مكافحة الإرهاب

الرئيس الأمريكي: استخدمنا ثماني مروحيات لقتل البغدادي ولم نبلغ الكونجرس بالعملية

أكد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أن العملية التي قتل فيها زعيم تنظيم داعش الإرهابي “أبو بكر البغدادي” تم تنفيذها بثماني مروحيات وعدد من القوات العسكرية الأمريكية.

وقال ترامب – في مؤتمر صحفي للإعلان عن تفاصيل العملية التي قام بها أفراد القوات الأمريكية مساء اليوم الأحد لقتل أبو بكر البغدادي زعيم تنظيم داعش الإرهابي – إنه توفرت لدى الولايات المتحدة معلومات بأنه يتنقل من مكان إلى آخر ووضعت الكثير من الخطط لاستهدافه، ولكن تم إلغاؤها؛ نظرا لتغييره مكانه حتى تمكنا من تحديد مكانه الذي عثرت عليه فيه قواتنا واستهدفته وقتلته.

وأضاف أنه أبلغ تركيا وروسيا بأن هناك قوات متوجهة إلى سوريا ولكن لم يتم إخبارهم بالتفاصيل والهدف “ولكننا أخبرناهم أنهم سيكونون سعداء” وحتى إن قلة من الناس داخل الإدارة عرفوا بهذه العملية.

وتابع بالقول :”عرفنا عن المجمع وعرفنا أن بالمجمع أنفاقًا وكانت في بعض الأحيان مغلقة ومستوى المعلومات الاستخباراتية كان مذهلا.”

وأردف قائلا :” فريق العمليات هبط بثماني مروحيات وإن المقاتلين الأمريكيين صنعوا حفرة في المبني للدخول إلي المجمع ولم يذهبوا من خلال الباب لأنه كان ملغمًا ومفخخا”.

وأوضح أن التقنيات المستخدمة كانت عالية للغاية ، مضيفا :”كنا نشاهد العملية وكأننا نشاهد فيلمًا في غرفة العمليات بحضور نائب الرئيس مايك بنس ووزير الدفاع ورئيس الأركان”.

وأضاف أن التحليق للدخول والخروج كان خطيرًا جدًا وكان بالإمكان أن توجه للقوات الأمريكية نيران معادية ولكن “روسيا تعاونت معنا وتمكنا من التحليق فوق مناطق روسية، والعراق تعاون معنا أيضًا. مقاتلو تنظيم الدولة يحظون بكراهية روسيا كما نكرههم نحن أيضًا”.

وقال إن “الأكراد أعطونا تعليمات كانت مفيدة للغاية، وتعاونا مع تركيا وحلقنا فوق أراضي تركية.. والأتراك كانوا يعرفون أننا متوجهون إلى سوريا”.

وقال “حلقنا على مستوى منخفض وبسرعة هائلة وكانت مهمة عظيمة.. الدخول والخروج كان عظيما. تخلصنا ممن أطلقوا النار علينا عبر مروحياتنا قبل الهبوط في الموقع ولم نخسر أي عنصر”.

وأضاف الرئيس ترامب أن العملية كانت فائقة السرية لذلك لم يتم إبلاغ الكونجرس بها للحفاظ على سريتها ومنع حدوث أي تسريبات قد تضر بالقوات الأمريكية المشاركة بالعملية.

وذكر الرئيس الأمريكي أن البغدادي فجر نفسه بعد أن علق في نفق مسدود مع مرافقيه ،  واصفا  البغدادي بانه مات كالجبان ، معتبرا في الوقت نفسه أن واشنطن قضت على تنظيم داعش 100%.

وردا على سؤال ما إذا كان للانسحاب من الشمال السوري علاقة بعملية مقتل البغدادي ، قال الرئيس الأمريكي إنه ليس للانسحاب علاقة بعملية البغدادي ، موضحا أنه لا يرغب في بقاء القوات في سوريا لكنه سيبقي منها لحماية حقول النفط في سوريا لتأمينها من السقوط في أيدي داعش.

 وأكد ترامب رغبته للحصول على صفقة للاستفادة من النفط في سوريا وأن ذلك قد يكون ممكنا من خلال شركة ” أكسون موبيل” الأمريكية المتخصصة في أدارة حقول النفط /على حد قوله/.

وأوضح أن فريقا مختصا حصل على أجزاء من أشلاء البغدادي وبفحص الحمض النووي له على الأرض تم التأكد من هويته والإعلان عن مقتله بعد ربع ساعة من الضربة العسكرية ، مشيرا إلى أن العملية استمرت لحولي الساعة وعشر دقائق.

وشدد الرئيس الأمريكي ترامب على أن الولايات المتحدة تعرف خلفاء أبو بكر البغدادي وانهم تحت أعينها لكن يبقى البغدادي أخطرهم.

وتوجه بالشكر لكل الأطراف الدولية التي ساهمت في نجاح العملية عن طريق مد الولايات المتحدة بالمعلومات الإستخباراتية كما وشكر القوات الخاصة الأمريكية والتي نفذت العملية بإتقان بالغ وشدد على استمرار إدارته في عزمها على القضاء على الإرهاب .

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى