سوريا

تركيا توجه الشكر لقطر لدعمها عملية نبع السلام.. ووزير الخزانة الأمريكي يلوح بقائمة عقوبات تنتظر تركيا .. أبرز أحداث المشهد السوري اليوم الاثنين

أبرز العناوين

  • الآليات الأمريكية تنسحب من ريف حلب والرقة
  • الميليشيات التابعة لأنقرة تقصف أهدافًا أمريكية
  • قوات أمريكية تستقر قرب مناطق نفطية في سوريا
  • تركيا توجه الشكر لقطر لدعمها عملية نبع السلام
  • وزير الخزانة الأمريكي يلوح بقائمة عقوبات تنتظر تركيا
  • اجتماع ل 45 عضوا ممثلين للجنة الدستورية السورية
  • لاريجاني يؤكد سيادة الحكومة السورية على حقولها النفطية
  • أردوغان يزور مركز العمليات المشتركة التابع لقيادة القوات البرية   

 انسحبت اليوم الاثنين أكبر قافلة آليات تابعة لقوات أمريكية من مناطق ريف حلب والرقة شرقي سوريا باتجاه الحدود السورية العراقية .

وقال مصدر من قوات سورية الديموقراطية(قسد)” غادرت اليوم حوالي 150 آلية للقوات الأمريكية قدمت من قواعدهم في مناطق عين العرب وصرين بريف حلب الشرقي وعين عيسى في ريف الرقة الشمالي ، باتجاه مدينة القامشلي ومنها إلى الحدد السورية العراقية”.

واستهدفت الميليشيات الموالية لأنقرة بقذائف صاروخية سيارات تابعة لمنظمة «فري بورما رينجرز»، الأمريكية في قرية كسرى في محيط مدينة تل تمر، وهو ما أسفر عن مقتل مسعف آسيوي الجنسية وإصابة آخرين.  

يأتي ذلك في الوقت الذي دخلت قوات الأمريكية، إلى مدينة الدرباسية السورية القريبة من الحدود التركية، واستقرت قرب حقول النفط الموجودة في المنطقة، ترافقها قوات سوريا الديموقراطية.

وكان الرئيس دونالد ترامب أعلن في وقت سابق، أن عدداً محدوداً من القوات الأمريكية ستبقى في سوريا، لتأمين حقول النفط الموجودة في شمال وشرق هذا البلد من تنظيم داعش.

وبحسب مراقبين، فإن حماية حقول النفط شمالي وشرقي سوريا من فلول تنظيم داعش، هو الهدف المعلن للإدارة الأمريكية، لكن بات من المعلوم، أن الأمر يتعدى ذلك، فواشنطن تريد الاستفادة من تلك الحقول النفطية، والتحكم في المستفيدين منها.

ووجهت تركيا الشكر إلى قطر، بعد الدور الذي لعبته الأخيرة في دعم الغزو التركي لشمال شرق سوريا، رغم ما لقته العملية العسكرية من إدانات دولية كبيرة.

وقال وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو، في حسابه على موقع “تويتر”، الأحد: “خلال لقائنا مع أمير قطر الشقيقة في الدوحة، بلغنا تحيات رئيس الجمهورية التركية رجب طيب أردوغان. نشكر قطر على دعمها” للعملية العسكرية.

كما قالت وكالة أنباء سبوتنيك نقلا عن الجيش الروسي أن الولايات المتحدة أبلغت روسيا بأن مسلحين مدعومين من تركيا هاجموا قافلة عسكرية أميركية اليوم قرب تل تمر السورية.

وحذر وزير الخزانة الأمريكي، ستيفن منوتشين، الأسبوع الماضي تركيا من أن إدارة الرئيس دونالد ترمب تحتفظ بقائمة عقوبات خاصة بتركيا لاستخدامها في حالة الضرورة، لكنها راضية حتى الآن عن وقف إطلاق النار في سوريا الذي ساهم في رفع عقوبات سابقة.

كما قالت مصادر إعلامية تابعة للنظام السوري، أمس، إن 35 عضواً من وفود اللجنة الدستورية، غادروا جنيف بعد ظهر أمس إلى مقرات إقامتهم، في حين استبقى مبعوث الأمين العام للأمم المتحدة جير بيدرسون 45 عضواً موزعين بالتوازي بين الوفود الثلاثة، ليشكلوا اللجنة المصغرة التي ستبدأ أول اجتماعاتها، اليوم الاثنين، وتستمر حتى يوم الجمعة المقبل.

وتعقد جلسة نقاش واحدة كل يوم مدتها 4 ساعات متتالية، على أن تعود الوفود إلى مقرات إقامتها، وتستغل الوقت المتبقي من النهار للاستشارات والدراسات والتحضير للجلسات التالية.

أكد رئيس مجلس الشورى الإسلامي في إيران علي لاريجاني أن الحكومة والشعب السوري هما صاحبا السيادة على أرضهما ومقدراتهما وليس للولايات المتحدة أي حق في احتلال الأراضي السورية والاستيلاء على حقول النفط.

وأجرى الرئيس التركي رجب طيب أردوغان زيارة إلى مركز العمليات المشتركة التابع لقيادة القوات البرية في ولاية شانلي أورفا المحاذية للحدود السورية جنوب تركيا أمس (الأحد)، وتلقى معلومات من القادة العسكريين حول عملية «نبع السلام» في شمال شرقي سوريا.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى