الصحافة الدولية

فشل جونسون للحصول على موافقة البرلمان بخصوص البريكست .. وتداعيات المكالمة الهاتفية بين ترامب ونظيره الأوكراني ..أبرز ما جاء بالصحافة الدولية اليوم الأربعاء

أبرز العناوين

  • فشل جونسون للحصول على موافقة البرلمان بخصوص البريكست
  • تداعيات المكالمة الهاتفية بين ترامب ونظيره الأوكراني
  • أطراف الأزمة الأفغانية يجتمعون في الصين بعد تعثر المحادثات مع أمريكا
  • تداعيات الاحتجاجات في هونج كونج
  • العثور على 39 جثة بشاحنة في حديقة ووترجلاد الصناعية

فشل جونسون للحصول على موافقة البرلمان بخصوص البريكست ، يواجه رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون انتخابات عامة مبكرة في حال اقتراح الاتحاد الأوروبي تأجيل خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، حيث قام أعضاء البرلمان في جلستهم أمس برفض خطة جونسون التي قدمها لمجلس العموم، مما أدى به إلى إيقاف مشروع القانون الخاص باتفاق البريكست.

على الجانب الآخر، ينتظر جونسون قرار قادة الاتحاد الأوروبي حول ما إذا كانوا سيوافقون على تأجيل الموعد النهائي لخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي إلى ما بعد 31 أكتوبر 2019، حيث يُجبر القانون جونسون على طلب تمديد موعد خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي “بريكست” بعد أن خسر التصويت في مجلس العموم السبت الماضي.

أشار أحد المسؤولين في الاتحاد الأوروبي بأنه في حال وافقت بروكسل على التأجيل فإن السبيل الوحيد لبريطانيا بعد ذلك هو إجراء انتخابات مُبكرة، حيث وصف البرلمان البريطاني بأنه برلمان هش.

تداعيات المكالمة الهاتفية بين ترامب ونظيره الأوكراني

في جلسة مغلقة بالكونجرس، أدلى القائم بأعمال الولايات المتحدة في كييف الدبلوماسي الأمريكي بيل تايلور بشهادة تعزز الشبهات بأن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب قد استخدم السياسة الخارجية الأمريكية لغايات سياسية شخصية في تداعيات قضية المكالمة الهاتفية المسربة بينه وبين نظيره الأوكراني.

 وقال تايلور أمام مجلس النواب أن جوردن سوندلاند السفير الأمريكي لدى الاتحاد الأوروبي قال له بشكل واضح أن الرئيس ترامب ربط بين الإفراج عن مساعدة مالية لأوكرانيا بإعلان كييف عن تحقيق يستهدف هانتر بايدن، نجل جو بايدن، الذي كان عضوا في مجلس إدارة شركة أوكرانية.

وأضاف أن “سوندلاند قال لي إن كل شيء مرتبط بإعلان من هذا النوع، بما في ذلك المساعدة”.ورأى الديمقراطيون في مجلس النواب في شهادة تايلور دليلاً على أن الشبهات التي دفعتهم إلى بدء تحقيق قد يؤدي إلى عزل ترامب لاحقاً، كانت شبهات صحيحة. ولم يرد ترامب بشكل مباشر على الشهادة، لكن الناطقة باسمه ستيفاني جريشام رأت فيها “حملة فتراءات” يشنها “نواب لليسار المتطرف وبيرُقراطيون راديكاليون غير منتخبين يخوضون حرباً ضد الدستور”.

وكان ترامب رأى في تغريدة أن التحقيق لعزله ليس عادلاً ويجرده من حقوقه القانونية. وكتب على تويتر “على جميع الجمهوريين أن يتذكروا ما يشهدونه هنا.. قتل متعمد من دون وجه حق. لكننا سننتصر”.

أطراف الأزمة الأفغانية يجتمعون في الصين بعد تعثر المحادثات مع أمريكا ، تنظم الصين محادثات بين الفصائل الأفغانية المتناحرة في إطار جهود إنهاء الحرب المستمرة منذ أعوام بعد فشل مفاوضات بين حركة طالبان والولايات المتحدة بشأن انسحاب القوات الأمريكية من أفغانستان. وتحاول الصين، التي تشترك في حدود قصيرة مع أفغانستان، تشجيع جهود السلام وزار وفد من طالبان بكين الشهر الماضي لإجراء محادثات مع مسؤولين حكوميين. ويهدف هذا الحوار إلى تحقيق المصالحة بين الأطراف المتناحرة في أفغانستان ويجرى على نحو متواز مع المحادثات بين طالبان والولايات المتحدة. وفي الشهر الماضي علق الرئيس الأمريكي دونالد ترامب المحادثات مع طالبان التي كانت تهدف لإبرام اتفاق لسحب القوات الأمريكية وغيرها من القوات الأجنبية من أفغانستان مقابل ضمانات أمنية من طالبان بعدما نفذ المتشددون هجوما بقنبلة في كابول أسفر عن مقتل 12 شخصا منهم جندي أمريكي. وكانت الولايات المتحدة تأمل أن يمهد هذا الاتفاق الطريق أمام وقف إطلاق النار ومحادثات تقاسم السلطة بين الحكومة الأفغانية والمتشددين. وترفض طالبان إجراء محادثات مع الحكومة لكن مسؤولين حكوميين شاركوا في الحوار الأفغاني بصفتهم الشخصية.

تداعيات الاحتجاجات في هونج كونج

رسمت الصين خطة جديدة تتمثل في تعيين رئيس تنفيذي جديد لهونج كونج محل الزعيمة الحالية كاري لام. من جهة أخرى سحب المجلس التشريعي في هونج كونج رسميا قانونا مقترحا كان سيسمح بتسليم المتهمين في قضايا جنائية لبر الصين الرئيسي، وذلك في خطوة تلبي مطلبا من خمسة مطالب للمحتجين لكن من غير المرجح أن تنهي الاضطرابات المستمرة منذ أشهر والتي كثيرا ما شابها العنف. وكان هتاف المحتجين الذين شوهوا مباني عامة في المدينة الخاضعة للحكم الصيني وألقوا قنابل بنزين على الشرطة ”خمسة مطالب لا أقل“. بينما نفت تقاريرا صحفية أخرى جملة وتفصيلاً عن اعتزام تعيين رئيس تنفيذي جديد لهونج كونج محل الزعيمة الحالية كاري لام وقالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية هوا تشون ينجأن ما تدوالته التقارير الصحفية ما هو إلا شائعة سياسية لغرض ما.

العثور على 39 جثة بشاحنة في حديقة ووترجلاد الصناعية ،عثرت الشرطة البريطانية على شاحنة بها 39 جثة داخل حديقة ووترجلاد الصناعية بشارع إيسترن أفينو البريطانية، حيث تلقت الشرطة بلاغ في ساعة مُبكرة صباح اليوم عن وجود شاحنة بالحديقة في مدينة إسيكس حيث أشارت الشرطة إلى أن القتلى جميعهم راشدين ما عدا طفل في سن المراهقة.

في حين ألقت الشرطة القبض على شخص يبلغ من العمر 25 عام اشتبهت في صلته بالحادث، حيث أوضح قائد شرطة إسيكس أندرو مارينر أن هذا الحادث المأساوي الذي أودى بحياة 39 فرد ستستمر التحقيقات حوله لكي تتبين الحقائق، في حين أوضح أن جهاز الشرطة يعمل حاليًا على التعرف على هويات الضحايا، وأشار إلى أن التحريات المبدئية كشفت عن أن الشاحنة دخلت بريطانيا عن طريق بلغاريا السبت الماضي، وتم احتجاز سائق الشاحنة حيث يخضع للتحقيقات.

فيما عبّر رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون عن صدمته من الحادث حيث قام بنشر تغريده على موقع تويتر أكد فيها على متابعته لتطورات التحقيقات حول الحادث بنفسه، وقدم لأهالي الضحايا التعازي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى