الصحافة الدولية

واشنطن تعترف بالإبادة الجماعية للأرمن ..أبرز ما تناولته الصحافة الدولية اليوم الأربعاء

أبرز العناوين :-

  • طفرة جديدة في إجراءات عزل ترامب
  • الولايات المتحدة تعترف بالإبادة الجماعية للأرمن
  • استمرار المظاهرات وأعمال العنف بتشيلي
  • المشرعون المكسيكيون يسعون لرفع الحاصنة الرئاسية
  • الاتحاد الأوروبي يوافق على تأجيل بريكست للمرة الثالثة
  • موسكو تندد بإعلان أمريكا الدفاع عن حقول نفط سورية
  • موسكو: من السابق لأوانه تحديد موعد لقمة نورماندي
  • انتعاش البورصة الفرنسية يفوق التوقعات
  • ماكرون: العلمانية ليست سلاح مُعادي للأديان

تخرج اللاجئ اليهودي ألكسندر فيندمان في جامعة هارفرد وحمل رتبة مقدم في الجيش الأمريكي وأصبح باحثا دبلوماسيا وخبيرا في الشأن الأوكراني بالبيت الأبيض. ليصبح أول مسؤول في البيت الأبيض يقبل الإدلاء بشهادته في التحقيق الساعي لعزل الرئيس الأمريكي دونالد ترامب على خلفية المكالمة الهاتفية مع رئيس أوكرانيا.

 ووفقا لصحيفة الجارديان، فإنه يخطط لإبلاغ المحققين بأنه كان يعتقد أن ترامب تصرف بطريقة غير سليمة عندما ضغط على الرئيس الأوكراني خلال مكالمة هاتفية لاتخاذ إجراء ضد خصمه المحتمل في انتخابات الرئاسة المقبلة جو بايدن.

كذلك، سيقول فيندمان إنه شعر بأنه ملزم بنقل فحوى المكالمة إلى محامي البيت الأبيض، لأن تصرف ترامب يعرض الأمن الوطني للخطر.

وكشف الديمقراطيون في مجلس النواب الأمريكي عن خطط لجعل التحقيق في قضية عزل ترامب مفتوحا بما يتيح عقد جلسات استماع علنية يمكن أن يشارك فيها الرئيس ترامب شخصيا. وقالت لجنة الأنظمة الداخلية في مجلس النواب إن القواعد الجديدة تمنح ترامب ومحاميه فرصتهم الأولى للاضطلاع بدور مباشر والمرافعة في القضية. واقترح الديمقراطيون تشريعات جديدة للمراحل التالية من العملية تمنح الجمهوريين الحق في طلب شهود وإصدار مذكرات استدعاء.

صوت مجلس النواب الأمريكي لصالح قرار يعتبر القتل الجماعي للأرمن قبل قرن من الزمان ”إبادة جماعية.

 وجاءت الموافقة على القرار بأغلبية 405 أعضاء مقابل 11 عضوا، في تصويت رمزي لكنه تاريخي ومن شأنه تأجيج التوتر بين الولايات المتحدة وتركيا.

وقالت رئيسة مجلس النواب نانسي بيلوسي انها تشرفت بالانضمام إلى زملائها في “إحياء ذكرى إحدى أكبر الفظائع في القرن العشرين: القتل المنهجي لأكثر من مليون ونصف من الرجال والنساء والأطفال الأرمن على يد الامبراطورية العثمانية”.

وارتفع التصفيق والهتاف عندما أقر المجلس بأكثرية القرار الذي يؤكد اعتراف الولايات المتحدة بالإبادة الأرمنية، وهي المرة الأولى التي يصل فيها مثل هذا القرار للتصويت في الكونغرس بعد عدة محاولات سابقة.

احتل المتظاهرون في تشيلي الطرقات والساحات المرورية ليل الأمس الثلاثاء اعتراضا منهم على الإصلاحات الحكومية الجديدة وأغلقوا حركة المرور بالميادين والشوارع الرئيسية مجددا بعد أن قاموا بنفس الأمر في وقت سابق من هذا الأسبوع .

وحرق المتظاهرون إطارات السيارات ما حول سماء العاصمة التشيلية سانتياجو لكتلة من الدخان الأسود ورشقوا الشرطة بالحجارة وسادت الفوضى العاصمة سانتياجو.

وأدانت المتحدثة باسم الرئيس التشيلي كارلا روبيلار في تصريحاتها أعمال العنف ، معتبرة أنها لا تعبر عن مطالب الأغلبية من المجتمع.

وذكرت روبيلا لوكالة “رويترز” ” أن العنف الحاصل ينتقص من المطالب الحقيقية للمجتمع المدني وطالبت الشخصيات الفاعلة بالمجتمع التشيلي برفض أعمال العنف بشكل قاطع .

ووفقا للبيانات الرسمية فإن أعمال العنف والمظاهرات أدت لاعتقال ما يقرب من 7000 شخص كما توفي 18 شخص نتيجة للعنف

المظاهرات الأكبر منذ 1990 بالبلد الأول من حيث أنتاج النحاس بالعالم قد أضرت بالوضع الاقتصادي للبلاد حيث خسر قطاع الأعمال ما يقرب من 1,4 مليار دولار بينما خسرت شركة المترو الوطنية 400 مليون دولار بسبب تعطل العمل المستمر منذ بدأ المظاهرات.

بدورها أعلنت لجنة حقوق الإنسان بالأمم المتحدة على لسان أحد مسؤوليها عن أنها ستبدأ في مهمة في الدولة اللاتينية للتحقيق حول انتهاكات حقوق الإنسان .

قام مجلس الشورى المكسيكي الأمس بالتصويت على مقترح يقضي بانتزاع الحصانة الرئاسية من الرئيس حال وجود شبهات حوله.

وأقر المجلس المقترح والذي يعني أنه من الممكن اتهام الرؤساء سواء السابقين أو الرئيس الحالي بتهم كالجريمة المنظمة والفساد وهو ما لم يكن موجوداً في وقت سابق حيث كان الدستور المكسيكي يقر إسقاط الحصانة ومحاسبة الرئيس فقط حال إدانته بتهمة الخيانة .

وأقر المجلس المقترح ب 420 صوتا مع و29 صوتا ضد المقترح ومن المنتظر أن يصعد المقترح لمجلس الشعب الذي يسيطر عليه حزب الرئيس الحالي لوبيز أوبريجادو.

وكان الرئيس لوبيز الذي عين في منصبه أواخر العام الماضي كان يولي أهمية كبرى لمكافحة الفساد والجريمة المنظمة في برنامجه الانتخابي.

ومن المعروف أنه لتغير مادة بالدستور المكسيكي يجب موافقة مجلسي الشورى والشعب بنسبة الثلثين على المقترح كما وموافقة بقسة الهيئات التشريعية بالبلاد .

الاتحاد الأوروبي يوافق علي تأجيل بريكست للمرة الثالثة محذرا أنها قد تكون الأخيرة، حسب تصريحات رئيس المجلس الأوروبي دونالد توسك في تغريدة له على موقع تويتر فإن دول الاتحاد الأوروبي ال27 وافقت رسمياً علي تأجيل البريكست حتى 31 يناير من العام المقبل، ودعا البريطانيين إلي استغلال هذا الوقت جيداً لأن هذا التأجيل قد يكون الأخير.

وكان خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي قد تأجل للمرة الثالثة بعد مرور أكثر من 3 سنوات على تصويت البريطانيين بنسبة 48 إلى 52 % لصالح البريكست في استفتاءات 2016 حيث لازالت آراء جموع البريطانيين والبرلمان منقسمة بشدة.

موسكو تندد بإعلان أمريكا الدفاع عن حقول نفط سورية، حسب تصريحات وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف فإن إعلان الولايات المتحدة الأمريكية عن ضرورة وجود قوات أمريكية في سوريا للدفاع عن حقول نفط يعني أنهم يدافعون عن حقول نفط سورية ضد الجمهورية العربية السورية نفسها.

وندد وزير الخارجية الروسي بنية الولايات المتحدة استثمار حقول النفط السورية مشيراُ أن موقف الولايات المتحدة من إعلان انسحاب قواتها من سوريا ثم العودة تحت ذريعة حماية حقول النفط السورية من تنظيم داعش ليس إلا استغلال للثروات الطبيعية لدولة أخري وهو أمر غير شرعي بدون موافقة هذه الدولة.

وأضاف أن الولايات المتحدة دخلت سوريا بطريقة غير شرعية دون موافقة الحكومة السورية.

الخارجية الروسية: من السابق لأوانه تحديد موعد لقمة نورماندي، حسب تصريحات نائب وزير الخارجية الروسي ،أندريه رودينكو، فإن الحديث عن تحديد موعد لقمة نورماندي سابق لأوانه حالياً، حيث أن بدء فصل القوات العسكرية في منطقة واحدة من أصل 3 مناطق يعد نقطة البداية، مشيراً أن الجانب الروسي يقدر عملية فصل القوات والتي بدأت في بلدة “زولوتوي” الواقعة بإقليم الدونباس شرقي أوكرانيا.

وكانت روسيا أكدت في وقت سابق أنها تدعم وتنظر بإيجابية إلي تنسيق مجموعة الاتصال في دونباس وآلية فصل القوات في منطقتي بتروفسكي وزولوتوي.

سجلت البورصة الفرنسية الأربعاء نمو على عكس التوقعات التي كانت تحتوي على تباطؤ معدلات النمو في الربع الثالث ووصل معدل النمو في البورصة الفرنسية طبقًا لمعهد الإحصاء الوطني INSEE نسبة 0.3 % عن الربع السابق.

وهو ما يحمل في طياته أنباء جيدة في ظل الأحداث المضطربة التي تعيشها فرنسا منذ نهاية العام الماضي إلى الآن، حيث تُمثل المرونة في الناتج المحلي الإجمالي الفرنسي خطوة إيجابية خاصة في ظل النزاعات التجارية الدولية التي أدت إلى إضعاف الاقتصاد الألماني الذي يُمثل الشريك التجاري الرئيسي لفرنسا.

يأتي هذا النمو الغير متوقع في ظل استطلاع آراء محللي وكالة رويترز الذين توقعوا نمو البورصة بنسبة 0.2 % لثاني اقتصاد في منطقة اليورو في الأشهر الثلاثة حتى نهاية سبتمبر الماضي.

صرح الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون في افتتاحه للمركز الأوروبي الجديد لليهودية في باريس بأن العلمانية لا تعني الحرب على الأديان.

 وأكد أن فرنسا تعتنق الفكر الجمهوري الودود، وعاد إلى الواقعة التي اشتملت على هجوم مسجد بايون الذي أدى إلى عودة التكتل ضد الإسلام والمسلمين في فرنسا، بينما دعا في خطابه إلى الشعب استخدام مبدأ العلمانية لمواجهة المتعصبين ضد دين بعينه، فالعلمانية لا تعني نفي الدين وتجاهله، ولا تُعد أداة حرب ضد الأديان، بل هي مبدأ للإخوة والحرية والمساواة.

من الجدير بالذكر أن المركز الثقافي لليهودية في أوروبا يضم أكثر من 600 مقعدًا ويشغل أكثر من 5000 متر مربع، ويحتوي على قاعات اجتماعات وصالات للعرض ومكتبة وسائط، حضر حفل الافتتاح الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون وعدد من وزراءه منهم كريستوف كاستانر وفرانك ريستر وجابريل أتال وعدد من الشخصيات السياسية البارزة منهم آن هيدالجو وفاليري بيكريس، بالإضافة إلى حضور عدد من الفنانين ورجال الأعمال منهم ماريك هالتر والكسندر أركادي وباتريك دراهي، يُذكر أن عدد اليهود المقيمين في فرنسا أقل من 500 ألف شخص

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى