شهر نوفمبر الحالي؛ نظرًا لتأخرها في إصدار قرارات الترقيات للعاملين بها ويجرى متابعتها يوميًا. بينما أفادت ١١٨٨ وحدة حسابية بأن إجمالي دخل الموظفين بها يفوق الحد الأدنى المقرر، موضحًا أن القطاعات المختصة بوزارة المالية حرصت على التواصل الفعَّال مع الجهات الموازنية وتم التأكد من توفر المخصصات المالية اللازمة للوفاء بتطبيق الحد الأدنى للأجور.

شركات أدوية عالمية تعلن التوسع فى استثماراتها فى مصر

التقت الدكتورة سحر نصر، وزيرة الاستثمار والتعاون الدولي، برؤساء عدد من الشركات العالمية المستثمرة في قطاع الادوية في مصر، بحضور الدكتور تامر عصام، نائب وزيرة الصحة والسكان لشؤون الدواء. حضر اللقاء، شركات جونسون اند جونسون، وفايزر، وايلى ليلى وفارما وجلاكسو سميث ومونديفارما. وبحث الاجتماع، زيادة استثمارات الشركات العالمية في مجال الأدوية في مصر، وإزالة أي عقبات تواجه عمل هذه الشركات، من خلال التنسيق بين وزارتي الاستثمار والتعاون الدولي والصحة والسكان.

وشددت الوزيرة، وفقا لما ذكره المال، على تطلع الحكومة المصرية للمزيد من مساهمة الشركات العالمية في عملية التنمية في مصر خاصة في مجال الصحة والدواء في إطار الاستثمار في رأس المال البشرى، وتحسين حياة المواطنين. وأكد ممثلو شركات الأدوية العالمية، رغبتهم في التوسع في استثماراتهم في مصر في ظل ما تتمتع به من موقع يجعلها مركزا اقليميا لشركاتهم في منطقة الشرق الاوسط وافريقيا، والاستفادة من الحوافز التي تتضمنها قانون الاستثمار بعد التعديلات الاخيرة عليه، مشيدين بالإجراءات التي تم اتخاذها لتحسين بيئة الاستثمار وتشجيعه، فضلا عن الجهود التي قامت بها وزارة الاستثمار والتعاون الدولي بالتنسيق مع وزارة الصحة في ازالة العقبات التي تواجه المستثمرين في قطاع الادوية.

وزير القوى العاملة ومحافظ الغربية يبحثان حل معوقات شركات الغزل والنسيج

التقى محمد سعفان وزير القوى العَامِلَة، ومحافظ الغربية اللواء مهندس هشام السعيد، رابطة أصحاب صناعات الغزل والنسيج لبحث كل المشكلات والمعوقات التي تواجههم، وسُبُل حلها وإيجاد كيفية وآلية لحل هذه المشكلات بالتعاون مع الجهات والوزارات المعنية.

وتناول الاجتماع بحث كل المشكلات التي تواجه صناعة الغزل والنسيج في المحلة، والتي تعترضُ عملية الإنتاج. وأكد وزير القوي العاملة، وفقا لما ذكره المال، أنه سيبذل جهده للعمل على حل هذه المشكلات والمعوقات بالبحث مع الوزارات والجهات المعنية حفاظًا على صناعة الغزل والنسيج في مصر، حمايًة للاقتصاد الوطني لتحقيق الزيادة المرجوَّة في الإنتاج، وتحقيق الرخاء الاقتصادي المنشود للدولة المصرية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى