الصحافة العربية

وزير في حكومة نتنياهو يطالب بالإطاحة بـ”عباس” لعرقلته عملية السلام

دعت مسئولة إسرائيلية ، حسبما ذكرت  روسيا اليوم بالعربية  ، إلى فرض القانون والسيادة الإسرائيلية على المناطق المصنفة “ج” والتي تشكل 60% من مساحة الضفة الغربية، مبررة ذلك بأن الضفة ملك للدولة العبرية.

وقالت نائبة وزير الخارجية الإسرائيلي، تسيبي حوتوبيلي، خلال المؤتمر السنوي لصحيفة “جروزاليم بوست” الإسرائيلية، المنعقد في ولاية نيويورك الأمريكية اليوم الاثنين: “حان الوقت لفرض القانون الإسرائيلي على المنطقة ج  .ودعت حوتوبيلي إلى استخدام مصطلح “السيادة” بدلًا من مصطلح “الضم”.

وأضافت: “استخدام مصطلح “الضم” ليس صحيحا، فأنت تضم شيئا لا يخصك، القصة ليست قصة ضم”، في إشارة لمزاعم اليمين الإسرائيلي الذي يقول إن الضفة الغربية جزء أساسي من إسرائيل.

كما دعا وزير بارز في حكومة نتنياهو إلى الإطاحة بالرئيس الفلسطيني محمود عباس وتطبيق القانون الإسرائيلي على المستوطنات في الضفة الغربية.

ودعا وزير الأمن الداخلي، جلعاد أردان في مؤتمر بولاية نيويورك الأمريكية، المجتمع الدولي باتخاذ خطوات فورية للإطاحة برئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس من أجل دفع العملية الدبلوماسية مع الفلسطينيين، وفقًا لوكالة “القدس” للأنباء.

وأخذ أردان، عضو المجلس الوزاري المصغر للشئون الأمنية والسياسية   على عباس إصراره على دفع مخصصات لذوي الأسرى والشهداء الفلسطينيين ورفضه المشاركة في ورشة العمل التي تنظمها الولايات المتحدة الأمريكية في العاصمة البحرينية المنامة نهاية الشهر الجاري.

وقال: “في الوقت الذي تؤذي فيه السلطة الأسر الفلسطينية وتقوض اقتصادهم، فإنها تبذل أيضا كل جهد ممكن لتقويض الورشة الاقتصادية للرئيس الأمريكي دونالد ترامب في البحرين، وعلى عباس أن يدفع ثمن تعنته”.

واعتقلت قوات الاحتلال حسب موقع صحيفة  الاتحاد الإماراتية 22 مواطنًا فلسطينيًا في الضفة الغربية ، وحاول أفراد شرطة الاحتلال إخلاء   

بعض المنازل لهدمها بحجة عدم قانونيتها ما أدى لاندلاع مواجهات مع السكان أصيب على إثرها 10 أشخاص.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى