الصحافة المصرية

على طريق تنمية شبه جزيرة سيناء.. طرح منازل وأراض لتملك المصريين

في خطوة جديدة لتنمية شبه الجزيرة سيناء وطبقًا لتوجهات القيادة السياسية،واستهدافًا لتوفير فرص عمل للشباب واستغلال المساحات الشاسعة في المحافظة،أعلن جهاز تنمية سيناء عن إنشاء العديد من التجمعات الزراعية في المناطق الصحراوية في شبه الجزيرة لتوطين الأهالي من أبناء سيناء وباقي المحافظات.

وبِناء على ما تقدم فقد قام جهاز تنمية سيناء بالتعاون مع المحافظة   بحفر 18 بئرا قابلة للزيادة إضافة إلى تجهيز الأراضي بشبكات الري وتقسيمها إلى مساحة 10 أفدنة لكل متعاقد إضافة إلى منزل كامل المرافق بمساحة 125 م2 وذلك تمهيدًا لطرحها للبيع بالاستناد إلى قانون رقم “14” لسنة 2012 والمخصص للتنمية الكاملة بشبه جزيرة سيناء. والتي تشترط:

– أن يكون المتعاقد غير حاصل على أي جنسية أخرى غير المصرية.

– أن يكون المتعاقد من أبوين وجدين مصريين.

– سداد الرسوم لصالح الجهاز الوطني لتنمية شبه جزيرة سيناء.

– يحدد موعد للمتقدمين المستوفين للشروط لمعاينة الأرض على الطبيعة.

– عدم إجراء أية تعديلات إنشائية على المنزل إلا بعد الرجوع للجهات المعنية.

– عدم التعدي على فواصل وحرم الطريق بين المزارع.

وثقدم الطلبات لديوان عام المحافظة بالنسبة لأبناء شمال وجنوب سيناء كل في نطاق محافظته، وبالنسبة لأبناء باقي المحافظات تقدم المحافظات بمكتب ديوان عام محافظة شمال سيناء.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى