الصحافة العربية

أعضاء مجلسي الأمن الدولي والسلم والأمن الأفريقي يعقدون اجتماعًا حول السودان.. والرئيس التونسي يؤدي اليمين الدستورية، في أبرز ما تناولته الصحافة العربية اليوم الأربعاء

أبرز العناوين

  • المظاهرات في لبنان تدخل يومها السابع على التوالي
  • أعضاء مجلس الأمن الدولي ومجلس السلم والأمن الأفريقي يعقدون اجتماعًا مشتركًا حول السودان
  • رئيس مجلس النواب الليبي يطالب الأمم المتحدة بضرورة اتخاذ خطوات جادة لحماية ثروات الشعب الليبي
  • الرئيس التونسي المنتخب يؤدي اليمين الدستورية
  • وزير الخارجية الأمريكي: العالم تيقن أن النظام الإيراني لا يفهم إلا لغة القوة
  • تقرير لجنة التحقيق العراقية حول مقتل المتظاهرين يؤكد استخدام القوة المفرطة
  • مجلس الوزراء السعودي يشدد على ضرورة منع إيران من الحصول على السلاح النووي
  • الأمم المتحدة ترحب بإنشاء 4 نقاط مراقبة بمدينة الحديدة
  • حركة حماس ترفض إجراء انتخابات المجلس التشريعي
  • زعيم حزب الشعب الجمهوري التركي: خطاب ترامب إلى أردوغان مهين
  • الرئيس الجزائري المؤقّت يؤكد توافر شروط الذهاب إلى الانتخابات الرئاسية

دخلت الاحتجاجات في لبنان، اليوم، يومها السابع على التوالي، وسط دعوات المتظاهرين إلى إضراب عام في جميع أنحاء البلاد، في وقت لا تزال الحياة العامة والمرافق معطلة منذ أسبوع. وشدد رئيس الحكومة اللبنانية، سعد الحريري، اليوم على ضرورة الحفاظ على الأمن والاستقرار والحرص على فتح الطرق وتأمين انتقال المواطنين بين المناطق كافة. فأطلق الجيش اللبناني، اليوم، عملية واسعة في أنحاء البلاد لفتح الطرقات المقطوعة منذ نحو أسبوع بسبب الاحتجاجات، واستخدم القوة في فتح بعضها شمالي بيروت، مؤكدًا في الوقت ذاته التزامه بحماية حرية التعبير والتظاهر السلمي، ووقوفه إلى جانب مطالب المحتجين الحياتية.

وعقد رئيس الوزراء اللبناني، أمس، سلسلة اجتماعات مع سفراء دول أجنبية داعمة للبنان، وطالب السفراء لبنان

وأعلنت وزارة الخارجية الفرنسية، أمس، أن فرنسا تدعو “إلى الاحترام التام لحق جميع اللبنانيين بالتظاهر“، وأنها تكرر حضها للحكومة اللبنانية على تطبيق الإصلاحات الضرورية ليستعيد الاقتصاد اللبناني عافيته وتؤمن الدولة الخدمات العامة بما يصب مباشرة في مصلحة المواطنين اللبنانيين.

وأعلن البطريرك الماروني بشارة بطرس الراعي، اليوم، دعمه للاحتجاجات السلمية في لبنان، ودعا لتشكيل حكومة لبنانية جديدة، معربًا عن أسفه لأن الناس ليس لديهم الثقة بالدولة ولا بالمسؤولين السياسيين، وإنما لديهم الثقة بالكنيسة، وهم لا يمكن أن يخيبوا آمالهم، وأعرب رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي في لبنان، وليد جنبلاط، عن تأييده فكرة التعديل الوزاري، مشددا على أن التغيير وإسقاط النظام يتم فقط من خلال الانتخابات، موضحًا أن تغيير الحقائب الوزارية الحالية سوف يعمل على الخلاص من استبداد بعض التيارات.

عقد أعضاء مجلس الأمن الدولي ومجلس السلم والأمن الأفريقي اجتماعًا مشتركًا في مقر الاتحاد الأفريقي بأديس أبابا، وتناول الاجتماع الأوضاع في السودان واتفاق السلام في جنوب السودان الموقع بين الأطراف في جنوب السودان، والتنسيق من أجل تعزيز تعاونهما لتحقيق السلام في منطقة الساحل والقرن الأفريقي وليبيا.

وعرض رئيس الوزراء السوداني عبد الله حمدوك، أمس، في خطاب برنامج حكومته للستة أشهر المقبلة، لافتًا إلى أن حكومته تعمل بجد لحل المشكلات الخدمية في التعليم والصحة والمواصلات وغلاء الأسعار، موضحًا أن أولوياته تتمثل في تحقيق مطالب وأحلام الشعب العاجلة في إحداث الاستقرار الاقتصادي وتحقيق السلام كشروط لاستدامة الديمقراطية.

وقال وزير المالية السوداني إبراهيم البدوي، إنه يعتقد أنها “مسألة وقت فقط” قبل أن يتم رفع اسم بلاده من القائمة الأمريكية للدول الراعية للإرهاب، مشيرًا خلال لقاء استضافته مؤسسة المجلس الأطلسي البحثية، أمس، إن الإدراج بالقائمة شل قدرة الحكومة الانتقالية على الوصول للتمويل من صندوق النقد والبنك الدوليين.

وأعلنت الوساطة بين الفرقاء السودانيين عن تعليق جولة التفاوض بين الحكومة السودانية والحركة الشعبية- شمال والجبهة الثورية شهرًا لمزيد من المشاورات، وقال الناطق الرسمي باسم وفد الحكومة السودانية محمد حسن التعايشي إن ترتيب الموضوعات التفاوضية وتقسيمها هو ما سيتم التركيز عليه في الجولة المقبلة.فيما أعلنت الحركة الشعبية، أمس، تعثر المفاوضات مع الحكومة السودانية بسبب خلافات حول “علمانية الدولة وحق تقرير المصير”، ما حال دون توقيع الطرفين على إعلان المبادئ.

طالب رئيس مجلس النواب الليبي المستشار عقيلة صالح، أمس، الأمم المتحدة بضرورة اتخاذ خطوات جادة لحماية ثروات الشعب الليبي ووقف جرائم النهب والسرقة من قبل حكومة الوفاق غير الدستورية بقيادة فايز السراج، مشددًا خلال مذكرة رسمية أرسلها إلى الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو جوتيريس، على ضرورة حماية أموال الليبيين المجمدة والمودعة بمؤسسات مالية خارج البلاد من قضايا التعويضات الوهمية، التي يسعى رافعوها للحجز والتصرف فيها.

وأعلن رئيس مجموعة الاتصال الروسية لتسوية النزاع الداخلي الليبي، ليف دينجوف، اليوم، أن ليبيا تسعى إلى إبرام اتفاقات جديدة مع روسيا في مجال التعاون العسكري التقني.

أدى الرئيس التونسي المنتخب قيس سعيد، اليوم، اليمين الدستورية رئيسًا جديدًا للبلاد أمام مجلس نواب الشعب، وألقى خطابه الرسمي الأول، أكد فيه أن ما حصل في تونس ثورة سياسية وثقافية، وأن التونسيين اختاروا الحرية والديمقراطية، ولن يتراجعوا عنها.وشدد سعيد، على أنه لا تسامح في إهدار مليم واحد من عرق أبناء الشعب التونسي، مؤكدًا مبدأ المساواة بين التونسيين والتونسيات، متعهدًا بحماية كل الحريات، قائلاً إنها أبرز مكسب لتونس بعد الثورة.

أكد وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو، إن أمريكا ستواصل سياسة الضغط الأقصى، لأن “العالم تيقن أن النظام الإيراني لا يفهم إلا لغة القوة”، مشيرًا إلى إنه عقب الهجمات التي شنتها إيران على منشآت أرامكو السعودية الشهر الماضي، قبلت الدول الأوروبية بالضغط على إيران لإجبارها على التفاوض.

فيما أكد وزير الدفاع الإيراني العميد أمير حاتمي أن التهديدات الأمريكية الأخيرة بشن هجوم عسكري على إيران هي خدعة للتغطية على “مذلة الأعداء“، مشيرًا إلى أن “الأمريكيين إذا ارتكبوا أدنى حماقة فإنهم سيزدادون مذلة مقارنة بخطواتهم السابقة”.

واستضاف البرلمان الأوروبي، اليوم، مؤتمرًا بحضور شخصيات وبرلمانيين، لتسليط الضوء على جرائم النظام الإيراني وسبل التصدي لها على المستوى الأوروبي.، وبحث المؤتمر الأنشطة الخبيثة للنظام الإيراني وإرهابه في الخارج، وتهريب الأسلحة والتدخل في المنطقة.وقال رئيس الشرطة الألبانية أردي فيليو، اليوم، إن الجناح الخارجي للحرس الثوري الإيراني ما يعرف بـ”فيلق القدس” شكل “خلية إرهابية نشطة” تستهدف أعضاء جماعة مجاهدي خلق في ألبانيا، ولم يقل ما تضمنه المخطط، ولكن تم إحباط المخطط، كما تم إحباط هجوم آخر خطط له عملاء للحكومة الإيرانية ويستهدف مجاهدي خلق في ألبانيا في مارس الماضي.

عقد الرئيس العراقي “برهم صالح”، اجتماعا مع رئيس الوزراء “عادل عبد المهدي”، ورئيس النواب “محمد الحلبوسي”، ورئيس مجلس القضاء الأعلى “فائق زيدان”، لبحث الأوضاع السياسية والأمنية الراهنة في البلاد، تم خلال الاجتماع التأكيد على أهمية المضي بجداول زمنية ثابتة لتنفيذ المطالب المشروعة للمتظاهرين في الإصلاح ومكافحة الفساد وتأمين حماية الحق الدستوري في التظاهر السلمي وحرية التعبير وحماية الأمن والممتلكات العامة والسلم المجتمعي.

ذكر تقرير اللجنة الحكومية المكلفة بالتحقيق في أحداث العنف خلال احتجاجات العراق، أن 157 شخصا معظمهم مدنيون، لقوا مصرعهم بسبب استخدام قوات الأمن للقوة المفرطة والذخيرة الحية لفض موجة الاحتجاجات المناهضة للحكومة، وأوصى التقرير بإقالة قائد عمليات بغداد ومسؤولين أمنيين كبار آخرين، من بينهم المعاون الأمني لقائد عمليات بغداد وقائد فرقة مشاة 11 وقائد فرقة الشرطة الاتحادية الأولى وقائد شرطة بغداد.

وأكدت مصادر أمنية رفيعة المستوى، إصدار القائد العام للقوات المسلحة العراقية، رئيس الوزراء العراقي “عادل عبد المهدي”، قراراً بإقالة عدد من القادة العسكريين، على خلفية التقرير، وشملت الإقالة، كلاً من قائد الفرقة 11، وأمر لواء 45، وقادة شرطة محافظات بابل‏ والنجف وذي قار والمثنى والقادسية. وتابعت المصادر أنه سيتم إحالة المذكورين لمجالس عسكرية ومحاكم قوى الأمن الداخلي.

وقرر رئيس مجلس القضاء الأعلى “فائق زيدان”، تشكيل هيئات تحقيقية في كل محافظة من ‏المحافظات العراقية التي وقعت فيها المظاهرات للتحقيق ‏في حوادث مقتل وإصابة المتظاهرين والقوات الأمنية والاعتداء على وسائل الإعلام، خلال المظاهرات التي شهدتها البلاد مطلع الشهر الحالي. 

ومن جهة أخرى، صرح مصدر أمني عراقي بأن قوة خاصة تابعة لمديرية أمن الحشد الشعبي نفذت عمليات اختطاف في صفوف ناشطين بارزين في بغداد والمحافظات، ومن بينهم الدكتور”ميثم الحلو” ضمن الخطة الإيرانية لقمع المظاهرات.

دعا زعيم ائتلاف النصر ورئيس الوزراء العراق السابق “حيدر العبادي”، في تغريده نشرها على موقع تويتر الحكومة العراقية برئاسة “عادل عبد المهدي” إلى تقديم استقالتها والاعتذار للشعب العراقي، معتبراً أن تقرير اللجنة الحكومية لم يكشف عن الجهة التي أعطت أوامر القتل ضد المتظاهرين.

كما سادت حالة من الاستياء بين الأحزاب السياسية المختلفة والنشطاء السياسيين لعدم تطرق التقرير إلى ذكر المسؤولين عن عمليات القتل الممنهجة، محذرين من تحركات مضاعفة لما شهدته البلاد بداية الشهر الحالي، وتشهد العاصمة بغداد حالة من الترقب الحذر يصاحبها إقبال كثيف على محال التسوق، تحسباً من وقوع طارئ في يوم التظاهرات التي حددت في 25 الحالي مع استعدادات لقطع الطرق بين المحافظات.

أعلنت بعثة الأمم المتحدة لمساعدة العراق (يونامي)، أن السلطات العراقية ارتكبت انتهاكات وتجاوزات خطيرة لحقوق الإنسان في مواجهة موجة احتجاجات ضد الحكومة هذا الشهر راح ضحيتها 149 مدنيا، وأضافت البعثة في تقرير أن هناك أدلة على أن قوات الأمن أفرطت في استخدام القوة في مواجهة المحتجين ونفذت عمليات اعتقال جماعية.

أعلن وزير الدفاع العراقي “نجاح الشمري”، أن القوات الأميركية التي تنسحب من شمال شرق سوريا إلى العراق ستغادر البلاد في غضون 4 أسابيع وربما تتجه إلى الكويت أو قطر أو الولايات المتحدة، وذلك عقب اجتماعه مع وزير الدفاع الأمريكي “مارك إسبر” في بغداد في زيارة مفاجئة.وفي سياق أخر، أعلنت قيادة شرطة “كركوك” عن مقتل ثلاثة مدنيين وإصابة رابع بانفجار عبوة ناسفة في إحدى القرى غربي المدينة في انفجار عبوة ناسفة زرعها عناصر تنظيم داعش الإرهابي في الطريق المؤدي لقرية سراي الفضل في ناحية الرياض استهدفت سيارة كانت تقلهم.

شدّد مجلس الوزراء السعودي، على ضرورة منع إيران من الحصول على السلاح النووي، مؤكدًا ضرورة وجود اتفاق دولي شامل يضمن منع إيران من الحصول على سلاح نووي بأي شكل كان. وأشاد المجلس، بمضمون البيان الختامي لمؤتمر الأمن والدفاع لرؤساء الأركان الذي عقد بالرياض، من تأكيد موقفهم الموحد ضد الاعتداءات على السعودية.

واستقبل العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز، أمس، وزير الدفاع الأميركي مارك إسبر، وجرى خلال الاستقبال استعراض علاقات الصداقة السعودية – الأميركية، وبحث عدد من القضايا الأمنية والدفاعية المشتركة، إضافة إلى مستجدات الأوضاع في المنطقة والجهود المبذولة تجاهها كما ناقش ولي العهد السعودي، الأمير محمد بن سلمان، أمس، عددًا من قضايا التعاون العسكري والدفاعي، مع وزير الدفاع الأمريكي، وجرى خلال الاجتماع، استعراض أوجه العلاقات الثنائية بين البلدين، وتطورات الأحداث الإقليمية والدولية، وتنسيق الجهود المبذولة بشأنها، وأكد إسبر عقب اللقاء على التزام الولايات المتحدة على مساعدة السعودية في دفاعها عن نفسها، في وقت تقوم به إيران بنشاطات تزعزع الاستقرار.والتقى وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان، أمس، في مبنى الخارجية، وزير الدولة للشؤون الخارجية السعودي عادل الجبير، وتم خلال اللقاء التطرق للمستجدات على الساحتين الإقليمية والدولية، وفي مقدمتها الخطر الإيراني في المنطقة.

قال رئيس الحكومة اليمنية الشرعية “معين عبد الملك”، إن تعطيل ميليشيات الحوثي طوال الفترة الماضية لتنفيذ اتفاق ستوكهولم، يؤكد أنها غير جادة في الجنوح للسلام، وأنها مجرد أدوات لتنفيذ المشروع الإيراني التي تستخدمها كأدوات لتخفيف الضغوط الدولية المفروضة عليها، وذلك خلال لقائه المبعوث السويدي الخاص إلى اليمن “بيتر سيمنبي”.

رحبت الأمم المتحدة في بيان صادر عن الفريق “أبهيجيت غوها”، رئيس بعثة الأمم المتحدة لدعم اتفاق الحُديدة ورئيس لجنة تنسيق إعادة الانتشار، بإنشاء 4 نقاط مراقبة على طول الخطوط الأمامية في مدينة الحديدة للتهدئة ومراقبة وقف إطلاق النار بين القوات الحكومية وميليشيات الحوثي، في أحدث خطوة ضمن الجهود الأممية لتثبيت الهدنة بالمدينة، وأوضح البيان أنه نشر ضباط اتصال من الطرفين بمشاركة مراقبين أممين.

قتل القيادي الحوثي “حمزة الشعباني”، قائد عمليات لواء الصماد 2، مع عشرات من عناصر الميليشيات خلال مواجهات مع قوات الجيش الوطني وبمساندة مقاتلات تحالف دعم الشرعية في جبهة “الملاحيط” بمديرية الظاهر جنوب غرب محافظة صعدة وذلك حسبما أعلن المتحدث باسم المنطقة العسكرية الخامسة .

كما قتل وجرح أكثر من 19 عنصرا من مليشيات الحوثي من جراء غارات متفرقة شنتها مقاتلات التحالف العربي على مواقع وتجمعات في محافظة صعدة شمالي اليمن، كما استهدفت غارات دقيقة ومتفرقة آليات عسكرية وتجمعات لمسلحي الجماعة في مديريتي حيدان ورازح.

يأتي هذا بالتزامن مع اندلاع اشتباكات متقطعة في جبهة “تورصة الأزارق” جنوب غربي محافظة الضالع جنوبي اليمن، بين وحدات من القوات الجنوبية المشتركة ومجموعات من المسلحين الحوثيين، ونجحت القوات الجنوبية في صد الهجوم

أعلنت حركة “حماس” رفضها الدعوة لإجراء انتخابات تقتصر على المجلس التشريعي، كونها تعد موقفا يعاكس مواقف الفصائل الأخرى وفق المبادرة الأخيرة “القوى الثمانية”، وإفضاء تلك الانتخابات إلى عدم إجراء انتخابات أخرى، ودعت لإجراء انتخابات عامة تشمل الرئاسة والمجلس الوطني، وذلك وفق ما صرح به “محمود الزهار” عضو المكتب السياسي للحركة في ندوة سياسية.

أصيب شاب فلسطيني ن محافظة طولكرم برصاص جيش الاحتلال بالقرب من حاجز برطعة العسكري، المقام على أراضي الفلسطينيين، كما اعتقلت قوات الاحتلال 7 آخرين من محافظات الضّفة الغربية بحجة مشاركتهم في الأنشطة الشعبية ضد الاحتلال .تنظر المؤسسات الفلسطينية في القدس المحتلة وعلى رأسها رئاسة الوزراء، بتحسب شديد لاقتحامات المسجد الأقصى المبارك التي يمارسها المستوطنون بدعم من قوات الاحتلال الإسرائيلي، طالبت العالمين العربي والإسلامي بإدراك خطورة الوضع، الذي بات يهدد عروبة القدس وإسلاميتها.

وجه زعيم حزب الشعب الجمهوري كليتش دار أوغلو، 7 أسئلة إلى الرئيس التركي رجب طيب أردوغان قال إنها تعبر عن رأي الشعب التركي بشأن رسالة الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، المهينة للرئيس التركي، مؤكدًا أن هذه الرسالة مليئة بالإهانات، متسائلًا عن كيفية إنقاذ شرف الأمة التركية الذي لُطخ.وانتقد النائب التركي الكردي فرهاد إنجوبشدّة الهجوم التركي الأخير على المناطق ذات الغالبية الكردية شرق نهر الفرات في سوريا، معتبرًا أن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان حاول من خلال هذا الهجوم “تصدير أزماته ونكساته الداخلية إلى خارج الحدود”، مؤكدًا أن “السلطات التركية في داخل البلاد قمعت كل من وقف ضد هذا العدوان”.

أكد الرئيس الجزائري المؤقّت عبد القادر بن صالح، أمس، على توافر شروط الذهاب إلى الانتخابات الرئاسية التي تقرر إجراؤها يوم 12 ديسمبر المقبل، متعهدًا بالتصدي الصارم لكل أشكال الاخلال بسريان المسار الانتخابي أو باختلاق الإرباك والتعطيل بنوايا وخلفيات مشبوهة، مشددًا على أن الحراك الشعبي تمكن من تحقيق أغلبية مطالبه، ولم يبقَ أمام حل الأزمة السياسية في الجزائر إلا الذهاب لانتخابات الرئاسة بما توفر منها من مستلزمات.فيما واصل طلبة الجامعات مظاهراتهم للأسبوع الـ 35، منذ بداية الحراك الشعبي؛ للمطالبة بتنفيذ مطالب الحراك الشعبي، وفي مقدمتها تنحي رموز نظام الرئيس السابق عبد العزيز بوتفليقة عن المشهد السياسي قبل انتخابات الرئاسة المقبلة، ورفض قانون المحروقات الجديد، والمطالبة بالإفراج عن نشطاء الحراك المعتقلين.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى