الصحافة المصرية

زيارة الرئيس السيسي لـ”بيلاروسيا” .. التوجه نحو شرق أوروبا ودفعة كبيرة للتعاون سياسيا واقتصاديا

أشاد وزير التجارة البيلاروسي فلاديمير كولتوفيتش ، بالزيارة التاريخية للرئيس عبد الفتاح السيسي الحالية لبلاده، متمنيا أن تعطي تلك الزيارة دفعة كبيرة للتعاون المشترك بين البلدين ، مضيفا أنه خلال عامين من زيارة الرئيس البيلاروسي، ألكسندر لوكاشينكو، لمصر عام 2017، تم عقد 120 لقاء على مستوى الوزراء والخبراء في البلدين، منوها إلى تحقيق كثير من النتائج الإيجابية خلال تلك اللقاءات التي أدت لزيادة التبادل التجاري بين البلدين بنسبة 100%، وفقا لما أوردته صحيفة “اليوم السابع”.

وذكر كولتوفيتش أن الحوار خلال المنتدى الاقتصادي الذي عقد بحضور الرئيس السيسي أمس، تطرق أيضا إلى إنشاء شركات تنتج منتجات على الأراضي المصرية، ليعاد تصديرها للخارج مرة أخرى، إلى جانب العمل على توسيع التعاون أيضا في مجال الثقافة والشئون الإنسانية وكذلك على مستوى السياحة.

وكتبت صحيفة “الأهرام” ، تحت عنوان “أهمية زيارة الرئيس إلى بيلاروسيا” ، أن تلك الزيارة تعكس مدى الاهتمام الذي أصبحت مصر توليه لتنويع علاقاتها الخارجية مع مختلف دول العالم، وكذلك المكانة المرموقة التي تتمتع بها مصر على الصعيد العالمي، مشيرة إلى أن تلك الزيارة ستسهم في توسيع مجالات التعاون الاقتصادي والتكنولوجي بين الدولتين.

وفي سياق متصل ، أعدت صحيفة “الوطن” تقريرا تحت عنوان “بيلاروسيا ورومانيا.. خبراء: زيارة تعكس اتجاه السيسي نحو شرق أوروبا”، والذي علق فيه الباحث في الشأن الأوروبي، سيد مجاهد، بأن تلك الزيارة  جاءت في إطار توسيع التعاون المصري مع دول شرق أوروبا، خاصة دول الاتحاد الأوراسي الذي يضم كل من “بلاروسيا وكازاخستان وروسيا”، لافتا إلى أنها فرصة لتوطيد العلاقات الاقتصادية والسياسية والتجارية.

بينما ذكر السفير جمال بيومي، مساعد وزير الخارجية الأسبق، أن الزيارة تكتسب أهميتها في استعادة العلاقات مع دول تعتبر شريكا تجاريا مهما بعدما تراجعت في الفترة الماضية، فبيلاروسيا من الدول الغنية ذات الكثافة السكانية العالية التي من شأنها الاسهام بشكل كبير بالجانب السياحي.

وفي سياق ذي صلة ، أشار موقع “مصراوي” الاخباري إلى “لفتة رائعة من الرئيس السيسي للعلم المصري في بيلاروسيا”، حيث رأى الرئيس السيسي العلم المصري الموضوع حول اكليل الزهور والذي من المفترض أن يتم وضعه على النصب التذكاري بأنه موضوع بطريقة لم تلق اعجابه، فقام بتعديل طريقة وضعه على الفور. فيما شهد اليوم مراسم توقيع الرئيس السيسي ونظيره الرئيس لوكاشينكو، على مجموعة من مذكرات التفاهم لتوسيع التعاون بين مصر وبيلاروسيا في عدة مجالات، من بينها مذكرة تفاهم لتأسيس مجلس الأعمال المصري البيلاروسي المشترك، الذي يهدف إلى دعم العلاقات التجارية والاستثمارية بين البلدين، إلى جانب مذكرة تفاهم حول خارطة طريق للعلاقات التجارية والاقتصادية المشتركة، حسبما أفادت به صحف “الأهرام”، “فيتو”  و”البوابة نيوز”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى