السد الإثيوبي

وزير الري الأسبق .. يحذر من مخاطر سد النهضة على السودان

في تصريحات على حسابه بموقع التواصل الاجتماعي ” فيس بوك”  فند وزير الري الأسبق محمد نصر علام أضرار سد النهضة على السودان وهي الأضرار التي وصفها  “بالجسيمة” والتي تضع العديد من علامات الاستفهام حول الموقف السوداني من المفاوضات حول سد النهضة. وقد أشار في تصريحاته إلى عدد من النقاط حول تأثر السودان سلبًا بالسد ، أولها: انخفاض منسوب المياه فى النيل الأزرق وهو ما  سيحول الرى بالراحة إلى الرى بالرفع، مع الوضع بالاعتبار تكاليفه العالية وخاصة مع نقص الكهرباء والمواد البترولية فى السودان، مع التقليل الكبير من منسوب المياه الجوفية. 

علاوةً على أن حجز الطمى أمام سد النهضة سيحرم السودان من المغذى الطبيعى لأراضيه، مما يتطلب استخدام الأسمدة الصناعية سواء بالإستيراد أو بالتصنيع، كما أنه سيقضي على صناعة الطوب الأحمر فى السودان كما حدث مسبقاً فى مصر، وسيزيد معدلات النحر فى النيل الأزرق مما يهدد المنشآت المائية والسدود وكذلك الجسور.أما بحيرة سد النهضة فستغمر غابات شجرية ويؤدي إلى تحللها فى المياه مما يمثل خطرًا بيئياً على الثروة السمكية بالسودان.

وتتمثل  أعظم المخاطر التي ذكرها وزير الري الأسبق، في  احتمالية انهيار سد النهضة والذى ستختفى معه معظم السدود والمدن والقرى السودانية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى