الصحافة الدولية

“الدفاع” الروسية تستنكر الخطوة الأمريكية الجديدة بشمال سوريا وتصفها بمحاولة “السرقة الدولية” .. والمتظاهرون يشلون حركة المرور في تشيلي .. أبرز ما جاء بالصحافة الدولية اليوم السبت

أبرز العناوين :-

  • وزارة الدفاع الروسية تستنكر الخطوة الأمريكية الجديدة بشمال سوريا وتصفها بمحاولة “السرقة الدولية”
  • السلطات الفيتنامية تتعاون مع الشرطة البريطانية لتحديد هوية 93 جثة
  • المتظاهرون يشلون حركة المرور بالعاصمة التشيلية سانتياجو .
  • المدعية العامة السابقة  لسويسرا : يجب أن يحاسب أردوغان على جرائم الحرب بسوريا
  • الرئيس الروسي يناقش تنفيذ المذكرة الروسية التركية المتعلقة بسوريا
  • وصول الروسية ماريا بوتينا المتهمة بالتجسس في أمريكا إلى موسكو

انتقدت وزارة الدفاع الروسية الخطة الأمريكية بزيادة حضورها بالأراضي السورية بالمناطق حقول النفط في الشمال السوري وأشارت وزارة الدفاع أن القوات الأمريكية المتواجدة تحمي تهريب النفط واصفتاً الخطة الأمريكية “بالسرقة الدولية “

وصرح وزير الدفاع الأمريكي مايك أسبير أن الولايات المتحدة سترسل مدرعات وعربات لحماية حقول النفط السورية من الوقوع في أيدي تنظيم داعش الإرهابي

وأصدرت وزارة الدفاع الروسية بيان تستنكر فيه الخطة الأمريكية الغير قانونية كما ذكر البيان أن دافع الولايات المتحدة لتلك الخطوة ليس حفظ الأمن

وفقاً للبيان ” فإن خطوة واشنطن الأخيرة لحماية والسيطرة على حقول النفط شمال سوريا ما هي إلا عملية سرقة دولية “

يذكر أن موسكو عززت كذلك من قواتها ومواقعها في الشمال السوري بعد أتفاقها مع أنقرة التي تسعى للقضاء على الأكراد شمال سوريا بحجة عمل منطقة أمنة على الشريط الحدودي بين تركيا وسوريا .

و حسب تصريحات المتحدث باسم وزارة الدفاع الروسية الجنرال إيغور كوناشينكوف، فإن سيطرة واشنطن علي حقول النفط بشرق سوريا يمكن وصفها بقطع الطرق ولكن علي مستوي دولي حيث أن تكلفة برميل النفط المهرب تبلغ 38 دولار مما يجعل العائدات الشهرية تتجاوز 30 مليون دولار وأن هذه العائدات يتم إرسالها عبر سماسرة إلي حسابات أمريكية خاصة وإلي وكالات الأمن الأمريكية، مما يجعل تلك العمليات استيلاء بدون وجه حق علي النفط السوري.

وأضاف المتحدث أن تلك العائدات المالية لا تخضع لأي نوع من الضرائب في الولايات المتحدة الأمريكية، وبالتالي ستظل دائماً المؤسسات الأمريكية والبنتاغون تنادي بالدفاع عن آبار النفط في سوريا من أسطورة تنظيم داعش الإرهابي.

ذكرت السلطات البريطانية أن أغلب الجثث ال39 التي وجدت في شاحنة بمنطقة جرايس التي تبعد 30 كم عن العاصمة لندن تعود أغلبها للجنسية الفيتنامية .

وأشارت الشرطة البريطانية في وقت سابق إلى أن الجثث هي لأشخاص من الجنسية الصينية ، لكن السلطات الصينية قالت أن جنسيات الجثث لم يتم تأكيدها بعد ، وقد أشارت سفارتي كل من فيتنام والصين إلى أنها تتعاون مع السلطات البريطانية لتحديد جنسيات الوفيات التي وجدت مختنقة داخل شاحنة لنقل البضائع ، يغلب الظن أن ال 39 شخصاً كانوا يحاولون الدخول لبريطانيا بصورة غير شرعية مما أدى لاختناقهم داخل الشاحنة .

السفارة الفيتنامية في لندن أكدت تعاونها مع الشرطة البريطانية لمعرفة هوية وجنسيات الجثث التي تم العثور عليها داخل الشاحنة .

بينما رفضت شرطة منطقة إسكس التي وجدت بها الشاحنة( 30 كم عن لندن ) التعليق عند سؤالها كيف حدود أن الجثث من الجنسية الصينية في وقت سابق .

احتل المتظاهرون بسانتياجو عاصمة تشيلي الميادين والشوارع الرئيسية مما تسبب في تعطل حركة المرور بالعاصمة اللاتينية في أكبر أيام المظاهرات السلمية منذ أن بدأت الاحتجاجات قبل أسبوع بسبب ارتفاع في تذاكر المواصلات العامة بتشيلي .

ونظم المتظاهرون مسيرة سلمية وسط العاصمة سانتياجو رفعوا خلالها الأعلام وكانت الطبول والرقص مصاحبة للمسيرة وهتف المتظاهرون منددين بقرار الحكومة الأخير برفع سعر تذاكر المواصلات.

وتوقفت المواصلات العامة بالمدينة منذ الصباح بسبب المظاهرات وبسبب مشاركة العاملين بشركات النقل كذلك في المظاهرات، المظاهرات والمسيرات توقفت مع حلول الليل في موعد حظر التجول التي فرضته الحكومة على العاصمة التيشلية

ووفقاً لمحافظ العاصمة سانتياجو  كارل روبيلار فإن ما يقرب من مليون شخص جابوا شوارع العاصمة بشكل حضاري وسلمي حيث غرد على تويتر قائلاً ” إنه يوم تاريخي ، مليون شخص يجوبون شوارع العاصمة حاملين حلم تشيلي الجديدة “

يذكر أن الإحتجاجات قد بدأت يوم الجمعة قبل الماضي أي منذ ما يقرب من إسبوع بسبب ارتفاع أسعار المواصلات العامة وقد أسفرت أعمال الشغب وال إحتجاجات الإسبوع الماضي عن وفاة 17 شخصاً وإصابة المئات كما وإعتقلة الشرطة ما يقرب من 7000 شخص حتى اللحظة ، وقد تولى الجيش إدارة العاصمة بعد نزول 20 ألف عسكري للشارع لتأمين الأماكن الحيوية والمتظاهرين وفض العنف بالشارع كما وأعلنت الحكومة حالة الطوارئ القصوى مع إعلانها لحظر للتجوال ليلاً في العاصمة سانتياجو .

صرحت العضوة السابقة  بلجنة التحقيق الثلاثية التابعة للأمم المتحدة للأزمة السورية كارلا ديل بونتي أن الغزو التركي للأراضي السورية يخالف القانون الدولي كما يأجج الصراع في سوريا .

وقد صرحت ديل بونتي ” إن ما قام به الرئيس التركي رجب طيب أردوغان من غزو للأراضي السورية للقضاء على الأكراد هو أمر لا يصدق” وأضافت ديل بونتي التي شغلت منصب النائب العام السويسري واشتركت في التحقيقات حول جرائم الحرب برواندا ويوغسلافيا سابقاً في تصريحاتها لصحيفة “سويس أم وشنيندي ” السويسرية ” أنه يجب فتح تحقيق حول تصرف أردوغان الأخير واتهامه بجرائم الحرب ، يجب أن لا يفلت بما قام به دون مسائلة ” وأضافت ” أردوغان يتعامل مع اللاجئين كورقة للتفاوض، الدول الأوروبية تتردد في مواجهة أردوغان بجرائمه بعد تصريحه بأنه (سيفتح البوابات للمهاجرين إلى أوروبا) “

كارل ديل بونتي كانت عضواً في اللجنة الثلاثة للتحقيق حول الانتهاكات بسوريا واستقالت من منصبها في 2017 بسبب ما أسمته قلة الدعم من الأمم المتحدة مما جعل القيام بالتحقيقات أمر مستحيل .

الرئيس الروسي يناقش تنفيذ المذكرة الروسية التركية المتعلقة بسوريا، حسب إعلان المتحدث الرسمي بإسم الرئاسة الروسية ،ديمتري بيسكوف، فإن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين عقد اليوم السبت اجتماعا مع الأعضاء الدائمين في مجلس الأمن الروسي وقام فيه بمناقشة عدد من القضايا الملحة التي تهم الشأن الروسي، كما قام بمناقشة تنفيذ المذكرة المتعلقة بسوريا والتي تم الاتفاق عليها من قبل رئيسي تركيا وروسيا في 22 أكتوبر الجاري في سوتشي وكذلك الوضع في سوريا بشكل عامـ كما قام الرئيس بوتين باطلاع المشاركين في الاجتماع بنتائج اتصالاته علي هامش القمة الروسية-الأفريقية والتي كان ختامها بالأمس.

وصول الروسية ماريا بوتينا المتهمة بالتجسس في أمريكا إلي موسكو، حسب وكالة رويترز فإن الروسية ماريا بوتينا وصلت إلي موسكو اليوم بعد الافراج عنها في الولايات المتحدة الأمريكية حيث كانت مسجونة منذ إبريل الماضي بعد اتهامها بالتجسس، وكان في استقبالها بالمطار والديها وحوالي 50 صحفياً والمتحدثة باسم الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا، وعبرت في تصريح صحفي مقتضب عن سعادتها بالعودة لبلادها مضيفة أن “الروس لا يستسلمون” كما شكرت كل من أيدوها ودعموها أثناء فترة احتجازها في أمريكا.

وكانت بوتينا قد تم اعتقالها في الولايات المتحدة في يوليو 2018، واعترفت في ديسمبر الماضي بالتجسس لصالح روسيا من خلال التسلل عن طريق جمعية مدافعة عن حق حمل السلاح والتأثير على جمهوريين وناشطين في الولايات المتحدة وتم الحكم عليها بالسجن لمدة 18 شهراً.

وأدي ذلك إلي زيادة التوتر بين الولايات المتحدة وروسيا مما دفع الأخيرة لاتهام واشنطن بإرغام بوتينا علي الاعتراف باتهامات وصفتها بالسخيفة.

وتم الافراج عن بوتينا يوم الجمعة بعدما قضت معظم فترة سجنها البالغة 18 شهراً، وقامت بمقابلة صحفية مع وسائل الأعلام الروسية في رحلة طيرانها للبلاد قامت فيها بالإصرار على براءتها.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى