ليبيا

مجلس مشايخ ترهونة الليبي يرد على خطاب أردوغان ويطالب بوقف “الوقاحة” التركية

جاء خطاب الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في افتتاح منتدى ( تي آر تي) بمدينة إسطنبول ليعبر بشكل صريح عن النهج الاستعماري الذي يتخذه حزب العدالة والتنمية، وهو الخطاب الذي لقي متابعة عن كثب من المكتب الإعلامي لمجس مشايخ “ترهونة” الليبي.

وقد وصف البيان الصادر عن مجلس الشيوخ حديث أردوغان بالادعاء المزعوم، حول حقوق بلاده الجغرافية في ليبيا والجمهورية العربية السورية مستعيدا الإرث العثماني.وهو الإرث الذي وصفه البيان بذكريات الدم والفقر والجهل والضرائب والسلب والنهب،  ودك القرى بالمدافع.

 وذكر بيان المشايخ بالمذبحة التي قام بها الأتراك في حق أهل في قبيلة الجوازي وهي المذبحة التي  تشكل نقطة في بحر مجازر الدولة العثمانية بحق الشعوب.

 وردا على وصف أردوغان ذلك الإرث التاريخي بالأمر الذي  ينبغي إعادته…. أوضح بيان القبائل الليبية الشريفة  أن جموع الشعب الليبي  تدرك حقيقة ما يجري على الساحة الليبية من دعم تركي لجيشها في طرابلس المتمثل في الدواعش والقاعدة والإخوان في ظل حكم حلفاء تركيا من بقايا السلطة العاجزة وغير الشرعية في طرابلس.

وطالب البيان بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا بأن تعمل بجد على إيقاف الوقاحة التركية التي كشرت عن وجهها الاستعماري وهو ما لا تقبل به كل الأعراف الدولية.

 وأضاف البيان أن إصرار أردوغان “المعتوه” على مواقفه لن يثني المشايخ ولا جموع الشعب.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى