الصحافة الدولية

أزمة الرئيس الأمريكي مع صحيفة “نيويورك تايمز”

هاجم الرئيس الأمريكي دونالد ترامب صحيفة نيويورك تايمز واتهمها بالخيانة لنشرها تقريرا عن تكثيف الولايات المتحدة هجماتها الإلكترونية على روسيا ردا على عمليات القرصنة الأخيرة التي تتهم موسكو بتنفيذها في الولايات المتحدة.

ووصف الرئيس الأميركي نيويورك تايمز بالفاسدة، وبأن للصحفيين “أعداء الشعب”، وكتب ترامب في تغريدة: “هل تصدقون أن نيويورك تايمز الفاشلة نشرت مقالا يفيد بأن الولايات المتحدة تكثف بشكل كبير الهجمات.

وتابع بالقول :” هذا عمل قد يرتقي إلى الخيانة من قبل صحيفة كانت عظيمة في ما مضى تسعى يائسة لقصة، أي قصة، حتى لو كانت تضر ببلادنا الإلكترونية على روسيا”، وذلك وفقا لما نشره موقع “بوليتيكو”.

وردا على اتهام ترامب بالخيانة، ذكرت نيويورك تايمز أنه من “الخطير” أن يتهم الرئيس دونالد ترامب الصحيفة بالخيانة بعد أن نشرت قصة التوغلات الرقمية الأمريكية المتزايدة في شبكة الطاقة الكهربائية الروسية كرد فعل على الحرب الإلكترونية لموسكو، وذكر تقرير نشره موقع إن بي سي أنه لم يتم إطلاع ترامب على تفاصيل هذه العمليات، إذ تتردد وزارة الدفاع وأجهزة الاستخبارات في إطلاع الرئيس على العمليات الجارية ضد روسيا “خوفا من رد فعله، ومن احتمال أن يبطل الأمر أو يبحثه ربما مع مسئولين أجانب”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى